Category Archives: Actualités

avatar
Contamination_225724122 المغرب يُلوث البحر المتوسط بأطنان من البلاستيك Actualités

كشف تقرير حديث أعده الصندوق العالمي للطبيعة أن المغرب يلوث البحر الأبيض المتوسط بقرابة 10 آلاف طن من النفايات البلاستكية سنوياً، من أصل 570 ألف طن تُلقيها جميع الدول المتوسطية في البحر، أي ما يعادل 33.800 قنينة بلاستيكية في الدقيقة

وجاء في التقرير أن الدول المُطلة على البحر الأبيض المتوسط تنتج سنوياً 24 مليون طن من النفايات البلاستيكية، 42 في المائة تُدفن و14 في المائة تُحرق، فيما تتم إعادة تدوير نسبة قليلة لا تتجاوز 16 في المائة، أما 28 في المائة المتبقية فيتم تدبيرها بطريقة غير فعالة؛ وهي بذلك رابع أكبر منطقة في العالم إنتاجاً للبلاستيكويُقصد بالطريقة غير الفعالة في تدبير النفايات، حسب الصندوق العالمي للطبيعة، عدم جمعها أو وضعها في مطارح غير مراقبة أو مفتوحة على السماء، وهو ما يُسبب تلوثاً خطيراً للطبيعة والبحر الأبيض المتوسط

ويُحذر الصندوق منذ سنوات من الآثار السلبية للتلوث البلاستيكي على الكائنات الطبيعية والتنوع البيئي، ويدعو الدول المتوسطية إلى ضرورة العمل على الحد من الظاهرة عبر رفع مستويات إعادة التدوير وفرض ضرائب على التلوث

وينتج المغرب، حسب التقرير، حوالي 552.000 طن من النفايات البلاستيكية سنوياً، وهو ما يمثل 2.3 في المائة من أصل 24 مليون طن كمجموع النفايات البلاستيكية التي تنتجها الدول المتوسطية حسب معطيات التقرير

ويكشف التقرير أن فرنسا هي أكبر منتج للنفايات البلاستيكية في المنطقة بحوالي 4.5 ملايين طن من النفايات البلاستيكية سنة 2016، منها 76 في المائة منها يتم حرقها أو دفنها، في حين يتم تدوير نسبة قليلة لا تتجاوز 22 في المائة، وهو رقم ضعيف مقارنة بإيطاليا وإسبانيا وإسرائيل وسلوفينيا؛ رغم أن فرنسا تعتبر أكبر قوة اقتصادية في المنطقة

وتساهم فرنسا لوحدها في رمي 80 ألف طن من البلاستيك في الطبيعة، 10 آلاف طن تجد طريقها إلى البحر الأبيض المتوسط، وتتأتى أساساً من الأنشطة الساحلية بنسبة 79 في المائة، إضافة إلى الأنشطة السياحية

وحسب التقرير الصادر قبل أيام بمناسبة اليوم العالمي للمحيطات فإن هذا التلوث المتنامي في المنطقة يتمثل خسارة مالية كبيرة يصل قدرها إلى 641 مليون أورو سنوياً لقطاعي السياحة والصيد البحري في الدول المتوسطة

وقال التقرير إن المغرب من الدول التي تستورد كميات كبيرة من النفايات، وهو ما يجعله يواجه تحديات بخصوص تدبيرها، كما أشار إلى أنه غير مؤهل بشكل جيد للتعامل مع الكميات الكبيرة التي يتم استيرادها، بحيث تنتهي نسبة منها في المطارح أو المحارق أو المكبات المفتوحة.

