Tag Archives: economie

avatar
atelier_national_sur_le_profil_de_la_pauvrete_des_enfants_au_maroc_257930416 دراسة رسمية: 40 % من أطفال المغرب يعانون فقرا متعدد الأبعاد Actualités

كشفت دراسة حديثة أنجزها المرصد الوطني للتنمية البشرية، وهو مؤسسة رسمية تابعة لرئيس الحكومة، عن أرقام مثيرة حول وضعية أطفال المغرب؛ فقد بيّنت، بالأرقام، أنّ نسبة كبيرة من هذه الشريحة المجتمعية تعاني من الفقر على أكثر من مستوى

نتائج الدراسة، التي أجريت بشراكة مع وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة والتي قُدمت في ورشة وطنية، أمس الاثنين في الرباط، أظهرت أنّ 39.7 في المائة من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 0 و17 سنة يعانون من الفقر متعدد الأبعاد، على المستوى الوطني

وكشفت دراسة المرصد الوطني للتنمية البشرية أنّ أطفال المغرب يكونون عُرضة للفقر أكثر خلال مرحلتين حسّاستيْن من مرحلة الطفولة، هما مرحلة ما بعد ولادتهم إلى غاية بلوغ أربع سنوات، والمرحلة السابقة لانتقالهم إلى مرحلة الشباب، أي ما بين 15 و17 سنة

ويعاني الأطفال المتراوحة أعمارهم بين 0 و4 سنوات، بالخصوص، من الحرمان في الرعاية الصحية، إذ تصل نسبة الأطفال الذين يعانون من هذا الحرمان إلى 13,4 في المائة. كما أنّ أمهات طفل واحد من بين أربعة أطفال في العالم القروي لم يستفدْن قطّ من العلاجات الكافية خلال فترة الولادة، بسبب إكراهات تخصّ ولوجهنّ إلى البنيات الصحية الأساسية

وإذا كان المعدل العام للفقر متعدد الأبعاد في صفوف أطفال المغرب هو 39.7 في المئة، فإنّ الدراسة تكشف عن وجه آخر من وجود التفاوتات الهائلة بين أطفال الأرياف وأطفال المدن في المغرب؛ ذلك أنّ نسبة الفقر متعدد الأبعاد في صفوف أطفال المناطق الريفية يصل إلى 68.7 في المائة مقابل 17.1 في المائة في المناطق الحضرية

رقم مثير آخر كشفت عنه الدراسة، ويتعلق بنسبة الأطفال المحرومين من التعليم، ففي الوقت الذي يجري الحديث عن أنّ المغرب حقق خطوات مهمة في ضمان التعليم لأطفال، أوردت الدراسة أنّ 12.9 في المائة من الأطفال المتراوحة أعمارهم ما بين 5 و14 سنة لا يترددون بتاتا على المدرسة

وركزت الدراسة على مجموعة من أبعاد رفاه الطفل، وهي الصحة والتغذية والتعليم والحصول على المياه والمرافق الصحية والسكن اللائق والتأمين الطبي والوصول إلى وسائل الاتصال والمعلومات. ويُصنف الطفل المحروم من بُعديْن أساسيين على الأقل من الرفاهة في خانة الأطفال الذين يعانون من الفقر متعدد الأبعاد.

فيما يتعلق ببعد الولوج إلى الماء، والذي يُعدّ من أبرز مؤشرات رفاهة الأطفال، كشفت الدراسة أنّ واحدا من كل أربعة أطفال يعيشون في أسرة تستفيد من مصادر المياه غير المعالجة، كمياه الآبار والأنهار وصهاريج الماء.. وتشير الدراسة إلى أن نصف أطفال العالم القروي محرومون من مصادر المياه المعالَجة، مقابل 3 في المائة في الوسط الحضري

التفاوُت بين أطفال الحواضر وأطفال العالم القروي يتجلى، أيضا، في الولوج إلى المرافق الصحية، حيث إنّ نسبة حرمان الأطفال في الوسط القروي تبلغ حوالي 18 في المائة، مقابل أقلَّ من 1 في المائة بالنسبة إلى أطفال الوسط الحضري، وكذلك الشأن بالنسبة إلى السكن، حيث تبلغ نسبة حرمان الأطفال من هذا البُعد 52.2 في المائة، في الوسط القروي، مقابل 16 في المائة بالنسبة إلى الأطفال المقيمين في المناطق الحضرية

