التعليم الإعدادي بمنطقة إيغرم : ما هو ذنبهن ؟

21462768_1656707061020664_8182669967939880966_n التعليم الإعدادي بمنطقة إيغرم : ما هو ذنبهن ؟ إداوزدوت

بقلم الحسين آيت الرامي

تضامن جميع ابناء دواوير جماعة النحيت ومحسنين محليين ومن خارج المنطقة قبل الدخول المدرسي في مبادرة جمع منح لتمكين الفتيات من متابعة دراستهن .من تنظيم جمعية النحيت لدعم التمدرس ومسيري “مجموعة تامونت ن ايت دارنغ النحيت الوتسابة

G8+1

وفعليا تم جمع 82 منحة وعم الفرح جميع اباء وأولياء التلميذات الناجحات (19 فتات) واباء الفتيات اللواتي استفدن من مثل هذه المبادرة في السنوات الماضية (32 فتات هذه السنة سيصلن الى 42 فتات) حيث جمعت لهن السنة الماضية (56 منحة). وهدف الجميع هو انقاد جيلا من الفتيات من مستنقع الهدر المدرسي لإن الدولة لا تتجاوز منحها ثلاتة او اربعة منح سنويا
ولكن مع الدخول المدرسي فوجئ الجميع برفض تسجيل الفتيات بالداخلية نظرا للاكتظاظ الذي تعيشه،(550 طلب وطالبة) ويتكرر نفس السيناريو الذي عاشه الجميع في السنة الماضية ولولا تدخل لجنة التعليم النحيتية وطرق جميع الأبواب حتى تمكنوا من لفت انتباه المسؤولين الكبار الى المشكل وتم حله بمساهمة كبيرة من طرف جمعية دعم التمدرس من اصلاحات لمقر (يتسع ل 70 فتات )لإيواء فتيات النحيت وآخرين
سبب الرفض هو ان الأسبقية تعطى للممنوحات من الدولة قبل اللواتي يؤدين واجب الداخلية (4000.00 درهم سنويا) والمعطى الثاني هو أن جميع الفتيات الناجحات من الإعدادي في اربع اعداديات بالقبائل التابعة لدائرة اغرم سوف يتابعن الثانوي بإغرم ولديهن الأسبقية في الداخلية لأنهن ممنوحات من الدولة
هناك مبادرات من رئيس جمعية التمدرس السيد الحاج محمد النفاعي ورئيس لجنة التعليم الأستاذ الحاج محمد مستاوي لحل المشكل وتم اجتماع مع المسؤولين و وقد نوقش بين الحاضرين مشكل ايواء الفتيات الغير الممنوحات من الدولة التي سدت امامهن الداخلية رغم ان المجتمع النيحيتي تكلف بجمع منحهن. حتى بالنسبة للواتي قضين سنة او سنتين (32 فتات) رفضن من الدخول. وطلبوا مهلة ثلاثة ايام لإخبار الغير الملتحقين (250 من 560 تقريبا) وكلفوا المقدمين لإخبارهم . وان لم يلتحقوا هذه الأيام فسوف يسمح بإيواء الغير الممنوحين من الدولة بأخذ اماكنهم
رغم ان هناك لجنة اخرى اللجنة السداسية مكونة على صعيد قبيلة اداوزدوت من عضوين من كل جماعة (النحيت ، والقاضي و تيسفان) التي تبعد ب40 كلم عن اعدادية اغرم وداخليتها. ورؤساء الجماعات الثلاثة. كان اخر لقاء مع المسؤولين يوم الخميس الماضي 14 شتنبر بوالقاضي حول مشروع اعدادية والقاضي حيث زارت لجنة مختصة الوعاء العقاري الذي وهبه السي المختار والقاضي. وهذه الزيارة هي نهاية المطاف لسلسلة من اللقاءات والاجتماعات بالعمالة والنيابة والأكاديمية .بين اللجنة السداسية ورؤساء الجماعات الثلاثة والمسؤولين. وقوبلت البقعة لبناء المشروع مع داخلية ودار الطالبة . وسوف تبدا الإجراءات والدراسات لبرمجته عاجلا حسب المسؤولين. وتتم مناقشة تكوين لجنة التتبع للمشروع من متطوعين
كل هذا الكفاح يوجد بجماعة واحدة من بين 17 جماعة تابعة لدائرة إغرم والتي تعيش نفس المشاكل في ميدان التعليم منذ سنين. الإعدادية الوحيدة بنيت منذ 35 سنة ولا تغيير فيها رغم توافد عدد كبير من ابناء الدائرة عليها . ومن لم يمنح ينقطع عن الدراسة ما عدا حل خاص ترقيعي للتلاميذ بدار الطالب (خيرية اغرم) التي يعيش فيها التلاميذ في ظروف قاسية من حيت الإيواء والطعام وسوء المعاملة مجبرين للخروج منها صباحا والرجوع مساء مما يفسد اخلاقهم من كثرة التجول في الخارج خاصة في الأوقات الفارغة. هناك اعداديات خففت على ثانوية اغرم (اداونضيف واندوزال وايت عبد الله). لكن بعد الإعدادية يلتقون مع ابناء القبائل الأخرى ليزداد الاكتظاظ وتزداد معه مشاكل الإيواء
هناك مشروع بناء دار الطالبة بثانوية الأرك الذي تمكنت اللجنة السداسية من اخراجه من ارشيف الأكاديمية الى الوجود السنة الماضية وادت شكاياتهم الى زيارة عدة مسؤولين من مختلف المصالح الإقليمية والجهوية للوقوف على كارثة يعيش فيها ابناء تلك المناطق. مما ادى الى تدخل عاجل لإصلاح الداخلية وتجهيزها ب170 سرير جديد واعمال اخرى .وادراج بناء دار الطالبة في هذه السنة. وقد بدأت فيها الأشغال وينتظره الجميع للتخفيف عن الداخلية
الغريب هو لماذا مليون محفظة ؟ ان لم نهيئ لها مليون منحة

التعليق على المقال