إذا كان الكلام من فضة فأحيانا السكوت من ذهب

270830_484166294986937_389747914_n-300x212 إذا كان الكلام من فضة فأحيانا السكوت من ذهب أدب و فنون

الصمت هي اللغة التي يُجيدها العقلاء
عندما تبدأ زوبعة الثرثرة المجنونة في التراشق دون
إدراك الى أيّ وجهة ستأخذنا وإياها
فالصمت فن يصعب على الجميع إتقانه عندما يكون جواباً لبعض الأسئلة
فما أجملك عندما تلزم الصمت في أمور تستوجب الصمت
وما أعظمك عندما تتحدث كي تكسر جدار الصمت
 الصمت هو من يعلمك حسن الاستماع الذي يفقده الكثيرون فتصمت انت كي تفكر
بالجواب لتحصل على نتيجة لا تجرح بها من حولك
فالكلام احيانا كالرصاصة العشوائية تخرج دون ان يشعر مطلقها مدى الألم
الذي سيصيبكَ بعدها
فاصمت كي تفهم افضل من ان تتكلم وتخسر من حولك
 عندما تصمت امام كلام لا يستحق التعليق فأنت ستختصر وقت النقاش به والذي سينتهي بدون أن تعيرهُ أيُّ إهتمام
فقيمة الأشياء ستبقى بجوهر الكلام وليس قشوره التي ستطاير بالفضاء بعد الانتهاء منه
تعلّم كيف تجعل الكلمة كالسيف مشهورة أمام الحق وقاطعة وسليطة أمام الباطل والنميمة
فما أجمل ان يكون  المرؤ رقيبا على ما تلفظه ألألسن وما اجمل أن نشعر بالكلمة قبل نطقها كي نعلم ما سيكون شعور الاخرين بها
وما أجمل ان تضحك في وجه من ينتظر منك البكاء
وما أجمل أن تصمت في وجه من ينتظر منك الكلام
فليصمت الجميع عندما لا يكون الكلام ذو قيمة للمستمع ! ولا نفع منه ولا ضرر
ندمنا على السكوت مرة .. وندمنا على الكلام مرار
فاجعل لحديثك عبرة
و السلام
منقول للإفادة

Mots clés Google:

التعليق على المقال