شعر الغزل عند الشاعر الأمازيغي علي شوهاد

x7g35m-300x225 شعر الغزل عند الشاعر الأمازيغي علي شوهاد أدب و فنون

يظهر أن فن الغزل حظي باهتمام الشاعر الامازيغي مما جعله يهتم بالمفردات الغزلية ويتصيد أجملها وأرقها للتعبير عن أحسيسه الملتهبة ومشاعره المتقظة بالرمزية أحيانا والتصريح أحيانا أخرى مما أعطى لنا صورا شعرية رائعة
 
الرمزية ظاهرة فنية في الشعر عامة والامازيغي بصفة خاصة ،فهي تمنح الشاعر إمكانية التعبير عن الآراء والأفكار بكل حرية وأمان في غفلة عن عيون الرقيب والوشاة والأعداء داخل المجتمع ،كما أنها تتيح بشكل غير مباشر إمكانية النقد وتوجيه اللوم والعتاب إلى الجهات التي قد يراها الشاعر أنها مقصرة ومخلة بالقانون أوالاخلاق أو الأعراف وغير ذلك
 
وظاهرة الرمزية قديمة قدم الشعر الامازيغي ،وتتعدد المناسبات والغايات التي يوظف فيها الشاعر سلاح الرمز ،أما القاموس الرمزي الموظف من طرف الشاعر الامازيغي فغني ومتنوع بتنوع الأغراض والأهداف والرسائل وكذلك المرسل إليه
 
ويعتبر فن الغزل من الفنون الشعرية التي يكثرفيها استعمال الرمزية نظرا لما يحمله هذا الموضوع من معاني الحشمة واشكالية البوح بمشاعر الحب علانية نظرا للطابوهات التي تشكل حاجزا أمام التعبير الصريح فيلتجا الشاعر الى التلميح كما يشكل الوازع الديني من بين بين اهم الاسباب التي تدفع الشاعر الى الالتجاء للرمزية
 
فنجد أتبير رمزا للمحبوبة وازنكض رمزا للمعشوقة الشاردة المستعصية الهاربة من قيود الحب، واكلالن واودادن وتجداعين كلها رموزاستقاها الشاعر من الطبيعة وبالتحديد من كائنات حية حيونات وطيور عرفت بالجمال والدلال والروعة

 
ومن معاني الحب في الشعر الامازيغي أيور تافوكت اتران وهي رموز مستوحاة من الكواكب والنجوم نظرا لما تحمله من نور وضياء وجمال
و نجد أجيك أمليل وليقامت والغنباز وتالوزين والورد وتركانين والحنا من رموز الحب المستقاة من الطبيعة وعناصرها الرائعة
 
لنستمع لهذا المقطع الرائع لعلي شوهاد
 
ووداداد مزيين اكان سول أتربيي
 
أركوكاكـــــــان اجاريفن اويياضي
 
بوه أودي خلـــــــــخلا اغوداك ربي
 
 
ومن المعاني الرمزية في شعر مجموعة أرشاش نجد تلختمت التي ترمز للحبيبة والمعشوقة التي بالرغم من كل الظروف فالشاعر لايفرط فيها بل يحاول المحافظة عليها
 
اخاتلختمت ترزيت أركــــــــنت نلوح
 
اخاموركين اضوضان نسيكم سوفوس
 
ومن دلالت الحب والعشق في شعر علي شوهاد ما تحمله كلمة أرتي فهي رمز للطهر والعذرية والمحبوبة الوفية التي هي في مأمن من الوشاة والعذال
 
أورتينو اكا الخيار أورارتيشتا ويلال
 
وفي قصيدة اخرى يقول
 
تورتيت تنكابلمت كا تافوكتي
 
اوفيخ ياوجيك الان سين افراوني
 
ماريوفان أدا س افك امالونسي
 
اخوريودي راسيفك روح نسي
 
ومن الكلمات ذات الشحنة الرمزية في غناء مجموعة ارشاش كلمة اييس والتي ترمز دائما الى المحبوبة
 
اها وايييس تاودانكا وا تسنكاراخ دالعاقل
 
ايسوا تسلات
 
أفرحا أتاسا أتبير امليل اغيد أكان تغيرت
 
ايسوا تسلات
 
وفي مقطع جميل تحدث الشاعر عن معاناته مع الحب ومع المحبوبة فقال
 
ابلايي ربي سالمحبت نتاركانيني
 
دومان أيديد دوسكلو دوحواش نتبركاكي
 
اسوريوف غكا ونا تويمت اتاكمارني
 
اسوريوف غكا ونا تويمت أتاجدعني
 
اسوريوف غكا ونا تويمت أتتبيريني
 
وفي قصيدة أخرى يصور فيها الشاعر أجمل اللحظات مع معشوقته فبعتبرها من اجمل الثواني وانها تفضل الشهور والسنوات يقول
 
ولايني تجيت ولايني تفلوجات أريحاني
 
ولايني تجيت ولايني تفلوجات أياتايي
 
ليخارتنسا
 
ولايني تفلوجات أتاسانو
 
ولايني تحليت افولكي اللوننك أياجيك نمارس
 
أكار نوايور دوسكاس ديمالاس
 
أيوف يان اميك دكزريخ أونو
 
أوفيخ يا العين ما خيسا ونيران
 
أتيفغ ارفي د وطان نم أتايري
 
وفي قصيدة أخرى يؤكد علي شوهاد ان الحبيب الخائن لايمكث في القلب كثيرا فكما دخل بسرعة سيخرج من القلب والعقل بسرعة كذلك يقول
 
أوال ازوارن سكي ييلسي
 
اكــــــــــــا ولمحبت دالنيتي
 
غكاد ارخا وجموع ميمني
 
غكاد ارخا وحبيب اتنطفي
 
غكاد ارخا اديفاغ العاقلي
 
غكا ايرخا ايفوغ أولنوي
 
يواس اضفر وايض ميورخي
 
وهكذا يظهر أن فن الغزل حظي باهتمام الشاعر الامازيغي مما جعله يهتم بالمفردات الغزلية ويتصيد أجملها وأرقها للتعبير عن أحسيسه الملتهبة ومشاعره المتقظة بالرمزية أحيانا والتصريح أحيانا أخرى مما أعطى لنا صورا شعرية رائعة
 

Mots clés Google:

التعليق على المقال