Category Archives: أدب و فنون

avatar
tomcrus2_1607367427 بدء تصوير ثاني أضخم عمل سينمائي في المغرب أبريل المقبل أدب و فنون

يشهد المغرب في أبريل  المقبل بدء تصوير ثاني أضخم مشروع سينمائي من حيث التكلفة في تاريخ البلاد، باستثمار 18 مليون يورووالفيلم مستوحى من رواية (الخيميائي) للأديب البرازيلي باولو كويليو، وسيتولى إنتاجه كيفن سكوت فريكس، حسبما صرح مدير المركز المغربي للسينما صارم الفاسي الفهري الجمعة

ومن المنتظر أن يبدأ التصوير في أبريل  المقبل ويستغرق ثلاثة أشهر، حسبما أوضح الفهري الذي أضاف أن اختيار مواقع التصوير لا يزال موضع دراسة من قبل طاقم العمل

وأشارت وسائل إعلام مغربية إلى اسم توم كروز كبطل للفيلم الذي تصور أولى لقطاته في مدينة فاس ثم ينتقل إلى مراكش والصويرة وأرفود جنوبي البلاد

ويعد هذا هو ثاني أضخم عمل سينمائي يتم تصويره في المغرب من حيث الميزانية، بعد سلسلة (هوم لاند) والتي بلغت تكلفتها 25 مليون يورو

avatar
20203103073852_1604183730 سابقة: أول فيلم سينمائي عن فيروس  كورونا أدب و فنون

هو فيلم سينمائي من إنجاز المخرج الكندي، مصطفى كشواري، ويدور حول فيروس “كوفيد 19″، مركزا بالأساس على

العنصرية والخوف المتفشي جراء انتشار الوباء

 الفيلم استهل أحداثه، بمجموعة أشخاص من جنسيات مختلفة، وجدوا أنفسهم عالقين داخل مصعد، وفي لحظة تعطس فتاة ذات ملامح آسيوية، فيسيطر الرعب على الآخرين، ويشرع ن في بذل جهودهم لإنقاذ أنفسهم

كشواري وحسبما نقلته صحيفة “نيويورك تايمز” الواسعة الإنتشار فـ : الغاية من الاشتغال على الفكرة، هي إظهار الوجه الآخر من تداعيات انتشار الفيروس

avatar
ecole_maroc_1_739917880 تقرير: 66% من التلاميذ المغاربة لا يستطيعون قراءة  نص بسيط أدب و فنون   قال البنك الدولي، في تقرير حديث له، إن 66 في المائة من الأطفال المغاربة الذين بلغوا العاشرة من العمر، سنة 2019، لا يستطيعون قراءة أو استيعاب نص بسيط، وهو تقدير أقل بنسبة 2.5 نقطة مئوية عن المتوسط الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وأقل بنسبة 10.7 نقاط مئوية عن متوسطه في بلدان الشريحة الدنيا من البلدان متوسطة الدخل

وأشار البنك الدولي، في تقرير حديث صدر الأسبوع الجاري، بعُنوان: “من أجل نظام تعليمي أقوى في حقبة ما بعد جائحة فيروس كورونا”، إلى أنه حتى قبل اندلاع هذه الأزمة، كان المغرب يُواجه مَصاعب للبقاء على المسار الصحيح للوفاء بأهداف 2030 من أجل توفير التعليم الجيد المنصف والشامل للجميع وتعزيز فرص التعلّم مدى الحياة للجميع

وذكرت المؤسسة المالية الدولية أنه في 2018 قُدرت سنوات تمدرس التلاميذ المغاربة المصححة بمستوى التعلم الفعلي بـ6.2 سنة، بمعنى أنه عندما كان يتم تعديل عدد سنوات التعليم الحقيقية وفقاً لمقدار التعلُّم الذي تم تحصيله بالفعل في المغرب، كان متوسط سنوات التعليم الناتجة أقل بنحو 4.4 أعوام عن عدد السنوات الحقيقية

