Category Archives: Actualités

avatar
chams_289634854 علماء فلك يحذرون من اقتراب بقعة شمسية بحجم كوكب المريخ نحو الأرض Actualités

 كشف تقرير لموقع “ديلى ميل” البريطانى أن علماء الفلك لاحظوا بقعة شمسية ضخمة على الشمس تتجه نحو الأرض ومن المتوقع أن يزداد حجمها خلال الأيام القليلة القادمة، فالمنطقة التى يطلق عليها اسم AR2770

لها “نواة مظلمة أساسية” بعرض المريخ وعدد من “البقع الصغيرة” بحجم الحفرة التى تتناثر على سطحها

على الرغم من أن

AR2770

لم ينتج بعد توهجات شمسية “قاتلة”، فإن الخبراء يراقبونها عن فى محاولة للتحضير لمثل هذا الحدث الذى قد يؤدى إلى تعطيل العمليات الكهربائية والمرافق على كوكبنا

لاحظ عالم الفلك الهاو مارتن وايز البقعة الشمسية الجديدة، الذى التقط الصورة من ترينتون بولاية فلوريدا، قال وايز: “كانت هذه البقعة الشمسية هدفًا سهلاً للتلسكوب الشمسى الخاص بي”، مشيرًا إلى أنه استخدم منظارًا مقاس 8 بوصات مزودًا بفلاتر شمسية آمنة لالتقاط الصورة

 يُقال إن

AR2770

قد أطلق عددًا من التوهجات من الفئة

B

، وهى أدنى فئة من التوهجات الشمسية، والتى أرسلت موجات تأين طفيفة عبر الغلاف الجوى للأرض، وفقًا لتقارير طقس الفضاء

ومع ذلك، فإن البقعة تنمو ويزداد نشاطها خلال الأيام القليلة القادمة، مما قد ينتج المزيد من التوهجات الشمسية الشديدة

وفقًا لوكالة ناسا:  التوهجات الشمسية هى انفجار مفاجئ للطاقة ناتج عن تشابك خطوط المجال المغناطيسى أو عبورها أو إعادة تنظيمها بالقرب من البقع الشمسية

قد يؤدى التنبؤ بوقت زيادة النشاط الشمسى إلى حماية رواد الفضاء فى المدار، بالإضافة إلى منع تقنيات مثل الأقمار الصناعية من التدمير

avatar
li9a72_129717137 الصحة العالمية تعلن عن إمكانية التوصل إلى لقاح آمن وفعال ضد كورونا Actualités

أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم الاثنين، عن إمكانية التوصل إلى لقاح آمن وفعال مضاد لفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19

وأوضح المدير التنفيذي للمنظمة، الدكتور مايكل ريان، أنه “يوجد 32 لقاحا قيد التجارب السريرية تخضع جميعها لمعايير تهدف إلى تحفيز جسم الإنسان على إفراز الأجسام المضادة للفيروس، وتحفيز البروتينات التي تلتصق به وتتصدى له”، مشيرا إلى أن الفيروس عندما ينجح في إصابة أي خلية فإنه يؤثر في الجسم بأكمله حيث يتكاثر داخل الجسم وقد يؤدي إلى الوفاة
من جهته، دعا المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غبريسوس، في مؤتمر عن بعد، إلى توسيع نطاق تمويل مبادرة تسريع التوصل إلى لقاحات وأدوية ل(كوفيد 19)، وتوفير 100 مليار دولار لإنجاح العملية، وكذا توفير قيمة التعهدات التي التزمت الدول بتقديمها
وتواصل ست شركات عالمية على الأقل تنفيذ فحوصات سريرية متفاوتة التقدم على لقاحات محتملة لفيروس كورونا المستجد، فيما قالت روسيا إنها أنهت بنجاح اختبارات على لقاح من إنتاجها
وكانت الحكومة الأمريكية أعلنت، يوم الأربعاء المنصرم، عن استثمار جديد بقيمة مليار دولار في مشروع لقاح ضد فيروس كورونا تطوره شركة “جونسون أند جونسون” للأدوية، على أن تضمن واشنطن الحصول على 100 مليون جرعة منه على الأقل
من جهتها، وقعت الحكومة الكندية صفقتين مع شركتي “فايزر” و”مودرنا” العملاقتين لصناعة الأدوية بالولايات المتحدة لشراء ملايين الجرعات من لقاحات (كوفيد-19) التجريبية المحتملة

avatar
STROMNESSHARBOUR444444444444444444444_896708850 جزيرة نائية في إسكتلندا تبحث عن سكان Actualités

