Tag Archives: eau

avatar
000_326P2GE%20(1)_1663620945 أرقام صادمة عن الوضعية المائية بالمغرب Actualités   إحصائيات صادمة جدا تلك التي كشفت عنها وزارة التجهيز والماء، بخصوص الوضعية المائية بالمملكة، التي تعيش أسوء موجة جفاف في تاريخها المعاصر.

فحسب الأرقام الرسمية المتوفرة لحدود الأسبوع الماضي، فإن المخزون المائي بسدود المملكة تراجع إلى ما يقارب 4.08 مليارات متر مكعب فقط، أي ما يعادل 25.3 % كنسبة ملء إجمالي، مقابل 39.3 % من السنة الماضية.

ليس هذا فقط، بل إن أكثر ما يثير القلق هو استنزاف الفرشة المائية بشكل كبير، حيث انخفض مستوى الماء في الآبار بين 3 و 7 أمتار خلال السنة الحالية، جراء الاستغلال العشوائي والمكثف للثقوب المائية والآبار.

كما أن عدد أيام تساقط الثلوج في المغرب انتقل من 41 يوما في 2018 إلى 14 يوما في 2022، أي أن المملكة فقدت في غضون 4 سنوات 27 يوما من التساقطات الثلجية، والتي كانت تعد خزانا للمياه.

هذه التغيرات مجتمعة أدت إلى تراجع الموارد المائية بالمغرب إلى 1.98 مليار متر مكعب، أي بانخفاض قدره ناقص 85 % مقارنة بالمعدل السنوي، وهو رقم جد منخفض لم يتم تسجيله طيلة القرن الماضي.

أخبارنا المغربية- سناء الوردي
avatar

vandalisme-taroudant  Actualités

تعرضت منشآت عمومية بجماعة تومليلين، نواحي إقليم تارودانت، لعمليات تخريب وسرقة، إذ استهدف مجهولون عدادا كهربائيا يشغل مضخة لجلب المياه تزود خمسة دواوير بالماء الصالح للشرب؛ ويتعلق الأمر بدواوير تبوزيد، تومليلين، تكنيت أكتل وتزكى

واستهدفت عمليات التخريب أيضا، وفق إفادات ساكنة من المكان، منشآت أخرى منها أقسام المدرسة الجماعاتية بدوار أزغار نبهميتن، وأقسام الدراسة بكل من مركز تومليلين ودوار تغرمان، ما أثار غضب الساكنة المحلية من “استمرار هذه الأفعال غير المسؤولة التي تستهدف منشآت ومصالح عمومية، ما يطرح أكثر من علامة استفهام حول من يقف وراءها

عادل أداسكو، فاعل جمعوي بالمنطقة، قال ضمن تصريح لهسبريس إن مركز تومليلين “سبق أن عرف عملية تخريب ثقب مائي يزود أكثر من 12 دوارا بالماء الشروب، ما تسبب في توقف عملية تزويد ساكنة هذه الدواوير بالماء

وتابع المتحدث ذاته: “جماعة تومليلين أعلنت قبل أيام عزمها بداية تشغيل مشروع تزويد ساكنة خمسة دواوير بالماء الصالح للشرب لنفاجأ بعملية التخريب، الأمر الذي سيعطل عملية تزويد ساكنة هذه الدواوير بمياه الشرب التي تعتبر موضوع الساعة بالمغرب

“من قام بهذه الأفعال هم أعداء التنمية بالعالم القروي، يجب معاقبتهم أشد العقوبات حتى لا تتكرر هذه السلوكيات غير المسؤولة؛ وهنا نوجه رسالة للسلطات المحلية بأيت عبدالله لتتدخل من أجل ردع كل من سولت له نفسه تخريب المنشآت العمومية، خاصة أننا في فترة يعرف فيها المغرب نقصا حادا من المياه الصالحة للشرب”، يورد أداسكو

avatar
jafaf2_1659552923 بعد إسبانيا.. هولندا تعلن عن شح في المياه بسبب تداعيات الجفاف Actualités

أعلنت هولندا، اليوم الأربعاء، رسميا، عن تسجيل شح في المياه بسبب الجفاف الذي يضربها منذ أسابيع عدة، فيما تسجل في أوروبا موجة حر جديدة

