Category Archives: Actualités

avatar
AUSTRALIA_WEATHER_FIRES_609562596 تقرير دولي: خمسة مخاطر تهدد العالم في السنوات العشر القادمة Actualités   نبه المنتدى الاقتصادي العالمي في دورته الـ15 إلى مجموعة من المخاطر التي تهدد العالم، والتي في حال حدوثها ستغير العديد من البلدان والصناعات على مدى السنوات العشر القادمة

وحسب تقرير المخاطر العالمية الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، فإن خمسة مخاطر تعد أبرز ما يهدد العالم، ويستلزم إيجاد حل لها. وتتمثل هذه المخاطر أساسا في ضعف الاستقرار الاقتصادي والترابط الاجتماعي، والتغير المناخي، وفقدان التنوع البيولوجي، وتحديات الولوج إلى الإنترنت، وأنظمة الرعاية الصحية

وأوضح التقرير المذكور أن العالم يواجه تحديا أساسيا يتمثل في المخاطر الجيوسياسية التي تؤثر على الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي، مشيرا إلى أن الاضطرابات الجيوسياسية تتلاشى معها فرص مواجهة التحديات الاقتصادية والبيئية والتكنولوجية الأكثر إلحاحا، مما يفرض على قادة العالم العمل مع كافة قطاعات المجتمع لمجابهة كل أشكال التحديات التي قد تقوض الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي، يضيف التقرير

وتوقع 78 بالمائة من صناع القرار عالميا تصاعد الاستقطاب السياسي وتردي الوضع الاقتصادي العالمي خلال العام الجاري، وهو ما سيجعل الدول عاجزة عن مجابهة تحديات خطيرة، بما فيها أزمة تغير المناخ

كما تطرق التقرير إلى أزمة تغير المناخ، التي تنامت مع ارتفاع درجات الحرارة، والتي أدت إلى تزايد الحرائق في الغابات وذوبان الجليد في القطب الشمالي، مشيرا إلى أنه من المتوقع أن تغمر المياه المناطق الجغرافية المنخفضة بحلول عام 2050 بسبب سرعة ذوبان الجليد

وأوضح التقرير أن أزمة تغير المناخ تسببت في تزايد الكوارث الطبيعية الخطيرة، وشهد معها العالم ظواهر مناخية غير عادية في العام المنصرم، الأمر الذي ينذر بحالة طوارئ ستسود العالم، وستؤدي إلى اضطرابات اجتماعية وجيوسياسية واقتصادية

وأدرج التقرير نفسه، ضمن المخاطر التي تهدد العالم، مسألة التنوع البيولوجي، الذي يعد فقدانه من المخاطر المُحتملة في العقد المقبل، خصوصا في ظل التوسع العمراني وتنامي الصناعة، ناهيك عن اقتلاع الأشجار وإلقاء النفايات السامة في البحر

ومن شأن هذا الأمر، يضيف التقرير، أن يحدث خسائر في الأرواح بين البشر بدرجات متفاوتة، مشيرا إلى أن النساء والأطفال وكبار السن سيكونون خلال الكوارث الطبيعية أكثر عرضة للموت مقارنة بالشباب الذكور

وتأتي مخاطر شبكة الإنترنت ضمن المخاطر التي تهدد العالم، ذلك أن الهجمات الإلكترونية صنفت ضمن أعلى المخاطر في هذه السنة، مع توقع تنامي الهجمات في الفترة المقبلة من هذا العام

وأشار التقرير إلى أن أنظمة الصحة ستصير بدورها غير صالحة مستقبلا، مما سيجعلها ضمن المخاطر التي تهدد العالم، خصوصا مع ظهور أوبئة مقاومة للعقاقير، إضافة إلى ارتفاع الأسعار وضعف البنية التحتية وقلة الكفاءات

avatar
hackmobile_196044175 حقائق و معلومات حول طرق اختراق الهواتف الذكية Actualités

