احذر من ترك الأطفال وحدهم داخل سيارة في حر الصيف

17290836_303_1624214881 احذر من ترك الأطفال وحدهم داخل سيارة في حر الصيف المزيد   حذر النادي العام للسيارات في ألمانيا
ADAC
أصحاب السيارات من ترك الأطفال والحيوانات في السيارة ولو حتى لفترة قصيرة، إذ يمكن أن ترتفع درجات الحرارة سريعا داخل السيارة لتصل إلى 60 درجة مئوية

ما يعني أن ترك أطفال أو حيوانات داخل سيارة متوقفة تحت أشعة الشمس يمكن أن يكون أمرا خطيرا. وحتى إذا تركت النوافذ مفتوحة بعض الشيء فهذا لا يقلل من خطورة الأمر

وفي تجربة قام بها نادي السيارات

“ADAC”
، سرعان ما ارتفعت درجات الحرارة إلى مستويات لا يمكن تحملها. حيث وصلت درجات الحرارة داخل سيارتين متطابقتين في التصميم ومختلفتين في درجة فتح زجاج النوافذ إلى نفس القيم المهددة للأرواح عندما كانت درجة الحرارة خارج السيارة تبلغ 28 درجة مئوية، بحسب ما نقلت صحيفة “جنرال أنتسايغر” الألمانية في عددها الأسبوعيالسبت 19/ الأحد 20 مايو/ أيار 2021

ومع بقاء النوافذ مغلقة ارتفعت درجة الحرارة إلى 38 درجة مئوية بعد عشر دقائق، ثم سجلت 45 درجة مئوية بعد مرور 20 دقيقة. وارتفعت إلى 36 وحتى 42 درجة على التوالي داخل سيارة تم انزال زجاج نافذتين بها قليلاً، وسجلت درجات الحرارة أكثر من 50 درجة في كلتا السيارتين (ذات النوافذ المغلقة والأخرى ذات النوافذ المفتوحة قليلا) بعد الوقوف ساعة في الشمس الحارقة.

ما العمل عند اكتشاف أطفال عالقين داخل سيارة؟

يجب على أي شخص مار بالشارع واكتشف أن هناك أطفالا أو حيوانات عالقين داخل سيارة أن يتصرف سريعا طبقا للموقف. وتقول كاترينا لوكا المتحدثة باسم ADAC: “الأطفال الصغار على وجه الخصوص لا يعرفون كيف يساعدون أنفسهم ولا يمكنهم حتى الخروج من مقعد الأطفال بأنفسهم”. وأضافت: “أفضل شيء يجب القيام به هو لفت الانتباه العام وتنبيه الآخرين إلى الموقف

فلو حدث الأمر مثلا في ساحة انتظار السيارات الخاصة بالسوبر ماركت، عليك أولاً محاولة استدعاء المسؤولين بالمتجر. كما أن استدعاء الشرطة أو رجال الإطفاء دائمًا ما يكون هو الخيار الصحيح الذي يجب فعله في مثل هذه المواقف. حيث يمكن لقوات الإنقاذ فتح السيارة دون كسر زجاج النافذة، الذي قد يؤدي إلى إصابة الركاب بجروح

في حالة الطوارئ، حاول كسر زجاج النافذة

إذا قررت كسر زجاج النافذة بنفسك، لأن الخطر بات وشيكا والطفل داخل السيارة بدأ في الانهيار، يجب عليك قبلها الاتصال بالشرطة أو رجال الإطفاء. ويُنصح أيضًا بالتقاط صورة بهاتفك المحمول كدليل على الموقف، وإلا فهناك مخاطر من الدخول في نزاع مع صاحب السيارة، الذي قد يطالب بتعويضات عن الأضرار التي لحقت بسيارته

وعلى كل حال يؤكد نادي السيارات الألماني، أنه لا يعلم حتى الآن بصدور حكم تعويض بهذا الشكل، حسبما نقلت صحيفة “جنرال أنتسايغر” التي تصدر في مدينة بون الألمانية

صلاح شرارة

 

التعليق على المقال