دراسة تكشف عن حقائق جديدة حول تأثير الملح على القلب

mil7_108098396 دراسة تكشف عن حقائق جديدة حول تأثير الملح على القلب المزيد   أظهرت دراسة جديدة، هي الأكبر من نوعها أن اتباع نظام غذائي قليل الملح لا يقلل خطر الوفاة بقصور القلب، ولا يمنع الزيارات الطارئة للمستشفى، لكنه يخفف الأعراض ونوعية الحياة

ووجد البحث تحسناً في أعراض مثل التورم، والتعب والسعال، إضافة إلى تحسين نوعية الحياة بشكل عام عند تقليل الصوديوم، المكون الرئيسي في ملح الطعام
وتعتبر الدراسة التي عُرضت أخيراً في اللقاء السنوي الـ 71 للكلية الأمريكية لأمراض القلب، التجربة السريرية الأكبر من نوعها، حيث تابع فيه فريق البحث مرضى بقصور القلب في 26 مركزاً طبياً في  كندا، والمكسيك، والولايات المتحدة، وكولومبيا، وتشيلي، ونيوزيلندا
وقصور القلب هو الحالة التي يصبح القلب فيها أضعف من أن يضخ الدم بشكل فعّال
وبحسب النتائج التي نشرتها مجلة “لانسيت” الطبية، خضع المرضى المشاركون للمتابعة بعد أن خفضوا مقدار الملح الذي يتناولونه، حيث انخفضت لدى مجموعة منهم لتصبح أقل من ملعقة في اليوم، ولدى مجموعة أخرى لتصبح أقل من ربع ملعقة يومياً
وقارن فريق البحث من جامعة ألبرتا في كندا، معدلات الوفيات بين المشاركين باعتبار كل أسباب الوفاة في الحسبان، ومعدل الاستشفاء القلبي الوعائي، وزيارات قسم الطوارئ القلبية، ولم يظهر فرق دال إحصائياً
وقال جاستين إزكوفيتز المشرف على الدراسة: لم يعد بإمكاننا وضع توصية شاملة لجميع المرضى ونقول إن الحد من تناول الصوديوم سيقلل احتمالات الوفاة أو البقاء في المستشفى، لكن يمكنني القول بشكل مريح إنه يمكن أن يحسن نوعية حياة الناس بشكل عام

التعليق على المقال