Tag Archives: santé pieds

avatar
thumbnail.php?file=______________________547955450 المشي حافياً.. من الأمور المفيدة لصحة القدم المزيد

قال طبيب الأمراض الجلدية جيرهارد بوتنر إن راحة الجسم تبدأ من القدمين، لذا ينبغي العناية بهما جيداً
ولهذا الغرض، ينصح الطبيب الألماني بغسل القدم بانتظام بواسطة الصابون، مع مراعاة عدم إغفال الفراغات بين الأصابع أثناء الغسل والتجفيف، وذلك لتجنب الإصابة بالفطريات، التي تجد في الرطوبة تربة خصبة لتكاثرها بسرعة

كما يعد المشي حافياً من وقت لآخر من الأمور المفيدة للغاية لصحة القدم، حيث إنه يعمل على تنشيط النظام الحسي الحركي. وبالطبع يُستثنى من ذلك بعض الأماكن، مثل حمامات السباحة والساونا وغرف تغيير الملابس، والتي قد يتسبب فيها المشي حافياً في الإصابة بالبكتيريا أو الثآليل
وبالإضافة إلى ذلك، ينبغي تدليك القدمين من آن لآخر بواسطة كرة التدليك على سبيل المثال. ويمكن الاستعانة بكرة التدليك أيضاً لتدريب عضلات القدم من خلال محاولة الإمساك بها عن طريق الأصابع
وبشكل عام، ينبغي مراعاة ارتداء حذاء مريح وذي مقاس مناسب بحيث لا يشكل أي ضغط على القدم، كما ينبغي الذهاب إلى الطبيب عند الشعور بألم في القدم، والذي قد يصف نعلاً طبياً على سبيل المثال

avatar
thumbnail.php?file=201731416524636NE_291533718 توصية بعدم الاستهانة بآلام باطن القدم والذهاب إلى الطبيب المزيد

تشعر بألم في أسفل القدمين حالما تطأ قدميك الأرض بعد الاستيقاظ من النوم في الصباح. وقد يهدأ الألم الذي يكون بالقرب من الكعب بعد ذلك بفترة قصيرة، ولكنه يعود مجدداً في الصباح التالي ويصبح أسوأ يوماً تلو الآخر
وتسمى هذه الحالة المؤلمة التهاب اللفافة الأخمصية وهو الرباط السميك من الأنسجة الذي يربط عظم الكعب بأصابع القدم. ولكن نادراً ما يحتاج المرضى إلى إجراء عملية جراحية، نظراً لأن غالبا ما يسهل علاجها
وعادة ما يحدث الألم جراء إجهاد أنسجة اللفافة الأخمصية. وهو الأمر الشائع بين الرياضين خاصة هؤلاء الذين يركضون أو يقفزون كثيراً
ويقول رامين ناتسمي، وهو متخصص في جراحة تقويم العظام والمعالجة اليدوية والطب الرياضي،  ولكن آخرين يصابون به أيضاً، سيما إن كانوا أشخاص تجبرهم وظيفتهم على الوقوف أو المشي لفترات طويلة 
ويمكن أن تأتي هذه الحالة أيضا جراء الإصابات في أسفل القدم
ويجب أن يستشير الأشخاص الذين يشعرون بألم في أسفل القدم ممارسا عاما أو جراح تقويم عظام. نظرا لأنهم في حال حاولوا مواصلة المشي، فيمكن أن يكتسبون وضعية مشي مضرة لتقليل الألم
ويقول أنيت بيدرمان، رئيس الرابطة الألمانية لطب القدم ، ” يمكن أن يكون لهذا أثر عكسي على العمود الفقري والجهاز العضلي الهيكلي 
وهناك طرق مختلفة لمعالجة التهاب اللفافة الأخمصية. ويقول بيدرمان:” تشمل العلاجات الطبيعية إطالة اللفافة الأخمصية وعضلات القدمين، وهي أول ما يتم تجربته 
ويوصي ناتسمي بأن يقوم المريض بتحريك قدميه جيئة وذهابا على كرة تدليك ذات أسنان مدببة. هذا يعمل على تمديد لفافة القدم
ويقول بيدرمان  : دعامات قوس القدم غالبا ما تخفف ألم التهاب اللفافات الأخمصية 
وفي حالات الألم الشديد، يصف الأطباء المسكنات. ولمنع الإصابات بالتهابات اللفافة الأخمصية في المقام الأول، يجب إطالة وتقوية القدمين بانتظام
ويقول ناتسمي “إلى جانب تمارين الإطالة سابقة الذكر، من المفيد أيضاً المشي حافي بانتظام في المنزل وممارسة تمارين التقاط الأشياء بأصابع القدمين
ويضيف بيدرمان  : من المهم أيضا تجنب زيادة الوزن وانتعال أحذية لا توفر دعماً كافياً للقدمين