Afa-7211 Afayane en 1972 Gallerie

Afayane en 1972

Afayane il y a 40 ans , à l’époque il n ‘ existait ni route goudronnée , ni électricité , ni réseaux de communication…la transformation est bien visible

IM000666-1024x7681 En route vers le Souk Gallerie

En route vers le Souk

C’est mardi , le jour du Souk hebdomadaire

IM000590-1024x7681 Aid el kébir à Afayane Gallerie

Aid el kébir à Afayane

En route pour El messala

IMG_04883 L'équipe d'Afayane de foot sacrée championne 2010 Gallerie

L’équipe d’Afayane de foot sacrée championne 2010

Nos jeunes ont remporté le championnat du Réseau au titre de la saison 2009-2010 , BRAVO Mots clés Google: boukdir (67)

100_49774-1024x7681 Idawlimite Gallerie

Idawlimite

Une vue splendide de la vallée d’Idawlimite

100_4933 La vallée d'Idawlimite Gallerie

La vallée d’Idawlimite

Idawlimite la région préférée des habitants et visiteurs d’Afayane Mots clés Google: idawlimit (291)idawlimit 2011 (97)المدارس العتيقة بالمغرب (92)

100_4906 Le foyer du cheptel d'Afayane Gallerie

Le foyer du cheptel d’Afayane

Laazib  en langue Amazigh c’est le foyer des chévres ,  il se trouve à la sortie du village en direction d’Idawlimite

100_4877 Verdure du printemps Gallerie

Verdure du printemps

Afayane devient vert le mois du Mars et Avril

100_4876 Arganier Gallerie

Arganier

L’arganier , arbre vital à cette région du Maroc

100_4860 L'ancien village  Gallerie

L’ancien village

On le nomme Wakrarad , c’était le village de nos ancétres avant que notre  arriére grand pére Boukdir bàtit  Afayane

100_48332 Les chévres d'Afayane Gallerie

Les chévres d’Afayane

Nos chévres ont bien voulu offrir cette  pose aux lecteurs d’Afayane.com

100_47921 La verdure du printemps Gallerie

La verdure du printemps

Agréable cette verdure qui s’offre aux habitants et visiteurs d’Afayane

100_47911 Verdure du printemps Gallerie

Verdure du printemps

Verdure du printemps

100_4972 Idawlimite Gallerie

Idawlimite

La descente vers la vallée d’Idawlimite

100_5035 Idawlimite Gallerie

Idawlimite

Vue sur la vallée

100_5013 Idawlimite Gallerie

Idawlimite

Le haut de la vallée

100_5010 Idawlimite Gallerie

Idawlimite

Au bord du ruisseau Mots clés Google: idawlimite (52)

100_5007 Idawlimite Gallerie

Idawlimite

Vue agréable

100_4837 Cheptel d'Afayane  Gallerie

Cheptel d’Afayane

Les chèvres rentrent à leurs foyers – Laazib –

8 Mosquée et école Coranique Gallerie

Mosquée et école Coranique

L’ école Coranique traditionnelle bâtie depuis des décennies  par   Sidi Brahim Amr ,le village d’ Afayane  a le privilège d’accueillir  cette école symbole de l’Islam modéré

7 Afayane vu du ciel Gallerie

Afayane vu du ciel

Une jolie image du village Afayane

6 Afayane  Gallerie

Afayane

Afayane avant l’ère des constructions en béton armé

5 Mosquée d'Afayane Gallerie

Mosquée d’Afayane

Une vue  agréable  de la mosquée d’Afayane  

4 Afayane Gallerie

Afayane

L’arganier tout autour du village

21 Afayane Gallerie

Afayane

Entrée du village Afayane

Photo-107 Afayane Gallerie

Afayane

Autre prise de vue Mots clés Google: الدغموس باللغة الفرنسية (114)الدغموس باللغة العربية (109)استعمالات الدغموس (21)الدكتور الفايد والدغموس (15)فواءد عشبة الدغموس (13)ما معنى الدغموس بالفرنسية (11)الدكتور الفايد الدغموس (10)