ويؤكد خبراء الصندوق العالمي للطبيعة أن التلوث البلاستيكي في المنطقة نتيجة فشل يطبع دورة حياة البلاستيك، من الإنتاج إلى الاستهلاك وتدبير النفايات، وهو ما تتوجب مواجهته باتخاذ إجراءات على جميع المستويات لضمان صفر تسرب للبلاستيك إلى الطبيعة

ومن أجل الحد من هذا الخطر، دعا التقرير دول المنطقة إلى إبرام اتفاقية متعددة الأطراف، تكون ملزمة لوقف رمي النفايات البلاستيكية في البحر المتوسط بحلول عام 2030، كما أوصى بضمان إعادة تدوير شاملة للنفايات البلاستيكيةكما تطرح منظمة الصندوق العالمي للطبيعة فكرة فرض ضريبة إيكولوجية على إنتاج البلاستيك، واستخدام صور الأقمار الاصطناعية لتحديد مقالع النفايات غير القانونية؛ كما تدعو إلى التقليل من إنتاج واستهلاك المواد البلاستيكية، خصوصاً ذات الاستعمال الواحد

avatar

 

khalil_amine_battery2_117909840 عالم مغربي يتسلّم جائزة من الرئيس الروسي بوتين في أكتوبر المقبل Actualités   حاز عالم مغربي وآخر دانماركي على الجائزة الدولية للطاقة في نسخة سنة 2019، ومن المنتظر أن يتسلماها في أكتوبر المقبل في موسكو من قبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وقيمتها خمسة ملايين درهم سيجري تقاسمها بينهما

يتعلق الأمر بالعالم المغربي خليل أمين، وهو باحث متخصص في مجال بطاريات الليثيوم، وبالأستاذ الدانماركي فريد بلايبيرج، وهو رئيس مركز بجامعة ألبورج متخصص في تصميم أنظمة إدارة الطاقة التي تتيح دمج الطاقة المتجددة

وسيحصل المتوجان على ميداليات ذهبية وديبلومات وشارات صدرية فخرية خلال حفل استقبال رسمي في موسكو خلال أسبوع الطاقة الذي ينظم سنوياً في العاصمة الروسية

وتمنح الجائزة الدولية للطاقة سنوياً لشخصين متألقين قاما بإنجازات متميزة في مجال البحوث والتكنولوجيات التي تتصدى لتحديات الطاقة في العالم

وحاز الدكتور خليل أمين هذه الجائزة ضمن صنف “طرق جديدة لتطبيق الطاقة”، حيث ارتبطت إنجازاته بمجال الكاثودات والأنودات الجديدة لبطاريات الليثيوم أيون، وتطوير أنظمة بالكهرباء البوليمرية الجديدة وأكسجين الليثيوم وكبريت الليثيوم وبطاريات أيونات الصوديوم

ويقف هذا العالم المغربي، حسب موقع الجائزة الدولية للطاقة، وراء تطوير بطارية بسعة 5 فولت باسم

“LiNi0.5Mn1.5O4”

، وهي تستخدم على نطاق واسع في الأجهزة الكهربائية المنزلية والسيارات الكهربائية، مثل تشيفي فولت وتشيفي فولت ونيسان ليفت وفيات كرايسلر وبي إم دابليو إي 3 وإي 8، إضافة إلى فورد وتيوتا وهوندا وهيونداي

كما طور أمين منذ وقت ليس ببعيد نظاماً جديداً لبطاريات الأكسيد الفائق القادر على إنتاج طاقة أكثر بخمس مرات من بطاريات الليثيوم أيون، وقد ساهم هذا الاكتشاف في إعطاء زخم لأبحاث جديدة تهدف إلى زيادة كثافة الطاقة في البطاريات وتقليل التكاليف، وهو الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى زيادة في عدد السيارات الكهربائية في المستقبل

وبحسب السيرة الذاتية لخليل أمين، فهو مزداد بالمغرب سنة 1962، وتخرج سنة 1986 في جامعة بوردو بفرنسا بدرجة الماجستير في علوم المواد، وبعد ثلاث سنوات حصل على الدكتوراه في الموضوع نفسه من المركز الوطني للبحوث بالمدينة ذاتها

