Tag Archives: sante

avatar
2018425165612774L_580781350 مؤشرات على أنك لا تحصل على حاجتك من الطعام المزيد    يشكل نقص الغذاء مصدراً للعديد من المشاكل التي تصيب الجسم، وأضراره لا تقل عن الإفراط في تناول الطعام
ويترتب على عدم تناول الكمية الكافية من الأطعمة المغذية، مجموعة من الأعراض، تتجلى على شكل برودة في الأطراف، وتقلبات في المزاج، وشعور بالإعياء، وغير ذلك من الأعراض التي يجب الانتباه لها

وفيما يلي، مجموعة من الأعراض المرافقة لعدم حصول الجسم على حاجته من الطعام، حسب صحيفة بيزنس إنسايدر
 الشعور بالخمول والكسل
تشكل السعرات الحرارية مصدراً للطاقة التي يحتاج إليها الجسم، ويتم الحصول عليها عن طريق تناول مختلف أنواع الأطعمة، وفي حال عدم حصول الجسم على حاجته من مصادر الغذاء، يفتقر إلى الطاقة اللازمة، ويؤدي ذلك إلى الشعور بالخمول والكسل
 لا يمكن الحفاظ على درجة حرارة الجسم
انخفاض حرارة الجسم والشعور بالبرد بشكل دائم، قد يكون مؤشراً على أنك لا تتناول حاجتك من الطعام، ووجدت دراسة سابقة، أن الأفراد الذين يستهلكون نظاماً غذائياً فقيراً بالسعرات الحرارية، لديهم مستويات أقل من هرمون الغدة الدرقية تي3، الذي يساعد في الحفاظ على درجة حرارة الجسم
الشعور بالمرض عند تناول الكافيين
عند الشعور بالغثيان والمرض بعد تناول فنجان واحد من القهوة أو كوبين من الشاي، فقد يكون ذلك مؤشراً على أنك لا تتناول كفايتك من المواد الغذائية، حيث أن تناول الكافيين على معدة خاوية أو مع القليل من الطعام، يرفع مستوى الحموضة في المعدة
 المزاج المضطرب
يصعب على الدماغ تنظيم عواطفنا عندما لا نحصل على كمية كافية من الطعام، حيث يحتاج الدماغ إلى الوقود ليقوم بعمله على أحسن وجه، ويؤدي عدم حصوله على هذا الوقود إلى سيطرة بعض المشاعر السلبية وفي مقدمتها الغضب
قرقعة المعدة
تميل المعدة إلى إصدار أصوات قد تكون مرتفعة، ويجب التأكد من أن هذه الأصوات ناتجة عن الجوع وقلة تناول الطعام، وفي حال زوال هذه الأصوات بعد تناول وجبة من الطعام، فهذا يعني أنها بالأصل نتيجة لحرمان المعدة من المواد الغذائية لفترة طويلة
 الشعور بالتعب والضعف
بعض الأعراض الأكثر شيوعاً لعدم تناول كمية كافية من الأطعمة، تتجلى بالشعور بالضعف والدوار والصداع والإرهاق، فعندما يفتقر الجسم إلى المغذيات الأساسية، تضعف لديه القدرة على العمل بشكل صحيح
توقف الدورة الشهرية
تتوقف الدورة الشهرية بشكل مؤقت في حالات سوء التغذية، وقد يكون عدم انتظام الدورة مؤشراً على الافتقار للتغذية السليمة، حيث أن تناول كمية قليلة من الكربوهيدرات والسعرات الحرارية، يعطل نبضات الهرمون اللوتيني ويوقف الإباضة
 فشل نظام الحمية
يمكن ان يبدأ الجسم بتخزين السعرات الحرارية بدلاً من حرقها، وفي حال توقفت خسارة الوزن بعد أسابيع أو شهور من اتباع نظام غذائي محدد، يمكن أن يكون هذا نتيجة عدم تناول كمية كافية من الأطعمة

