سابقة : جدل كبير يثيره مسلسل “فتح الأندلس” لينتقل للبرلمان والمحاكم المغربية

andalus_1649627415 سابقة : جدل كبير يثيره مسلسل "فتح الأندلس" لينتقل للبرلمان والمحاكم المغربية أخبار آفيان

أخبارنا المغربية – محمد اسليم
على عكس ما كان منتظرا، أثار المسلسل العربي التاريخي “فتح الأندلس” والذي يبث خلال شهر رمضان الجاري، جدلا واسعا، ابتدأ بمواقع التواصل الاجتماعي كالعادة، لينتهي بالبرلمان وبعدها المحاكم المغريية
المسلسل ومنذ انطلاقته، تعرض لانتقادات واسعة، بحيث تم اتهامه من قبل رواد مواقع التواصل الإجتماعي المغارية بـ”تحريف” تاريخ البلاد. نقاش وصل بسرعة لقبة البرلمان كمؤشر على جديته وخطورته، إذ وجه النائب مولاي المهدي الفاطمي عن الفريق الاشتراكي بالغرفة الأولى سؤالا كتابيا لوزير الشباب والثقافة والتواصل محمد بنسعيد حول الاتهامات الموجهة لهذا العمل الدرامي بشأن “تغيير وقائع تاريخية”، مشيرا إلى أن “مسلسل “فتح الأندلس”، الذي اقتناه التلفزيون العمومي المغربي لا يولي أهمية للتراث المغربي، وللحقيقة التاريخية للبطل، ولا يعطي تفاصيل عن شخصية طارق بن زياد الأمازيغي، مضيفا كذلك أن “المسلسل الذي يعد الأول من نوعه في العالم العربي، مليء بالمغالطات المعرفية، ويحمل في كثير من حلقاته تزويرا لكل ما تتفق عليه المصادر التاريخية الموثوقة، مع تركيزه على أنه “أُنتج خارج المغرب، ومن دون مشاركة المغاربة في التأليف ومن دون استشارة المؤرخين لتدقيق التفاصيل”، وطالب الفاطمي في النهاية من الوزير بنسعيد تحديد : الإجراءات التي ستتخذها الوزارة بغاية صون وتخليد تاريخ المغرب بعيدا عن جميع المغالطات والسرقة وتزوير الحقائق التاريخية والمجد المغربي بالأندلس
وفي سياق متصل، رفع المحامي المغربي محمد ألمو دعوى قضائية بابتدائية الرباط تستهدف وقف عرض المسلسل التاريخي “فتح الأندلس”، وجاء في المقال الافتتاحي للدعوى: “إن العارض مواطن مغربي وفاعل جمعوي وسياسي مهتم بالدفاع عن الهوية الوطنية وثوابت المملكة المغربية عبر عدة تنظيمات جمعوية وسياسية إضافة إلى المساهمة في البرامج التنموية والثقافية المحلية بمنطقة الريف المغرب..وبحكم تشبع العارض بهذا الوعي الهوياتي فقد فوجىء وهو يتابع البرامج الرمضانية على القناة الأولى التابعة للمدعى عليها ببث وعرض مسلسل تاريخي بعنوان “فتح الأندلس”، يعرض بعد الإفطار طيلة شهر رمضان على مدار 33 حلقة”، مضيفا أنه وعلى امتداد 4 حلقات المعروضة لحدود الآن، تفاجأ العارض ومعه أغلب متابعي المسلسل أنه يتضمن محتوى لا ينسجم مع ثوابت التاريخ العريق لبالدنا، إذ أن أحداث هذا المسلسل والشخصيات التي لعبت الدور المحوري فيه تنشر مضامين تحتوي على عدة مغالطات تاريخية مسيئة للبديهيات التاريخية والجغرافية للمغرب ومخالفة بذلك ما اجمعت عليه اغلب المصادر التاريخية العلمية والتي أرخت لألحداث التي يتناولها المسلسل المذكور
للإشارة فمسلسل “فتح الأندلس” من إنتاج كويتي، وهو يبث حاليا على أربع قنوات تلفزيونية عربية، وهو من إخراج محمد العنزي، وعمل على إعداد نصه ستة كتاب من الكويت وسوريا ومصر، وشلرك فيه نجوم من دول عربية مختلفة بينهم الممثل المغربي محمد بهلول

التعليق على المقال