Tag Archives: pollution

avatar
chine_polution_503971738 باحثون: عدد ضحايا التلوث يفوق  قتلى التدخين Actualités   قال باحثون من ألمانيا إن العوادم الموجودة في الهواء تؤدي إلى حالات وفاة مبكرة أكثر من التدخين

وأوضح الباحثون تحت إشراف يوس ليليفِلد، متخصص في أبحاث المناخ الجوي، وتوماس مونسِل، أخصائي القلب، أن الهواء الملوث بالغبار يتسبب في نحو 8.8 مليون حالة وفاة على مستوى العالم سنويا، وذلك حسبما جاء في مجلة “يوروبيان هيرت جورنال” التي نشرت الدراسة اليوم الثلاثاء

وأوضح الباحثون أن نحو 120 شخصا من بين كل 100 ألف شخص يموتون سنويا في سن مبكرة جراء التلوث الهوائي

وارتفع هذا العدد في أوروبا إلى نحو 133 شخصا، بل 154 شخصا في ألمانيا، أي أكثر من دول مثل بولندا وإيطاليا وفرنسا

ومقارنة بذلك، فإن عدد الوفيات التي تُعزى إلى التدخين، بما فيها الوفيات الناجمة عن التدخين السلبي، تقدر حسب بيانات منظمة الصحة العالمية بنحو 7.2 مليون شخص سنويا على مستوى العالم، حسبما أوضح الباحثون

وبينما يستطيع الإنسان أن يتخذ بنفسه قرار عدم التدخين، فإنه لا يستطيع تجنب الهواء الملوث بسهولة، حسبما حذر الباحثون

وحسب تقديرات الباحثين، فإن نحو 800 ألف شخص في أوروبا وحدها يموتون مبكرا جراء تلوث الهواء، أكثر بكثير مما أسفرت عنه دراسات سابقة

وأشار الباحثون إلى أن أكثر حالات الوفاة هي بسبب أمراض الدورة الدموية وأمراض الجهاز التنفسي

غير أن الباحثين أكدوا في الوقت ذاته أن حساباتهم الأولية مرتبطة هي الأخرى بعوامل شكوك إحصائية، وأن التأثير الحقيقي للتلوث الهوائي يمكن أن يكون لهذا السبب دون المعدلات التي أشاروا إليها أو فوقها

يشار إلى أن مثل هذه التقديرات تتعرض من وقت لآخر للانتقادات في إطار مناقشة الحدود القصوى لأكاسيد النتروجين أو قرارات حظر سيارات الديزل في المدن.

وشددت هيئة البيئة الألمانية مؤخرا على أن مثل هذه التقديرات تقوم في النهائية على حسابات إحصائية؛  حيث إن هذه البيانات التي يحصل عليها بهذه الطريقة تعتبر مؤشرات على الحالة الصحية لإجمالي السكان

وأشارت الهيئة إلى أنه من غير الممكن التحقق من خلال الدراسات الميدانية من مدى ارتباط حالات الوفاة بمواد ملوثة للهواء بعينها

ولكن الهواء الملوث يعتبر على أية حال من أكثر المخاطر الصحية إلى جانب ارتفاع ضغط الدم والسكر وزيادة الوزن والتدخين، حسبما أوضح الباحثون تحت إشراف ليليفلد، مدير معهد ماكس بلانك للكيمياء في مدينة ماينس الألمانية، ومونسل، مدير مركز أمراض القلب التابع لجامعة طب ماينس

وقال الباحثون إن تلوث الهواء يؤدي إلى انخفاض متوسط أعمار الأوروبيين بنحو عامين

واعتبر الباحثون الجسيمات التي يقل قطرها عن 2.5 مايكرومتر

(PM 2,5)

السبب الرئيسي في أمراض التنفس وأمراض القلب

تساهم الزراعة في ألمانيا فيما يصل إلى 45% من انبعاثات مثل هذه الجسيمات، حسبما أشار ليلفيلد

