Tag Archives: stress

avatar
thumbnail.php?file=39184800_303_352364776 دراسة : علاج الأرق قد يخفف الاكتئاب المزيد

خلصت دراسة بريطانية حديثة إلى أن علاج الشباب، الذين يعانون من الأرق باستعمال العلاج المعرفي السلوكي من خلال الانترنت، يمكن أن يخفف من حدة مشاكل نفسية، على غرار القلق والاكتئاب وفق ما أشارت إليه دورية الطب النفسي  لانسيت 

وأوضح فريق من الباحثين بمعهد أبحاث النوم بجامعة أوكسفورد، أن النجاح في علاج اضطرابات النوم خفف من حدة أعراض الذهان، مثل الهلوسة وجنون الاضطهاد

وقال المشرف على الدراسة، وأستاذ علم النفس الإكلينيكي، دانييل فريمان، إن  : مشاكل النوم شائعة جدا بين من يعانون من اضطرابات ذهنية لمن كانت هناك استهانة بالأرق، لفترة طويلة باعتباره عرضا وليس سببا . وأضاف :  هذه الدراسة تقلب تلك الفكرة القديمة رأسا على عقب، وتظهر أن الأرق قد يكون سببا يسهم في حدوث مشاكل تتعلق بالصحة النفسية

avatar
depression_626618543 أخصائي يحذر من الشعور المستمر بالحزن الشديد المزيد
كل إنسان معرض للشعور بالحزن الشديد أو الكآبة في بعض الأحيان، وأكد المعالج ديتريش مونتس أن ذلك ليس مدعاة للقلق، طالما أنه يظل بضعة أيام فحسب

ولكن مونتس، رئيس الغرفة الاتحادية للمعالجين النفسيين بألمانيا، أكد أنه من الأفضل أن يبحث من يشعر بذلك عن مساعدة إذا استمرت حالة الحزن الشديدة لفترة طويلة

وأشار إلى أنه يمكن في البداية أن يتم طلب المساعدة من الأشخاص المقربين، وقال:  الحديث مع الأسرة أو الأصدقاء يمكن أن يكون عنصرا مساعدا للغاية

ولكن إذا لم تتحسن حالة من يعاني من ذلك بعد مثل هذه الأحاديث إلا لفترة محدودة فقط، واستمر الشعور بالحزن العميق على مدار أسابيع، فلابد حينئذ من استشارة معالج نفسي، بحسب مونتس

وأشار المعالج الألماني إلى أنه لا يتضح دائما خلال الحديث مع المعالج أن الشخص الذي يعاني من هذه الأعراض مريض حقا، وأوضح أنه يمكن للمعالج في هذه الحالة أن يعطيه بعض النصائح عن المكان الذي يمكنه البحث عن مساعدة عند معاناته من مشاكل معينة

avatar
thumbnail.php?file=0201606260939173_797722036 إشارات استغاثة الجسم تستلزم الراحة الفورية المزيد

قالت آنا شتابلرشوغ، المحاضرة بالجامعة الألمانية للوقاية والإدارة في القطاع الصحي، إن الجسم يرسل إشارات استغاثة عند التعرض لإجهاد شديد، مما يستلزم الراحة الفورية
تتمثل هذه الإشارات في الأرق ليلاً والعصبية وسرعة الانفعال والقابلية العالية للعدوى وتساقط الشعر وشوائب البشرة، بالإضافة إلى آلام العضلات والشد العضلي. وشددت المحاضرة الألمانية على ضرورة أخذ هذه الإشارات على محمل الجد، حتى لا تترتب عليها عواقب وخيمة
ولهذا الغرض، تنصح شتابلرشوغ بأخذ فترة راحة قصيرة خلال اليوم، والتي تتمتع بتأثير إيجابي على الجسم والنفس على حد سواء. كما يمكن تخفيف حدة الضغوط النفسية من خلال ممارسة تمارين التنفس وتمارين الانتباه وتقنيات الاسترخاء مثل استرخاء العضلات التدريجي أو تدريب التحفيز الذاتي


avatar

كشفت دراسة حديثة أن العمل الحر بالوظائف التي تمنح الموظفين مرونة في ساعات العمل يسبب المرض لهؤلاء الموظفين ويجعلهم يشعرون بالقلق والتوتر طوال الوقت
ويقول الباحثون إن العمل بعيداً عن المكتب أو بدوام جزئي، يؤدي إلى ارتفاع هرمونات التوتر باستمرار، حيث يجد الموظفون صعوبة بالتوقف عن العمل، على عكس الوظائف بدوام محدد، التي ينقطع فيها الموظفون عن العمل مع نهاية الدوام

كما بين الباحثون أن هذا النوع من الوظائف يجعل الموظفين أقل قدرة على إيجاد التوازن بين العمل والحياة الاجتماعية، كما تجعلهم في الأغلب يعيشون عزلة عن المجتمع بحسب ما ذكرت صحيفة دايلي ميل البريطانية
وجاءت هذه الدراسة مخالفة لدراسات سابقة زعمت أن ساعات العمل المرنة تجعل الوظفين يتمتعون بصحة أفضل. ويقول الدكتور سايمون ويسلي رئيس الكلية الملكية البريطانية للأطباء النفسيين إن هناك أدلة على وجود علاقة بين الظروف النفسية في العمل وأمراض القلب
كما أن هناك عامل آخر يساهم في زيادة الإجهاد وهو التطور التكنولوجي الذي وفر وسائل تواصل كالبريد الإلكتروني، والذي يوفر إمكانية إرسال واستقبال الرسائل في أي وقت من النهار أو الليل. ويقود ذلك الموظفين إلى التفكير بشكل مستمر بالعمل، وضرورة تفقد بريدهم الإلكتروني بانتظام

