Tag Archives: bien etre

avatar
6061221_679456321_348412772 نصائح ذهبية لتحسين الصحة النفسية المزيد

مشاغل الحياة، والضغوط اليومية، والتوتر، والقلق، الذي قد نواجهه يومياً من شأنه أن يؤثر على الصحة النفسية، وعلى التوازن النفسي. فما هي أهم الطرق والأساليب الوقائية، التي بإمكاننا اتباعها للمحافظة على صحتنا العقلية، بعيداً عن تناول الأدوية الكيميائية وزيارة العيادات الطبية؟

خصص وقتاً لنفسك: تعامل مع نفسك باحترام وتوقف عن جلد الذات. خصص وقتاً لممارسة هواياتك ومشاريعك المفضلة أو توسيع آفاقك. قم بالعناية بالحديقة وزرع نباتات جديدة، أو خذ دروساً في السباحة أو الرقص، أو تعلم العزف على آلة موسيقية، أو تعلم لغة أخرى

إبدأ يومك بفنجان قهوة أو مشروب تحبه: يرتبط استهلاك القهوة بانخفاض معدلات الاكتئاب. إذا لم تستطع شرب القهوة بسبب الكافيين، جرب مشروباً آخراً مثل الشاي الأخضر، واستمع إلى الموسيقى

الاهتمام بصحتك الجسدية: العناية بصحتك الجسدية ستقودك إلى تحسين صحتك العقلية. تأكد دائماً من تناول غذاء صحي. تجنب السجائر. اشرب الكثير من الماء جميعها تساعد على تقليل الاكتئاب والقلق وتحسين المزاج. بحسب ما نشره موقع جامعة ميشيغان الأميركية

الحياة الاجتماعية: يتمتع الأشخاص الذين يخصصون وقتاً للعلاقات الأسرية أو الاجتماعية القوية بصحة أفضل من أولئك الذين يفتقرون إلى الحياة الاجتماعية. ضع خططاً لنشاطات مع أفراد العائلة والأصدقاء، أو ابحث عن الأنشطة التي يمكنك من خلالها التعرف على أشخاص جدد

مساعدة الآخرين: تطوّع وخصص جزءاً من طاقتك لمساعدة شخص آخر. ستشعر بارتياح كبير من خلال العطاء

تعلم كيفية التعامل مع القلق: القلق حقيقة لا يمكن تجنبها من الحياة. ولكن بإمكانك التدرب على مهارات التأقلم: مثل ممارسة الرياضة، أو المشي في الطبيعة، أو اللعب مع حيوانك الأليف، أو التأمل

حدد أهدافاً واقعية: حدد ما تريد تحقيقه أكاديمياً، ومهنياً، وشخصياً، واكتب الخطوات التي تحتاجها لتحقيق أهدافك. كن واقعياً ولا تجهد نفسك بما لا قدرة لك عليه. إذ أن الإنجازات البسيطة، التي تحققها وأنت تتقدم لتحقيق أهدافك الكبرى، من شأنها أن تمنحك شعوراً رائعاً لتقدير الذات

كسر الرتابة: على الرغم من أن الروتين قد يعزز من شعورنا بالأمن والسلامة، إلا أن التغيير أمر ضروري جداً، وقد يكون من خلال أمور بسيطة، التخطيط لرحلة، أو تجربة مطعم جديد، أو تعليق بعض الصور-الحب: أظهِر بعض الحب لشخص ما في حياتك. العلاقات العاطفية الوثيقة قد تكون مفتاح الحياة السعيدة والصحية. بحسب ما نشره موقع (مينتال هيلث أميركا) الأميركي

تجنب الكحول والمخدرات: يلجأ بعض الناس في بعض الأحيان إلى تناول الكحول أو المخدرات “للتداوي الذاتي”، غير أن هذه الطريقة تؤدي إلى تفاقم المشاكل أكثر

قم بطلب المساعدة عندما تحتاج إليها

avatar
thumbnail.php?file=20184993029643Z4_148372715 خمس نصائح لبداية يوم مليء بالنشاط والحيوية المزيد
 كل واحد منا يريد التمتع بصحة جيدة وتجنب التوتر والإرهاق، يعتقد البعض أن ذلك صعب في ظل الضغط والإيقاع السريع للحياة اليومية الحديثة. لكن هذا ليس دقيقاً، إذ يمكنك باتباع بعض النصائح البسيطة تحقيق رغبتك هذه
أمور بسيطة يمكنك القيام بها يوميا، تساعدك على التمتع بصحة جيدة وعدم الشعور المستمر بالإرهاق والتعب والتوتر. هذا ما أكده الدكتور بارتاب شاوهان، مدير مركز جيفا أيورفيدا الهندي لموقع “ذا هيلث سايت” الهندي

ويقول شاوهان للموقع المعني بشؤون الصحة البدنية والنفسية، هناك نصائح يتبعها الأشخاص الأصحاء يومياً قبل الساعة العاشرة صباحاً، تحسن من حالتهم النفسية وتساعدهم في تجنب التوتر والإرهاق اليومي، وهي
طعام خفيف وطازج
تناول الأطعمة الصحية الخفيفة صباحاً يساعد على الشعور بالنشاط والحيوية، حيث يسهل هضم تلك الأطعمة. وينصح بعدم تناول الماء البارد بين الوجبات، كما يمكنك شرب قليل من الحليب الذي يقوم بتهدئة الأعصاب وإزالة التوتر 

ممارسة التأمل 
تعود على التأمل صباحاً 15-20 دقيقة، إذ يساعدك ذلك على جمع وترتيب أفكارك والشعور بالهدوء لمواجهة التحديات طوال اليوم 
خطة اليوم 
تقول الدكتورة ليلي روزنتال، لموقع “ريدرز دايجيست” الأمريكي المهتم بالحياة الصحية والصحة النفسية، إن التخطيط اليومي لما ستفعله قبل الذهاب للعمل يساعد كثيراً في الربط بين عقلك وجسدك، ما يسمح لك بإعادة ضبط جهازك العصبي المركزي وإعادة تشغيله، على حد قول الخبيرة النفسية في نيويورك
الهاتف المحمول 
من منا لا يستيقظ ويفتح عينيه ويتناول هاتفه المحمول ليرى ما جاءه من رسائل أو مكالمات! الأصحاء لا يفعلون ذلك، إذ يأخذون استراحة من هواتفهم خاصة في فترة الصباح. ربما يكون الأمر صعبا لدى البعض خاصة من يحتاجون لمتابعة أعمالهم طوال الوقت
ويشدد رجال الأعمال الناجحون، على أهمية تحديد أولويات وقتك دون تشتيت الانتباه. فالصباح هو للتأمل والكتابة والتدفق الذهني والفكري، وبمجرد أن يتم تشغيل الهاتف والرد على رسائل البريد الإلكتروني وقراءة الأخبار يتم إغلاق النافذة
الإيجابية
تقول المدربة الصحية الأمريكية سونيا ساترا، إن الشعور بالإيجابية من الأمور المهمة لبداية يوم سعيد دون توتر. كما أن التركيز على النظر إلى الجوانب الإيجابية لمجريات الأمور، من شأنه أن يساعد في التوصل إلى حلول للمشاكل 

وتنصح ساترا في حديثها مع موقع “ريدرز دايجيست” الأمريكي، بالتركيز على طرح أسئلة على الذات لتحويل تركيزك عن الأمور السلبية. على سبيل المثال، إسأل نفسك: ما الذي أجيد فعله حقا؟ أو كيف أريد أن يبدو عليه اليوم؟ أو ما هو الوقت اللازم لفعل أمر ما؟