وسبق للسلطات الهولندية أن فرضت قيودا على الزراعة وعلى الملاحة في بعض القنوات، كما أشارت في بيان لها أنه يجري البحث عن إجراءات جديدة للحفاظ على المياه طيلة فترة الجفاف هذه
وبينما تعد البلاد محمية من مياه البحر عبر نظام سدود وقنوات إلا أنها لا تزال معرضة لتداعيات تغير المناخ، وذلك في ظل وجود حوالي ثلث مساحتها تحت مستوى سطح البحر
وقال وزير البنية التحتية وإدارة المياه، مارك هاربرز، إن  : هولندا هي أرض المياه، ولكن هنا أيضا مياهنا ثمينة
وأشار هاربرز إلى أن الجفاف “بات ظاهرا أكثر فأكثر في الطبيعة”، مضيفا “لهذا السبب أطلب من جميع الهولنديين التفكير مليا قبل أن يقرروا ما إذا كانوا سيغسلون سيارتهم أو يملأون حوض السباحة القابل للنفخ، بالكامل
وجاء ذلك فيما توقعت الحكومة استمرار الجفاف ” لبعض الوقت”، مع تأكيدها العمل على توفير كميات كافية من مياه الشرب
ومنعت مناطق عدة من هولندا، ثاني أكبر مصدر زراعي في العالم بعد الولايات المتحدة، الفلاحين من ري المحاصيل بالمياه السطحية، كما أغلقت بعض قنوات الملاحة، لاسيما أن المياه المالحة تتسلل من البحر إلى بعض الأنهار حيث مستويات المياه منخفضة للغاية
وأوضحت الحكومة أن الأولوية ستعطى الآن لسلامة نظام السدود الهولندي، ثم لإمدادات مياه الشرب والطاقة.
يشار إلى أن الإعلان عن آخر حالات شح رسمي للمياه بهولندا كان في العامين 2018 و2011.

avatar
Ahmed-Hajji-eau-region-Souss-Massa أزمة الماء تستنفر ولاية جهة سوس ماسة Actualités

دعا والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير، أحمد حجي، الأربعاء، إلى الانخراط الفعلي والآني في حملات تحسيسية وتوعوية شاملة وموسعة حول حسن استعمال الموارد المائية المتوفرة وعقلنة استعمالها في ظل ما تشهده الجهة عامة من تراجع لحقينات السدود، وفي ظل حالة الطوارئ المائية المعلنة

جاء ذلك خلال اجتماع موسع ترأسه الوالي أحمد حجي مع مختلف الفاعلين، حضرته السلطات المنتخبة والإدارية والمصالح المختصة في مجال توزيع الماء، وخصص لتناول التدابير الاستعجالية الواجب تطبيقها للحفاظ على الموارد المائية والاستعمال المعقلن لها

وفي هذا الإطار، استعرض والي جهة سوس ماسة مختلف التوجيهات الوطنية في الموضوع والتدابير الاستعجالية التي يجري تنزيلها بمختلف مناطق المغرب من أجل الحيلولة دون الإسراف في استعمال الماء، داعيا إلى التعجيل باتخاذ كافة التدابير للاقتصاد في الماء، ومنع كل استعمال ينطوي على تبذير هذه المادة الحيوية والأساسية

من جهتهم، عبر المتدخلون المختصون في هذا المجال عن حجم الخصاص المسجل في الموارد المالية بفعل الجفاف وتراجع التساقطات، بحيث بلغت نسبة الخصاص مقارنة مع السنة الماضية ما يناهز 88 بالمائة، فيما نسبة ملء السدود لا تتجاوز 13 بالمائة

وضعية شدد بخصوصها اللقاء على “فرض استنفار كل الطاقات ومشاركة مواطنة لكل الساكنة من أجل الحرص على تطبيق كل التدابير الممكنة والفعلية للاقتصاد في هذه المادة الحيوية

وخلص الاجتماع إلى دعوة كافة الفاعلين والمتدخلين من أجل القيام بحملة تحسيسية موسعة، والعمل على تفعيل كل التدابير الفعلية للاقتصاد في استعمال الماء

 هسبريس

avatar
eau خبراء يقترحون إجراءات بديلة بعد إعلان "الطوارئ المائية" في المغرب Actualités

