Category Archives: Actualités

avatar
5c8bb3ca95a5978a298b45f2_426176832 احذر من استخدام الهاتف قبل النوم Actualités   حذّر البروفيسور، فسيفولود بولوتسكي، من جامعة جونز هوبكينز الأمريكية من الاستخدام المطول للهواتف في فترة الليل

وقال البروفيسور:  الهواتف والحواسب اللوحية عدو رئيس للنوم الصحي.. الجلوس لوقت طويل وقراءة صفحات التواصل الاجتماعي عبر تلك الأجهزة يعرضنا لخطر الإشعاعات المنبعثة من شاشاتها، والتي تضر الشبكة العصبية في الجسم بشكل كبير، فضلا عن الضرر الذي تسببه للعيون

وأضاف بولوتسكي قائلا:  لضمان نوم مثالي، يجب على الإنسان عدم التعرض للإشعاعات المنبعثة من الهواتف وأجهزة الكمبيوتر والتلفاز قبل النوم بساعتين على الأقل، فهي تؤثر على الساعة البيولوجية لأجسامنا. وكذلك يجب علينا الامتناع عن تناول الأطعمة الدسمة ليلا، والمواظبة على الرياضة والمشي.. وفي حال كان الإنسان يعاني من الأرق أو عدم القدرة على النوم، فأول ما يجب عليه فعله هو مراجعة الطبيب، وعدم اللجوء للهاتف ليرهق عينيه ليلا، فهذا الشيء يعطي نتائج عكسية

ونصح الخبير جميع الناس بأن يتجنبوا النوم في غرفة واحدة مع الحيوانات الأليفة التي قد يتسبب فروها بأنواع معينة من الحساسية، وأن يحرصوا على إبقاء درجات الحرارة في الغرف التي ينامون فيها معتدلة، وأكد أن الإنسان البالغ يجب أن ينام 7 ساعات في اليوم على الأقل لضمان صحة جهازه العصبي

 عن روسيا اليوم

 

avatar

اكتشاف بقايا دب عملاق

dob_863105495 اكتشاف بقايا دب عملاق Actualités   اكتشف باحثون أرجنتينيون مؤخرا بقايا دب عملاق يعتقد أنه كان يعيش فوق أراضي البلد الجنوب أمريكي قبل نحو 700 ألف عام
وذكرت تقارير إعلامية، استنادا الى وكالة نشر علمية تابعة للجامعة الوطنية لماتانزا، أن باحثين اكتشفوا في موقع يقع على بعد 170 كلم شمال بوينوس أيرس بقايا هيكل دب ضخم من ضمنها على الخصوص جمجمته التي توجد في حالة جيدة
وذكر الباحثون أن الدب المذكور كان لحظة نفوقه في مرحلة الشباب بوزن 800 كلغ، وقدروا طوله ب 5ر2 متر حينها
وقال ليوبولدو سوابيلزون عالم الحفريات والباحث بمتحف لا بلاتا والمعهد الوطني للبحث العلمي والتقني إن الأمر يتعلق ب  : دب عملاق ينتمي إلى فصيلة قد يصل طولها إلى 5ر4 مترا
وأوضح خوسي لويس أغيلار، مدير متحف مدينة سان بيدرو حيث موقع اكتشاف الحيوان المذكور أن الباحثين نجحوا في الوصول الى بقايا الدب الضخم بعد أعمال حفر وصلت الى عمق 9 أمتار
وأضاف أغيلار، وهو أحد من يقفون وراء هذا الاكتشاف، أن بقايا الدب كانت موجودة في منطقة تم فيها اكتشاف طبقة رسوبية مع بقايا مستنقع قديم، قائلا إن بعض الحيوانات الكبيرة الحجم التي جاءت لشرب الماء كانت محاصرة في هذا الوحل” قبل أن تلقى مصرعها
وأشار الباحثون إلى أن هذه الدببة كانت تعيش بإقليم لابامبا قبل نحو 500 ألف عام

avatar
medicaments3_215044221 دراسة: معظم الأدوية تتسبب في  أضرار جانبية Actualités   تحتوي الغالبية العظمى من الأدوية التي تباع بموجب وصفة طبية في الولايات المتحدة على مكون واحد على الأقل يمكن أن يسبب “أضرارا جانبية”، وفي كثير من الحالات، لا يتوافق حتى مع مكونات ضرورية، وفقا لدراسة نشرت الأربعاء

