Category Archives: المدرسة العتيقة

avatar

555 جماعة النحيت : أستاذ يكشف خبايا المدرسة العتيقة ـ أفيان ـ المدرسة العتيقة   يحق للولي الصالح سيدي ابراهيم بن عمرو أن يرقد في قبره مطمئنا ، كيف لا وبجواره مدرسة يتلى فيها كتاب الله ليل نهار ، إنها المدرسة العتيقة الكائنة بدوار أفيان التابع لجماعة النحيت قيادة أضار …ورغم عراقة هذه المعلمة فإن الكثيرين لا يعرفون عنها سوى النزر القليل من المعلومات ، ويعتبرهذا من بين الأسباب التي  دفعت أحد أبناء المنطقة ليخوض غمار تجربة هي الأولى من نوعها والمتمثلة في تأليف كتاب بعنوان ( مدرسة سيدي ابراهيم بن عمرو الزدوتية تاريخا وإشعاعا)  لتتحقق بذلك أمنيته التي طالما انتظرها  حيث قال في كلمته _ ص2_ “إن الكتابة عن المدرسة العامرية الزدوتية من أغلى الأماني التي لم ينقطع تفكيري فيها ، وعن العمل لإعداد وسائلها منذ مدة غير يسيرة ، وخاصة بعد تخلصي من أعباء الأعمال المهنية

ويقع هذا الاصدارالجديد  في 152 صفحة تمتزج فيها الحقائق التاريخية  بالصور الناطقة والجداول والخرائط  ونسخ لبعض الوثائق المخطوطة ، وكلها تسلط الضوء على خصائص قبيلة إداوزدوت عامة ومدرسة سيدي براهيم أوعامرخاصة

 وهكذا سيتمكن القارىء  من الوقوف عن كثب في الصفحات الأولى على الجانب المونوغرافي لقبيلة إداوزدوت بدءا بالموقع الجغرافي والتضاريس والمؤهلات الاقتصادية  وتركيبة الساكنة وتقاليد المنطقة ولوائح بأسماء رجالات العلم والفقه والأدب ، ونماذج من أعلام الشعر الأمازيغي ، لينتقل الى تصنيف المدارس العلمية العتيقة بسوس

غير ان الحيز الأكبر من هذا الكتاب كان من نصيب المدرسة العتيقة من حيث موقعها ومؤسسها     ومساحتها ومشاهير الأئمة المشرفين على التدريس بها والعلماء المتخرجين منها وكذا مرافقها وممتلكاتها وقائمة أعيان القبيلة المشرفين على التسيير وطقوس تنظيم ذكرى الاحتفال بالمولد النبوي إضافة الى عرض مختلف الوثائق القانونية والادارية والتربوية الخاصة بالتمليك والحبس والوقف والهبة والشراء لفائدة المدرسة ، ليأتي بعد ذلك ملحق خاص بالقوانين والظهائر الشريفة والمراسيم المنظمة للتعليم العتيق من مواد دراسية وامتحانات وشواهد

وانطلاقا من قول المصطفى عليه الصلاة والسلام ( إذا مات ابن آدم انقطع عمله الا من ثلاث : صدقة جارية أوعلم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له )…فقد قرر الكاتب رصد ريع هذا المؤلف وقفا على المدرسة العتيقة لأفيان ، مشيرا الى ذلك في الصفحة الأولى بخط مضغوط وبلون أحمر