“عندما تقل المياه التي يتوفر عليها بلد ما عن 1000 متر مكعب للفرد سنويا، فإنه يعتبر في وضعية خصاص في الموارد المائية. أما في المغرب فإن الوضع قد أصبح مقلقا على اعتبار أن موارده المائية تقدر حاليا بأقل من 650 مترا مكعبا للفرد سنويا، مقابل 2500 متر مكعـب سنة 1960، ومن المتوقع أن تقل هذه الكمية عن 500 متر مكعب بحلول سنة 2030”. بهذه المعطيات دق المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي ناقوس الخطر من وضعية ندرة المياه، منذ سنة 2019, محذرا من أن تؤول الأوضاع إلى ما هو أسوأ مستقبلا

وكانت وزارة التجهيز والماء أطلقت قبل أيام حملة لتوعية مختلف المواطنين بضرورة الحد من تبذير المياه، وذلك نظرا لوضعية الإجهاد المائي الذي تواجهه المملكة وبناء على قرارات حكومية

وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها، أن المغرب في حالة طوارئ مائية؛ إذ في الوقت الذي تتناقص فيه الموارد المائية يعرف منحنى استهلاك المياه بين المستخدمين ارتفاعا، مضيفا أنه “أمام هذا الوضع، فمن الضروري، اليوم، أن ندعو إلى التوقف عن ممارسة أي شكل من أشكال تبذير الماء”، حفاظا على الموارد الحالية ومن أجل ضمان التوزيع العادل للمياه لفائدة الجميع

وعلى الرغم من السياسة التي انتهجها المغرب طيلة أربعة عقود والمتمثلة في تشييد السدود لضمان الأمن المائي وتنويع برامجه للحد من أزمة ندرة المياه، إضافة إلى إصدار قوانين تضمن الحق في الماء لجميع المواطنين؛ فإن تلك السياسات لم تفلح في الدفع بالصدمة المائية التي تواجهها البلاد حاليا

وتضمن العرض الذي افتتح به نزار بركة، وزير التجهيز والماء، المنتدى الدولي حول “الآفاق الترابية لتعزيز ترابط الماء والطاقة والأمن الغذائي”، في الـ27 من شهر يونيو المنصرم، إقرارا بالأزمة؛ فقد أكد المسؤول الحكومي أن التدبير المندمج بين الماء والفلاحة والطاقة يحقق نجاعة أكثر في إنجاز المشاريع المرتبطة بهذه القطاعات الثلاثة الحيوية والضرورية لتطوير الاقتصاد الوطني وتحقيق الأمن المائي والطاقي والغذائي في ظل التغير المناخي ومن أجل تحقيق تنمية مستدامة

وحسب ما استعرضه الوزير، فإن المغرب تمكن من تشييد بنية تحتية مائية مهمة موزعة جغرافيا على كل جهات المملكة، حيث يتوفر على رصيد من المنشآت المائية متمثلة في 149 سدا كبيرا بسعة إجمالية تفوق 19 مليار مكعب، و16 سدا كبيرا في طور الإنجاز، و136 سدا صغيرا في طور الاستغلال، و16 منشأة لتحويل ونقل المياه، وآلاف الآبار والأثقاب المائية، و9 محطات لتحلية مياه البحر، و158 محطة لمعالجة المياه العادمة، إضافة إلى إنتاج الطاقة الكهرومائية

ولفت بركة إلى أن تطوير وتنمية قطاع الماء يتطلب موارد طاقية إضافية في ظل التغيرات المناخية وتقلص الموارد المائية مقابل تزايد الطلب على الماء في المجال الفلاحي، مشيرا إلى أن هذا الوضع يتطلب تعبئة موارد مائية إضافية مستهلكة للطاقة كتحلية مياه البحر لإنتاج حوالي مليار متر مكعب سنويا، وتحويل فائض المياه والربط بين الأحواض