وما بين 1990 و1992 أكمل دراساته ما بعد الدكتوراه في مختبر الفيزياء والكيمياء الفيزيائية في الجامعة الكاثوليكية بلوفان البلجيكية، وفي قسم الكيمياء الصناعية بجامعة كيوتو باليابان

وما بين 1992 و1998، كان مديراً لمجموعة بحثية في معهد أوساكا القومي للأبحاث، وفي مختبر التكنولوجيا الأساسية بمركز أبحاث الشركات التابع لشركة متخصصة في بطاريات التخزين باليابان

ومنذ سنة 2015، أصبح العالم المغربي أستاذاً مساعداً في جامعة ستانفورد، ويتعاون مع العديد من الجامعات في جميع أنحاء العالم، منها النمسا واليابان وهونغ كونغ والصين وكوريا والمملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأميركية والشيلي والمغرب وإسبانيا وكندا

كما يشغل أيضاً عضوية مجلس الاقتصاد في استهلاك الوقود في المجلس القومي للبحوث التابع لأكاديمية العلوم الأميركية، وهو عضو أيضاً في الجمعية الكهروكيميائية والجمعية الكيميائية الأميركية، ورئيس الرابطة الدولية لبطاريات السيارات الليثيوم.

وقد حصل الدكتور أمين خليل على العشرات من الجوائز والأوسمة العلمية المرموقة، ووفق مواقع متخصصة، فقد نشر 544 مقالة علمية ما بين 2000 و2018، ويعتبر العالم الأكثر مرجعية في موضوع البطاريات ومصدراً في عدد من الأبحاث العلمية، ولديه 197 براءة اختراع، بعضها قدمها وأخرى حصل على الموافقة عليها

أما البروفيسور فريد بلابيرج، فهو أول دنماركي يفوز بهذه الجائزة، وهو صاحب عدد من الاختراعات في مجال تقنيات محرك السرعة المتغيرة التي يتم تطبيقها اليوم في توربينات الرياح، وطرق توليد الكهرباء بأقل تكلفة، ما يساهم في توفير عشرات الملايين من الدولارات

وعلاوة على ذلك، قام الدنماركي فريد باختراع حلول لتحويل محطات الطاقة الكهروضوئية وتوربينات الرياح إلى واقع، وهو أمر مطلوب من أجل التشغيل الموثوق والمستدام لأنظمة الطاقة بشكل عام

يشار إلى أن الجائزة الدولية للطاقة تنظم منذ 2003 من قبل جمعية الطاقة الدولية التي يوجد مقرها في موسكو، وهي مدعومة من طرف ثلاث شركات طاقة روسية رائدة، ومسنودة من قبل رؤساء دول سابقين وفائزين بجوائز نوبل

avatar
Tala925_452852158 ارتفاع مخيف لأرقام الطلاق بالمغرب و البلدان العربية وجمعيات تدق ناقوس الخطر Actualités

يحيي العالم في الأول من يونيو من كل عام اليوم العالمي للوالدين، الجمعية العامة للأمم المتحدة في قرارها

