الأطباء يحددون العادات التي تؤثر سلبيا على قامة الإنسان

thumbnail.php?file=16679978_303_385703140 الأطباء يحددون العادات التي تؤثر سلبيا على قامة الإنسان المزيد

يشير أطباء يتخصصون في المعالجة الطبيعية إلى أن كل البشر عمليا توجد لديهم عادة أو عادات عدة تقلل من فعالية الجهود المبذولة في سبيل اكتساب قامة جيدة

يقول هؤلاء الأطباء إن أشخاصا كثيرين يقومون بفعال تعود بعواقب وخيمة على صحتهم

ويرى الأطباء أن تقويس الظهر يعتبر من هذه العادات غير الظاهرة حيث تزيد طريقة الوقوف والجلوس الخاطئة من حجم الخصر وتقلل من حجم الصدر. ويعلل المختصون عادة تقويس الظهر بأنها تعود إلى ضعف عضلات جذع الإنسان والإرهاق المزمن مما يجسد تلك الأحمال التي تؤدي إلى انحطاط الكتفين. ويدل تقوس الظهر عند بعض الأشخاص على نقص في تقييم الذات وعدم ثقة بالنفس

كما يؤثر الجلوس بطريقة وضع الرجل على رجل أخرى سلباً على هيئة الإنسان لأن الإفراط في الجلوس بهذه الطريقة يؤدي إلى خلل في الدورة الدموية والتيار اللمفي مما يزيد مخاطر توسع الأوردة والأوديمة والالتهاب الخلوي، طبقاً لما ورد بموقع  روسيا اليوم

وتتلخص عادة أخرى في شرب جرعة من الماء بعد أكل لقمة من الطعام. وتزداد هذه العادة خطورة عند تناول مشروبات محلاة. وبرأي أطباء الأمراض الباطنية أنه يتم تثبيت هذه العادة نتيجة لعادات تناول الطعام عند الإنسان منذ طفولته. وتعقّد أكثر هذه العادة عمليةُ إفراز الحمض في المعدة مما يبطئ بدوره عملية الهضم ويصعب الخروج. ويتناقض تناول المشروبات الحلوة مع أناقة القامة عند الإنسان تمام التناقض لأن السكر يسبب التخمر والنفخة


التعليق على المقال