وإجابة عن التساؤلات عما إذا كانت البنية التحتية المائية في المغرب، سواء تلك المنجزة أو تلك التي في طور الإنجاز، قادرة على الوقوف في وجه الصدمة المائية أو على الأقل التخفيف منها، قالت نادية حمايتي، الباحثة في شؤون المناخ، في تصريح لهسبريس, إن الإعلان عن أزمة الماء هو في حد ذاته اعتراف بعدم قدرة البنية التحتية على التحمل وأنه يجب صيانتها مع إحداث بنية جديدة مرتكزة بالأساس على التكنولوجيات الحديثة والابتعاد عن النمط التقليدي المتبع, والاستعانة بتجارب أثبتت فعاليتها كاستغلال الضباب من أجل توفير الماء أو كإعادة استخراج الماء من الأوحال التي تترسب في السدود

وأكدت الباحثة أنه يجب الحد من سياسة قطع الأشجار التي تلعب دورا مهما في التغير المناخي, كما أنه يجب التنبه إلى توفير حماية بيولوجية أثناء عملية تحلية مياه البحر من أجل الحفاظ على التوازنات البيئية حتى لا ننتصر لحل على حساب مشكل آخر

ولأن المغرب سجل، خلال العام الحالي، تراجعا في الواردات من الماء بنسبة 59 في المائة؛ وهو ما انعكس على نسبة ملء السدود، البالغة إلى حدود الآن 34 في المائة

وحسب وزارة التجهيز والماء، شكل هذا التراجع في الواردات المائية ضغطا كبيرا، لا سيما أن البلاد قد تشهد سنوات من الجفاف والفيضانات تبعا للتغيرات المناخية؛ وهو ما يتطلب حماية العديد من المناطق

من جهة أخرى، يثار جدل بين المستهلكين وسخط لدى الفلاحين الذين يعتبرون الزراعات الدخيلة سببا في استنزاف الفرشة المائية، لا سيما أن الدراسات كشفت أن نسبة الاستهلاك الأسري والقطاع الصناعي معا لا تتعدى 20 في المائة؛ في حين يستهلك قطاع الري لوحده 80 في المائة، مما يكون معه القطاع الفلاحي المتضرر الأول

وحول التساؤلات التي تطرح عن دور جمعيات حماية المستهلك في هذا الشأن، قال وديع مديح, رئيس الجامعة الوطنية لجمعيات المستهلك، في تصريح لهسبريس, أن التنسيق سار مع الجمعيات ويتم عقد اجتماعات مع القطاعات المعنية كوزارة الانتقال الطاقي من أجل المساهمة في الحد من الأزمة الآنية للماء ودراسة سبل الخروج منها

ولفت الفاعل المدني ذاته إلى أن أزمة الماء ليست وليدة اللحظة، إذ لطالما كانت هناك حملات تحسيسية وتوعوية خصوصا في بعض جهات المملكة التي كانت تعرف انقطاعا متكررا في الماء، إلا أنه ستكون مكثفة في الظرفية الراهنة

وفيما يخص جبر ضرر المستهلك، أكد رئيس الجامعة الوطنية لجمعيات المستهلك أنه إلى جانب الأدوار المنوطة بالجمعيات المتمثلة في إرشاد المستهلك وتوجيهه في حالة وقوع نزاعات الاستهلاك، فهي تتلقى بدورها شكايات المستهلكين؛ منها ما تتم مواكبتها من قبل الجمعيات، إذا كانت تدخل في نطاق اختصاصها، وإن كان العكس فهي تواكب الشكايات وتتوسط من أجل إيصالها إلى الجهات المكلفة بمعالجتها من أجل ضمان تزود المستهلك بالماء

avatar
201904300216391639_1649638944 نصائح ذهبية تحميك من الجفاف في رمضان منتدى أنوال   الماء ضروري جدا لصحة الجسم وسلامته، ونحن في رمضان نصبح أكثر عرضة لنقص التروية وبالتالي التجفاف، فكيف يمكن أن تقي نفسك من التجفاف في نهار رمضان؟ وما هي كمية الماء التي تحتاجها يومياً؟ وما هي الأحوال التي تحتاج فيها إلى ماء أكثر؟
الفوائد الصحية للماء

الماء هو المكون الكيميائي الرئيسي للجسم ويشكل حوالي 60% من وزن الجسم؛ فكل أجهزة الجسم تعتمد على الماء.. حيث يقوم الماء بتنظيف الجسم من السموم عبر طردها بعيدًا عن الأعضاء الحيوية، وينقل العناصر الغذائية إلى الخلية، ويوفر بيئة رطبة لأنسجة الأذن والأنف والحلق

