Tag Archives: lunettes

avatar
lunette-soleil-1 مواصفات النظارة الشمسية المناسبة المزيد

قالت الرابطة الألمانية لأطباء العيون إن النظارة الشمسية المناسبة ينبغي أن توفر حماية فعالة للعين من الأشعة فوق البنفسجية الضارة

وأوضحت الرابطة أن درجة قتامة عدسات النظارة الشمسية تنقسم إلى فئات تمتد من 0 إلى 4، مشيرة إلى أنه عند أدنى فئة تمتص العدسات 20% من الضوء؛ لذا فإنها تتناسب مع الأيام الغائمة والمساء، بينما تعمل الفئة 1 على ترشيح ما يتراوح من 20% إلى 57% من الضوء ويمكن استعمالها خلال الطقس المتقلب

وتمتص الفئة 2 الضوء بنسبة تتراوح من 57% إلى 82%، في حين يمتص مرشح الفئة الثالثة الضوء بنسبة تقع بين 82% و 92%، ما يجعلها مناسبة للأسطح المائية الساطعة والشواطئ والمناطق الجبلية. أما المرتفعات الجبلية فتستلزم الفئة 4

علامة (UV400)

وأضافت الرابطة أن الطول الموجي لأشعة الشمس الضارة قد يصل إلى 400 نانومتر، ما يستلزم ارتداء نظارة تشتمل على علامة

(UV400)

 والتي تعني حجب جميع الأشعة، التي يصل طولها الموجي إلى 400 نانومتر

وأشارت الرابطة إلى أن لون عدسات النظارة قد يتسبب في تغير الألوان في البيئة المحيطة، موضحة أن العدسات البنية والرمادية والخضراء هي أقل العدسات، التي تُغير الألوان. أما العدسات الصفراء أو البرتقالية فتُزيد من تباين الألوان وتنخفض حمايتها من الإبهار نسبيا

وتتناسب العدسات البرتقالية مع ممارسة الرياضة في الهواء الطلق؛ حيث إنها تعزز من تباين اللون الأخضر، ولكنها تؤدي إلى عدم إدراك الألوان الصارخة بشكل صحيح مثل ألوان إشارات المرور

كما شددت الرابطة على ضرورة أن تكون النظارة كبيرة بشكل كاف، بحيث تغطي الحواجب، وذلك لتحمي العين من الأشعة فوق البنفسجية والإبهار من الجوانب أيضا

ومن المهم أيضا أن تكون النظارة الشمسية ذات مقاس مناسب، بحيث لا تضغط وسادات الأنف أو الأذرع على الوجه. كما أنه من الأفضل أن تكون وسادات الأنف مصنوعة من مادة بلاستيكية طرية، كي تتواءم بمرونة مع شكل الأنف

وأكدت الرابطة على أهمية النظارة الشمسية للأطفال بصفة خاصة؛ نظرا لأن بؤبؤ العين لديهم يكون أكبر من مثيله لدى البالغين، فضلا عن أن عدسات أعينهم تُنفذ الضوء بشكل أكبر أيضا. لذا فإنهم يحتاجون بشكل حتمي إلى نظارة شمسية توفر حماية من الأشعة فوق البنفسجية بنسبة 100% في أيام الصيف المشمسة

avatar
430x300xthumbnail.php,qfile=main31812_681710031.jpg,asize=article_large.pagespeed.ic.MH01JI7XGP قواعد يجب مراعاتها عند شراء نظارة شمسية Actualités

حين يحل الصيف وتسطع أشعة الشمس القوية يقتني الناس النظارات الشمسية بحيث تبدو جذابة وأنيقة قدر الإمكان، وكذلك لأن الأشعة الشمسية فوق البنفسجية قد تتلف خلايا العين العصبية. فما الذي عليك مراعاته عند شرائك للنظارة الشمسية؟

ينبغي أن تكون النظارة الشمسية كبيرة نسبيا بحيث تغطي كامل منطقة العين قدر الإمكان، وذلك كي لا يتمكن ضوء الشمس القوي وأشعته فوق البنفسجية من الدخول من جوانب النظارة أو من أعلاها إلى العينين
كما أن أنحناء زجاج النظارة يكسبها منظرا جذابا. زجاج النظارة الشمسية يجب أن ألا يسمح عبره بمرور الأشعة فوق البنفسجية إلى العينين. والأشعة فوق البنفسجية هي عبارة عن ضوء غير مرئي أكثر طاقة وحرارة من الضوء المرئي، وطول موجتها 400 نانومتر، علما بأن لون الزجاج لا يلعب أي دور من ناحية حماية العينين من الشمس، وفقا لما ذكرته دويتشه فيله نقلا عن موقع “في دي آر اثنان” الإلكتروني

جودة النظارة الشمسية

وقد أظهرت نتائج الاختبارات أنه توجد نظارات شمسية غير مكلفة ماليا قادرة تقريبا على حماية العينين من ضوء الشمس مثل النظارات الشمسية الباهظة الثمن. فزجاجها يصد الأشعة فوق البنفسجية حتى الطول 380 نانومتر. وإذا كان على النظارة الختم