وتشير الدراسة إلى أنّ المغرب أحرز، خلال العقود الثلاثة الماضية، “تقدما كبيرا في مجال حقوق الطفل، ولا سيَما في مجال صحة الأطفال والأمهات والتعليم والتنمية وحماية الطفل”؛ لكنه تؤكّد، في المقابل، أنه “لا تزال هناك تحديات كبيرة يتعين مواجهتها لتأمين ولوج الأطفال إلى حقوقهم وضمان حاضر ومستقبل أفضل لهم 

 

avatar
3112018-6d070 تقرير يكشف أرقاما مرتفعة حول الأطفال الفقراء بالمغرب Actualités

كشف تقرير صادر عن منظمة اليونيسيف الأممية، أن حوالي 38 من الأطفال المغاربة الذين تقل أعمارهم عن17 سنة يعانون الفقر في مختلف أبعاده، مؤكدا أن هذه الفئة محرومة من بعدين على الأقل من بين الأبعاد التي تتجلى في العلاج والتأمين الصحي، الوصول إلى الماء الصالح للشرب، السكن، والتربية والتعليم، وخدمات الصرف الصحي 

وأشار تقرير المنظمة المهتمة بالطفولة الذي أنجز بشراكة مع المرصد الوطني للتنمية البشرية أن حاولي 69% من هؤلاء يعيشون في الوسط القروي، و17% في الوسط الحضري، مما يعكس “أوجه عدم مساواة كبيرة بين البيئتين من حيث البنية التحتية الأساسية والظروف الاقتصادية”، بحسب ماذكر التقرير 

وأضاف أن أربعة أطفال من أصل عشرة يعانون الفقر متعدد الأبعاد، وثلاثة من بين الأربعة يعيشون في الوسط القروي، لافتا إلى أن طفل من بين أربعة محروم من الماء، و8% محرومون من خدمة الصرف الصحي 

ونبه المصدر ذاته إلى أن هناك أخطار تنتج عن هذا الفقر المتعدد الأبعاد، وهي جد مرتفة بالنسبة للأطفال أقل من أربع سنوات، وذلك على مستوى العناية الصحية، وبالنسبة للأطفال بين سني 15 و17 سنة على مستوى التربية والتعليم 

وتابع التقرير ذاته أن 4,4% من الأطفال ينتمون لأسر تعيش تحت خط الفقر المدقع، و14,4% من الأطفال ينتمون لأسر تعيش تحت خط الفقر ومعرضة للفقر المدقع 

وفي البعد الصحي لفت التقرير إلى أن %46 من الأطفال المتراوحة أعمارهم بين 15 و17 سنة محرومون من الاستفادة من التغطية الصحية، و53% من الأطفال تحت سن الأربع سنوات محرومون من الخدمة ذاتها 

وفي البعد الخاص بالتربية والتعليم، أكد أن 35,3% من الأطفال المتراوحة أعمارهم بين 15 و17 سنة محرومون من هذه الخدمة، و8,4% من الأطفال بين 13 و14 سنة لم يكملوا تعليمهم الابتدائي

هبة بريس
avatar
thumbnail.php,qfile=la_pauverotee_581x330_873363699.jpg,asize=article_large.pagespeed.ce.lGo77hp51v تقرير : 4.2  مليون مغربي مهددون بالدخول في خانة الفقر Actualités

ذكر موقع البيجيدي أن منظمة “أوكسفام” البريطانية كشفت في تقريرها السنوي الصادر اليوم الاثنين، أن 10 بالمائة من أغنياء المغرب، يعيشون بمستوى معيشة أعلى بـ12 مرة عن متوسط عيش 10 في المائة من فقرائه، مردفة أن هذه الفجوة “لم تنخفض منذ التسعينات”، وأضافت أن المغرب يسجل أعلى معدل في عدم المساواة من بين دول شمال إفريقيا، كما أن أكثر من 1.6 مليون شخص لا يزالون يعيشون في الفقر، و4.2 مليون شخص مهدد بأن يدخل في خانة الفقر