وأكد مونسل أنه في ظل نتائج الدراسات الأخيرة، فإن معدل PM 2,5 للغبار، الذي يؤدي إلى تلوث الهواء بواقع 25 مايكرو جرام في كل متر مكعب من الهواء، هو معدل مرتفع جدا

وينشأ الغبار من الحركة المرورية نتيجة عملية الاحتراق في المحركات ونتيجة احتكاك الإطارات بالطرق ونتيجة الغبار الناتج عن العوامل الجويةعاد الباحثون الألمان خلال هذه الدراسة تحليل تقديرات كانوا قد توصلوا إليها في دراسات سابقة، بالإضافة إلى تقديرات دراسة “العبء العالمي للمرض” الدولية التي نشرت عام 2015

وقال الباحثون إنه بفضل مشروع دولي لكشف نماذج الوفيات على مستوى العالم، فقد توفرت قاعدة بيانات واسعة من 16 دولة، من بينها الصين

توصل الباحثون أولا إلى حجم المشاكل الصحية التي تسببها الملوثات الهوائية مثل الغبار والأوزون، وذلك بمساعدة نموذج لكيمياء المناخ الجوي

ثم ربط الباحثون المعدلات التي توصلوا إليها بمعدلات خطورة مسببة للأمراض، وكذلك الكثافة السكانية وأسباب الوفاة في كل دولة على حدة

يطالب حماة البيئة منذ فترة طويلة باعتماد حدود قصوى أوروبية للغبار الذي يبلغ حجمه 2.5 “بي ام”. وتوصي منظمة الصحة العالمية بـ 10 مايكروجرام في كل متر مكعب من الهواء كمتوسط سنوي، مقارنة بـ 25 في الوقت الحالي

وحسب تقديرات هيئة البيئة الأوروبية

(EEA)

، فإن 66 ألف شخص توفوا في أوروبا عام 2014 جراء الغبار الملوث، في حين وصل عدد هذه الوفيات في ألمانيا وحدها إلى 41 ألف حالة عام 2015 وفقا لتقديرات الهيئة الألمانية للبيئة

د. ب. أ
avatar
oiseaux_mer_384007555 دراسة علمية: البالونات تهدد حياة الطيور البحرية Actualités

دراسة علمية أسترالية إلى أن البالونات تمثل المخلفات البلاستيكية الأكبر خطورة على حياة الطيور البحرية حيث يزيد احتمال تسببها في نفوق الطيور عن طريق البلع على المخلفات البلاستيكية الصلبة بـ 32 مرة

ودرس الباحثون سبب نفوق 1733 طائرا بحريا ينتمون لـ 51 فصيلة، ووجدوا أن طائرا من بين كل ثلاثة ابتلع مخلفات بحرية

وذكرت الدراسة التي نشرت نتائجها اليوم الجمعة مجلة “ساينتيفيك ريبورتس” أن احتمال نفوق طائر بحري ابتلع قطعة بلاستيك واحدة تبلغ 20 بالمئة، وتزيد إلى 50 بالمئة حال ابتلاع تسع قطع، وإلى 100 بالمئة لدى ابتلاع 93 قطعة

ورغم أن البلاستيك الصلب يمثل أغلبية المواد البلاستيكية التي تبتلعها الطيور، يقل احتمال تسببه في نفوق الطيور البحرية بكثير عن المواد البلاستيكية اللينة مثل البالونات

وقالت لوران رومان الباحثة الرئيسية في الدراسة:  البالونات أو بقاياها هي المخلفات البحرية التي يرجح أن تتسبب في نفوق (الطيور البحرية)، وقد تسببت في نفوق نحو طائر من بين كل خمسة طيور بحرية ابتلعتها