..وللاشارة فالمؤلف هو الأستاذ   الحاج أحمد أيت الحاج ، من مواليد 1942 بدوار الدير ـ جماعة النحيت ـ اداوزدوت ، التحق بالمعهد الاسلامي بتارودانت سنة 1956 بعدما أنهى حفظ القرآن بمسجد تينزرت …في سنة 1965 حصل على شهادة الباكالوريا بثانوية ابن يوسف بمراكش  ، وفي 1967 التحق بكلية الاداب والعلوم الاتنسانية بفاس ليحصل على دبلوم المدرسة العليا ثم يعين سنة 1969 أستاذا للتعليم الاعدادي ….في سنة 1975 حصل على شهادة الاجازة العليا بكلية الدراسات العربية بمراكش ، وفي 1979 عين ناظرا بالتعليم الثانوي ، ومنذ 1982 الى حين حصوله على التقاعد شغل منصب مدير التعليم الاعدادي والثانوي ….ويعتبر الأستاذ فاعلا جمعويا نشيطا بالعديد من جمعيات المجتمع المدني ، كما كلف بمكتب الأنشطة الاجتماعية التربوية بنيابة تيزنيت  سنة 1983 ، وفي 1990 شغل منصب رئيس  لرابطة المديرين ورئيسا لجمعية المتقاعدين باقليم تيزنيت ،ومستشارا جماعيا بالنحيت ….وقد توجت هذه المجهودات والتضحيات بحصوله على وسام الاستحقاق الوطني من الدرجة الممتازة وذلك سنة 1990

ذ المحجوب سكراني

ايغرم24

avatar

تعليم القرآن

75200_401134036632024_748869708_n تعليم القرآن المدرسة العتيقة   يتم تعليم القرآن الكريم للأطفال في سن مبكرة في المسيد، وهو قاعة صغيرة جدا عادة ما تكون ملحقة بمسجد الحي أو القرية، حيث يجلس الأطفال على الحصير أمام الفقيه يكررون الآيات والسور القرآنية التي يسمعونها منه، ثم يشرعون في تعلم الحروف على ألواح خشبية تطلى بالصلصال ويكتبون عليها بأقلام من قصب، ويقوم الفقيه بتحنيش الحروف لكل تلميذ على لوحه. وبعد أن يتقن التلميذ الكتابة يملي عليه الفقيه السور والآيات التي عليه أن يحفظها. ويبدأ تعليم الأطفال الصغار الفاتحة وقصار السور ثم يتدرجون في حفظ الأحزاب الأخيرة من القرآن. ومن أتقن منهم حفظ ذلك يبدأ في الحفظ من سورة البقرة. وبعد حفظ الثلاثين حزبا الأولى يحتفل أهل الطالب به فينظمون له حفلا ابتهاجا بحفظه. وبعد إتقانه حفظ القرآن كاملا ينظم حفل أكبر يدعى « التخريجة » أو « الختمة » أو « الحدقة » حسب المناطق، ويكون عبارة عن حفل كبير يستدعى إليه أصدقاء الطالب وأهله، ويحتفل فيه بالطالب الذي يحاط بكامل مظاهر العناية والتكريم. وتسلم للفقيه الذي أشرف على التحفيظ بقرة جزاء على صبره وعنايته، لذلك تسمى التخريجة أيضا في بعض المناطق بالبقرة الكبيرة

avatar

def24-300x216 رصد 34 مليون درهم لتأهيل قطاع التعليم العتيق بإقليم اشتوكة أيت باها المدرسة العتيقة

رصد 34 مليون درهم لتأهيل قطاع التعليم العتيق بإقليم اشتوكة أيت باها. ويضم المعهد المذكور مجموعة من القاعات الدراسية ومكتبة وعددا من المرافق بطاقة استيعابية تصل إلى 240 طالبا. وأضاف المصدر نفسه أن هذه المؤسسة٬ التي فتحت أبوابها في وجه المتمدرسين برسم الموسم الدراسي الحالي٬ تهدف إلى تعزيز البنيات الخاصة بقطاع التعليم العتيق وتحسين جودة التمدرس وعصرنة المناهج المعتمدة بهذا الخصوص. وأشار إلى أن الأشغال مازالت متواصلة بجماعة إمي مقورن لبناء المدرسة العتيقة اداو منو بتكلفة إجمالية قدرها 16 مليون درهم بتمويل مشترك بين وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية وإحدى شركات القطاع الخاص. وأوضح أن هذه المؤسسة التعليمية التي٬ تمتد على مساحة 18 ألف متر مربع٬ منها 4884 متر مربع مغطاة٬ تضم قاعة للصلاة و مكتبة و 8 قاعات دراسية ومرافق للإيواء والإطعام بطاقة استيعابية تصل إلى 300 طالب. وخلص البلاغ إلى أن إنجاز هاتين المؤسستين يدخل في سياق الجهود المبذولة على المستوى الإقليمي لتاهيل المدراس العلمية العتيقة وضمان استمرارية أدوارها التربوية والتعليمية مع المحافظة على إشعاعها الديني والروحي. يذكر أن عدد المدارس العتيقة بإقليم اشتوكة أيت باها يصل الى 68 مدرسة تستقطب حوالي ثلاثة آلاف طالب