يبحث المجلس المجتمعي لجزيرة نائية في إسكتلندا عن جذب سكان جدد للانتقال والعيش على الجزيرة وتنشيط حركة الحياة في المنطقة المنعزلة

ويعيش في جزيرة “رم” الصخرية المطلة على ساحل إسكتلندا نحو 40 شخصاً فقط، وهي منطقة ذات طبيعة هادئة تناسب الذين يبحثون عن أسلوب حياة بعيداً عن ضوضاء المدن والحياة الحضرية

وأشار المجلس المجتمعي في الجزيرة المنعزلة إلي أنه يبحث عن سكان للانتقال للعيش في 4 منازل جديدة مصممة على طريقة بناء صديقة للبيئة، ويتميز كل منزل بإطلالة جميلة على الشاطئ والمنطقة الجبلية، على أمل أن تكون المنازل الجديدة مصدر تشجيع للانتقال والعيش في الجزيرة

ويحاول المجلس جذب الأشخاص أصحاب المهارات الحرفية أو الأعمال التجارية على القدوم والعمل على تنويع الاقتصاد المحلي في الجزيرة وزيادة فرص العمل في المنطقة، عبر تقديم طلبات الرغبة في الانتقال للسكن في الجزيرة

أوضح مجلس الجزيرة، أنه يتوفر الآن فرص عمل في مجال رعاية الأطفال وإنتاج الغذاء أو صيانة المنازل، مضيفاً أن وجود طفل واحد في الحضانة و2 في المدرسة الابتدائية يؤكد الحاجة إلى جذب المزيد من العائلات لتشغيل المرافق التعليمية وتكوين الجيل القادم من سكان الجزيرة

عن موقع فيتو

avatar
sociale5_897671937 هذه تفاصيل خطة المغرب لتعميم التغطية الاجتماعية على المواطنين Actualités   أعلنت وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة عن تفاصيل مشروع تعميم التغطية الاجتماعية على المواطنين، والذي كان قد تطرق له الملك محمد السادس في خطاب العرش الأخير

وقال محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، في ندوة صحافية اليوم الثلاثاء، إن إصلاح الحماية الاجتماعية من الإصلاحات الاجتماعية الكبرى التي تتطلب تغييرات عميقة في تدبير وحكامة نظام الحماية الاجتماعية بالمغرب

وذكر الوزير أن هذا الإصلاح سيُكرس تغطية اجتماعية شاملة تتمثل في تعميم التأمين الإجباري على المرض والتعويضات العائلية لفائدة كل الأسر ابتداءً من يناير 2021

كما يتضمن هذا الإصلاح، وفق ما صرح به الوزير، تعميم التقاعد لفائدة الساكنة النشيطة التي لا تتوفر على تغطية اجتماعية، إضافة إلى التعويض عن فقدان الشغل

وأشار المسؤول الحكومي إلى أنه سيتم، طبقاً للتوجيهات الملكية، الشروع الفوري في حوار اجتماعي مع كل الشركاء لمناقشة الجوانب الزمنية والقانونية وخيارات التمويل المطروحة لهذا الإصلاح

وبخصوص الإطار الزمني للتنفيذ، ذكر بنشعبون أنه سيتم تنزيل هذا الإصلاح بشكل تدريجي خلال خمس سنوات على مرحلتين، حيث سيتم تفعيل التغطية الصحية الإجبارية والتعويضات العائلية في الفترة الممتدة من 2021 و2023، فيما سيتم تعميم التقاعد والتعويض عن فقدان الشغل خلال 2024 و2025

ومن أجل هذا الورش، أشار بنشعبون إلى أنه يتعيّن اتخاذ عدد من التدابير القبلية والمواكبة المتمثلة في إصلاح الإطار القانوني والتنظيمي، وإعادة تأهيل الوحدات الصحية وتنظيم مسارات العلاج

كما سيتم، وفق تصريح المسؤول الحكومي ذاته، إصلاح الأنظمة والبرامج الاجتماعية الموجودة حالياً للرفع من تأثيرها المباشر على المستفيدين خاصة عبر تفعيل السجل الاجتماعي الموحد، وإصلاح حكامة نظام الحماية الاجتماعية، والإصلاح الجبائي المتعلق بإقرار مساهمة مهنية موحدة