A/RES/66/292 

لعام 2012. وتقول هذه المنظمة إن هذا اليوم يعدّ  : مناسبة لتكريم الآباء والأمهات في جميع أنحاء العالم، وفرصة لتكريمهم لالتزامهم بنكران الذات من أجل أطفالهم وتضحياتهم مدى الحياة لتعزيز هذه العلاقة
وفي الوقت الذي تؤكد فيه الأمم المتحدة ضرورة أن ينشأ الأطفال “في بيئة أسرية ومحيط من السعادة والمحبة والتفاهم”، فإن الأرقام المتعلّقة بالتفكك الأسري في المنطقة العربية في ازدياد كبير، مع ارتفاع أرقام الطلاق، وما يتضمنه ذلك من آثار سلبية على الأطفال بصفة خاصة وعلى المجتمع بشكل عام
وتتفاوت أرقام الطلاق من بلد عربي لآخر حسب عدد السكان، إلّا أنها في ازدياد بشكل عام معظم البلدان. ففي السعودية، نقلت صحيفة سبق أن المحاكم السعودية سجلت 53 ألف حكم طلاق في عام 2017، بمعدل 149 حالة طلاق في اليوم الواحد، دون الحديث عن حالات أخرى للطلاق تتم بعيدا عن المحاكم. ونقلت الجريدة عن دراسة أن كل 10 حالات زواج في السعودية يقابلها 3 حالات طلاق
وفي المغرب، نقلت الشبكة المغربية للوساطة الأسرية عن وزارة العدل أن ملفات الطلاق بلغت حوالي 100 ألف حالة في عام 2017، وهو ما دعا 30 جمعية مدنية مغربية إلى الاتحاد من أجل محاربة التفكك الأسري. أما في مصر، فقد بلغ  عدد حالات الطلاق 198 ألف حالة في عام 2017 حسب المجلس القومي للمرأة، الذي قال كذلك في بيان، إن هذا المعدل هو من الأضعف في العالم، لأن عقود الزواج وصلت في العام ذاته إلى 913 ألف حالة، وبالتالي لم يمثل الطلاق سوى 21.7 في المئة من حالات الزواج
غير أن هذا الرقم ارتفع في الكويت إلى 57 في المئة خلال عام 2018 حسب إحصائيات نقلتها وسائل إعلام متعددة عن وزارة العدل، إذ بلغت عقود الزواج 8 آلاف و459، فيما حصل الطلاق في 4 آلاف و840 حالة زواج. كما تصل النسبة في الجزائر إلى 20 في المئة، وذلك باحتساب 68 ألف حالة طلاق من أصل 349 ألف حالة زواج في عام 2017، بينما بلغت أرقام الطلاق في تونس 16 ألف و 452 حالة في السنة القضائية 2016-2017 حسب تقرير لجريدة الصباح التونسية
وليس الطلاق وحده ما يهدّد الأسر العربية، بل كذلك الخلافات العميقة التي تنشب عن الطلاق فيما يتعلّق برعاية الأبناء، إذ يصر الكثير من المطلقين على منع الطرف الآخر من رؤية الطفل، ما يخلف أضرارا على صحة الطفل النفسية.  وحسب إحصائيات رسمية مصرية، فإن تقديرات عدد أطفال الطلاق الذين يعيشون مع الأم فقط، تصل إلى 778 ألف طفل، و162 ألف لمن يعيشون مع الأب وحده

بواسطة  

avatar

100_49774-1024x7681 المصادقة على تمويل الشطر الأول من مشروع تنمية السياحة التضامنية بجماعات حوض أرغن Actualités

تمت المصادقة على تمويل الشطر الأول من مشروع تنمية السياحة التضامنية بجماعات حوض أرغن، الذي تقدمت به الجماعات المعنية، و يتضمن هذا الشطر العمليات التالية:
التعريف الشامل للمؤهلات السياحية للمنطقة و إعداد دلائل ورقية و رقمية للإمكانيا السياحية الطبيعة و الثقافية و التاريخية و الأيكولوجية.
تحسيس الفاعلين بالمنطقة بأهمية المشروع.
تكوين الأفراد المؤهلين للانخراط في المشروع,
المشروع من تمويل جماعة مارسيون و جهة ليغو و وزارة الداخلية المغربية. و صندوق دعم مبادرات التعاون اللامركزي.
نتمنى أن يأخذ هذا المشروع مساره الصحيح و الذي نستهدف من خلاله الشباب و النساء خاصة و الساكنة المقيمة بعين المكان، رغم وجود تحديات كبرى تشكل إكراهات للمشروع و أهمها:
مشكل النفايات الصلبة بدواوير حوض أرغن و التي اصبحت تثير الزائر بشكل ملحوظ بسبب غياب الوعي بهذه المشكل.
مشكل الموارد البشرية و استعداد الشباب للانخراط في هذا المشروع.
و ستنطلق العمليات الأولى للمشروع، يومي 12 و 13 يونيو 2019 حيث سيقوم وفد من السياح (الشهود) يتكون من 14 شخصا بزيارة حوض أرغن بهدف اكتشاف المنطقة و التعريف بها لدى مكاتب السياحة بالجماعات الفرنسية الشريكة و لدى السياح الفرنسيين.