و م ع

avatar

PHOT0007-300x225 إلوكاسن في زيارة لجدهم سيدي إبراهيم بن عمرو دفين أفيان أخبار آفيان المدرسة العتيقة   إسم إلوكاسن يطلق على حفدة سيدي إبراهيم بن عمرو ـ سيدي إبراهيم آعمر ـ يسمون إلوكاسن  ربما نسبة إلى وادي لكوسة من قبيلة أمانوز حيث إستقر سيدي إبراهيم و أهله عندما حل بأرض جزولة بسوس، ولم تعلن كتب التراجم الا بالقليل من حياته
إلوكاسن يتواجدون في عدة قرى ما بين تارودانت و أكادير في الأطلس الصغير و منها يفدون  في هذه الفترة من كل سنة للترحم على جدهم ، يصلون إلى أزغار في صباح اليوم الأول من الزيارة يتناولون وجبة الإفطار جماعة بهذه البلدة التي تحتضن إحدى العائلات من أحفاد سيدي إبراهيم و أعني أبناء سيدي خليل ثم يتوجهون إلى الزاويت حيث يستقبلهم حفدة سيدي امحمد الشريف إستقبال رسمي ، يترحمون على روح هذا الولي الذي أعاد الإعتبار لمدرسة سيي إبراهيم آعمر العتيقة في بداية عهد الدولة العلوية ثم يتجهون إلى ضريح سيدي إبراهيم آعمر للترحم عليه و الدعاء له بالمغفرة و الرضوان ، في اليوم  الثاني من الزيارة من العادة  أن يقدم إلوكاسن لوحات من أحواش ، و في اليوم الأخير يقام معروف  ب تمزكيد  أفيان المدرسة الأولى لسيدي إبراهيم آعمر و ما زالت تلك البناية قائمة إلى الآن ،هذا المعروف خاص بآهالي أفيان التي آوت  الولي الصالح في حياته و  احتضنت ضريحه بعد مماته
من هو سيدي إبراهيم آعمر
ابراهيم بن عمر بن طلحة بن محمد بن سليمان بن عبد الجبار ابن محمد ابن عبد المؤمن ابن تموت بن عيسى بن محمد بن عمر بن سيدالناس ابن القاسم ابن محمد بن عبد الواحد بن العربي بن يوسف بن الحسن بن أبي الغيث بن الحسن ابن يوسف بن محمد بن عبد الله بن محراز بن المبارك بن العربي بن المبارك بن عبد الواحد بن يزر بن الحسن بن عبد الله بن عبد الرحمان بن أبي بكر الصديق
حسب كتب التاريخ حل سيدي إبراهيم آعمر بإداوزدوت في بداية القرن السادس عشر الميلادي في عهد الدولة السعدية و أقام مدرسته ب واكراراض موطن آيت أفيان سابقا و عند بناء  قرية أفيان في سنة 1800 و نيف نقل جثمان الولي الصالح إلى مقبرة أفيان و بجوار ضريحه شيدت المدرسة العتيقة التي تحمل إسمه إلى الآن

 

Mots clés Google:

avatar

تمزكيد

182110_380282022038699_660836688_n-300x216 تمزكيد المدرسة العتيقة

تعليم القرآن
يتم تعليم القرآن الكريم للأطفال في سن مبكرة في المسيد، وهو قاعة صغيرة جدا عادة ما تكون ملحقة بمسجد الحي أو القرية، حيث يجلس الأطفال على الحصير أمام الفقيه يكررون الآيات والسور القرآنية التي يسمعونها منه، ثم يشرعون في تعلم الحروف على ألواح خشبية تطلى بالصلصال ويكتبون عليها بأقلام من قصب، ويقوم الفقيه بتحنيش الحروف لكل تلميذ على لوحه. وبعد أن يتقن التلميذ الكتابة يملي عليه الفقيه السور والآيات التي عليه أن يحفظها. ويبدأ تعليم الأطفال الصغار الفاتحة وقصار السور ثم يتدرجون في حفظ الأحزاب الأخيرة من القرآن. ومن أتقن منهم حفظ ذلك يبدأ في الحفظ من سورة البقرة. وبعد حفظ الثلاثين حزبا الأولى يحتفل أهل الطالب به فينظمون له حفلا ابتهاجا بحفظه. وبعد إتقانه حفظ القرآن كاملا ينظم حفل أكبر يدعى “التخريجة” أو “الختمة” أو “الحدقة” حسب المناطق، ويكون عبارة عن حفل كبير يستدعى إليه أصدقاء الطالب وأهله، ويحتفل فيه بالطالب الذي يحاط بكامل مظاهر العناية والتكريم. وتسلم للفقيه الذي أشرف على التحفيظ بقرة جزاء على صبره وعنايته، لذلك تسمى التخريجة أيضا في بعض المناطق بالبقرة الكبيرة
ومن بين وسائل تعليم القرآن الكريم على نطاق أوسع قراءة الحزب، فالمغرب يختص عن غيره من البلاد الإسلامية بقراءة الحزب بطريقة جماعية عقب صلاتي الصبح والمغرب. وأول من سن هذه القراءة هو مهدي الموحدين محمد بن تومرت في القرن السادس الهجري، وقد حرص من خلالها على تعليم القرآن للأمازيغ غير الناطقين بالعربية من أهل جبل درن. وقد اعتبر فقهاء المغرب في القرون اللاحقة أن قراءة الحزب من العرف الحسن فحافظوا عليها بإجماع وبطريقة رسمية، وعين لكل مسجد مجموعة من الحزابين يتقاضون رواتبهم من مال الأوقاف. وبفضل قراءة الحزب تمكنت الأعداد الكبيرة من الناس من حفظ القرآن الكريم عن طريق السمع والمواظبة، ومنهم أعداد من الأميين. كما أنها فرصة لحفظة القرآن للتكرار اليومي وضبط القراءة. وتكمن أهمية قراءة الحزب خاصة في تعليم رواية ورش التي تتميز بقواعد خاصة ومعقدة

http://idawzadout.skyrock.com

Mots clés Google:

avatar

%D9%8A%D8%AB%D8%A815 تارودانت : الإعلان عن تنظيم موسم سنوي للمدارس العتيقة المدرسة العتيقة

سوس أونلاين : تم الإعلان بتارودانت عن موسم سنوي للمدارس العتيقة حدد في تاريخ شهر مارس من كل سنة ، جاء ذلك خلال الندوة العلمية التي احتضنتها مدينة تارودانت٬ مؤخرا حول المدارس العتيقة٬ والتي نظمتها “مؤسسة سوس للمدارس العتيقة”٬ بتعاون مع عمالة الإقليم

و سنظم هذا الملتقى السنوي من قبل  مؤسسة سوس للمدارس العتيقة٬ التي يرأسها الأستاذ اليزيد الراضي٬ رئيس المجلس العلمي المحلي لتارودانت٬ والتي تأسست في مايو 2012٬ حيث أخذت على عاتقها النهوض بالتعليم العتيق والمساهمة الجادة في تنشيط حركة المدارس العتيقة العلمية والثقافية٬

كما تم خلال نفس الندوة  الإعلان عن إطلاق مشروع نواة جامعية للتعليم العتيق بتارودانت