avatar
health1.5271711_583757165 عادات يومية عليك تغييرها لتنعم بصحة جيدة المزيد
 تمثل العادات الصحية التي يتبعها الإنسان أمراً مفصلياً في تمتعه بصحة جيدة، إلا أن الكثير من الأشخاص يهملون هذه العادات الصحية ويتصرفون دون إدراك لمخاطر إهمالها 
فيما يلي قائمة بمجموعة من العادات الصحية التي يمكن أن تساعد المرء على التحلي بصحة جيدة، وتفادي الكثير من الأمراض، بحسب ما ورد في صحيفة ميرور البريطانية 
تخلص من غسول الفم
يقول أخصائي الاسنان إيدي كويل، إن ضرر غسول الفم أكبر من نفعه لأنه يحتوي على مكونات تجرد الأسنان من مادة الفلورايد الأمر الذي يجعلها ضعيفة وهشة، وأن استخدامه يجب أن يكون بنصيحة من طبيب الأسنان
 تناول الجبن لحماية أسنانك
يقول الدكتور ميهير شاه إن تناول بعض الجبن بعد وجبة الطعام يساهم في الحد من مستويات الأحماض في الفم ويحمي الأسنان 
أغمض عينيك لتحسن ذاكرتك
اكتشف الباحثون في جامعة سورا عبر بحث أجروه على مجموعة من الأشخاص، أن أولئك الذين أغلقوا أعينهم أثناء الإجابة على مجموعة من الأسئلة، أجابوا بشكل صحيح على 70 % من الأسئلة، بينما لم يتمكن الأشخاص الذين أبقوا أعينهم مفتوحة من الإجابة إلا على 40 % من الأسئلة فقط
 تجنب تنظيف أذنيك بعيدان التنظيف القطنية
يقول اختصاصي السمع بيتر سيدسيرف، إن استخدام العيدان القطنية غالباً ما يتسبب في دفع الشمع إلى داخل الأذن مما قد يتسبب في انسدادها 
 تجنب استخدام السماعات لسماع الموسيقى الصاخبة
قد يؤدي استخدام السماعات للاستماع للموسيقى الصاخبة بشكل مستمر بالإصابة بالصمم، لذا لا بد من تفادي استخدام السماعات وخاصة تلك التي يمكن إدخالها بعمق إلى الأذن 
 تناول القهوة لحماية كبدك
ينصح المختصون بتناول ثلاثة فناجين من القهوة بشكل يومي لحماية الكبد من الإصابة بالأضرار الناجمة عن عادات الطعام الغير صحية، إضافة إلى أن القهوة تساعد في التقليل من احتمال الإصابة بسرطان الكبد 
 تناول الأسماك الزيتية لحماية قلبك
أظهرت دراسة أجريت على 49000 امرأة ونشرت في دورية هايبرتينشن، أن النساء اللواتي تناولن الأسماك الزيتية مرة في الأسبوع على الأقل، انخفضت لديهن مخاطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 90 بالمئة مقارنة مع النساء اللواتي لا يتناولن الأسماك أبداً
تناول البرقوق لحماية عظامك
تناول 5 حبات من البرقوق في اليوم لأن هذه الثمار تحتوي على مواد كيميائية تمنع عملية إعادة امتصاص العظام، التي تؤدي إلى هشاشية العظام مع التقدم في العمر
 تجنب تناول الماء أثناء الطعام
تقول أخصائية الهضم أليسون كولين بأن تناول الماء أثناء الطعام يقلل من إفراز الأنزيمات الهاضمة ويتسبب بحموضة المعدة

avatar
sokarii_526573050 السهر وتأخير الإفطار من عوامل الإصابة بالسكري المزيد
 
حذّرت نتائج دراسة جديدة مرضى السكري ومن لديهم خطر الإصابة بالمرض من السهر والذهاب إلى الفراش في وقت متأخر، وتأخير موعد الإفطار، فقد تبين أن هذا النمط يؤثر سلباً على عملية التمثيل الغذائي في الجسم ويزيد من خطر الإصابة بالسكري، ويزيد من بدانة المريض في حال الإصابة
وبحسب الدراسة التي نُشرت في دورية “ديابيتيك ميديسن” يمكن إضافة السهر وتأخير الإفطار إلى مجموعة العوامل الرئيسية المسببة للإصابة بالسكري، والتي تصعّب عملية إدارة المرض والتحكّم فيه بعد تطوّره