Photo-089 Afayane Gallerie

Afayane

Une autre prise de vue du village

Photo-0601 Afayane  Gallerie

Afayane

Afayane début d’électrification

Photo-057 Ecole Coranique Gallerie

Ecole Coranique

École Coranique vue de face

Photo-056 Afayane Gallerie

Afayane

Village d’Afayane

Photo-052 Mosquée d'Afayane Gallerie

Mosquée d’Afayane

Mosquée d’Afayane

Photo-0231 Arganier Gallerie

Arganier

Arganier modèle

avatar
maxresdefault_619473594 وَهُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِنْ بَعْدِ مَا قَنَطُوا المزيد   إن الله خلق الخلق وقدر المقادير وأجرى السنن لانتظام سير الكون، وضبط تعامل المخلوقات مع تلك السنن ولتكيف حياتها وفقاً لها، ولكن الذي قدر تلك السنن يستطيع أن يوجد آثارها عن طريقها أو عن طريق سنن أخرى غيرها أو بأي كيفية يريدها في أي وقت يشاء. قال تعالى: ﴿ إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ﴾ يس:82

 ومن ذلك ما نعرفه من إجابة الله لدعاء المسلمين الذين يخرجون لصلاة الاستسقاء عندما يشتد الجفاف في بلادهم فيفرج الله عنهم كربهم ويجيب دعوتهم ويسوق الغيث إليهم في غضون ساعة أو ساعات، وبعضهم لا يرجع من مكان صلاة الاستسقاء إلا تحت وقع المطر في وقت يئس الناس فيه من سقوط المطر، لأن السنن المعتادة لنزوله غير متوفرة

 لكن خالق السنن سمع استغاثة الداعين ولجوء اللاجئين إليه ورأى مكانهم الذي هم فيه فساق إليهم المطر بسنن أخرى إلى مكانهم المحدد على وجه الأرض، وهو القائل سبحانه: ﴿ إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ﴾  يس:82

والقائل سبحانه ﴿وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ ﴾ (البقرة:186) سل أباك وأمك أو أحد أقربائك وسل شيوخك العارفين برحمة ربك سميع الدعاء، سلهم عن إجابته دعوة المضطرين، وإغاثة الملهوفين، سلهم كم أصيبت أراض بالجفاف، وانعدم المطر، فخرج المسلمون كما علمهم رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعون ربهم مستغيثين فيجيبهم وينشر رحمته عليهم. ذلك هو التطبيق العملي الذي نعرف به أن الخالق سبحانه هو سميع مجيب الدعاء وهو القائل: ﴿ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ﴾ البقرة:186

avatar
babylone_745788413 منقبون يكتشفون الجزء المفقود من تاريخ  بابل أدب و فنون   وثقت جامعة بابل العراقية مقتنيات أثرية بموقع تل الديلم في مدينة دلبات التاريخية جنوبي مدينة الحلة، 100 كم جنوب بغداد، أسهمت لأول مرة في الكشف عن الجزء المفقود من تاريخ مدينة بابل التاريخية

ونقلت صحيفة “الصباح” العراقية في عددها الأحد عن معاون العميد للشؤون العلمية في كلية الآداب بجامعة بابل كاظم، جبر سلمان، قوله إن : فرق التنقيب في قسم الآثار في موقع تل الديلم تمكنت من الكشف عن أحد المداخل الرئيسة لمدينة دلبات الأثرية، والعثور على مجموعة من القطع الأثرية بعد عام كامل من التنقيب في الموقع الأثري الذي أسهم بإزالة الغموض عن الجزء المفقود من تاريخ المدينة الأثرية

وأوضح أنه “تم العثور لأول مرة على مجموعة من النصوص المسمارية باللغة السومرية منقوشة على مجموعة من الآجرات (الطابوق) ضمن الجدار المحيط بالمعبد”، منوها إلى أن هذه الاكتشافات تعد غاية في الأهمية لتوثيقها حقائق علمية، في مقدمتها الحصول لأول مرة على دليل مادي ملموس يثبت أن هذا الموقع هو بالفعل بقايا مدينة دلبات الأثرية

ولفت سلمان إلى أن  : المعبد المكتشف في تنقيبات هذا الموسم هو معبد الإله اوراش الذي يعد الإله الرئيس للمدينة، وأن من شيده هو الملك (كريكالزو)، أحد ملوك السلالة الكيشية التي حكمت في بابل عند منتصف الألف الثاني قبل الميلاد

وأشار إلى أن  : لأدلة السابقة بشأن هذا الموضوع كانت محط شك لدى الآثاريين، كونها أخذت من نصوص لم يتم العثور عليها في هذا الموقع عن طريق تنقيبات أثرية، بل جلبت من قبل أهالي المنطقة لتقع بين أيدي الأثاري (هرمز رسام) خلال القرن التاسع عشر الميلادي، وعلى إثرها قام بأول تنقيبات أثرية غير علمية في الموقع