UV 400

أي أشعة فوق بنفسجية بطول موجة 400 نانومتر ;  فهذا يعني أن النظارة الشمسية ذات مرتبة أعلى من حيث الجودة، وفق ما ينقل موقع  : في دي آر اثنان

كما أن الختم المكون من الحرفين

C E

قد يعطي إشارة ضامنة لنوعية المنتج وجودته، بحسب موقع “ماشينين ريشت لينيه” الإلكتروني وموقع أوروبا الإلكتروني. علما بأن علامة

C E

توضع على بعض المنتجات لكن معناها يختلف تماما بحسب المسافة بين الحرف

C

والحرف

E

فإذا كانت توجد مسافة طفيفة بين الحرفين، هكذا

C E

 فإن هذه البضاعة تكون منتجة وفق قوانين الجودة والسلامة في دول الاتحاد الأوروبي

Comunita Europeia

أما إذا كانت المسافة غير ملحوظة، هكذا

CE

 فإن هذا المنتج يكون من البضائع الصينية

China Export

اختبار ما إذا كان زجاج النظارة الشمسية جيدا وسليما

وتوجد نظارات شمسية غير أصلية بل مقلَّدة لا تبلغ الجودة المطلوبة. وبإمكان بعض التقنيين في محلات النظارات تفحُّص خصائص الأشعة فوق البنفسجية لزجاج هذه النظارات. وبإمكانك بسهولة اختبار ما إذا كان زجاج النظارة سليماً بتجربة بسيطة: أَمْسِكْ النظارة على بعد حوالي 50 سنتيمترا أمام خط أفقي مستقيم ثم حرِّك النظارة بيدك ذهاباً وإياباً باتجاه الخط الأفقي وانظر إليه من خلال الزجاج، فإذا انحنى شكل الخط فإن الزجاج معطوب ولذلك من الأفضل أن تشتري نظارة أخرى، وفق ما ينقل موقع  في دي آر اثنان  الإلكتروني

لأشعة الشمسية فوق البنفسجية تتلف خلايا العين العصبية

تعرُّض العين إلى الكثير من الأشعة الشمسية فوق البنفسجية يؤدي إلى تلف الخلايا العصبية الحساسة الموجود في الجزء الخلفي من مقلة العين. صحيح أن عدسة العين وقرنيَّتها تعملان على حماية العين من ضوء الشمس الشديد ولكن هذا لا يكفي. علما بأن العين البُنِّية (القزحية البنية) تسمح بمرور إشعاع ضوئي أقل من العين الزرقاء (القزحية الزرقاء). ومن المستحسن ارتداء النظارات الشمسية في المناطق ذات أشعة الشمس المحرقة والشديدة الحرارة، وخاصة على البحار والجبال وفي الصحاري، حيث تكون الأشعة فوق البنفسجية أقوى بكثير

المتناولون للمضادات الحيوية أكثر حساسية تجاه ضوء الشمس

ولا بد للذين يتناولون المضادات الحيوية من حماية عيونهم بشكل خاص من أشعة الشمس المحرقة، لأن بعض المواد الدوائية تتفاعل مع الضوء. وحتى إن كانت عدسة النظارة جيدة فإن عيون المتناولين للمضادات الحيوية تكون حساسة للضوء. ولا بد أيضا للأطفال من ارتداء النظارات الشمسية في أشعة الشمس القوية، لأن عدسات عيونهم لا تزال صافية وقادرة على إنفاذ الكثير من الأشعة فوق البنفسجية إلى شبكية العين

نظارات شمسية لسائقي السيارات

أما بالنسبة لسائقي السيارات فتنصحهم خبيرة البصريات كيرستين كروشينسكي في حديث لها مع موقع “إرغو دايريكت” الإلكتروني بأن يقتنوا نظارات شمسية ذات زجاج متدرج الظل بلمسة اللون البُنّي أو الرمادي، بحيث تكون يافطات الشوارع وإشارات المرور واضحة الرؤية. فالزجاج الأصفر تكون رؤية المناظر من خلاله أكثر تَبايُناً ولكنه يزيّف ألوان إشارات المرور الضوئية، ولا بد من تجريب النظارات هنا، كما ينبغي خلع النظارات عند غروب الشمس

تنظيف النظارات الشمسية

وعلى الرغم من أن فرك النظارات بالقميص أو بالمنديل الورقي أمر مغرٍ لسهولته، إلا أن القمصان والمناديل الورقية لا تنظف العدسة بل تؤدي إلى إعادة نشر الأوساخ عليها وقد يؤدي فرك أصغر جزيئات الأوساخ الصغيرة إلى خدش العدسات. لذلك من الأفضل تنظيف النظارات بوضعها تحت الماء الجاري ثم مسحها بقطعة قماش ذات أنسجة ناعمة “ستوكات”. أما إزالة الأوساخ الأكثر عنادا فبإمكان بعض تقنيي محلات النظارات التكفل بها باستخدام حمام الموجات فوق الصوتية