 

avatar
moroccankids_445762943 تقرير دولي يحذر من معاناة أطفال مغاربة من التسمم بالرصاص Actualités   قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف” إن التسمم بالرصاص يُؤثر على ملايين الأطفال عبر دول العالم؛ ومن بينها المغرب

جاء ذلك في تقرير نشرته المنظمة الأممية، الأسبوع الجاري، بمعية مُنظمة “الأرض النقية”، وهي منظمة دولية غير ربحية تركز على قضايا التلوث

ويشير التقرير، وهو الأول من نوعه، إلى أن حوالي 1 من كل 3 أطفال، أي حوالي 800 مليون طفل على مستوى العالم، يُعانون من مستويات رصاص في الدم تبلغ 5 ميكروغرامات لكل ديسيلتر  أو أعلى؛ وهو المعدل الذي يتطلب اتخاذ إجراء لمعالجته

وما يقرب من نصف هؤلاء الأطفال يعيشون في جنوب آسيا. وفي المغرب، تُقدر إحصائيات التقرير أن عدد الأطفال الذين يعانون من هذا المستوى يناهز 1,8 ملايين طفل. أما الذين يتجاوزون مستوى 10 ميكروغرامات لكل ديسيلتر فيناهز عددهم حوالي 209 آلاف طفل مغربي

وقالت هنرييتا فور، المديرة التنفيذية لليونيسف، إن  : الرصاص يُدمر بصمت صحة الأطفال ويؤثر على نمائهم، وقد يؤدي إلى عواقب مميتة

وقام التقرير، الذي صدر تحت عنوان “الحقيقة السامة.. تعرض الأطفال للتلوث بالرصاص يُقوض جيلاً من الإمكانات”، على تحليل للتعرض للرصاص في مرحلة الطفولة أجراه معهد “تقييم القياسات الصحية” وتم التحقق منه من خلال دراسة تمت الموافقة على نشرها في مجلة “منظورات في الصحة البيئية

ويُشير التقرير إلى أن الرصاص هو سُم عصبي قوي يُسبب ضرراً لا يمكن إصلاحه لأدمغة الأطفال، وهو مدمر بشكل خاص للرضع والأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات؛ مما يتسبب في إعاقتهم العصبية والمعرفية والبدنية مدى الحياة

ويقول الخبراء إن التعرض للرصاص في مرحلة الطفولة مرتبط أيضاً بالصحة العقلية والمشكلات السلوكية، وبزيادة الجريمة والعنف، ويقدر أن يكلّف هذا الأمر البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط تريليون دولار بسبب خسارة إمكانات هؤلاء الأطفال الاقتصادية على مدى حياتهم

وتفيد معطيات التقرير بأن إعادة التدوير غير الرسمية وغير القياسية لبطاريات الرصاص الحمضية هي مُساهم رئيسي في التسمم بالرصاص لدى الأطفال الذين يعيشون في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل

وحسب مُعدي التقرير، فإن الارتفاع في ملكية المركبات وعدم وجود تنظيم لإعادة تدوير بطاريات السيارات أدى إلى أن تتم إعادة تدوير ما يقرب من نصف بطاريات الرصاص الحمضية بشكل غير آمن في الاقتصادات غير الرسمية

وتشمل المصادر الأخرى التي تساهم في تعرض الأطفال للرصاص في الماء من استخدام الأنابيب المحتوية على الرصاص، والرصاص من الصناعة النشطة والطلاء والأصباغ التي تحتوي على الرصاص، والبنزين المحتوي على الرصاص

كما تتسب فيه أيضاً عُلب الطعام، وكذلك في التوابل، ومستحضرات التجميل، وأدوية الأيورفيدا، ولعب الأطفال وغيرها من المنتجات الاستهلاكية

وبخصوص التوابل، أورد التقرير الأممي إلى أن المغرب يُعتبر من البلدان التي تم العثور فيها على تركيز أعلى من الرصاص في التوابل، إلى جانب كل من جورجيا وبنغلاديش وباكستان ونيبال

