Tag Archives: stress

avatar
751_401399150 دراسة تحذر من القلق والتوتر في منتصف العمر المزيد
 حذرت دراسة طبية من المعاناة من القلق والتوتر في مرحلة منتصف العمر لدورها في زيادة مخاطر الإصابة بخرف الشيخوخة

وقال الباحثون البريطانيون في كلية الطب جامعة “لندن”، إنه على الرغم من أن ملايين الأمريكيين يعانون من نوبات قلق تتراوح ما بين معتدلة وشديدة، فإنه ليس من الواضح كيف يرتبط هذا بالإصابة بالخرف، أو إذا كان العلاج يمكن أن يتغلب على هذه المخاطر

وقالت الدكتورة “ناتالى مارشانت”، أستاذ مساعد في قسم الطب النفىسى في كلية الطب جامعة “لندن”: لقد تحرينا مع مستويات القلق التي تعتبر كبير بما يكفى لتبرير تشخيصها سريريا بالقلق، بدلا من الاكتفاء بإظهار بعض أعراض القلق

وللبحث عن علاقة محتملة بين القلق والخرف، جمع الفريق البحثى بيانات من أربع دراسات نشرت سابقا شملت ما يقرب من 30،000 شخص

أشار معدو الدراسة إلى أن الاستجابة غير الطبيعية للجهد قد تؤدى إلى تسريع شيخوخة خلايا المخ وتلف الأعصاب في الجهاز العصبى المركزى، مما يزيد من قابلية التأثر بالخرف.. وعلى الرغم من أن القلق قد يقود الأشخاص إلى الانخراط في سلوك غير صحي، فإن الدراسات التي فحصها الباحثون كانت مسئولة عن عوامل نمط الحياة، مثل التدخين، تعاطى الكحوليات

avatar
thumbnail.php,qfile=TiredAtWork_398129161.jpg,asize=article_large.pagespeed.ce.sFtJa0s0dy الخلط بين العمل ووقت الفراغ يسبب الإنهاك المزيد

الرد على مكالمات تخص العمل في المساء وتفحص البريد الإلكتروني في عطلات نهاية الأسبوع، من لا يفصل بين العمل ووقت الفراغ، يصاب بالإنهاك على نحو أسرع ويعرض عافية للخطر

هذه النتيجة توصلت إليها دراسة من جامعة زيورخ نُشرت في دورية “بيزنيس أن سايكولوجي” العلمية

وبحسب الدراسة، فإن الخلط بين العمل والحياة الخاصة يحول دون حصول الموظفين على قدر كاف من الراحة، كما يؤدي إلى تقليل إنتاجيتهم وإبداعهم في العمل

واستند فريق الباحثين بقيادة عالمة النفس أريانه فيبفر في دراسته إلى بيانات استبيان لـ1916 موظفاً في قطاعات مختلفة في ألمانيا والنمسا وسويسرا

وأظهرت الدراسة أن أكثر من 50% من الموظفين يعملون 40 ساعة أسبوعياً أو أكثر

وطرح الباحثون على الموظفين الذين شملتهم الدراسة أسئلة تتعلق بعدد المرات التي يضطرون فيها إلى أخذ العمل إلى بيتهم أو العمل في عطلة نهاية الأسبوع، وإلى أي مدى ينشغل ذهنهم بالعمل خلال أوقات الفراغ

 

avatar
thumbnail.php?file=39184800_303_352364776 دراسة : علاج الأرق قد يخفف الاكتئاب المزيد

خلصت دراسة بريطانية حديثة إلى أن علاج الشباب، الذين يعانون من الأرق باستعمال العلاج المعرفي السلوكي من خلال الانترنت، يمكن أن يخفف من حدة مشاكل نفسية، على غرار القلق والاكتئاب وفق ما أشارت إليه دورية الطب النفسي  لانسيت 

وأوضح فريق من الباحثين بمعهد أبحاث النوم بجامعة أوكسفورد، أن النجاح في علاج اضطرابات النوم خفف من حدة أعراض الذهان، مثل الهلوسة وجنون الاضطهاد

وقال المشرف على الدراسة، وأستاذ علم النفس الإكلينيكي، دانييل فريمان، إن  : مشاكل النوم شائعة جدا بين من يعانون من اضطرابات ذهنية لمن كانت هناك استهانة بالأرق، لفترة طويلة باعتباره عرضا وليس سببا . وأضاف :  هذه الدراسة تقلب تلك الفكرة القديمة رأسا على عقب، وتظهر أن الأرق قد يكون سببا يسهم في حدوث مشاكل تتعلق بالصحة النفسية

avatar
depression_626618543 أخصائي يحذر من الشعور المستمر بالحزن الشديد المزيد
كل إنسان معرض للشعور بالحزن الشديد أو الكآبة في بعض الأحيان، وأكد المعالج ديتريش مونتس أن ذلك ليس مدعاة للقلق، طالما أنه يظل بضعة أيام فحسب

