المغرب يواصل تطوير قطاعه الزراعي ويصبح الثاني عالميا في إنتاج النباتات الطبية والعطرية

63_1629970334 المغرب يواصل تطوير قطاعه الزراعي ويصبح الثاني عالميا في إنتاج النباتات الطبية والعطرية فلاحة

بأزيد من 600 نبتة ذات خصائص طبية وعطرية، و4200 نوع نباتي يحتل المغرب المرتبة الثانية في العالم بعد تركيا

إنتاج المغرب من هذه النباتات العطرية والطبية يبلغ حوالي 140 ألف طن سنويا ، يتزايد الاهتمام بها سنة بعد أخرى لتوسع مجالات استعمالها كالطب التقليدي ، والمستحضرات التجميلية ، وحفظ الأغذية ، والزيوت العطرية

أما على مستوى الصادرات ، فالمغرب يأتي في المرتبة 12 في العالم ، حيث يتم تصدير 52000 طن من النباتات و 5000 طن من الزيوت إلى أوروبا وأمريكا على الخصوص. وتشمل منتجات التصدير الرئيسية الخروب وإكليل الجبل والزعتر وزيت الأرغان والزيوت العطرية والورد، فيما يوفر قطاع النباتات الطبية والعطرية ، الذي تعمل فيه العديد من المنظمات والمؤسسات ومراكز البحوث المهنية، حوالي 500 ألف يوم عمل في السنة

بالمقابل يواجه هذا القطاع الواعد سلسلة من الصعوبات المرتبطة أساسا بالتقييم والتسويق ، كما أكد ذلك مدير الوكالة الوطنية لإدارة المشاريع

ANPMA

في تصريح سابق لـ”لاماب”، والذي أوضح  أن جزءًا كبيرًا من المنتوج النباتي العطري والطبي يتم تقييمها في الخارج، مما يضيع على الدولة قيمة مضافة جد مهمة، ليبقى التوجه للإستثمار في هذا المجال مطلوبا وواعدا في نفس الوقت

 

التعليق على المقال