وأُجرى الدراسة باحثون من معهد الدراسات البحرية ودراسات القطب الجنوبي في جامعة تسمانيا، ومنظمة الكومنولث للأبحاث العلمية والصناعية وهي أكبر هيئة علمية في أستراليا

وأضافت رومان: ابتلاع المخلفات البحرية أصبح الآن خطرا معترفا به عالميا. لكن العلاقة بين كمية أو نوع المخلفات التي تبتلعها الطيور البحرية ومعدلات النفوق ما زالت غير مفهومة

avatar
5bfbe680d437504e368b4576_179668206 العمل قرب الطرق المزدحمة يهدد بمرض خطير المزيد

حذر العلماء من أن العمل بالقرب من الطرق المزدحمة يعزز خطر سرطان الثدي، بعد أن وجدوا ست نساء على الأقل من المكان نفسه، أصبن بالمرض في غضون ثلاث سنوات

وطورت مجموعة من النساء حالات إصابة بالسرطان، يعتقد بأن سببها دخان عوادم السيارات، ما جعل العلماء يصفون هذه الحالة بأنها : مرض مهني جديد

وطورت مجموعة أخرى من سبع نساء المرض بعد العمل في نفق على بعد أميال فقط من الحدود بين الولايات المتحدة وكندا

وركزت الدراسة على حالة امرأة واحدة لم يُكشف عن اسمها، عملت لمدة 20 عاما في جسر السفير بين ديترويت وميشيغان وندسور في أونتاريو

ويربط الجسر بين الولايات المتحدة وكندا، وهو من أكثر الحدود التجارية ازدحاما في أمريكا الشمالية، حيث يشهد عبور 12 ألف شاحنة و15 ألف سيارة يوميا

وبافتراض أن حجم حركة المرور كان مشابها على مدى 20 عاما قضتها المرأة في وظيفتها بمعدل 40 ساعة في الأسبوع، فإنها قد تعرضت لأبخرة تعود لـ 46.8 مليون مركبة

ويعتقد الطبيبان مايكل غيلبرتسون وجيم بروفي، من جامعة ستيرلنغ في اسكتلندا أن المواد الكيميائية في الأدخنة المرورية تسبب السرطان

ويقولان إن الجينين

“BRCA1″ و”BRCA2”

اللذين يحاولان إيقاف نمو الأورام يمكن إيقاف عملهما بأبخرة العوادم

وكشفت الدراسة أن عمل النساء في أكشاك رسوم المرور أعطتهن فرصة أكبر بـ 16 ضعفا للإصابة بسرطان الثدي مقارنة بالمرأة العادية

وأضاف الدكتور “غيلبرتسون”، أن هذا البحث الجديد يشير إلى دور تلوث الهواء المرتبط بالمرور في زيادة حدوث سرطان الثدي لدى عموم السكان

المصدر: روسيا اليوم

avatar
thumbnail.php?file=20170114_123653_7269_438443474 التلوث من محركات الديزل يضعف القلب ويؤدي للوفاة المبكرة المزيد

قال باحثون بريطانيون إن التلوث من محركات الديزل مرتبط بتدهور صحة القلب وحتى الوفاة المبكرة

وأوضح الباحثون من جامعة كوين ماري في لندن أن التعرض للجزيئات الصغيرة من محركات الديزل يسبب الالتهاب الذي يؤدي لحدوث تضخم في القلب، مما يقلل قدرته على ضح الدم بشكل فعال لسائر الجسم
كما تسبب هذه الجزيئات ضيقا في الأوعية الدموية، الأمر الذي يسبب ارتفاعا في ضغط الدم وهو عامل خطر معروف للإصابة بالأزمات القلبية والجلطات

ووجد الباحثون أيضا، وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن الأشخاص الذين حصلوا على تعليم أقل من جامعي يزيد لديهم هذا الخطر، وربما يعود ذلك إلى سكنهم أو عملهم في ظروف أسوأ أو معرفتهم المحدودة بمخاطر الديزل وعدم حصولهم على رعاية صحية جيدة

