عبد الرحمن المجذوب : قصيدة زجلية

majdoub1-240x300 عبد الرحمن المجذوب :  قصيدة زجلية أدب و فنون

اُرقد علَى الشُوك عريان، حَتّى يَطلع نهَاركْ
لا تْخَمّمْ لا تْدَبَّر، لا تَرْفَدْ الهَمْ دِيمَة*
الفلك ما هو مسَمَّر، ولا الدنيا مقيمة
لا تخمم في ضيق الحال، شف عند الله ما وسعها*
الشدة تهزم الأرذال، أما الرجال تقطعها
سافر تعرف الناس، وكبير القوم طيعُـه*
كبير الكرش والراس، بنص فلس بيعُـه
لا تسرج حتى تلجم، واعقد عقدة صحيحة*
لا تتكلم حتى تخمم، لا تعود لك فضيحة
الصمت الذهب المسجر، والكلام يفسد المسالة*
إلى شفت لا تخبر، وإذا سالوك قل لا لا
يا ذا الزمان يا الغدار، يا كاسرني من ذراعي*
طيحت من كان سلطان، وركبت من كان راعي
الشر ما يظلم حد، غير من جبده لراسُـــــه*
في الشتاء يقول البرد، وفي الصيف يغلبه نعاسُـــه
يا اللي تعيط قدام الباب، عيط وكن فاهْــــم*
ما يفسد بين الأحباب، غير النساء والدراهْــم


لا يعجبك نوار دفلى، في الواد داير ظلايـــــْــــــل*
لا يعجبك زين طفلة، حتى تشوف الفعايـــــْــــــــل
حيط الرمل لا تعليه، يعلى يرجع لساسـُــه*
ابن الغير لا تربيه، يكبر يرجع لناسـُـــــــه
اللي يركب يركب أشهب، طرز الذهب في لجامُه*
اللي يدور على الحق، يدير هراوة في حزامــــــــــــــه
من خالط لجواد جاد بجودهم ومن خالط لرذال زاد عناه*
من جاور برمة تطلى بحمومها، ومن جاور صابون جاب نقاه
المكتابة تنادي ومعاها الخير، ولو كان من بعد تجيها*
والخاطي عليك من يدك يطير، رزقك من قبل ما هو فيها
ما كان كالحرث تجارة، ما كان كالام حبيب*
ما كان كالشر خسارة، ما كان كالدين طليب
الزيت يخرج من الزيتونة، والفاهم يفهم لغات الطيـــر*
اللي ما تخرج كلمته ميزونة، يجحرها في ضميره خــير

Mots clés Google:

التعليق على المقال