avatar
salat_831925995 دراسة.. المغاربة في صدارة الشعوب المواظبة على الصلاة Actualités   يحتل المغاربة المرتبة 11 عالميا في المواظبة على الصلاة يوميا، وبالتالي فهم من أكثر الشعوب العربية صلاة، وفق دراسة مركز “بيو” الأمريكي لأبحاث الأديان، التي أظهرت أن 80 في المائة من المغاربة البالغين يؤدون الصلاة بشكل يومي

وقالت أسبوعية “الأيام” حسب الدراسة، أن  النساء يصلين أكثر من الرجال بشكل يومي بأزيد من 8 في المائة، وذلك ما يجعل متوسط الحصة الوطنية للأشخاص الذين يقولون إنهم يصلون يوميا في العالم محددا في 49 في المائة

وتابعت نفس الدراسة أن  مستوى ثروة بلد يخالف عكسيا مستويات الالتزام الديني، التي تقاس بأداء الصلاة اليومية والإيمان بالله وحضور الخدمات الدينية وأهمية الدين في حياة الفرد، بمعنى آخر، إن الناس في البلدان الفقيرة يميلون إلى أن يكونوا أكثر تدينا من غيرهم في البلدان الأكثر ثراءولم يتفوق على المغاربة في سياق المواظبة على الصلاة بشكل يومي، سوى بلدين عربيين هما الجزائر (88 في المائة) وجيبوتي 96 في المائة، وثلاثة بلدان إسلامية هي أفغانستان بنسبة 96 في المائة، وإيران (87 في المائة)، وأندونيسيا 82 في المائة

يشار إلى أنه من خلال تفحص نتائج الدراسة، يظهر أنها لم تشمل الدول الخليجية، مثل السعودية وقطر والإمارات، والتي من المتوقع أن تتمتع بمستويات عالية في أداء الصلاة

avatar
nisaa_273715217 جامعة "هارفرد" الدولية تعترف بأية من سورة "النساء كتعبير" عظيم عن العدالة Actualités

اعترفت جامعة “هارفرد” الذائعة الصيت دوليا، بالآية 135 من سورة النساء باعتبارها واحدة من أعظم التعبيرات عن العدالة

ونشرت كلية الحقوق بالجامعة المذكورة التي تعتبر من أعرق المؤسسات عالميا أية:” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَىٰ أَنفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ ۚ إِن يَكُنْ غَنِيًّا أَوْ فَقِيرًا فَاللَّهُ أَوْلَىٰ بِهِمَا ۖ فَلَا تَتَّبِعُوا الْهَوَىٰ أَن تَعْدِلُوا ۚ وَإِن تَلْوُوا أَوْ تُعْرِضُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا“، عند مدخل المكتبة الخاصة بها

ووصفت الكلية الآية السالفة الذكر، بكونها واحدة من أعظم تعبيرات العدالة الإنسانية في تاريخ البشرية جمعاء

و تم نشر الآية 135 من سورة النساء، على الحائط المواجه للمدخل الرئيسي للكلية، المخصص لأفضل العبارات التي توضح العدالة

هذا وتأسست جامعة “هارفارد” عام 1817، وهي أقدم كلية للحقوق تعمل باستمرار في الولايات المتحدة، وتضم أكبر مكتبة للقانون الأكاديمي في العالم

ومن بين خريجيها (كلية الحقوق بجامعة هارفرد)، الرئيس الأمريكي السابق “باراك أوباما” ومجموعة من الصحفيين المؤثرين والكتاب ووسائل الإعلام، وقادة الأعمال وحتى الرياضيين المحترفين

أخبارنا المغربية