ويقول التقرير إنه  : بدون اتخاذ إجراءات مُناسبة للتعويض عن الخسارة في التعلُّم فإن إغلاق المؤسسات التعليمية لمدة ثلاثة أشهر والصدمة الاقتصادية التي مازالت تتكشف أبعادها يمكن أن يقلص فعالية التعلّم الذي يكتسبه الطالب من 6.2 عام إلى 5.9 أعوام، كما يمكن أن يخفض متوسط التعلم السنوي بنسبة 2 في المائة لكل تلميذ

وأكد المصدر ذاته أن هذه الأرقام تعكس  : أزمة التعلُّم التي يُواجهها المغرب كما هو الحال في العديد من بلدان العالم، والحاجة الملحة إلى تحسين أداء نظام التعليم بما يضمن حُصول الجميع على المهارات الأساسية الضرورية للإسهام كمواطنين في المجتمع واقتصاده

ولفت البنك الدولي إلى أن حكومة المغرب أخذت على عاتقها المضي قُدماً في إصلاح التعليم لتحسين أداء القطاع في خطة رؤيتها للفترة من 2015 إلى 2030، مضيفا أنه للشروع في الإصلاحات المعقدة التي يتعين القيام بها أطلقت القانون الإطار رقم 51.17 عام 2019، الذي وضع التعلُّم في الصميم بالتصدي للأسباب الآنية والأعمق لأزمة التعلّم في البلاد

كما شدد البنك الدولي على أن  : أزمة كورونا تُهدد بزيادة تقويض نتائج التعليم في البلاد، بحيث أدت تدابير الإغلاق، بما في ذلك إغلاق المدارس، إلى فقدان ثلاثة أشهر على الأقل من التعلُّم لنحو 900 ألف طفل في مرحلة التعليم الأولي، و8 ملايين تلميذ بالمرحلة الابتدائية والثانوية، وحوالي مليون طالب في التعليم العالي

كما أشار التقرير إلى أن إغلاق المدارس يُؤثر بدرجة أكبر على أغلب التلاميذ الأكثر احتياجاً، خاصة من لا يتوفرون على الخدمات الرقمية والإنترنت الضروري للتعلُّم عن بُعد، بحيث تبرز صعوبة حصول بعض التلاميذ على وسائل التعلّم عن بُعد، ما قد يُوسع فجوة المساواة في التعليم

وتُظهر تقديرات نماذج المحاكاة التي وضعها البنك الدولي أن الأضرار الناجمة عن أزمة التعلُّم قد تكون أوسع نطاقاً، إذ ستؤدي إلى تآكل نسب النمو ومسارات الحد من الفقر في المغرب