تعمل الهواتف الذكية من خلال مجموعة تطبيقات بموجب نظام تشغيل خاص بالهاتف، فضلا عن مستقبلات وعدسات وأجهزة استشعار. وينطوي كل هاتف ذكي على عيوب محتملة، تسمى أحيانا أخطاء برمجية، يمكن أن تجعل نظام التشغيل ينهار‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬أو يتصرف على نحو غير متوقع عند استقبال رسالة تنطوي على خداع ما أو ملفات تحتوي على برامج خبيثة
وحتى إن كانت هذه الثغرات صغيرة، فهي يمكن أن تتيح للمتسللين السيطرة على الجهاز. ولهذا يعمل الكثير من المطورين لضمان إغلاق هذه الثغرات الصغيرة ولكن يبقى من المستحيل فعليا ضمان الأمان التام
وبمجرد دخول المتسللين للهاتف، فإن الاحتمالات تكون كبيرة ومخيفة فبإمكان أي شخص يملك السيطرة الكاملة على الهاتف الذكي أن يحيله إلى جهاز مراقبة قوي ويتتبع أماكن المستخدمين سرا ويحصل على نسخ من بريدهم الإلكتروني ورسائلهم الفورية وصورهم
وفي وثيقة صادرة عام 2015 حول قدرات برنامج بيغاسوس للتجسس، تتضح قدرة البرنامج على مراقبة أدق التفاصيل في حياة الهدف كإرسال تنبيهات إذا دخل الهدف منطقة معينة، على سبيل المثال، أو إذا ما التقى هدفان أو إذا اتصل الهدف برقم معين
كما تظهر الوثيقة، التي أصبحت معلنة في إطار دعوى قضائية رفعتها شركة واتساب ضد مجموعة إن.إس.أو المالكة للبرنامج، كيف يمكن أيضا تسجيل الضغطات على لوحة المفاتيح والتنصت على الاتصالات الهاتفية
ووفقا للوثيقة، يمكن تحميل برنامج التجسس على هاتف الضحية من خلال حثه على الضغط على روابط خبيثة أو رسائل نصية مخادعة، إلا أن الجواسيس يفضلون برمجيات الرسائل التي تقوم بتحميل نفسها على هواتف المستخدمين خلسة
وتقول شركة إن.إس.أو وغيرها من شركات برمجيات التجسس إن استخدام منتجاتها يتم بطريقة مسؤولة، إذ لا يتم بيعها سوى للحكومات أو لأغراض مشروعة، ولكن أصبحت مثل هذه الأقاويل المتعلقة بالاستخدام المسؤول مثار شك
ففي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أقامت شركة واتساب دعوى قضائية ضد شركة إن.إس.أو لاتهاماها باستغلال خطأ تقني في تطبيق واتساب للاتصال عن طريق الفيديو بغرض اختراق 1400 مستخدم على مستوى العالم في الفترة ما بين 29 أبريل/نيسان وحتى 10 مايو/أيار 2019
وكانت برامج أخرى مملوكة من شركة “هاكينج تيم” الإيطالية تم استخدامها للتجسس على معارضين في إثيوبيا والشرق الأوسط، فيما توصل باحثون لأدلة على استخدام برمجيات مملوكة من شركة تجسس أخرى  باسم “فين سباي” ضد أهداف في تركيا

avatar
malisi_802423374 طفل ماليزي في الثالثة يصبح أصغر عضو في جمعية للعباقرة Actualités   تصدر طفل ماليزي يبلغ من العمر ثلاثة أعوام، عناوين الصحف في الأونة الأخيرة بعدما صار أصغر عضو في جمعية “منسا” البريطانية، أو المجتمع الدولي لذوي معدلات الذكاء المرتفعة، التي تنتشر فروعها في 80 دولة في أنحاء العالم وتضم في عضويتها أكثر من 100 ألف شخص

وأفادت صحيفة “ذا ستار” الماليزية على موقعها الالكتروني، بأن الطفل “هاريز ناظيم محمد حلمي نعيم”، الذي يعيش في بريطانيا مع والديه، انضم إلى “منسا” في المملكة المتحدة، بعدما نال 142 درجة في مقياس “ستانفورد بينيت” للذكاء، الذي يعمل على تقييم القدرة المعرفية لدى الاشخاص، ويُستخدم لقياس معدلات الذكاء، ووضعه المجموع الذي حصل عليه، ضمن نسبة 0.3% الأكثر ذكاء من السكان، بحسب تقرير لصحيفة “مترو” البريطانية

ولم يتوقع والدا الطفل، “أنيرا أسيكين” و”محمد حلمي نعيم”، وقد درس كلاهما الهندسة، أبدا أن يظهر ابنهما علامات على مثل هذا الذكاء العبقري. ونقلت صحيفة “مترو يو كيه” عن أنيرا (30 عاماً) قولها: لم يكن لدينا الكثير من الخبرة، ولذلك كل نعتقد أن الأطفال جميعهم سواء