ما كمية الماء التي ينبغي شربها يوميًا؟

تعتمد احتياجاتك من الماء على عدة عوامل، منها حالتك الصحية ومدى نشاطك، والمكان الذي تعيش فيه، حيث يفقد الجسم كل يوم قدرا من الماء عبر التنفس وإفراز العرق والتبول والتبرز. ولكي يقوم الجسم بأداء وظائفه على النحو الأمثل، يجب عليك تعويض نقص الماء عن طريق تناول المشروبات والأطعمة التي تحتوي على الماء، والشخص البالغ المتوسط سليم البنية يحتاج إلى حوالي 10 أكواب يومياً

ممارسة الرياضة

إذا كنت تمارس الرياضة أو تشترك في أي نشاط يجعلك تعرق، فأنت بحاجة إلى شرب مقدار إضافي من الماء لتعويض فقدان السوائل. ويكفي شرب أكواب إضافية من الماء تراوح بين 1.5 إلى 2.5 كوب (ما يعادل 400 إلى 600 ميلليلتر) لجولات ممارسة التدريبات الرياضية القصيرة، ولكنالرياضة الشديدة التي تدوم لأكثر من ساعة (على سبيل المثال، العدو في ماراثون) تتطلب تناول المزيد من السوائل. وتعتمد الكمية الإضافية من السوائل التي يحتاجها جسمك على كمية العرق التي يفرزها الجسم أثناء ممارسة الرياضة، ومدة ممارسة الرياضة ونوعها، ومن ثم فقد يكون من الأنسب تأجيلها لفترات الإفطار

ممارسة التدريبات الرياضية الشديدة

لا يفضل ممارسة هذه التدريبات إلا في فترات الإفطار، ومن الأفضل استخدام مشروب رياضي يحتوي على الصوديوم، لأنه يساعد على تعويض كمية الصوديوم المفقودة في العرق

البيئةالطقس الحار أو الرطب قد يجعلك تعرق، ومن ثم يتطلب شرب مزيد من السوائل. ويمكن للهواء الساخن في الأماكن المغلقة أيضاً أن يتسبب في فقدان البشرة لرطوبتها في وقت الشتاء. بالإضافة إلى ذلك، قد تؤدي المناطق التي يزيد ارتفاعها عن 8200 قدم (2500 متر) إلى زيادة التبول وزيادة سرعة التنفس، وهو ما يعني استهلاك كمية أكبر من احتياطي السوائل في الجسم

الأمراض أو الظروف الصحية

عندما تصاب بالحمى أو تعاني من القيء أو الإسهال، يفقد جسمك مزيداً من السوائل. وفي هذه الحالات، يجب عليك شرب مزيد من الماء. في بعض الحالات، قد يوصيك الطبيب بمحاليل الجفاف التي يتم تناولها عن طريق الفم، مثل جاتوريد، أو باوريد أو سيرالايت. وقد تحتاج أيضاً إلى زيادة كمية السوائل إذا كنت تعاني من حالات مرضية معينة، مثل عدوى المثانة أو حصوات المسالك البولية. من جهة أخرى، هناك بعض الحالات المرضية، مثل فشل القلب وبعض أنواع أمراض الكلى والكبد والغدة الكظرية، قد تعوق إفراز الماء بل وتتطلب الحد من تناول السوائل.. وفي كل هذه الأحوال قد يكون الصيام ضاراً؛ وبالتالي يجب أن تستشير الطبيب قبل الصيام

الحمل أو الرضاعة الطبيعية

تحتاج النساء الحوامل أو اللاتي يرضعن أولادهن رضاعة طبيعية إلى شرب كميات إضافية من السوائل لتعويض جفاف الجسم؛ حيث يتم استهلاك كميات كبيرة من السوائل بشكل خاص عند الرضاعة، ويوصي معهد الطب بأميركا المرأة الحامل بتناول حوالى 10 أكواب (2.3 لتر) من السوائل يومياً، كما يوصي المرأة التي ترضع ولدها رضاعة طبيعية بتناول حوالى 13 كوباً (3.1 لترات) من السوائل يومياً.. وهو ما يشجع المرأة الحامل والمرضع على أن تحمي نفسها وطفلها بالأخذ برخصة الإفطار

عن صحتك.كوم