Tag Archives: stérilité

avatar

image10879 يمنح الأمل للملايين.. إنزيم جديد يعالج مشاكل الخصوبة المزيد

يمنح الأمل للملايين.. إنزيم جديد يعالج مشاكل الخصوبة 

في فتح طبي جديد يمثل ثورة علمية هائلة في علاج أمراض العقم، التي تقف حائلاً أمام الملايين من الأزواج وتحرمهم من نعمة الإنجاب، اكتشف علماء إنزيماً يعمل “كمفتاح للخصوبة”، مؤكدين أن اكتشافهم هذا قد يسهم في علاج العقم وسقط الحمل وقد يقود أيضاً إلى أساليب جديدة لمنع الحمل

وجاء في الدارسة التي نشرت في دورية نيتشر الطبية أن الباحثين في امبيريال كوليدج لندن اكتشفوا علاقة بين ارتفاع مستويات بروتين يدعى “اس.جي.كيه1” ونقص الخصوبة، بينما يؤدي النقص في مستوياته إلى جعل المرأة أكثر عرضة لسقط الحمل. والإنزيمات هى عبارة عن بروتينات تعمل كمحفز وتزيد معدل التفاعلات الكيماوية

وأكد جان بروسينز الذي قاد الدراسة في امبيريال ويعمل الآن في جامعة وورويك، أن نتائج الدراسة تشير إلى إمكانية التوصل إلى علاجات جديدة للخصوبة وسقط الحمل باستخدام البروتين اس.جي.كيه1

وأضاف في بيان “أتصور أنه في المستقبل يمكن أن نعالج الغشاء المبطن للرحم بعقاقير تمنع بروتين “اس.جي.كيه1” قبل أن تبدأ فترة التخصيب الشهرية لدى المرأة. “والاستخدام المحتمل الآخر هو زيادة مستويات البروتين “اس.جي.كيه1” كوسيلة جديدة لمنع الحمل”، طبقاً لما ورد بجريدة “الزمان”

يذكر أن العقم مشكلة عالمية يقدر الخبراء أنها تؤثر على ما بين 9 و15% من الأشخاص الذين هم في سن الإنجاب

Mots clés Google:

avatar

415463d588495db521910552859c9f5f-300x219 نسبة نجاح علاج العقم ترتبط بطول مدته المزيد   تعاني الكثير من النساء من العقم، لكن جهلهن بمجموعة من المعلومات التي يجب اتباعها في علاجه، وغياب التغطية الصحية من بين الأسباب التي تؤدي إلى فشل العلاج وعدم بلوغ نتيجة إيجابية، فيما يلي يقدم طبيب أمراض النساء والولادة عبد الإلاه الشنفوري مجموعة من أسباب العقم وبعض النصائح الضرورية لنجاح نسبة العلاج

الحديث عن العقم يجب أن لا يقتصر على النساء فقط، وإنما يجب الحديث عنه عند الزوجين معا، لأن العقم قد يكون متعلقا بالرجل كما هو الحال عند المرأة، ونسب العقم الآن أصبحت متساوية بين الجنسين معا في المجتمع المغربي حيث يمكن القول إن نسبة 10 في المائة من المتزوجين يعانون من العقم. وهذه النسبة يكون فيها 45 في المائة من طرف المرأة و 45 في المائة الأخرى من طرف الرجل، أما نسبة 10 في المائة المتبقية فتبقى أسبابها مجهولة لأن التحاليل الطبية لدى الزوجين تكون إيجابية ولا تظهر أنهما يعانيان من أي سبب

Mots clés Google: