Category Archives: مشاهير آفيان

avatar

رجال من أفيان ( 15 ) : محمد أعثمان

IMG_19800119_0020-185x300 رجال من أفيان ( 15 ) : محمد أعثمان مشاهير آفيان

بسم الله الرحمان الرحيم

نشا محمد وأخوه الحسن يتيمين تحت كنف أمهما حتى بلغ محمد أشده وبلغ عشر سنوات اصطحبه ابن عمه العباس ليعلمه أصول التجارة وبعد مدة وجيزة أصبح يتقن البيع والشراء والحساب و اللغة الفرنسية  وشيء من الاسبانية بالإضافة إلى الدارجة المغربية  , عمل بجد واجتهاد وإخلاص مما اكتسبه ثقة رئيسه ومحبة الزبناء وعزم كل العزم على اكتساب قدر مهم من المال فهو منذ ألان رجل البيت المسئول عن أمه وأخيه الصغير يقوم آدا موح بنظافة المتجر ورص البضاعة والخضر ويناول الزبناء ما يحتاجونه من مختلف البضاعة بل ويوصلها إلى المنازل على متن عربة يجرها بيده ونظرا للثقة التي يتمتع بها من لدن الزبناء أصبح اغلبهم يطلب ما يريد بواسطة الهاتف ولا ينتقلون إلى المتجر بل محمد أو (المتشو) كما يسمون مساعد التاجر آنذاك هو الذي يقوم بجميع المتطلبات التي يحتاجها الزبناء أو(الكليان) من بضاعة وخضر ولحم وكتب وعقاقير وأدوية و جرائد وكل شيء لايكل ولا يمل متطلعا إلى الأفق ليمتلك بدوره متجرا خاصا به  , بعد العمل مدة  اشتاق إلى أمه وأخيه  وطلب من (الباطرون) أن يرسله ليصل رحمه وافق العباس على مضض بعد أن استعطفه ووعده بالرجوع أعطاه أجره كاملا ومن فوقه قدرا من المال عرفانا منه لتفانيه في العمل وكان التجار يضعون علبة صغيرة محكمة الإغلاق يباع فيها طحين الشكولاطة ويسمى هذا المنتوج (بنانية ) تحمل صورة رجل زنجي في أذنه قرطا كبيرا ويلبس فوق رأسه طربوشا احمر تتدلى من جنباته خيوط سوداء يلبسها رجال الدولة وأصحاب الطرب الاندلسي يسمى (طربوش بنانية) اكتسب هذا الاسم من صورة هذه العلبة المعروفة عند التجار يضعون فيها ما يحصل عليه (الموتشو) من إكراميات الزبناء أو ما يسمى (التدويرة) . عاد آدا موح إلى افيان وصادف وصوله يوم السوق فأراد أن يفاجأ أمه ويبرهن لها انه رجل بمعنى الكلمة وانه يستطيع تحمل المسؤولية طلب من ابن عمه محمد بن الهاشمي أن يساعده لشراء عجلة لامه تربيها حتى تصبح بقرة فتنتفع بلبنها وسمنها وتستغلها في حرث الحقول وتنتج منها العجول,  لان في ذالك الوقت من لا يملك بقرة فلا وزن له في القبيلة  , فعلا تمكن من شراء عجلة صغيرة لم تخرج بعد قرونها ووضع حبلا في عنقها وقادها وهو يكاد يطير من الفرح

avatar

رجال من أفيان ( 14 ) : همو اليزيد

945248_10200525115864256_28316953_n-225x300    رجال من أفيان ( 14 ) :  همو اليزيد مشاهير آفيان

بسم الله الرحمان الرحيم

عاش همو اليزيد طفولة تتميز براحة البال بفضل اهتمام أبيه به وبإخوانه لأنه يملك كفاية من الرزق مما وفر له عيشا رغدا كان يتميز بين أقرانه بعقل ذكي ونفس مرحة يخلق الأمثال والنكت امتلك أبوه متجرا رائجا فيه كثير من البضاعة ويعج بالزبائن مما اضطر ه أن يصطحبه معه إلى المدينة ليعلمه أسرار التجارة وكان هذا المتجر معروف عند الخاصة والعامة باسم (لاكانكيت)ويوجد بمنطقة عين السبع بالدار البيضاء

كما أسلفنا كان همو يتمتع بشخصية من الوزن الثقيل لا يرضى بالذل وترك عدة أمثلة لازال الناس يذكرونها إلى اليوم ويترحمون عليه

تزوج عمه وكان فقيرا ضريرا لا يملك من حطام الدنيا شيئا أعطي لامرأة قليلا من الدقيق وكمية من الفول لإقامة طعام الوليمة لأهل افيان ليلة زفافه وحضر الحفل أطفال الدوار منهم هموا ليزيد أكل الكبار كل الطعام وخرجت المرأة المكلفة بإعداد الطعام قال لها أين عشائنا قالت له لم ينضج بعد أدرك بذكائه انه لم يبقى هناك شيء من الطعام وان الكبار أكلوا كل شيء رد عليها(اتي اور تكي تاقموت تشام كل غايلي افكا ربي)أي ليس الأمر كلاما لقد أكلتم كل شيء فبقي هذا المثل يقال إلى اليوم  اتي اور تكي تاقموت ايرحم ربي همو ليزيد ليت انان

avatar

936618_139662642883558_595059905_n-300x211 رجال من أفيان (13) : الحسن نايت الحاج مشاهير آفيان

