لماذا تؤلمك قدماك؟

h9991601_001-300x200 لماذا تؤلمك قدماك؟ المزيد

كم مرة شكوت من ألم القدمين؟ لماذا تنمو الأظافر داخل اللحم؟ وكيف يمكن الوقاية من تقرحات الكعب؟ تابع القراءة لتعرف الإجابات وتبدأ منذ اليوم بإيلاء عناية أكبر بقدميك:

إذا كنت ترتدين الكعب العالي فإن الارتفاع الصحي للكعب يجب ألا يزيد عن 5 سنتيمترات..

مع أن الكثير من أحذية الكعوب العالية الرائجة يتراوح ارتفاعها عن الأرض ما بين 12 إلى 20 سم، إلا أن ارتفاع 5 سم يعد كعباً عالياً بالنسبة لمعظم أخصّائيي القدم، حيث تمّ الرّبط ما بين ارتداء الكعب الذي يزيد ارتفاعه عن 5 سم ومشاكل الركبة والكعب والكاحل.

وفي إحدى الدراسات تبين أن النساء اللاتي ارتدين كعوباً يفوق ارتفاعها 5 سم لمدة 40 ساعة أسبوعياً على مدى سنتين كانت عضلة ربلة الساق لديهن أقصر واتساع خطواتهن أقل وغيرها من التغيرات الدائمة التي تجعلهن أكثر عرضة للإصابة بالأذى.

ورم إبهام القدم أو الوكعة يصيب أكثر من نصف النساء..

9 من أصل 10 حالات من الإصابة بهذا النوع من التشوه في القدم تصيب النساء. ويعد المسبب الرئيسي لنشوء ورم التهاب القدم(bunion) ارتداء أحذية ضيقة جداً –وهو ما تفعله حوالي 88% من النساء وفقاً لإحدى الدراسات- إضافة إلى دور الجينات الوراثية ومرض التهاب المفاصل ومرض القدم المفلطحة (flat foot).

يعد الألم في الكعبين في معظم الأحيان أحد أعراض الإصابة بالتهاب اللفافة الأخمصية..

عادة ما يعزى الشعور بألم في الكعبين إلى الإصابة بالتهاب اللفافة الأخمصية (plantar fasciitis) وهو التهاب في نسيج باطن القدم. وتشفى حوالي 90% من الحالات خلال شهرين بفضل العلاجات المنزلية كاستخدام كمادات الثلج والراحة وتمارين القدمين بالإضافة إلى تناول مضادات الالتهاب اللاستيرويدية خصوصاً إذا لم يتم تجاهل الألم وتمّ العلاج في الوقت المناسب. أما حقن الكورتيزون فيتم اللجوء إليها في الحالات المستعصية حيث أن الإفراط في استعمالها قد يؤدي إلى حدوث التمزق والإصابة بآلام مزمنة.

يصاب بعض ممارسي رياضة الجري باسوداد في أظافر القدم وذلك ليس بسبب الفطريات أو التعرق..

إن استمرار ارتطام أصابع القدم بمقدمة الحذاء أثناء الجري يسبب الأذى وحدوث نزيف تحت الظفر، ويحدث ذلك بسبب الجري على الأرصفة القاسية أو عند ارتداء أحذية ضيقة أو صغيرة أكثر من اللازم. ولتجنب ذلك قم باختيار الأسطح الطرية للجري واحرص على أن يكون قياس الحذاء ملائماً وقم باستبداله كل 9 إلى 12 شهراً هذا إذا كنت تجري مسافة أكثر من 15 كم في الأسبوع الواحد.

ارتداء أحذية ضيقة أو كعوباً عالية قد يزيد من خطورة إصابتك بأورام في القدم..