وأضافت الأم:  لم نعلم بالأمر إلا عندما بدأ هاريز الذهاب إلى دار الحضانة، حيث أخبرونا هناك إنه متفوق كثيراً عن الأطفال الآخرين، فأدركنا أنه مميز حقاً. لقد تمكن خلال الفترة التي كان يذهب فيها إلى الحضانة، من قراءة بعض كتبه المفضلة

وقامت لين كيندال، وهي أخصائية نفسية متخصصة في التعامل مع الأطفال الموهوبين، باختبار الطفل العبقري هاريز بنفسها. وقالت أنيرا: لدينا أمل في أن نتمكن من مساعدته ليصل إلى أقصى إمكاناته، وأن ندعمه في كل ما يقوم به ، مضيفة:  نريده أن يكون طفلاً طبيعياً، يلهو ويلعب مثل أي طفل آخر

avatar
dinosaur_140414305 باحثون: هذا هو سبب انقراض الديناصورت قبل 66 مليون سنة Actualités   أعلن فريق بحثي في مدينة هانوفر الألمانية أن انقراض الديناصورات قبل 66 مليون عام جاء نتيجة سقوط كويكب فضائي على الأرض. وقال الفريق البحثي الذي يشارك فيه علماء ألمان، في هذه الدراسة الجديدة، إن منطقة ديكان جنوبي الهند شهدت لمدة طويلة أنشطة بركانية هائلة يمكن أن تكون سببا في القضاء على الديناصورات

إلا أن سيناريو هذه البراكين لا يتفق زمنيا مع الدراسة التي نشرت من قبل بمجلة “ساينس” المتخصصة في هذه المجالات. وقال أندريه بورنيمان من المؤسسة الاتحادية الألمانية للعلوم الجيولوجية والمواد الخام في هانوفر وأحد القائمين على الدراسة، إن نصف عمليات امتصاص الغازات البركانية تقريبا في منطقة ديكان جاءت زمنيا قبل انقراض الديناصورات

كان هذا العالم الجيولوجي ضمن الفريق الدولي الذي درس النوى الحفرية المأخوذة من أعماق البحار في شمال وجنوب المحيط الأطلسي والمحيط الهادي، كما توصل بدقة إلى الفترة الزمنية التي تفصل بين العصر الطباشيري والعصر الباليوجيني قبل 66 مليون عام، والتي شهدت انقراض ما يصل إلى 75 بالمئة من الأنواع الحيوانية

استخدم العلماء من أجل هذه الدراسة إجراءات منها الرجوع إلى تغيرات درجات الحرارة المستعادة علميا، والحفريات العلمية، ونماذج من دورة الكربون. وقالت الدراسة إن نتيجة ضربة الكويكب للأرض ما تزال قائمة إلى اليوم وتتمثل في بركان قائم أمام شبه جزيرة يوكاتان المكسيكية، قطر فوهته تبلغ ما يناهز 200 كيلومتر

وقالت الدراسة إن هذا الحدث يمكن أن يكون قد تسبب في إطلاق موجات المد العاتية تسونامي وإطلاق كميات هائلة من الكبريت. وأكد هذه الفرضية قبل فترة قصيرة باحثون أمريكيون من خلال قياس محتويات عينات من فوهة البركان المذكور. وأضاف بورنيمان أن حركة البراكين في منطقة ديكان، هي المسؤولة حقا عن مرحلة ارتفاع درجة الحرارة مؤقتا قبل 200 ألف عام من حدوث نفوق جميع الكائنات الحية ، إلا أنها لم تكن ذات آثار طويلة المدى على عالم الأحياء والمناخ فيما بعد

avatar
2020110145247459R3_757060857 تفوز في الكاراتيه رغم حالتها الصحية التي تطلبت تغذيتها بأنبوب خاص Actualités   فازت طفلة بريطانية صغيرة بميدالية كاراتيه بعد عام من التدريبات المتواصلة، رغم حالتها الصحية التي تطلبت تغذيتها بأنبوب خاص لمدة خمس سنوات
وُلدت إميلي نوريس، وهي الآن في السابعة من عمرها، مع حالة صحية نادرة جداً حيث شخص الأطباء حالتها بتشوه في الرئة ناجم عن اضطراب وراثي، إثر ولادتها مباشرة، مما استدعى حاجتها لأنبوب تغذية خاص في سنوات عمرها الخمس الأولى
وخضعت إميلي لعملية جراحية لإزالة 70 بالمئة من الكييسات الناجمة عن التشوه الخلقي الغدي الكيسي قبل عيد ميلادها الأول. وبعد ذلك اكتشف الأطباء بأنها تعاني من خلل في التنسج المتعدد الكيسات، وتم إزالته وهي في عمر الثالثة
وعلى الرغم من مشكلاتها الصحية، فقد أثبتت إميلي أنها تتحلى بإرادة صلبة وخاصة بعدما حصلت على الميدالية البرونزية في فنون القتال بعد عام واحد فقط من دخولها هذا المجال
وتمارس إميلي تمارين الكاراتيه ثلاث مرات في الأسبوع بعدما انضمت إلى نادٍ رياضي في يوليو من العام الماضي
وقالت مدربتها في النادي، إنها تتحلى بروح قتالية وطاقة فريدة من نوعها، إضافة إلى شعورها بالتفاؤل على الدوام والذي يظهر عبر كلامها وتصرفاتها رغم سنها الصغير، بحسب ما نقل موقع “ميترو” الإلكتروني