وأكد أن “البعثة التنقيبية في جامعة بابل وثقت قطعا أثرية عديدة، من بينها ألواح فخارية وكسر من قطع ذهبية وأشكال نحاسية وأختام أسطوانية وفخاريات، والعديد من المقتنيات الأثرية”، مضيفا أن أبـرز المعوقات التي تواجه عمليات التنقيب تمثلت في قلة الـتـخـصـيـصـات المـالـيـة، مـمـا تـسـبـب فــي تأخير سير الأعمال

وأضاف أن “مساحة تل الديلم تبلغ نحو 170 دونما تقريبا جنوب مدينة الحلة، ناحية الكفل، مقاطعة أبو سميج؛ إذ يعرف هذا الموقع محليا باسم تل الديلم، الذي هو بقايا مدينة عراقية قديمة عرفت باسم دلبات، ويعود تاريخها إلى العصر البابلي الوسيط وصولا إلى عصر فجر السلالات

يشار إلى أن منظمة الأمم المتحدة للثقافة والعلوم (يونسكو) أدرجت في شهر يوليو الماضي مدينة بابل العراقية ضمن مواقع التراث العالمي، بيد أنها اشترطت أن يتم التزام العراق بشروط المنظمة وإزالة المخالفات، وتم إمهاله حتى شهر فبراير من العام الحالي

ورصد العراق مبلغ 250 مليون دولار لإزالة التغييرات، وأبرزها أنبوب النفط وقصر صدام الذي شيده قرب الآثار، إضافة إلى الزحف العمراني والمستنقعات

وخصصت اللجنة المالية في مجلس النواب حينها مبلغ 60 مليار دينار (50 مليون دولار)، وأكدت أن المبلغ خلال الأعوام الخمسة المقبلة سيكون 200 مليار دينار

avatar
burger_319653836 دراسة: الوجبات السريعة تكبح ضبط المخ للشهية منتدى أنوال   قال باحثون من أستراليا إن الوجبات السريعة غير الصحية يمكن أن تكبح ضبط المخ للشهية
وأوضح فريق الباحثين تحت إشراف ريشارد ستيفنسون، من جامعة ماكواري بسيدني، في دراستهم  التي نشرت في العدد الحالي من مجلة “رويال سوسايتي اوبن ساينس” المتخصصة، أن تناول غذاء من “الطعام غير المفيد” على مدى أسبوع فقط يمكن أن يضر بوظيفة منطقة الحُصين بالمخ، المنطقة التي تكبت عادة تذكر الإنسان لصحته أثناء تناول الطعام، وتخفض رغبتنا فيه بمجرد الشبع

وحسب الباحثين فإن طريقة التغذية غير الصحية تؤثر على الحصين وتؤدي لتزايد الرغبة في تناول المزيد من الطعام، رغم الشبع بالفعل
وشملت الدراسة 105 من الشبان والمتطوعين الأصحاء، وقسموا إلى مجموعتين، مجموعة تتغذى بشكل صحي، وأخرى تعتمد في غذائها أساساً على  : الطعام غير المفيد
تبين للباحثين أن التحكم في النفس لدى أفراد المجموعة التي تشمل شبانًا يتناولون في طعامهم بشكل أساسي فطائر هامبرغر وغيرها من الوجبات السريعة، انخفض بشكل واضح بعد أسبوع فقط من بدء التجربة، مقارنةً مع المجموعة الأخرى التي تتغذى بشكل صحي، وازدادت شهية الشبان بشكل أساسي نحو الوجبات السريعة، ما جعلهم يطلبون المزيد منها، رغم أنهم شبعوا أصلاً

avatar

maroc_oasis2_416444855 الجفاف يهدّد واحات بالزوال جنوب شرق المملكة Actualités

تحيط جذوع نخل يابسة بأطلال بيت طيني تهاوت جدرانه بعد أن هجره أهله، في مشهد يؤكد أن خطر زوال الواحات بسبب الجفاف “حقيقي لا مبالغة فيه”، حسب ما يقول محمد الهوكاري، أحد أبناء واحة سكورة في جنوب شرق المملكة

ويقف الهوكاري، وهو ناشط مهتم بالبيئة (53 عاما)، بجانب ساقية جافة في المكان، مضيفا: “نشأت في هذه الواحة وأنا شاهد على تقلصها تدريجيا. التصحر هنا جلي بالعين المجردة، بينما اختفت كيلومترات مربعة عديدة في واحات أخرى

وواحة سكورة جزء من الواحات التي ضمت على مدى قرون تجمعات سكانية وأنشطة زراعية وتراثا معماريا وثقافيا متميزا، مستفيدة على الخصوص من موقعها على طريق القوافل التجارية القادمة من إفريقيا جنوب الصحراء