وتحذر الدراسة التي أعدها باحثون من مستشفى

(Brigham and Women’s Hospital)

ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا أنه يتم استخدام هذه المكونات الدوائية بشكل عام لتحسين الطعم ومدة الصلاحية والقدرة على الامتصاص وغيرها من خصائص الحبوب

وأبرزت هذه الدراسة، التي نُشرت نتائجها في مقالة يوم الأربعاء في مجلة

Science Translational Medicine

المتخصصة، أنه من الشائع العثور على اللاكتوز وزيت الفول السوداني والجلوتين ومكسبات لون كيميائية، من بين هذه المكونات الزائدة

واستنكر أحد أعضاء فريق الجهاز الهضمي في مستشفى

(Brigham and Women’s Hospital)

، الطبيب جيوفاني ترافيرسو، والمشارك في هذه الدراسة، أنه  : عندما تكون طبيبا، فإن آخر ما تريد القيام به هو وصف أدوية يمكن أن تسبب أضرارا جانبية أو حساسية للمريض

وقال الباحثون إنه من بين هذه المكونات غير الضرورية، ما مجموعه 38 نوعا قد تتسبب في نوع ما من الأضرار الجانبية، وواحد منها على الأقل موجود في 92.8% من الأدوية التي تم تحليلها

ويخلص التقرير إلى أن 45% من الحبوب التي تمت دراستها تحتوي على اللاكتوز، و33% منها تحتوي على نوع ما من مكسبات لون و0.08% دخل في تركيبها زيت الفول السوداني

avatar
chine_polution_503971738 باحثون: عدد ضحايا التلوث يفوق  قتلى التدخين Actualités   قال باحثون من ألمانيا إن العوادم الموجودة في الهواء تؤدي إلى حالات وفاة مبكرة أكثر من التدخين

وأوضح الباحثون تحت إشراف يوس ليليفِلد، متخصص في أبحاث المناخ الجوي، وتوماس مونسِل، أخصائي القلب، أن الهواء الملوث بالغبار يتسبب في نحو 8.8 مليون حالة وفاة على مستوى العالم سنويا، وذلك حسبما جاء في مجلة “يوروبيان هيرت جورنال” التي نشرت الدراسة اليوم الثلاثاء

وأوضح الباحثون أن نحو 120 شخصا من بين كل 100 ألف شخص يموتون سنويا في سن مبكرة جراء التلوث الهوائي

وارتفع هذا العدد في أوروبا إلى نحو 133 شخصا، بل 154 شخصا في ألمانيا، أي أكثر من دول مثل بولندا وإيطاليا وفرنسا

ومقارنة بذلك، فإن عدد الوفيات التي تُعزى إلى التدخين، بما فيها الوفيات الناجمة عن التدخين السلبي، تقدر حسب بيانات منظمة الصحة العالمية بنحو 7.2 مليون شخص سنويا على مستوى العالم، حسبما أوضح الباحثون

وبينما يستطيع الإنسان أن يتخذ بنفسه قرار عدم التدخين، فإنه لا يستطيع تجنب الهواء الملوث بسهولة، حسبما حذر الباحثون

وحسب تقديرات الباحثين، فإن نحو 800 ألف شخص في أوروبا وحدها يموتون مبكرا جراء تلوث الهواء، أكثر بكثير مما أسفرت عنه دراسات سابقة