ترتبط الإصابة بورم مورتون العصبي الحميد (Morton’s neuroma) بارتداء الكعب العالي والأحذية ذات المقدمة الضيقة، وهذا يفسّر سبب إصابة النساء به أكثر بـ8 إلى 10 مرات من الرجال. وهذا الورم الحميد هو عبارة عن زيادة في سماكة النسيج المحيط بالعصب الذي يصل بين إصبعي القدم الثالث والرابع. كذلك يعد من أسباب الإصابة بها إبقاء أصابع القدم في وضعية غير طبيعية، فمثلاً يعد لاعبو الجولف الذين يلفّون قدمهم للخارج عند التلويح بالمضرب أكثر عرضة للإصابة بها.

زيادة حجم قدمي المرأة الحامل سببه التورّم والهرمونات وزيادة الوزن..

 إذا كنت أماً حديثة العهد فأنت لست تتخيلين بأن حذاءك لم يعد يتسع لقدمك حتى بعد الولادة، فقد وجد باحثون ألمان بما لا يدع مجالاً للشك أن ثمة زيادة في طول وعرض قدم الأم بعد الولادة. ويساعد احتباس الماء وزيادة الوزن أواخر الحمل في تضخم القدمين كما يعمل هرمون الريلاكسين على انبساط القدم وتمددها. وللأسف قد لا يعود قياس وحجم قدمك إلى ما كان عليه قبل الحمل حتى مع خسارتك للوزن الذي اكتسبته.

إذا كنت غالباً ما تشعر بالألم في القدمين بعد الوقوف فالسبب هو تفلطح قدميك..

قد يولد بعض الأشخاص بأقدام مفلطحة أو منبسطة (flat foot) وهي حالة انعدام الفراغ أو الانحناء أو التقوس ما بين باطن القدم والأرض، بينما قد يصاب آخرون بهذه الحالة مع الوقت. ورغم أن هذه الحالة لا تترافق عموماً مع أي ألم إلا أن الشعور بألم أو تعب في القدمين بعد الوقوف الثابت لو لفترة قصيرة أو إثر ممارسة الرياضة يعد من العلامات الواضحة على الـflat foot. ويحتاج الأشخاص المصابين بانبساط باطن القدم -أو بعكس هذه الحالة وهي ارتفاع قوس القدم- إلى ارتداء أحذية خاصة.

تمتعي بارتداء الـ Flip-flops ولكن بحذر..

معظم أنواع هذا الخف الرائج ارتداؤه في فصل الصيف لا تؤمن الدعم لباطن القدم ولا امتصاصاً للصدمات كما لأنها تفتقر إلى الثبات مما قد يجعل قدميكِ عرضة للأذى. لهذا يحذر الأطباء من ارتدائها لفترات طويلة أو عند ممارسة أي نوع من الرياضة. إلا أنها مفيدة عند الذهاب إلى بركة السباحة فهي تحمي قدميك من عدوى الفطريات.

يمكن التقاط عدوى قدم الرياضي من ملاءات السرير..

قدم الرياضي (athlete’s foot) هي عدوى فطرية تنمو في البيئة الدافئة والمعتمة والرطبة، وهي شديدة القابلية للانتقال بالعدوى وقد تنتقل بسهولة عبر تشارك الملاءات مع شخص مصاب بها.

يمكن الوقاية من تقرحات الكعب باستخدام مضاد للتعرق على كعب القدم..

أثبتت إحدى الدراسات أن استخدام مضاد التعرق أو البودرة الخاصة بالحفاظ على جفاف القدمين بانتظام يخفف إلى حد كبير من الإصابة بتقرحات الكعب التي يصاب بها المرء بعد مشي طويل.

إذا استيقظت يوماً بإصبع قدم كبير أحمر متورّم يؤلمك فقد تكون مصاباً بداء النقرس..

