الإجتماع الشهري للجمعية

jam الإجتماع الشهري للجمعية الجمعية

بدعوة كريمة من أخينا  بوقدير الحسين بن العياشي اجتمع ممثلو   مدشر أفيان بوقدير و آيت الأمين في إطار اللقاء الشهري العادي يوم الأحد 8 ماي 2011 ، أولا لتجديد صلة الرحم بين أفراد الأسرة الواحدة آيت أفيان ، و ثانيا لمناقشة المستجدات التي تهم بالخصوص أسرنا القاطنة بأفيان . و هكذا تم إخبار الجميع أن مشروع اقتناء الجرار الذي يدخل ضمن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية قد صودق عليه من طرف الجهات المختصة و بالتالي وجب الإسراع بتأدية القسط من التمويل الذي على جمعية أفيان تأديته ، النقطة الثانية من المناقشة انصبت على ضرورة التزام الجميع بتأدية الانخراط السنوي في موعده دفعة واحدة أو دفعات شهرية على أن يكون الجميع قد سدد واجب  الانخراط السنوي  مع نهاية السنة

طرحت اقتراحات تهم فريق كرة القدم المنخرط ضمن ما يعرف بالشبكة و كلها تلح على استمرار التدريب و تنظيم مقابلات حبية مع شباب الجمعيات الصديقة

في الأخير اتفق الجميع و بالإجماع على إعادة الثقة في أعضاء المكتب المسير للجمعية مع إضافة أسماء جديدة معروفة بنشاطها و غيرتها على مصالح آفيان

5 Réponses à الإجتماع الشهري للجمعية

  1. avatar يقول khalid boukdir:

    notre village est un patrimoine qu’il faut présérver

  2. avatar يقول el amine brahim:

    سلام الحار لكل الإخوة هده أفكار و اقتراحات مفيدة متواجدة في هدا الموقع لمن أراد  استتمارها لربح المال من أبناء تمازيرت مشاريع مدرة للدخل مستقبلية تحتاج إلى رجال  ونساء لإظهارها حقا يجب تفعيل العمل  الجمعوي بتكوين لجن مختصة في مجالات متعددة تكون فرقا تعمل بجد لتنمية منطقتنا في عدة ميادين فالطاقات موجودة لكنها مشتتة  أليس كدلك  ياأبناء أفيان???

  3. avatar يقول youssef:

    شكرا للإخوة على تدخلاتهم ، فعلا يجب القيام بتوعية ساكنة أفيان بأهمية الثروات الغابوية من شجر الأركان و اللوز التي حبا الله بها بلدتنا ، ثم فرض إحترام التدابير الوقائية المتخدة لحماية تلك الخيرات ، و كما قال الأخ إبراهيم  يجب تفعيل كل الإقتراحات و المشاريع القابلة للتطبيق و التي ستعود بالنفع على الساكنة ، و هنا لا مفر من تحفيز شبابنا المتواجد بإستمرار في البلدة و إشراكهم في المجهود الذي نقوم به ، و لا شك أن إخواننا الشباب هناك إبراهيم بن سعايد و حسن بن ح عابد  ـ على سبيل المثال ـ لن يدخروا جهدا في القيام بالمهام التطوعية التي سيكلفون بها خدمة لمصلحة أفيان ، من جهة أخرى لا بد من التفكير في عقد لقاء ات أو إجتماعات في عين المكان أي في أفيان للوقوف على الحاجيات الملموسة للساكنة  القابلة للتنفيذ و كذلك للتشاور حول كل الأمور التي تهم الجمعية ، هذه الإجتماعات بأفيان ليس من الضروري أن يحضرها جميع أعضاء المكتب ، المهم أن يتم الإتفاق على النقط التي ستعالج و اللجن التي قد تشكل في عين المكان

  4. avatar يقول Siham:

    أريد فقط أن أضيف أنه لابد من اشراك نساء المنطقة في المشاريع التنموية التي يمكن إنجازها و كذا الاستماع إلى آرائهن و أخذها بعين الاعتبار

  5. avatar يقول el amine brahim:

    سلام لكل الإخوة تأسيس فرع نسوي ضرورة ملحة لتنظيم النساء وعلى الأقل توعيتهن بأهميةالعمل الجمعوي كما أن العمل باللجن المتخصصة مهم كدلك كل واحد يختار اللجنة التي سيجتهد فيها والنتيجة لابد أن تتحقق بالتعاون ولو طال الزمان على الأقل تكون الزيارة لأفيان والوقوف ميدانيا على الحاجيات

التعليق على المقال