وأشار الباحثون إلى أن أكثر حالات الوفاة هي بسبب أمراض الدورة الدموية وأمراض الجهاز التنفسي

غير أن الباحثين أكدوا في الوقت ذاته أن حساباتهم الأولية مرتبطة هي الأخرى بعوامل شكوك إحصائية، وأن التأثير الحقيقي للتلوث الهوائي يمكن أن يكون لهذا السبب دون المعدلات التي أشاروا إليها أو فوقها

يشار إلى أن مثل هذه التقديرات تتعرض من وقت لآخر للانتقادات في إطار مناقشة الحدود القصوى لأكاسيد النتروجين أو قرارات حظر سيارات الديزل في المدن.

وشددت هيئة البيئة الألمانية مؤخرا على أن مثل هذه التقديرات تقوم في النهائية على حسابات إحصائية؛  حيث إن هذه البيانات التي يحصل عليها بهذه الطريقة تعتبر مؤشرات على الحالة الصحية لإجمالي السكان

وأشارت الهيئة إلى أنه من غير الممكن التحقق من خلال الدراسات الميدانية من مدى ارتباط حالات الوفاة بمواد ملوثة للهواء بعينها

ولكن الهواء الملوث يعتبر على أية حال من أكثر المخاطر الصحية إلى جانب ارتفاع ضغط الدم والسكر وزيادة الوزن والتدخين، حسبما أوضح الباحثون تحت إشراف ليليفلد، مدير معهد ماكس بلانك للكيمياء في مدينة ماينس الألمانية، ومونسل، مدير مركز أمراض القلب التابع لجامعة طب ماينس

وقال الباحثون إن تلوث الهواء يؤدي إلى انخفاض متوسط أعمار الأوروبيين بنحو عامين

واعتبر الباحثون الجسيمات التي يقل قطرها عن 2.5 مايكرومتر

(PM 2,5)

السبب الرئيسي في أمراض التنفس وأمراض القلب

تساهم الزراعة في ألمانيا فيما يصل إلى 45% من انبعاثات مثل هذه الجسيمات، حسبما أشار ليلفيلد

وأكد مونسل أنه في ظل نتائج الدراسات الأخيرة، فإن معدل PM 2,5 للغبار، الذي يؤدي إلى تلوث الهواء بواقع 25 مايكرو جرام في كل متر مكعب من الهواء، هو معدل مرتفع جدا

وينشأ الغبار من الحركة المرورية نتيجة عملية الاحتراق في المحركات ونتيجة احتكاك الإطارات بالطرق ونتيجة الغبار الناتج عن العوامل الجويةعاد الباحثون الألمان خلال هذه الدراسة تحليل تقديرات كانوا قد توصلوا إليها في دراسات سابقة، بالإضافة إلى تقديرات دراسة “العبء العالمي للمرض” الدولية التي نشرت عام 2015

وقال الباحثون إنه بفضل مشروع دولي لكشف نماذج الوفيات على مستوى العالم، فقد توفرت قاعدة بيانات واسعة من 16 دولة، من بينها الصين

توصل الباحثون أولا إلى حجم المشاكل الصحية التي تسببها الملوثات الهوائية مثل الغبار والأوزون، وذلك بمساعدة نموذج لكيمياء المناخ الجوي

ثم ربط الباحثون المعدلات التي توصلوا إليها بمعدلات خطورة مسببة للأمراض، وكذلك الكثافة السكانية وأسباب الوفاة في كل دولة على حدة

يطالب حماة البيئة منذ فترة طويلة باعتماد حدود قصوى أوروبية للغبار الذي يبلغ حجمه 2.5 “بي ام”. وتوصي منظمة الصحة العالمية بـ 10 مايكروجرام في كل متر مكعب من الهواء كمتوسط سنوي، مقارنة بـ 25 في الوقت الحالي

وحسب تقديرات هيئة البيئة الأوروبية

(EEA)