عادةً يعد التحول المفاجئ لإصبع القدم بحيث يصبح متورماً وساخناً ومؤلماً وبشع المنظر أول علامات الإصابة بداء النقرس (gout)، وهو شكل من أشكال التهاب المفاصل. وينجم عن زيادة مستوى حمض اليوريك وهي مادة توجد بشكل طبيعي في الجسم. إلا أنها عندما تتراكم فإنها تشكل بلورات مدبّبة كالإبر خاصة إذا انخفضت درجة حرارة الجسم، حيث يكون إصبع القدم هو أبرد أعضاء الجسم نظراً لكونه الأبعد عن القلب وما يضخه من دم.

السبب الرئيسي لنمو الظفر بداخل اللحم هو قص الأظافر أقصر من اللازم..

إن قص الأظافر أكثر مما ينبغي يستدعي نمو الجلد المحيط ليغطي الظفر، والضغط الذي يسببه قد يكون مؤلماً للغاية. لذا تعد أفضل طريقة لقص الأظافر هي قصها بشكل مستقيم، كما يمكن قصها بشكل قليل الانحناء بدلاً من الإفراط في تقصيرها.

الأحذية الجديدة لا تحتاج إلى أسبوع من المشي المتواصل ولا حتى لارتدائها ساعة واحدة لتغدو مريحة لقدمك..

إذا لم يكن الحذاء مريحاً منذ اللحظة الأولى التي تجربه فيها في المتجر فلا تقم بشرائه. كذلك حاول أن تذهب لشراء حذاء جديد في المساء عندما تكون القدمان أكثر تورماً حتى تتأكد من أن الحذاء سيكون مريحاً لك في جميع الأوقات.

يحتاج المصابون بالسكري إلى إيلاء المزيد من العناية بأقدامهم..

يؤدي مرض السكري إلى تلف الأعصاب، وتعد الأعصاب التي تصل إلى القدمين الأطول في الجسم والأكثر تأثراً بالتلف، الأمر الذي يولّد شعوراً بالخدر في القدمين مما قد يحول دون ملاحظة الجروح أو التقرحات التي تصيبهما وهذا يشكل خطر الالتهاب والتفاقم. لذا يحتاج المصابون بالسكري إلى الاعتناء بأقدامهم بصورة منتظمة للوقاية من المضاعفات الخطيرة التي قد تصل إلى حد البتر.

***

تمت المراجعة الأخيرة لهذا الموضوع من قبل شبكة أطباء صحتنا في حزيران 2012

Mots clés Google:

Une Réponse à لماذا تؤلمك قدماك؟

  1. avatar يقول youssef:

    مرض ارتفاع قوس القدم Pescavus هو عكس تفلطح القدم و هو مرض منتشر جدا بين الناس (20% من الناس بدرجاتار
    متفاوته) و لا يتم تشخيصه مما يؤدي الى ألم بالقدم او الكاحل .. و هذا التشوه له أسباب كثيرة منها أسباب في الاعصاب او تشوهات في العظام او عيوب خلقية او ما بعد الإصابات
    و يتم تشخيصه بالفحص الطبي و الاشعات و إختبار مانولي لتقييم لو كان العيب من الجزء الامامي في القدم (السلاميات) او من عظمة الكعب و الكاحل .. و هناك زوايا هامة لتقييم الحالة
    و يجب علاج هذه الحالات بجدية لأنها تتسبب في الم مزمن و قد تتطور الى صعوبة في المشي بسبب ان المريض يمشي بإستمرار على الحد الخارجي للقدم و يكون هناك تحميل زائد على نقاط محددة بدلا من توزيع وزن الجسم على القدم كما ان هذا يصاحبه زيادة نسبة الإصابات بالكاحل مثل الجزع و غيره
    الحالات البسيطة يمكن علاجها بالاحذية المريحة و الفرشة الطبية لكن الحالات الأشد يجب علاجها جراحيا سواء بإصلاح عظمة الكعب او عظمة السلامية الاولي او بتطويل الاوتار او نقلها .. إلخ من الجراحات الكثيرة التي يجب تقييم المريض بدقة و تحديد الجراحة الصحيحة التي تضمن تحسن المريض و شفائه

التعليق على المقال