avatar
Alice_1603832076 المغامرة الاسكتلندية "أليس موريسون" تختتم رحلتها الطويلة في المغرب أدب و فنون   اختتمت المغامرة ومقدمة البرامج التلفزية الاسكتلندية أليس موريسون، اليوم الثلاثاء بورزازات، الجزء الثالث من رحلتها الطويلة في المغرب التي قطعت خلالها آلاف الكيلومترات في عدة أشهر
وبدأت المرحلة الجديدة لهذه المغامرة (الثالثة لها في المغرب)، خلال شهر غشت الماضي انطلاقا من مدينة الناظور واستمرت لنحو 68 يوما لتختتم في ورزازات، حيث قطعت مشيا على الأقدام وعلى ظهر الجمال مسافة 1400 كيلومتر
وكان فريق رحلة أليس موريسون يضم ثلاثة مرشدين محليين، هم إبراهيم أحلفي وعلي أحلفي وعدي بنيوسف، بالإضافة إلى ستة جمال
وقالت المغامرة أليس موريسون، وهي تسلط الضوء على معالم هذه الرحلة الاستكشافية التي أطلقت عليها اسم “البحث عن الديناصورات” : كان الأمر مثيرا بشكل لا يصدق حينما عثرنا على أقدام ديناصورات في منطقة بالقرب من سلسلة جبال مكون
واستعمل فريق رحلة أليس موريسون معدات التسلق للوصول إلى المناطق المستهدفة وتتبع آثار أقدام الدينصورات التي تصنف ضمن ديناصورات “سوروبود” التي تواجدت منذ أكثر من 66 مليون سنة
وقالت المغامرة الاسكتلندية  : لقد كانت تجربة استثنائية وصعبة في بعض الأحيان، مع وجود مشاكل لوجستيكية وصحية، لكنها كانت مغامرة رائعة
وسارت أليس موريسون، والتي تلقب بـ”إنديانا جونز للفتيات”، في رحلاتها السابقة بالمغرب، على خطى وادي درعة ورمال الصحراء، إذ أصبحت، مع نهاية الرحلة الأولى، أول امرأة تعبر وادي درعة
وبلغ مجموع المسافة التي قطعتها أليس موريسون عبر المملكة نحو 4 آلاف كيلومتر، لتوثق مراحل رحلتها على مدونتها الخاصة
وعلى الرغم من أن اكتشاف آثار الديناصورات كان من أبرز معالم رحلة أليس موريسون، فإن هذه المغامرة كانت حريصة أيضا على توثيق التأثير الاجتماعي والاقتصادي لوباء (كوفيد-19) على سكان القرى في المناطق النائية
وقالت  : لقد كنت شاهدة على الكيفية التي تأثرت بها قبائل الرحل. وأخبرنا السكان الذين التقينا بهم أثناء المشي لمسافة 1400 كيلومتر أنه لم تسجل لديهم أي حالة للإصابة بالفيروس، لكن التأثير الاقتصادي كان كبيرا
كما أتيحت لأليس موريسون، التي تتحدث بالعربية والأمازيغية، الفرصة للتعرف على حياة النساء في المناطق القروية التي سافرت إليها وتدوين قصصهن وشهاداتهن
واعتبرت أن “المغرب يمر حاليا بفترة تعرف تغيرات كبيرة مع تعميم التكوين والتعليم. فقد ارتفعت بشكل كبير نسبة محاربة الفتيات للأمية، مما يعني أنهن يتطلعن إلى مستقبل أفضل”، معبرة عن سعادتها العارمة برحلتها إلى المغرب وتأثرها الكبير بالترحاب الكبير للسكان
وبالمناسبة، أشاد سفير بريطانيا بالمغرب، السيد سايمون مارتن، في تصريح للصحافة، بهذه المغامرة الشابة وفريقها. وقال  : أنا معجب بأداء أليس موريسون وشغفها بالمغرب. رغم الأوقات الصعبة بسبب الوباء، فإن المغامرة تتقاسم مع العالم، من خلال هذه الرحلة، شغفها بالمملكة وتكشف للعالم ثرواتها الثقافية والطبيعية الغنية
وكانت المغامرة الاسكتلندية قد شاركت في بعض المغامرات في العالم، حيث سافرت في افريقيا بالدراجة، وشاركت في ماراطون الرمال الذي يعرف بكونه أحد أصعب السباقات في العالم
يذكر أن أليس موريسون أصدرت عددا من المؤلفات، من بينها كتاب بعنوان  من المغرب إلى تمبكتو .. مغامرة عربية

 

avatar
amazighi_1602928848 جائزة الثقافة الأمازيغية 2019.. الحسين آيت باحسين يفوز بالجائزة التقديرية أدب و فنون   فاز الباحث الحسين آيت باحسين، بالجائزة التقديرية للثقافة الأمازيغية برسم 2019، تقديرا لجهوده في النهوض باللغة والثقافة الأمازيغيتين بالمملكة

وجرى تتويج السيد آيت باحسين، الذي يعد أحد أبرز وجوه الحركة الثقافية الأمازيغية المغربية، خلال حفل تسليم جائزة الثقافة الأمازيغية، الذي نظمه أمس الجمعة بالرباط، المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس

وتم خلال هذا الحفل الاعلان عن الفائزين بالجائزة بمختلف أصنافها. وعادت الجائزة الوطنية للإعلام والاتصال لكل من المصطفى سكنفل (صنف الصحافة المكتوبة) عن المصلحة الأمازيغية لوكالة المغرب العربي للأنباء عن عمله “من” أوسمان” إلى “تشايكوفسكي”… المسار الرائع لبلعيد العكاف”، ونور الدين نجمي (صنف السمعي – الإذاعة -) عن الإذاعة الأمازيغية، وسليمة اليعقوبي (صنف التلفزة) عن قناة الثامنة  تامازيغت

أما جائزة الإبداع الأدبي الأمازيغي، فعادت إلى كل من صالح آيت صالح (صنف الشعر) عن عمله “تادلا ن امتاكن” (حزمة الوثبات)، والحبيب الكناسي (صنف السرد) عن عمله “سوس اساسان نك” (تحرر من قيودك)، ومحمد المسعودي (صنف أدب الطفل) عن عمله “تايدرت ن أوسوينكم” (سنبلة الفكر)، وأحمد زاهد (صنف المسرح) عن عمله “يني ايشارزن تغنانت” (حارث العناد)، في حين حاز على الجائزة الوطنية للترجمة ابراهيم العسري لترجمته لمسرحية موليير “طبيب رغم أنفه” من الفرنسية إلى الأمازيغية

وحاز الجائزة الوطنية للتربية والتعليم كل من عياد ألحيان (فئة الأساتذة الباحثين)، والحسن آيت وعبو (صنف المفتشين)، ومحمد لمعين (صنف أساتذة التعليم الابتدائي) ولحسن برجي  صنف المكونون

ونال جائزة الأبحاث والبرامج المعلوماتية إلياس بلعالية الذي تقدم بتطبيق على الهاتف لمعجم متعدد الوسائط لتعلم اللغة الأمازيغية مدعوما بلعبة للكلمات الأمازيغية، فيما آلت الجائزة الوطنية للأغنية العصرية لمجموعة آزا- خالد عبو، عن أغنيتها “تيفراس”، وعادت الجائزة الوطنية للأغنية التقليدية للحسين الطاوصي عن ألبومه “ال أوا أكايونك أ يامازيغ”  ارفع هامتك أيها الأمازيغي

وفازت جمعية “أريف للثقافة والتراث” من مدينة الحسيمة بالجائزة الوطنية للمسرح، وكذا جمعية “أحواش أكلاكال للفنون الشعبية” من جماعة أسركي بمدينة تارودانت بالجائزة الوطنية للرقص الجماعي

وفي كلمة بالمناسبة، قال رئيس دورة سنة 2019 لجائزة الثقافة الأمازيغية، محمد بدري، أن هذه التظاهرة تنظم احتفاء بالخطاب الملكي لأجدير وتأسيس المعهد منذ سنة 2004، مؤكدا أن هذه الجائزة حققت مجموعة من المكتسبات في ما يخص التحفيز على الابداع سواء في الفنون أو اللغة أو البحث

ومن جانبه، أكد الحسين آيت باحسين، أن هذا التتويج يعد اعترافا بالجهود التي يبذلها المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية من أجل الحفاظ على الموروث الثقافي الأمازيغي، مبرزا القيمة المضافة للأعمال الجديدة في إغناء المشهد الثقافي الأمازيغي ورصيد إصدارات المعهد في مختلف ميادين المعرفة