بسم الله الرحمان الرحيم

نشأ الحسن نايت الحاج يتيما لكن بفضل الله وجد أما قوية ساعدته  على حمل أعباء الحياة لان زوجته أنجبت أولادا صغارا مما يلزمها الجلوس في المنزل للتفرغ لتربيتهم ورعايتهم ليكبروا بسرعة ويكونوا سندا لأبيهم
إمتلك الحسن قطيعا مهما من الماعز وبقرة وبغلة كانت الأم تساعد ولدها في أعمال الحرث  وجني الثمار تدافع عنه عندما تكالب عليه الأعداء من كل مكان ووزعوا أرضه قطعة قطعة، منهم الورثة ومنهم أصحاب الصدقات  اخذوا أكثر من ثلاثة أرباع أرضه بدون وجه حق  ، انهارت قواه وبلغ منه اليأس مبلغه لكن وجد بجانبه أمه القوية تقدم له الدعم وتشجعه على تخطي هده المرحلة الصعبة وأخذت بيده حتى وصلت به إلى بر الأمان

كان الحسن مولعا برقصات أحواش لا يغيب عنها مهما كلفه ذلك من ثمن ، كان يحسن  إستعمال القراقب   أي’ تقرقاوين’  وسط مرقص أحواش ، يتوسط الحلقة ويرقص متمايلا برأسه يمينا وشمالا  رافعا صوته ‘ار ايصاعييض’

اتفق الجميع على انتخابه أمينا للدرست رقصة أحواش المفضلة عند قبيلة إداوزدوت وأصبح مكلفا بجمع وإصلاح الآلات من بنادر وطبول كان يحملها على بغلته إلى المكان المزمع إقامة أحواش فيه  مهما كان بعيدا أو قريبا  دون ملل ولا كلل وحمل اسم الأمين لا  يناديه احد إلا بهذا الاسم

أسوق هنا قصة وقعت له

avatar

383050_367916093317778_1796891772_n-300x255 رجال من أفيان ( 12 ) : سعايد اوالهاشمي   مشاهير آفيان

 بسم الله الرحيم
ازدان فراش الشاعر الكبير الهاشمي بمولود ذكر سماه سعايد أي السعيد الذي ادخل السرور على نفسه وكذلك زوجته وعلى أهل البيت دون استثناء رعاه حق الرعاية لا يقبل أن يمسه مكروه يخاف عليه من كل شيء كان يرقيه عند فقهاء الزاوية ليحفظه الله من كل مكروه ومن كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة يقرأ عليه ما حفظه من القرآن ويلبسه الأحجبة وصرة فيها شيء من الكبريت والملح وقرش من الفضة ويسمونه( تالكرشت ننقرط) لعل ذالك كله يطرد عنه السوء لكي يكون له سندا وعونا على تقلبات الزمان
شب سعيد وكبر بسرعة ولما بلغ عشر سنوات استأجره عمه العباس ليرعى له الغنم و في إحدى السنوات هطل المطر بغزارة على افيان وارتوت الأرض واستعد الناس للحرث فهطول الأمطار التي تأتي من جهة الغرب أي( تاكوت) في شهر أكتوبر تندر بسنة فلاحيه جيدة ، حرث الناس جميع الأراضي ولم يتركوا شيئا استمر هطول المطر الخفيف الذي يدخل الأرض، إرتوت عروق الأعشاب والزرع فأخرجت الأرض زخرفها وازينت وانبتت من كل زوج بهيج ومع اقتراب فصل الصيف استقوى الزرع على سوقه واصفرت السنابل فاستعد الناس للحصاد وكان العباس يملك أراضي شاسعة يحرثها كلها ولكن قلة اليد العاملة تؤرقه ويكون مضطرا للاستعانة بسعيد يأمره أ ن يأتي بالقطيع إلى المكان الذي يحصدون فيه ويأمره بجمع الزرع وحمله إلى النذر وبما أن عوده لازال طريا يعود في المساء خائر القوى يكاد يجر رجليه من التعب وفي المساء يحضنه أبوه ويسأله عن أحواله وعن الذئب هل رآه إذا أجاب بلا يسأله وهل رآك هو يريد أن يخفف عنه لكن الطفل لا يستطيع الاستمرار في هذا العمل المزدوج والمتعب رق له قلب الوالد الحنون ووعده أن ينهي الاتفاق الذي ابرمه مع أخيه وانه سيرسله إلى الدار البيضاء ليطلب رزقه هناك
فعلا أرسله واشتغل عند ابن عمه عبد الله نيت عثمان في متجرهم الموجود في شاطئ السعادة لكنه بعد مدة وجيزة اشتاق إلى حنان والديه وعاد أدراجه إلى قريته بلغ سن الرشد وزوجه أبوه بشابة صالحة من ايت عيسى كانت له نعم الزوجة
توجه إلى أعمال البناء واشتغل مع عدد من المعلمين واخذ عنهم طرق الحرفة بعد أن أوصاه أبوه تعلم لكي تكون معلم لا تبقى طول حياتك متعلما تنقل الأحجار والطين
كان سعيد نعم الولد المطيع إذا سأله أبوه عن شيء يطأطئ رأسه ولا يجيب حتى يتم أبوه كلامه ويسكت برهة ثم يجيب بصوت منخفض لا يكاد يسمعه من يجلس بجانبه تأدبا واحتراما والجواب كلمات مقتضبة ومختصرة

