لقاء تواصلي تنظمه جمعية النحيت لدعم التمدرس

IMG_21371 لقاء تواصلي تنظمه جمعية النحيت لدعم التمدرس أخبار آفيان إداوزدوت

إحتضنت إحدى قاعات المدرسة الجماعاتية عمر بن عبد العزيز بعد زوال اليوم جمعا للتواصل مع الساكنة و أولياء التلاميذ نظمته جمعية النحيت لدعم التمدرس
في الكلمة الإفتتاحية الذي قدمها رئيس الجمعية النفاعي الحاج امحمد ذكر ببعض المستجدات على سبيل المثال المصاريف المسجلة برسم الموسم الدراسي الحالي التي قدرت ب 64 مليون سنتيم ، و بعض الإصلاحات التي قامت بها الجمعية كتركيب كاميرات المراقبة و إصلاح مجاري الصرف الصحي ، صرف منحة 24 تلميذة بداخلية إعدادية الأرك بإغرم ، و تنظيم حفل الإستقبال المخصص لجمعية فضاء 19 الفرنسية … فيما يخص دعم تمدرس الفتيات بالنحيت و برسم الموسم الدراسي المقبل حيث علينا ـ يقول الحاج النفاعي ـ تحمل 40 منحة و قدر كل منحة سنوية هو 4000 درهم أي ما يناهز 15 مليون ، و في هذا السياق نوه السيد النفاعي بمبادرة جمعية تروكزا ـ فرع أوروبا الي تحملت منحة خمس تلميذات و أشاد بالمبادرة الأخيرة لمجموعة تامونت نآيت دارنغ عبر الواتساب التي قامت بحملة ناجحة لجمع التبرعات لفائدة التلميذات بنات النحيت و شكر بهذه المناسبة رئيس و كافة أعضاء مجموعة الواتساب لغيرتهم على تمازيرت
بعده أخد الكلمة السيد أحمد إيضالين رئيس جمعية تلكيست القادم من مراكش لحضور هذا الإجتماع الذي إعتبره إجتماعا مهما و مميزا لأنه يجمع آيت النحيت لمواجهة الهدر المدرسي خاصة في صفوف الفتيات ، و بحكم أنه عضو بمجموعة تامونت آيت دارنغ فقد قام بعدة إتصالات في المدينة التي يقطنها أي مراكش و أخد وعدا من جمعية َ كفالة اليتيم َ للتكفل بمنحة إحدى التلميذات و أعاد التأكيد أن مجموعة الواتساب أنشأت لمساعدة جمعية النحيت لدعم التمدرس
بعده أخد الكلمة السيد محمد موحا عضو جمعية النحيت لدعم التمدرس و عضو مجموعة واتساب ـ تامونت نآيت دارنغ الذي اعتبر المدرسة الجماعاتية مفخرة لكل آيت النحيت و أن تشكيل مجموعة الواتساب ( آيت دارنغ ) ما هو إلا عمل تطوعي خيري قام به مجموعة من أبناء النحيت في الداخل و الخارج يحملون هم تمازيرت و كان أول موضوع أدرج في نقاشهم هو القيام بحملة لجمع التبرعات و وضعها تحت تصرف جمعية النحيت لدعم التمدرس لفائدة تلاميذ و تلميذات آيت النحيت ، و قال السيد موحا أنه في ظرف أسبوع فقط تمكنت المجموعة في جمع مقدار 25 منحة من أصل 40 و أعطى تفاصيل هذه الحملة التي شملت جمعيات الدواوير و الأشخاص عبر توزيع بطائق الإنخراط
كلمة ذ حسن أرزيك رئيس جمعية المستقبل و عضو جمعية التمدرس نوه بعمل الجمعية و المجهود الكبير المبذول لفائدة شباب النحيت المتمدرس و اقترح متابعة عمل التلميذ و مراقبته و دور أولياء التلاميذ في المراقبة كما ترقب أن دور المجتمع المدني سيزداد مستقبلا في مجال التعليم ، في نفس السياق اتجهت كلمة الرامي علي و ابراهيم الأين و الفاطمي بومهرة و عبد الله مجتهد و محمد أعكيك
أعطيت الكلمة لممثلي الساكنة ، و كان أول المتدخلين الحاج محمد أعابد من مكاوت الذي عبر عن إبتهاجه لما شاهد و سمع في هذا الإجتماع و صرح بأنه يحتفظ ب 980 درهم لجمعية الآباء سابقا و أنه يضعها تحت تصرف جمعية دعم التمدرس و اقترح أن تفكر الجمعية في إقامة حفل سنوي صيفا يقام فيه أحواش كتعبير للفرح و الإبتهاج عما وصل إليه التعليم في النحيت ، إقتراح صفق له الحاضرون ، متدخل شاب من إغير ألح على ضرورة مراقبة الأبناء و ربط الإتصال بهيئة التدريس لتتبعهم ، تدخل الحاج احمد من أكني كان حول معاناة تلاميذ دواره الذين عليهم قطع مسافة كبيرة لإيصالهم إلى نقطة التجمع متفق عليها الشيء الذي رد عليه الحاج النافعي بأنه و أعضاء الجمعية واعون بمشكل تلاميذة أكني و إيي و والكسن.. و أن الجماعة قد برمجت ميزانية لإصلاح المسالك المذكورة لتي لا يمكن لسيارات النقل ولوجها
كان آخر تدخل لفقيه مكاوت الذي دعي لقراءة الفاتحة و الدعاء ، و قبل أن يتناول الفقيه ، و هو من منطقة أسني ، الدعاء أبى إلا أن يأخد كلمة جد مؤثرة حيث عبر عن إعجابه بما رأى : رجال يجتمعون من أجل مصلحة تعليم بناتهم بينما في قرى أخرى يرسلونهم خادمات في البيوت ! ، رجال مقيمون بالمدن و بفرنسا و أوروبا و بالدول العربية .. يجمعون الأموال و يبعثونها لأبناء و بنات عمومتهم كي يواصلون دراستهم !
هذا الحفل و ليس إجتماعا إنتهى كعادة أهل سوس بقراءة الفاتحة و الدعاء

التعليق على المقال