ومن جانبه، اعتبر المصطفى سكنفل، المتوج بجائزة الإعلام و الإتصال (صنف الصحافة المكتوبة)، هذا التتويج بمثابة اعتراف بالدور المحوري الذي تضطلع به وكالة المغرب العربي للأنباء، عبر قسمها الأمازيغي، في النهوض باللغة الأمازيغية المعيارية، و حرف تيفيناغ، والثقافة الأمازيغية، وكذا قيم التعددية والتنوع التي هي من صميم عراقة المغرب وحضارته. يشار إلى أن تسليم هذه الجوائز اقتصر على الفائزين القاطنين بمدينة الرباط، بالنظر إلى الظرفية الحالية التي تفرضها جائحة كوفيد-19 من ضرورة التقيد بالتدابير الاحترازية

akhbarona
avatar
dinosaure_maroc_661258788 دراسة علمية تؤكد اكتشاف أول ديناصور مائي في العالم بالمغرب أدب و فنون

أعلن فريق من الباحثين من جامعة بورتسموث البريطانية اكتشاف أكثر من ألف من أسنان ديناصورات تثبت بما لا يدع مجالاً للشك أن “سبينوصور”، الديناصور المفترس الذي اشتهر في فيلم “جوريسيك بارك”، كان نوعاً يعيش في الأنهارجاء ذلك في دراسة علمية أعدها ستة باحثين، ضمنهم المغربيان نزار إبراهيم وسمير الزهري، ونُشرت في مجلة

“Cretaceous Research

 حيث خلصوا إلى أن هذا الوحش الضخم كان يبلغ طوله 15 متراً ويزن ستة أطنان، وكان من المخلوقات التي تعيش في منظومة منطقة “كم كم”، في الجنوب الشرقي المغرب

dinosaure_maroc_988666847 دراسة علمية تؤكد اكتشاف أول ديناصور مائي في العالم بالمغرب أدب و فنون

وحتى وقت قريب، كان يُعتقد أن الديناصورات تعيش حصرياً في البرية، إلى أن نُشر بحث علمي بداية العام الجاري أظهر أن سبينوصور يتكيف جيداً مع نمط الحياة المائية بفضل ذيله المكتشف حديثاً. وينضاف إلى هذا البحث السابق بحث جديد شمل 1200 سن وُجدت في منطقة تاردا نواحي تافيلالت، وهو ما يدعم هذه النظرية بشكل كبير

وجمع فريق الدراسة العلمية بقايا الأسنان المتحجرة من موقع مجرى نهر قديم في المغرب في منطقة تاردا في الجنوب الشرقي، وبعد تحليل كل واحدة تم اكتشاف وجود وفرة من أسنان سبينوصور التي يُمكن التعرف عليها بسهولة

وقال البروفيسور ديفيد مارتيل، أستاذ علم الأحياء القديمة بجامعة بورتسموث، في تعليق على نتائج الدراسة، إن هذا “البحث يؤكد أن المكان الذي وجدت فيه لم يعش فيه هذا الديناصور فقط، بل مات فيه أيضاً

dinosaure_maroc.1jpg_292388212 دراسة علمية تؤكد اكتشاف أول ديناصور مائي في العالم بالمغرب أدب و فنون

وأضاف مارتيل أن العدد الهائل من الأسنان المكتشفة، التي جُمعت من قاع النهر، تعود إلى عصور ما قبل التاريخ وتكشف أن سبينوصور كان موجوداً هناك بأعداد هائلة، وهي تعكس نمط حياته المائية

ويؤكد الأستاذ الجامعي أيضاً أن “الحيوان الذي يعيش معظم حياته في الماء من المرجح أن يُساهم في ترسبات النهر أكثر من الديناصورات التي تقترب من النهر فقط للشرب أو التغذية على ضفافه

ويقول توماس بيفور، طالب في ماستر علم الأحافير بالجامعة نفسها، إن “أحواض نهر منطقة ‘كم كم’ تُعد مصدراً رائعاً لبقايا سبينوصور، كما أنها حافظت على بقايا العديد من المخلوقات من العصر الطباشيري، بما فيها أسماك المنشار والسيلاكانث والتماسيح والزواحف الطائرة وغيرها من الديناصورات التي تعيش على الأرض