avatar
thumbnail.php?file=201510100739423_862223285 اليوم العالمي للصحة النفسية: 9 علامات تكشف حاجتك إلى مساعدة المزيد   بدأت منظمة الصحة العالمية الاحتفال باليوم العالمي للصحة النفسية عام 1992، وهو يوافق 10 أكتوبر. السبب وراء هذه الحملة السنوية أن معظم الناس يتجنبون الحديث عن قضايا الصحة النفسية والعقلية عندما يتعرضون لها، بيما تتزايد المشكلة يوماً بعد يوم. يواجه كثيرون مشاكل الاكتئاب والقلق والرهاب، لكنهم يخبئونها وراء قناع يتوافق مع المعايير الاجتماعية، والحقيقة أنهم يضرون أنفسهم ببطء على هذا النحو

يتردد كثيرون في التماس المساعدة من أخصائي نفسي، لأن المرض النفسي من النواقص الاجتماعية الكبيرة وفقاً للأحكام الاجتماعية، ونتيجة نقص الوعي. حالات الاكتئاب والقلق شائعة جداً في أنحاء العالم، ولا ينبغي أن تكون موضع خجل
إليك بعض العلامات التي تكشف حاجة الإنسان إلى مساعدة نفسية، خاصة ما يتعلق بالاكتئاب
 عدم القدرة على التركيز :  من العادي أن يشعر الإنسان بالتوتر والإجهاد في نهاية اليوم. لكن عدم القدرة اتركيز بحيث تستغرق كتابة رسالة بريد إلكترونية وقتاً أطول كثيراً مما تستحق، وتباطؤ النشاط والأداء، من العلامات المادية الأولى على أن العقل والجسم بفتقدان إلى النسيق بينهما
أحلام اليقظة :  عندما تتحول أحلام اليقظة من الحلم بأن تكون مديراً أو رئيساً للشركة، وتصبح أكثر عنفاً، كأن تتخيل أنك تتعرض لحادث سيارة، أو تقع من فوق السطح، اسأل نفسك لماذا تتخيل هذه الأشياء؟
انتقاد الآخرين : أحد الجوانب الهامة التي تكشف تدهور الصحة النفسية كثرة إلقاء اللوم على الآخرين. إذا كنت تتكلم بشكل سلبي وجهاً لوجه مع الآخرين، أو من وراء ظهورهم، يدل ذلك على أن عقلك ليس في سلام مع مشاعر تختمر في داخله، ويحتاج إلى مساعدة للتعامل مع مشاعره بشكل أفضل
تناول الطعام باستمرار : يمكن أن يسبب الجوع زيادة الشهية، لكن تناول كميات كبيرة من الأكل باستمرار دون شعور حقيقي بالجوع أو مرور وقت كافٍ بين الوجبة والأخرى يعني ذلك أن التوتر هو السبب
تعاطي المخدرات :  يبدأ الإنسان في هذا التعاطي بمرة، أو بكميات محدودة، ثم يزداد الأمر ليصل إلى الإدمان
عدم التنظيم :  إذا كانت خزانة ملابسك غير منظمة إلى حد الفوضى، باستمرار يعني ذلك أن هناك مشكلة تتطلب المساعدة. الفوضى الدائمة في أشياء كثيرة تستخدمها بشكل يومي من علامات وجود مشكلة
عدم الاهتمام بالمظهر :  فقدان الاهتمام بالمظهر الحسن،، وتقبل الظهور بملابس غير نظيفة يدل على وجود مشكلة
الوحدة :  إذا لاظت أنك تبادر بقطع العلاقات مع العالم من حولك يعني ذلك أنك لا تشعر بسلام مع النفس، وأنك بحاجة إلى المساعدة
الطفولية :  من علامات أن الإنسان في أزمة ويحتاج للمساعدة أن يتصرف كمن عمره 16 سنة بينما هو في مرحلة تجاوزت ذلك بكثير

 
avatar
430x300xthumbnail.php,qfile=20140625_095152_2809_316822322.jpg,asize=article_large.pagespeed.ic.8b2e7TIls5 دراسة: الاكتئاب يعمل على انكماش المخ المزيد

حذرت أحدث الدراسات الطبية من أن الاكتئاب المتكرر والمزمن يمكن أن يقلص منطقة “الحصين” في المخ ، وهى المنطقة المسئولة عن الذاكرة والعاطفة

وتسلط النتائج الضوء على الحاجة الملحة لعلاج الاكتئاب بين المراهقين ، حتى لا يتعرضوا لأضراره في مراحل متقدمة من أعمارهم

وكانت الأبحاث قد أجريت على أكثر من 8927 شخصا ، عانى نحو 1728 منهم من حالات اكتئاب شديدة ، فيما يتمتع بقية المشاركين في الدراسة بصحة جيدة، طبقاً لما ورد بوكالة  أنباء الشرق الأوسط

وقد وجد الباحثون أن 65% من المشاركين من المكتئبين ، عانوا من نوبات اكتئاب متكرر ، حيث لوحظ أن هؤلاء لديهم منطقة “الحصين” في المخ قد انكمشت بالمقارنة بالأشخاص الذين لا يعانون الاكتئاب

وشدد الباحثون على أن العلاج الفعال للاكتئاب لا يعني الاعتماد على مضادات الاكتئاب فقط ، بل على التدخلات الاجتماعية التي لا تقل أهمية عن التدخل الدوائي ، موضحين أن مضادات الاكتئاب قد يكون لها تأثيرا وقائيا ، ولكنها ليست العلاج الوحيد