avatar

sante23_535886915 دراسة دولية: تلوث الهواء خطر على صحة العظام Actualités
حذرت دراسة دولية حديثة، من أن تعرض الأشخاص للهواء الملوث بالجسيمات الدقيقة المحمولة جوا، يؤثر بالسلب على صحة العظام

الدراسة التي نقلتها وكالة الأناضول التركية قادها باحثون بمعهد برشلونة للصحة العالمية، وعرضوا نتائجها في العدد الأخير من دورية

(JAMA Network Open)

العلمية

وأوضح الباحثون أن آثار تلوث الهواء على الصحة موثقة جيدا، خاصة علاقته بخطر الإصابة بسرطان الرئة، والسكتة الدماغية، وأمراض الجهاز التنفسي، لكن تأثيره على صحة العظام لا يزال يحتاج إلى مزيد من البحث

وللتوصل إلى نتائج الدراسة، راقب الفريق أكثر من 3700 شخص يقطنون في 28 قرية خارج مدينة حيدر أباد جنوب الهند

واستخدم الباحثون نموذجا تم تطويره محليا لتقدير التعرض لتلوث الهواء في محل الإقامة بالجسيمات الدقيقة المحمولة جوا التي يبلغ قطرها 2.5 ميكرومتر أو أقل، إضافة إلى التلوث بالكربون الأسود

وربط الباحثون هذه المعلومات بصحة عظام المشاركين التي تم تقييمها باستخدام نوع خاص من الأشعة التي تقيس كثافة العظام، تسمى قياس امتصاص الأشعة السينية المزدوج الطاقة، وقياس كتلة العظام في العمود الفقري والورك

وأظهرت النتائج أن التعرض لتلوث الهواء المحيط، خاصة الجسيمات الدقيقة، يرتبط بانخفاض مستويات كتلة العظام، ويزيد من ترققها، وهو مرض تقل فيه كثافة ونوعية العظام

وقال الدكتور أوتافيو رانزاني، قائد فريق البحث: نتائج هذه الدراسة تساهم في زيادة المعرفة، خاصة في ظل عدم وجود دراسات حاسمة حول تأثير تلوث الهواء على صحة العظام

وأضاف: استنشاق الجسيمات الدقيقة الملوثة يمكن أن يؤدي إلى فقدان كتلة العظام من خلال الإجهاد التأكسدي والالتهابات الناجمة عن تلوث الهواء

وتنبعث الجسيمات الدقيقة المحمولة جوا في الأغلب من مصادر حرق الوقود الأحفوري، بما في ذلك البنزين والديزل وأنواع الوقود الصلب الأخرى، مثل الفحم والنفط والكتلة الحيوية، وكذلك الأنشطة الصناعية الأخرى، مثل البناء والتعدين وتصنيع مواد البناء مثل الأسمنت والسيراميك والطوب، إضافة إلى عوادم السيارات، والطهي بالخشب والتدخين، ويمكن استنشاقها فتستقر في الرئة وتنتقل إلى مجرى الدم

وتعتبر الجسيمات الدقيقة المحمولة جوا، التي يبلغ قطرها 10 ميكرومترات، والتي يقل قطرها عن 2.5 ميكرومتر، خطرا رئيسيا يصيب بأمراض خطيرة، مثل أمراض القلب والرئة والسرطان ومشاكل الجهاز التنفسي

وبحسب تقرير صدر عن البنك الدولي في 2016، يتسبب تلوث الهواء في وفاة شخص من بين كل 10 أشخاص حول العالم، ما يجعله رابع أكبر عامل خطر دوليا، واﻷكبر في الدول الفقيرة، حيث يتسبب في 93 بالمئة من الوفيات أو اﻷمراض غير المميتة