الأفكار المتسارعة تبقيك مستيقظاً

Insomnia_641094591 الأفكار المتسارعة تبقيك مستيقظاً المزيد

من بين الأسباب الشائعة للأرق هي الأفكار المتسارعة. ما الذي يجب فعله إذا لم يتمكن المرء من وقف تشغيل ذهنه في المساء؟ ينصح الخبراء بالنهوض من الفراش
ويقول هانز-جونتر فيس، المتخصص في طب النوم، كما أنه مؤلف وعضو بالمجلس التنفيذي بجمعية النوم الألمانية، إن هذا سوف يجعل الذهن يربط السرير وغرفة النوم بالقلق والمشاكل. كما لا تبدأ في عمل المشاويرالخاصة بقضاء حاجات المنزل أو أداء عمل مكتبي

ويوصي فيس قائلاً:  لا تبدأ بفعل أي شيء من شأنه أن يحفزك بأي حال من الأحوال”، ولكن يفضل “أن تفعل أي شيء يساعدك على الاسترخاء”، مثل الاستماع إلى الموسيقى الهادئة في ضوء خافت
ويضيف أن اجترار الأفكار حيال شيء معين يمكن أن يكون مفيدا في البداية، طالما أن أفكارك تسكن مجددا. وعندما تشعر بالنوم، عد إلى الفراش مجدداً
ويقول فيس إن نحو 6% من سكان ألمانيا يعانون لأسباب مختلفة من مشاكل في الدخول في النوم أو البقاء نائمين وهي تكون خطيرة بما يكفي ما يستدعي علاجاً ويعاني ما بين رُبع وثلث السكان من الأرق أحياناً
ويقول فيس إنه إذا كنت لاتزال نشيطاً عقلياً وعاطفياً قبل فترة قصيرة من التوجه للفراش، سيكون من الصعب النوم، وبالتالي يجب أن تتجنب أي أنشطة محفزة التي يمكن أن تشمل تصفح الإنترنت
ولتهدئة أفكارك، من المفيد فعل شيئ مريح للأعصاب، ربما قراءة كتاب أو استخدام تطبيق محفز للنوم

التعليق على المقال