وأجريت أبحاث الدراسة في جامعة إلينوي بشيكاغو، ورصد الباحثون العلاقة بين 3 عناصر تؤثر على المرض لم يتم تسليط الضوء على ترابطها على هذا النحو، وهي: توقيت الذهاب إلى الفراش، وموعد تناول إفطار الصباح، والبدانة
وأظهرت النتائج أن النوم حوالي 5.5 ساعة في اليوم، والذهاب إلى الفراش بعد منتصف الليل، وتناول الإفطار بعد الـ 9 صباحاً يزيد خطر الإصابة بالسكري، ويزيد صعوبات التحكم في نسبة السكر بالدم بطرق طبيعية

avatar
insomnia_388805641 اضطرابات النوم تهددك بالسكري والسرطان المزيد
 قالت الجمعية الألمانية للطب الباطني إن اضطرابات النوم الشديدة والمستمرة تضر الصحة، حيث يرفع اختلال إيقاع النوم والاستيقاظ خطر الإصابة بأمراض الأيض مثل السكري وكذلك الأمراض السرطانية
كما أن اضطرابات النوم تمهد الطريق للإصابة بالاكتئاب وألزهايمر والفُصام، السكيزوفرينيا

وأوضحت الجمعية أن التبديل بين النهار والليل له تأثير على درجة الحرارة وأيض الطاقة وإفراز الهرمونات وكذلك نشاط الخلايا المناعية
لذا ينبغي استشارة طبيب إذا استمرت اضطرابات النوم مدةً طويلةً، حيث تساعد الأدوية على ضبط مستويات هرمونات الكورتيزول والميلاتونين، واللذان يؤثران بالسلب على جودة النوم في حال تعرضهما للاختلال
كما يمكن مواجهة اضطرابات النوم بفضل العلاج بالضوء والالتزام بمواعيد ثابتة لممارسة الأنشطة وتناول الطعام 

avatar
117_344614794 احذر.. مكان العمل المملوء بالضوضاء يضر قلبك المزيد    توصلت دراسة أجراها مركز السيطرة على الأمراض والمراقبة، ما يمتد أثره ليس فقط على حاسة السمع، وأيضًا على صحة القلب

وذكرت وزارة العمل الأمريكية أن نحو 22 مليون عامل يتعرضون “للضوضاء” بأماكن العمل ما يضر بصحتهم، في وقت كان ينظر إلى الضوضاء بمكان العمل على أنها عامل خطر يهدد حاسة السمع، الأمر الذي أدي إلى إنفاق 242 مليون دولار سنويًا لتعويض الأفراد عن فقدان السمع الناجم عن ظروف العمل

وتظهر دراسة صادرة عن المعهد الوطني للسلامة والصحة المهنيتين – أن الضجيج العالي في مكان العمل له علاقة بارتفاع ضغط الدم ونسبة الكوليسترول

ونشرت نتائج البحث – التي أجرتها إليزابيث ماسترسون وزملاؤها بالمعهد الوطني للصحة النفسية – في المجلة الأمريكية للطب الصناعي

ودعا الدكتور جون هوارد: برامج الصحة في مواقع العمل – التي تتضمن فحوصات لارتفاع ضغط الدم والكوليسترول – أن تستهدف أيضًا العمال المعرضين للضوضاء، عن طريق خفض وجود عوامل الخطر ذات الصلة، ما يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب

 

avatar
regime_236108564 الصيام لثلاثة أيام يعيد تجديد جهاز المناعة بالكامل المزيد
 أظهرت دراسة حديثة أن الصيام لمدة 3 أيام يساعد على تجديد نظام المناعة بالكامل، وإنتاج خلايا دم بيضاء جديدة، وهي خط الدفاع الأول للجسم ضد الأمراض المعدية
ويعتقد الباحثون، أن الصيام بمثابة مفتاح التشغيل، الذي يحفز الخلايا الجذعية، على إنتاج خلايا دم بيضاء جديدة، مما يساعد على إعادة بناء جهاز المناعة بالكامل في الجسم، وحتى لدى كبار السن

ويقول الدكتور فالتر لونغو، من جامعة جنوب كاليفورنيا، والمشارك في تأليف الدراسة، إن الجسم يتخلص من الخلايا والأنسجة التي تكون تالفة أو قديمة، والاجزاء غير الفعالة خلال الصيام، بحسب صحيفة ميرور البريطانية
ويوضح لونغو، أن الصيام لفترات طويلة، يجبر الجسم على استخدام مخزونه من الغلوكوز، ويكسر جزءاَ كبيراً من خلايا الدم البيضاء القديمة، وهذا يؤدي إلى تصنيع خلايا جديدة
ويمكن أن تكون نتائج هذه الدراسة مفيدة للغاية، بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من أنظمة مناعة تالفة، مثل مرضى السرطان، الذين يتلقون العلاج الكيميائي، كما يمكن أن يساعدنا عندما نتقدم في السن، عندما تصبح أجهزة المناعة أضعف، مما يجعل من الصعب مكافحة العدوى الخفيفة