Numériser00211-300x200 رجال من أفيان ( 12 ) : سعايد اوالهاشمي   مشاهير آفيان     644642_367916336651087_549736690_n-300x204 رجال من أفيان ( 12 ) : سعايد اوالهاشمي   مشاهير آفيان

كبر سعايد وشرب الصنعة كما يقولون وأصبح معلما مشهورا يبني بالطوب والحجر والاسمنت يشيد منازلا ودكاكين لازالت شامخة إلى اليوم في كل مكان من النحيت عامة
مات أبوه وكان هو اكبر إخوته نزل عليه ثقل الحياة لان إخوانه يشتغلون بالمدينة وبقي في القرية يحرث الأرض ويحصد الزرع ويجمع ثمار اللوز والاركان والصبار بموازاة مع أشغال البناء حتى يوم السوق الذي يعتبر يوم عطلة يعمل في المقهى الموجود في سوق الثلاثاء يغلي الماء ويهيئ البراريد والكؤوس مقابل ثمن بخس عشرون سنتيما للكأس ويهيئ للمتسوقين خاصة أهل قبيلة أرغنالطواجن مقابل درهمين يغادر في المساء منهكا يجر رجليه من التعب صابرا محتسبا 

avatar

رجال من أفيان ( 11 ) : ديدا أدا فضول

5578-300x204 رجال من أفيان ( 11 ) : ديدا   أدا فضول مشاهير آفيان

بسم الله الرحمان الرحيم
ولد فضول بن يدير قبل عام البون بكثير ولم يعرف بالتحديد السنة التي ولد فيها لعدم وجود التوثيق في ذلك الزمان، المهم بينه وبين الجد بوقدير جيل واحد هو جيل أبيه يدير بن بوقدير
 ديدا كما يسمونه في الدوار لأن الكل يحترمه ويقدره لأنه الحفيد المتبقي من أحفاد بوقدير آنذاك كان رجلا قويا يشتغل في أعمال البناء والفلاحة كما كان مكلفا بحفر القبور لكل ميت من أبناء افيان والزاويت فبمجرد سماعه بوفاة أحد إلا وتراه حاملا فأسه ومجرفته  وقصبة يرسلها لدار الميت لأخد قياس طوله أما العرض فهو شبر لا يزيد ولا ينقص مهما كان حجم الميت سمينا أو ضعيفا صغيرا أو كبيرا
تزوج ديدا زوجة صالحة تملك مهارة كبيرة في جبر الكسور و المفاصل فكانت له عونا على تقلبات الزمان  ولكن لم يرزق منها  بولد مما نغص عليه عيشه وكان ديدا مثال الزوج المحب لزوجته يقدرها ويحترمها وبعد إلحاح كبير منها قبل ادا فضول الزواج من زوجة ثانية على مضض ربما تلد له ابنا يكون قرة عينه
 كان إذا قام بعمل أو أسدى معروفا لأحد لا يطلب منه المقابل إلا الدعاء ليرزقه الله وريثا ، استجاب الله دعائه وولدت له الزوجة الثانية ولدا فرح به اشد الفرح ومن غريب الصدف وبعد ازدياد الابن الأول والذي سماه محمود جائته البشرى بحمل الزوجة الأولى وولدت له ولدا آخر وسماه امحمد
أخصا الوالدين الكريمين هذا المولود برعايتهما البالغة  حيث ملأ عليها المنزل دفئا و أدخل السرور على قلبيها

avatar

Boukdir Haj M’hamed : retour au bercail

Photo-300x214 Boukdir Haj M’hamed :  retour au bercail مشاهير آفيان

Haj M’hamed Boukdir est sans équivoque  l’un des piliers de la communauté d’Afayane  

Connu par son sérieux, son dévouement à la cause d’Afayane,   sa générosité  et son abnégation envers ses compatriotes de toute la fraction de Nihite

Comme la plupart des enfants du village, encore très jeune  il a quitté Afayane et s’est installé à Casablanca la capitale économique du royaume, il s’est lancé dans le commerce  (alimentations générales), comme apprenti au début de sa carrière puis en fondant son propre commerce qu’il gérait avec son regretté frère Mohamed  N’ait Lahcen o Moh au quartier Borgogne