النحيت : في موضوع التحفيظ الجماعي بقلم بوقدير الحسين رئيس فيدرالية جمعيات جماعة النحيت

16996016_1138736889569024_2182198370923931488_n-300x153 النحيت : في موضوع التحفيظ الجماعي بقلم بوقدير الحسين رئيس فيدرالية جمعيات جماعة النحيت إداوزدوت

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حسب استقراء الرأي أعلاه حول موضوع التحفيظ الجماعي ، لم يحضى باهتمام سوى أقل من 20 عضو من أصل 1300 عضو ، ربما بالنسبة لهم موضوع التحفيظ العقاري ل “أيدا” لا يستحق أكثر من التصفح
قام الأجداد في الخمسينات من القرن الماضي بتعرضات أمام المحاكم وتحت ضغوطات المستعمر ورغم الإكراهات والظروف الصعبة لتلك الحقبة ورغم تهديدات المستعمر لهم بل أكثر من ذلك اعتقلوا وجز بهم في السجون… رغم كل ذلك وبعد مرور تقريبا سبعين سنة كانوا أكثر عدد من الأحفاد التي لم تكلفهم العملية سوى ضغطة زر واحدة من آلاف الضغطات اليومية التي يقوموا بها بعد مرورهم على مواضيع أقل أهمية من موضوع التحفيظ ل “أيدا” إن لم نقل مواضيع تافهة
هذا الجيل الذي تنتظر منه تمزرت التضحية والنضال لأجل استرجاع أراضي الأجداد التي سلبها منهم المستعمر وسلمها للسلطة المخزنية أو على الأقل أن يقوموا بتحفيظ ما تبقى منها والنضال من أجل ما سُلب منهم إن استطاعوا إلى ذالك سبيلا… هنا يمكن أن نقول بأن تمزيرت حقا في مهب الريح ولا نلوم إلاّ أنفسنا فيما وقع من تهجير وترامي الغير على “أراضينا” ولا نلوم إلاّ أنفسنا فيما سيقع مستقبلا. لأن الأرض هي حتما لمن يعرف بقيمتها المعنوية قبل المادية وليست لمن يعجز أن يدافع عنها ولو بضغطة زر

التعليق على المقال