وأوضح التقرير، أنه على الرغم من التقدم المحرز على مدى السنوات ال 25 الماضية، إلا أن غالبية المغاربة يعانون من أزمة عدم المساواة، مبينا أن الوضع العام للمغاربة تحسن في السنوات الأخيرة، حيث انخفض معدل الفقر في الفترة ما بين عامي 2001 و2014، وانتقل من 15.3 في المائة إلى 4.8 في المائة، وارتفع متوسط الإنفاق السنوي من حوالي 10 آلاف درهم إلى أكثر من 15 ألف درهم للشخص الواحد

وعدد التقرير بعضا من أوجه عدم المساواة، منها الفوارق في الأجور، وفي امتلاك الثروة، وتهميش بعض مناطق المغرب، والطرد من العمل واللامساوة بين المرأة والرجل، والفوارق المرتبطة بالتعليم والاستفادة من الخدمات الصحية

وأشارت المنظمة في تقريرها إلى أن الشباب والنساء هم الأكثر تضررا من عدم المساواة، لحرمانهم من عدة حقوق كالشغل والصحة والتعليم، منبهة إلى أن التعليم مؤشر أساسي في عدم المساواة، حيث أن ثلث المغاربة لا يزالون أميون، 60 في المائة منهم نساء قرويات

أخبارنا المغربية

avatar
 aeronautique_292191179 صادرات التكنولوجيا تبوئ المغرب ريادة شمال إفريقيا والشرق الأوسط Actualités   كشفت بيانات إحصائية صادرة عن مصالح وزارتي المالية والتجارة الخارجية عن استمرار تسجيل مزيد من الارتفاع على مستوى صادرات المغرب من المنتجات والخدمات التكنولوجية المتطورة، التي أهلته لمواصلة ريادة قائمة الدول العربية المصدرة للتكنولوجيا

ويسيطر المغرب على نحو 45 في المائة من مجموع الصادرات التكنولوجية بمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط إلى باقي دول العالم، في الوقت الذي سجلت فيه صادرات الجزائر من هذه المنتجات والخدمات تدهورا كبيرا خلال العقد الحالي، بعد تقهقرها من 21 مليون دولار سنة 2000 إلى أقل من 3 ملايين دولار فقط حاليا

وكشفت البيانات الرسمية عن ارتفاع قيمة الصادرات المغربية من المنتجات التكنولوجية نحو الخارج، خلال الخمس عشرة سنة الأخيرة، بنسبة 100 في المائة، حيث انتقلت من نحو 500 مليون دولار في بداية العقد الماضي إلى 950 مليون دولار في سنة 2013، قبل أن تستقر في أزيد من مليار دولار مع نهاية السنة الماضية

ويعزو الخبراء الاقتصاديون هذا الانتعاش اللافت في حجم الصادرات المغربية من المنتجات والخدمات التكنولوجية إلى مجموعة من العوامل المرتبطة بالمناخ الاستثماري للمغرب

وأكد الخبير عزيز لحلو، في تصريح لهسبريس، أن هذه العوامل تتمثل بالدرجة الأولى في انخفاض كلفة اليد العاملة المؤهلة التي تشتغل في القطاعات التكنولوجية والتسهيلات الجبائية التي منحت لكبريات الشركات الأوربية والأمريكية من أجل فتح وحدات إنتاجية صناعية في المغرب، مضيفا أن  : المغرب نجح في استقطاب استثمارات أوروبا التكنولوجية، نتيجة اتفاقيات مشتركة تلتزم فيها الشركات الغربية بتشغيل اليد العاملة المحلية المغربية

وأقدمت شركات تصنيع السيارات والشرائح الإلكترونية المستعملة في الحواسيب وأجهزة التلفاز والاتصالات، على مدى السنوات الخمس عشرة الأخيرة، على فتح وحداتها الصناعية بالمغرب؛ وهو ما أسهم في زيادة أداء هذا القطاع زيادة لافتة أثرت إيجابا على مداخيل المغرب من العملة الصعبة

هسبريس

avatar
Chomagemaroc_726106546 النقد الدولي يُشْهر "البطاقة الصفراء" ضد استفحال البطالة بالمغرب Actualités