ولكن مونتس، رئيس الغرفة الاتحادية للمعالجين النفسيين بألمانيا، أكد أنه من الأفضل أن يبحث من يشعر بذلك عن مساعدة إذا استمرت حالة الحزن الشديدة لفترة طويلة

وأشار إلى أنه يمكن في البداية أن يتم طلب المساعدة من الأشخاص المقربين، وقال:  الحديث مع الأسرة أو الأصدقاء يمكن أن يكون عنصرا مساعدا للغاية

ولكن إذا لم تتحسن حالة من يعاني من ذلك بعد مثل هذه الأحاديث إلا لفترة محدودة فقط، واستمر الشعور بالحزن العميق على مدار أسابيع، فلابد حينئذ من استشارة معالج نفسي، بحسب مونتس

وأشار المعالج الألماني إلى أنه لا يتضح دائما خلال الحديث مع المعالج أن الشخص الذي يعاني من هذه الأعراض مريض حقا، وأوضح أنه يمكن للمعالج في هذه الحالة أن يعطيه بعض النصائح عن المكان الذي يمكنه البحث عن مساعدة عند معاناته من مشاكل معينة

avatar
thumbnail.php?file=0201606260939173_797722036 إشارات استغاثة الجسم تستلزم الراحة الفورية المزيد

قالت آنا شتابلرشوغ، المحاضرة بالجامعة الألمانية للوقاية والإدارة في القطاع الصحي، إن الجسم يرسل إشارات استغاثة عند التعرض لإجهاد شديد، مما يستلزم الراحة الفورية
تتمثل هذه الإشارات في الأرق ليلاً والعصبية وسرعة الانفعال والقابلية العالية للعدوى وتساقط الشعر وشوائب البشرة، بالإضافة إلى آلام العضلات والشد العضلي. وشددت المحاضرة الألمانية على ضرورة أخذ هذه الإشارات على محمل الجد، حتى لا تترتب عليها عواقب وخيمة
ولهذا الغرض، تنصح شتابلرشوغ بأخذ فترة راحة قصيرة خلال اليوم، والتي تتمتع بتأثير إيجابي على الجسم والنفس على حد سواء. كما يمكن تخفيف حدة الضغوط النفسية من خلال ممارسة تمارين التنفس وتمارين الانتباه وتقنيات الاسترخاء مثل استرخاء العضلات التدريجي أو تدريب التحفيز الذاتي


avatar

كشفت دراسة حديثة أن العمل الحر بالوظائف التي تمنح الموظفين مرونة في ساعات العمل يسبب المرض لهؤلاء الموظفين ويجعلهم يشعرون بالقلق والتوتر طوال الوقت
ويقول الباحثون إن العمل بعيداً عن المكتب أو بدوام جزئي، يؤدي إلى ارتفاع هرمونات التوتر باستمرار، حيث يجد الموظفون صعوبة بالتوقف عن العمل، على عكس الوظائف بدوام محدد، التي ينقطع فيها الموظفون عن العمل مع نهاية الدوام

كما بين الباحثون أن هذا النوع من الوظائف يجعل الموظفين أقل قدرة على إيجاد التوازن بين العمل والحياة الاجتماعية، كما تجعلهم في الأغلب يعيشون عزلة عن المجتمع بحسب ما ذكرت صحيفة دايلي ميل البريطانية
وجاءت هذه الدراسة مخالفة لدراسات سابقة زعمت أن ساعات العمل المرنة تجعل الوظفين يتمتعون بصحة أفضل. ويقول الدكتور سايمون ويسلي رئيس الكلية الملكية البريطانية للأطباء النفسيين إن هناك أدلة على وجود علاقة بين الظروف النفسية في العمل وأمراض القلب
كما أن هناك عامل آخر يساهم في زيادة الإجهاد وهو التطور التكنولوجي الذي وفر وسائل تواصل كالبريد الإلكتروني، والذي يوفر إمكانية إرسال واستقبال الرسائل في أي وقت من النهار أو الليل. ويقود ذلك الموظفين إلى التفكير بشكل مستمر بالعمل، وضرورة تفقد بريدهم الإلكتروني بانتظام