وشكلت الواحات، في الماضي، حاجزا طبيعيا في مواجهة الصحراء الكبرى الممتدة شرقا وجنوبا

ونبّه بيان لمنظمة “غرينبيس”، الناشطة في مجال الدفاع عن البيئة، أخيرا، إلى أن الواحات “تواجه خطر الزوال، وعلينا التحرّك سريعاً لنجدتها

وأشارت المنظمة الناشطة في مجال الدفاع عن البيئة إلى أن ارتفاع الحرارة “يهددها بالزوال لما له من تأثير كبير على مواردها المائية. فقد انخفضت المحاصيل الزراعية ونشاطات تربية المواشي؛ ما أدى إلى نزوح سكانها

وحدها أشجار الزيتون لا تزال صامدة مستظلة بأشجار نخيل في حقول صغيرة متناثرة باتجاه مركز الواحة غربا، وسط تربة صفراء عارية يمكن رؤية تشققات فيها نتيجة انحباس المطر

ويقول الهوكاري:  لن يصدق من يرى هذه المساحات الجرداء أن أشجار الرمان والتفاح كانت تزهر هنا

ويضيف متحسرا: لم نكن نأكل سوى الخضار والفواكه التي كانت تزرع في بساتين هذه الواحة، وذلك حتى ثمانينيات القرن الماضي

وتفيد أرقام رسمية بأن المغرب فقد ثلثي أشجار النخيل في الواحات خلال القرن الماضي، والتي كانت تقدر بـ14 مليون نخلة

فرار الجميع

تسقى أشجار الزيتون من مياه الآبار التي صارت أعمق من أي وقت مضى. وتقع في حقول صغيرة تخترقها طرق ملتوية غير معبدة تكاد تكون خالية من أي حركة

وتفضي تلك الممرات إلى مركز الواحة، حيث تتجاور بيوت طينية على الطراز المعماري التقليدي وأخرى إسمنتية. وبينما كانت المنطقة تجذب مزارعين للاستقرار فيها قبل سنوات، تراجع النشاط الزراعي وهجرها أغلب شبابها للعمل في مدن أخرى

ويعرب المزارع أحمد عن يأسه قائلا: مستعد لبيع أرضي لو أجد شاريا، لكن الكل هرب

واستقر هذا الخمسيني ذو السحنة السمراء مع عائلته هنا قبل 25 عاما “حين كانت المنطقة خضراء والماء متوفرا، لكن الجفاف قضى على كل شيء”، كما يقول بصوت منخفض شاكيا التكاليف الباهظة لمضخات المياه الكهربائية

وحسب شهادات لسكان المنطقة، كان استغلال الفرشة المائية متيسرا على عمق 7 إلى 10 أمتار حتى الثمانينيات، بينما يتوجب التنقيب عنه اليوم في عمق يفوق 40 مترا

وفاقم الإقبال المتزايد على المضخات الكهربائية استنزاف الفرشة المائية في رأي عبد الجليل (37 عاما)، الذي يقضي معظم العام بين مدينتي مراكش وأكادير حيث يعمل كهربائيا، ويقول:  لم تعد لنا حياة هنا، كل الشباب هجروا الواحة

ويشاطره الهوكاري الرأي متأسفا على التخلي عن الطرق التقليدية التي كانت تستعمل في الواحات لتوزيع المياه بطريقة اقتصادية ومعقلنة بين السكان، مشيرا بشكل خاص إلى تقنية “الخطارات”؛ وهي سواق تحت أرضية تحفظ المياه لوقت أطول وتوزعها على السكان وفق نظام معين

وأوضح لحسن ميموني، عميد الكلية متعددة التخصصات بورزازات، في مؤتمر احتضنته المدينة أواخر يناير حول السياحة التضامنية في الواحات، أن “الأنشطة الواحية تعتمد على المياه الباطنية التي تغذيها الثلوج؛ لكن ارتفاع الحرارة في الثمانينيات والتسعينيات جعل هذا الفضاء يعاني كثيرا

توعية السكان

من الواحة، يمكن رؤية بعض قمم الجبال المكسوة بالثلوج في مشهد يناقض جفاف الواحة الجرداء. ولم تكن السماء رحيمة هذه السنة بما يكفي لتروي ظمأ الوديان التي تخترق الواحة وتلطف حرارتها المرتفعة نهارا

وتظهر آثار الجفاف في الوديان على طول الطريق الجبلية الوعرة من مراكش غربا إلى مدينة ورزازات فواحة سكورة شرقا