، فإن 66 ألف شخص توفوا في أوروبا عام 2014 جراء الغبار الملوث، في حين وصل عدد هذه الوفيات في ألمانيا وحدها إلى 41 ألف حالة عام 2015 وفقا لتقديرات الهيئة الألمانية للبيئة

د. ب. أ
avatar
sleeping_during_work_723607000 دراسة: العمل ساعات أقل قد يرفع من الإنتاجية Actualités

الرفع من إنتاجية العمل من أكبر التحديات، التي تواجهها الشركات، حيث تضع عدة مؤسسات استراتيجيات معينة، من أجل الوصول إلى هذا الهدف على غرار الرفع من ساعات العمل أو الاشتغال حتى في أيام نهاية الأسبوع

ولم تصل بعض الشركات حتى الآن إلى نتائج إيجابية، وذلك رغم تجريبها لعدة طرق ووسائل في هذا المجال. لكن، يبدو أن هناك طريقة أخرى، يمكن أن تؤدي إلى نتائج مشجعة، وتنعكس بالإيجاب على مناخ العمل السائد داخل الشركة، وبالتالي الرفع من إنتاجيتها بشكل أوتوماتيكي

وفي هذا الشأن، خلصت دراسة نيوزيلندية إلى أن الحصول على يوم راحة إضافي في الأسبوع، يؤثر بشكل إيجابي على كيفية العمل، ويجعل الشخص أكثر إنتاجية طيلة أيام الأسبوع، وفق ما أشار إليه موقع

“fitforfun”

، الألماني

وأوضحت الدراسة أن شركة نيوزيلندية منحت موظفيها الذين يبلع عددهم 240 – على مدى ثمانية أسابيع- ثلاثة أيام عطل والعمل كل أسبوع أربعة أيام فقط بدلاً من خمسة أيام. وأشارت الدراسة إلى أن الشركة طلبت من الموظفين الالتزام بشروط العمل المعتادة

وأشار موقع جريدة “ذا غارديان” البريطانية أن الشركة حققت نجاحاً واضحاً للغاية، فقد أكد 78 في المائة من الموظفين، الذين شاركوا في الدراسة أن بمقدرتهم تحقيق التوازن بين عملهم وحياتهم الخاصة

وأفاد موقع

“fitforfun”

أن الموظفين اشتغلوا أسبوعياً 30 ساعة عوضاً عن 37,5 المعتادة، وهو ما يعني أن آخر أيام العمل كان هو الخميس في كل أسبوع، وتابع أنه رغم نقص عدد ساعات العمل بيد أن ذلك لم يحدث فارقاً بل العكس هو الذي وقع تماما، فقد ارتفعت الإنتاجية بشكل كبير، فضلاً عن تأثير ذلك الإيجابي على العمل بين الموظفين وسط الشركة

avatar
530848_smartphoneapps_787435312 هذا الخبر : مختبر عالمي يحذر المغاربة من تطبيقات احتيالية تسرب معطياتهم Actualités

حذر مختبر

“SophosLabs”

، المتخصص في مواجهة التهديدات السيبرانية، من انتشار تطبيقات احتيالية تقوم بتجميع معطيات عن المستخدمين المغاربة وتسريبها إلى جهة ثالثة، تستخدمها في الإعلانات الاحتيالية عبر تطبيقات الهواتف الذكية، خارقة بذلك حماية المعطيات الشخصية والمعطيات الحساسة للمستخدمين

وأوضحت يومية “المساء” التي أوردت الخبر في عدد الثلاثاء، أن هذه التطبيقات تخترق الهاتف ، وتحمل برمجيات خبيثة تقوم بجمع مختلف المعلومات الشخصية للشخص، مضيفة أن تطبيق “سنابتوب” الذي يستخدم في تحميل الفيديوهات من موقع اليوتوب، يوجد على رأس هذه التطبيقات المحتالة