أصدر صندوق النقد الدولي تنبيها صارما للمغرب من احتمال استفحال نسبة البطالة في أوساط الشباب، داعيا إلى ضرورة تبني الحكومة إجراءات عملية وناجعة من أجل الشروع في إصلاحات حقيقية تساعد على إنعاش سوق الشغل عبر تحفيز الاقتصاد المنتج، بالرغم من اعترافه بتحسن مستويات النمو الاقتصادي خلال السنوات الخمس الأخيرة باستثناء سنة 2016، التي شهدت تراجعا عاما في أداء القطاعين الفلاحي والصناعي

وجاء في توصيات للنقد الدولي، التي صدرت عقب انتهاء أشغال مشاورات المادة الرابعة، أن من الحلول التي يمكن للمغرب اتباعها من أجل بلوغ هذا الهدف هو العمل على تحفيز المبادرة الحرة عبر تشجيع التمويلات المصرفية للمقاولات الصغرى على وجه الخصوص، على اعتبارها أحد المصادر الأساسية للتشغيل التي يمكن للحكومة أن تعول عليها في مجال تخفيض نسبة البطالة، خاصة في أوساط الشباب

التنبيهات الصادرة عن النقد الدولي طالت أيضا التأثيرات السلبية المحتملة لعوامل ارتفاع الأسعار ومخاطر التوترات الجيوسياسية في دول الجوار وتقلبات أسعار الطاقة في السوق العالمي، حيث أكد أن المغرب مطالب بالعمل على وضع إستراتيجية ناجعة لضمان تعليم جيد وتبني الحكامة في النفقات العمومية وتحسين مناخ الأعمال، والحد من الفقر في أفق خفض الفوارق الجهوية والمساواة بين الجنسين

ودعا المجلس التنفيذي للصندوق المملكة إلى مواصلة تنفيذ إصلاحات شاملة فيما يتعلق بإنعاش سوق الشغل، وتيسير الحصول على التمويل، وتوفير تعليم جيد، ونجاعة الإنفاق العمومي، وإدخال المزيد من التحسينات على مناخ الأعمال

واعتبر المجلس أن ضمان نمو أقوى على المدى المتوسط يتوقف على تنفيذ هذه الحزمة من الإصلاحات، كما سيكون ذلك حاسما لتحقيق نمو أعلى ومستدام وأكثر شمولا

وسجّل التقرير الدوري لصندوق النقد الدولي انتعاش صادرات الصناعة التحويلية والفلاحة إلى جانب تحقيق انتعاش لافت في الأداء العام لقطاع السياحة وتحويلات مغاربة العالم نحو المملكة والاستثمارات الأجنبية، وهو ما خفف من التأثير السلبي لارتفاع الواردات المغربية من الخارج؛ وعلى رأسها القمح وبعض المواد الغذائية

هسبريس

avatar
thumbnail.php?file=jafaf_642679113 البنك الدولي يؤكد أن الجفاف أهلك نصف محصول القمح بالمغرب Actualités

أكد البنك الدولي، في تقرير أصدره أخيراً، أن الجفاف أهلك نصف محصول القمح ببلادنا، مشيرا لكونه سيعمد إلى تكرار عمله في المملكة بشأن إدارة مخاطر الكوارث، مع إنشاء أنظمة للإنذار المبكر والوقاية من السيول، والاستعانة بالتأمين على مخاطر الكوارث الطبيعية للحد من الآثار الوخيمة لمثل هذه الظروف

و أفاد التقرير وفق ما جاء في صحيفة العلم على أن هذا هو الواقع الجديد للطقس الجائح الذي سببه تغير المناخ في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومع ارتفاع درجات الحرارة عالمياً، فإنها ستشهد ارتفاعا أكبر في المنطقة، وستشتد الظروف المناخية في المنطقة التي هي بالفعل الأشد حرارة وجفافاً على وجه الأرض

و في نفس السياق فقد ألقى تأخر التساقطات بظلاله على الموسم الفلاحي الحالي، إذ مازال العديد من الفلاحين ينتظرون أن تجود السماء بغيثها، ويتردد أغلبهم في زرع أراضيهم