وازدادت معدلات الجفاف في المغرب من مرة كل خمس سنوات إلى مرة كل سنتين، حسب تقرير حول تأثير المناخ على البلدان العربية نشرته  غرين بيس

ويعتقد الهوكاري أن نجدة الواحة تمر أولا عبر توعية السكان بمخاطر التصحر، متأسفا على  : اجتثاث الكثيرين النخيل لبيعه إلى سماسرة يزينون به فيلات المدن، بسبب العوز وعدم الوعي بأهميتها في مواجهة التصحر

وأطلقت الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات برنامجا لإنقاذ الواحات “مكّن من غرس ثلاثة ملايين شجرة”، حسب مدير الوكالة إبراهيم حفيدي الذي يشير إلى أن البرنامج يهدف إلى توفير “مليار متر مربع من المياه في أفق نهاية 2020؛ وهو برنامج يشهد تقدما

ولا تهدد ندرة المياه الواحات والأنشطة الزراعية فحسب، بل كذلك مدنا شبه صحراوية مثل زاكورة التي شهدت في 2017 تظاهرات ضد الانقطاعات المتكررة لمياه الشرب

ولمواجهة مخاطر شح المياه، أطلقت المملكة مطلع يناير برنامجا للتزود بالماء 2020-2027، كلفته 115,4 مليارات درهم يقوم على بناء 20 سدا كبيرا في مناطق مختلفة واستكشاف مواقع المياه الجوفية.

أ.ف.ب

avatar

تقرير عن إجتماع 09 فبراير 2020

afayan2 تقرير عن إجتماع 09 فبراير 2020 الجمعية

لقدإنعقد مجلس جمعية افيان للتنمية والتعاون بحضور نواب الرئيس ونائب الكاتب العام وامين المال ونائبه وعدد من المستشارين بمنزل الاخ الهاشمي بوقدير وادار الاخ رشيد الجلسة إنطلاقا مما سطره الرئيس من نقط منها تعيين اللجنة التي ستسطر تصميم الاماكن التي ستمر منها الازقة المؤدية من داخل وجنبات الدوار إلي الطريق الرئيسية التي سيعلن عنها في متم شهر مارس اللدي سيصادف العطلة المدرسية ثانيا تعيين مطرح النفايات ثالثا التسريع في إقتناء الصهريج بعد معرفة الاثمان المختلفة داخل وخارج الوطن وثم جمع التبرعات لمساعدة الفريق الأفياني لكرة القدم رابعا مقترح الاخ خالد نائب امين المال لتحريك حساب الجمعية في البنك وفي الأخير تم الدعاء للمضيف الكريم والختم على الساعة السابعة مساء بحمد الله وكرمه

avatar
sleeping_during_work_723607000 كيف تحد من تأثير العمل الليلي وإرهاق السهر؟ المزيد

اقترحت نتائج دراسة أمريكية جديدة اتباع مجموعة من الطرق لتخفيف التأثير السلبي للعمل في ورديات ليلية على الصحة، وخاصة القلب. وكانت دراسات سابقة قد أكّدت الصلة بين السهر والعمل الليلي وأمراض متلازمة التمثيل الغذائي، وأهمها: السكري، والسكتة، والقلب. وبحسب الدراسة الجديدة ينبغي تبني عدة وسائل منها: نوم القيلولة، وتثبيت موعد النوم، والعمل في ورديات أقل من 11 ساعة، إلى جانب التغذية الصحية للحد من تأثير العمل في وقت يتعارض مع الساعة البيولوجية
ونُشرت نتائج الدراسة في “جورنال أوف أمريكيان أوسيوباثيك أسوسياشن”، وحثّت من يعملون في ورديات ليلية على
 النوم 7 إلى 8 ساعات كل يوم في نفس الموعد تقريباً.
 الحصول على قيلولة لا تقل عن 20 دقيقة ولا تزيد عن ساعتين.
 الحرص على بدء الوردية الليلية قبل منتصف الليل، وعدم امتداد الوردية لأكثر من 11 ساعة مهما كانت الظروف
 عدم تناول وجبات خفيفة سكرية، أو تتضمن حلويات.
 ينبغي أن تتكون الوجبات الخفيفة من الخضروات والبروتين.
 ممارسة التمارين الرياضية يومياً بانتظام قبل 5 ساعات من موعد النوم.
وتنطبق هذه التوصيات على من يميل نمط حياتهم إلى السهر لعدة ساعات بعد منتصف الليل.