المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية يقترح خارطة طريق لسياسة لغوية وثقافية متوازنة

ircam-institut-royal-cultur1 المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية يقترح خارطة طريق لسياسة لغوية وثقافية متوازنة أدب و فنون   أفيان ـ و م ع

الرباط, 7-6-2012 

قدم المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية تصوره للتدابير ومحاور العمل الرئيسة التي يرتكز عليها بناء سياسة لغوية وثقافية وطنية متوازنة٬ قوامها المساواة والإنصاف والتكافؤ في مقاربة اللغتين العربية والأمازيغية٬ وحمايتهما والنهوض بهما , وقدم المعهد٬ في مذكرة رفعها إلى رئيس الحكومة وتوصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منها٬ جملة من المقترحات بشأن إعداد مضامين القوانين التنظيمية الخاصة بأجرأة الطابع الرسمي للأمازيغية والقوانين التنظيمية المزمع وضعها بخصوص المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية

وفي مجال التعليم٬ اقترح المعهد صياغة مخطط استراتيجي خاص بتدريس الأمازيغية لغة وثقافة بتنسيق بين الوزارة الوصية والمعهد وتعميم تدريس الأمازيغية الموحدة واعتماد البعد الأمازيغي في التربية على المواطنة وعلى القيم الوحدوية واحترام تنوع التعابير الثقافية في المناهج والمقررات الدراسية وإحداث شعب للغة والثقافة في كافة الجامعات والمعاهد العليا وإدراج مادة “الثقافة الجهوية” في برامج التربية والتكوين

وعلى صعيد الإعلام والاتصال٬ اقترح المعهد وضع مخطط استراتيجي يروم ترسيخ إدماج الأمازيغية في المشهد الإعلامي الوطني وإلزام القنوات التلفزية العمومية باحترام مضامين دفاتر التحملات وتجويد الإنتاج والبرامج التلفزية والإذاعية الناطقة بالأمازيغية من الناحية التقنية ومن حيث المضامين واعتماد مقاربة إعلامية في الجهوية الموسعة ذات طبيعة مندمجة ومحققة للتواصل والتقارب الثقافي واللغوي بين الجهات وتحقيق مبدأ الحق في الإعلام على صعيد كافة جهات المملكة وتوفير التكافؤ بين اللغات في البت الإعلامي المسموع والمرئي

أما في المجال الثقافي٬ فاقترح المعهد الملكي وضع مخطط يهدف إلى صيانة التراث الثقافي المادي وغير المادي والنهوض بالتعابير الأدبية الحديثة واعتبار الخصوصيات الثقافية للجهات في إطار الوحدة والتنوع ووضع مراسيم تخص كيفيات تنفيذ البرامج الثقافية في إطار لامركزية الشأن الثقافي ووضع مراسيم خاصة بحماية التراث المغربي الأمازيغي عبر جرده والمحافظة عليه والتعريف به٬ خصوصا التراث المادي٬ كالمواقع الاركيولوجية والتراث المعماري الأمازيغي

التعليق على المقال