وشملت الدراسة 4 آلاف و255 شخصا من الجنسين بلغ متوسط أعمارهم 62 عاما، وأجرى الباحثون تصويرا بالرنين المغناطيسي لمعرفة أداء القلب لديهم، وتم حساب تعرضهم للجسيمات الدقيقة التي تعرف باسم “بي ام5ر2” بناء على أماكن سكنهم

وأظهرت النتائج أنه كلما زاد تعرض المشتركين لهذه الجسيمات المنبعثة من محركات الديزل كلما تدهورت وظائف القلب لديهم

 

avatar

يُصاب 15 مليون شخص حول العالم بالسكتة الدماغية كل عام، يتوفى منهم 6 مليون، ويصاب 5 مليون آخرين بعجز دائم، ما يجعل السكتة الدماغية ثاني سبب للإعاقة عالمياً. وتفيد نتائج دراسة حديثة أن تلوث الهواء يتسبب في 30 بالمائة من حالات السكتة الدماغية حول العالم

نُشرت الدراسة في دورية “لانسيت” الطبية، وتم استخدام بيانات من 188 دولة حول معدلات السكتة وتأثير 17 عاملاً عليها
الدراسة هي الأولى عالمياً عن السكتة الدماغية. تحدث السكتة عندما يتوقف أو يقل تدفق الدم إلى الدماغ، ما يؤدي إلى نقص حاد في الأكسجين بالدماغ ينتج عنه قتل خلايا هذا الجزء الهام من الجسم
يمكن أن تؤدي السكتة الدماغية إلى العجز الدائم أو الوفاة، أو فقدان البصر أو النطق، أو الشلل. لكن بحسب الدراسة 90 بالمائة من عوامل الخطر المسببة للسكتة الدماغية قابلة للتعديل
 أعد هذه الدراسة باحثون من نيوزلندة تحت إشراف البروفيسور فاليري فيجن من جامعة أوكلاند للتكنولوجيا
وجد الباحثون أن 10 عوامل قد لعبت الدور الأكبر وراء الإصابات، هي: ارتفاع ضغط الدم، وقلة أكل الفواكه، وزيادة الوزن، وزيادة الملح، والتدخين، وقلة أكل الخضروات، وتلوث الهواء البيئي، والتلوث المنزلي، وقلة أكل الحبوب الكاملة، وارتفاع نسبة السكر في الدم
بينت النتائج أن 30 بالمائة من حالات السكتة الدماغية حول العالم سببها تلوث الهواء، وهي نسبة مرتفعة جداً خاصة في البلدان النامية مقارنة مع الدول المتقدمة
أفادت النتائج أن 75 بالمائة من حالات السكتة الدماغية يمكن تجنبها إذا تم العمل جيداً على تعديل العوامل المسببة للإصابة والتي تصنف باعتبارها قابلة للتعديل

avatar
thumbnail.php?file=talawot21_577374455 التلوث البيئي يتسبب في وفاة أزيد من 30 ألف مغربي سنويا Actualités

كشف الإحصاء الأخير لمنظمة الصحة العالمية أن التلوث البيئي يتسبب في وفاة 32.276 مغربي سنويا ، أي حوالي 16% من عدد المتوفين

و يعتبر التعرض للمواد الكيميائية و التلوث الجوي و الأرضي و كذلك التغير المناخي أهم أسباب التلوث بالمغرب والتي تزداد حدة سنة بعد سنة ، ما يسبب في أمراض عدة حسب ما أقرته المنظمة العالمية للصحة كالسرطان و أمراض الجهاز التنفسي و كذلك السكتة الدماغية

و بخصوص عواقب التلوث البيئي و خصوصا الناتجة عن تغير المناخ بالمغرب فإن التقرير أكد أن الإسهال الحاد و الحرارة و الملاريا هي أكتر الأمراض المسببة للوفيات بالمغرب