ولفت التقرير الأممي إلى أن الآباء، الذين تتضمن مهنهم العمل بالرصاص، يجلبون غالبا الغُبار الملوث إلى المنزل عبر ملابسهم وشعرهم وأيديهم وأحذيتهم؛ وهو ما يُعرض أطفالهم عن غير قصد لهذه المادة السامة

توصيات

ومن أجل مواجهة هذا الوضع، أوصت منظمة “اليونسيف” الحكومات في البلدان المتضررة باتباع نهج منسق لبناء نُظم للرصد والإبلاغ ووضع تدابير الوقاية والمكافحة

ويشدد التقرير على أن تجهيز الأنظمة الصحية لكشف ورصد ومعالجة التعرض للرصاص بين الأطفال أمر ضروري، معتبراً أن “هناك حاجة إلى حملات توعية عامة مستمرة تستهدف الآباء والمدارس وقادة المجتمع والعاملين في مجال الرعاية الصحية

كما دعت المنظمة الأممية إلى وضع تشريع لفرض المعايير البيئية والصحية ومعايير السلامة في تصنيع بطاريات الرصاص الحمضية ومواقع إعادة التدوير

avatar
vaccin_corona_vir_820306192 السلاوي يتفاءل بلقاح مُرتقب ضد "كورونا" بفعالية 90 في المائة Actualités   يتوقّع مُنصف السلاوي، الخبير المغربي رئيس فريق ترامب لتطوير لقاح كورونا، إن اللقاح الذي يتم الاشتغال عليه سيكون فعالاً للغاية بنسبة تصل إلى 90 في المائة

وذكر السلاوي، في حوار مع شبكة “سي إن إن” الأمريكية، أن اللقاح المرتقب سيكون مُتاحاً لجميع الأمريكيين في نهاية العام المقبل، مؤكداً أنه متفائل لتحقيق هذا الهدف

وأضاف السلاوي قائلاً:  أعتقد أنه سيكون لقاحاً فعالاً للغاية، هذه توقعاتي ورأيي الشخصي بناءً على خبرتي وبيولوجيا هذا الفيروس

ويعتقد الخبير المغربي أنه سيكون من الضروري إجراء هذا اللقاح المرتقب كل عام أو عامين أو كل ثلاث سنوات، وزاد مُوضحاً:  سنتوفر على بضع عشرات من الملايين من الجرعات من اللقاح في دجنبر المقبل أو يناير 2021

وأكد السلاوي أن هذه  : الجرعات ستُخصص أولاً للأفراد الأكثر عرضة للخطر، لأنها لن تكون كافية لجميع سكان البلاد بالكامل في اليوم الأول

ويضم الأفراد المعرضون لخطورة عالية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد كل من كبار السن ومن يعانون من حالات صحية، مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد عيّن، في ماي المنصرم، المغربي منصف السلاوي مستشاراً رفيعاً لقيادة جهود الحكومة الأمريكية لتطوير لقاح فيروس “كورونا” في البلاد في عملية سميت بـ

Warp Speed

والسلاوي مُختصٌ في علم المناعة والفيروسات وخبير في الصناعات الدوائية يعيش في الولايات المتحدة الأمريكية، وكان يشغل منصب الرئيس السابق لقسم اللقاحات في شركة “جلاكسو سميث كلاين”، وقاد تطوير لقاحات عديدة في السابق

وتُعتبر هذه أول مقابلة تلفزيونية للسلاوي منذ تعيينه من طرف ترامب، وتم الحوار معه أثناء جولته في موقع التجارب السريرية للقاح كوفيد-19 في مدينة سافانا بولاية جورجيا الواقعة جنوب شرق أمريكا

وكشف السلاوي، لشبكة “سي إن إن”، أن عملية

Warp Speed

التي يترأسها تُمول حالياً ثمانية لقاحات؛ خمسة منها تخضع للتجارب السريرية من المرحلة الثالثة أو ستبدأ بنهاية شتنبر

والمرحلة الثالثة من التجارب السريرية هي الجولة الأخيرة من الاختبارات، قبل أن يذهب اللقاء إلى الجهات التنظيمية لطرحه في السوق

وأشار السلاوي إلى أن هذه اللقاحات مُختلفة ويسير العمل بخصوصها بسرعة كبيرة، مؤكداً القول:  أعمل في هذا المجال منذ ثلاثين سنة، وأسرع فترة أتذكرها ما بين اكتشاف الفيروس والمرحلة الثالثة من التجارب كانت في غضون أربع سنوات