Category Archives: فلاحة

avatar
soussplus-%D8%AF%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B2%D8%B9%D9%81%D8%B1%D8%A7%D9%86. الزعفران يحول منطقة تالوين إلى بورصة لـ  الذهب الأحمر فلاحة

للسنة السابعة على التوالي، تحتفي منطقة تالوين بذهبها الأحمر «الزعفران» تحت شعار «دور التنظيم البيمهني في تنمية سلسلة الزعفران»، وذلك من السابع إلى العاشر من نونبر المقبل، بشراكة مع وزارة الفلاحة والصيد البحري، وعمالة إقليم تارودانت، والمجلس الجهوي لسوس ماسة درعة، والمديرية الجهوية للفلاحة، والمكتب الوطني للاستثمار الفلاحي لوارزازات، والوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات والأركان، والمعهد الوطني للبحث الزراعي، وبلدية تاليوين، والفيدرالية المغربية البيمهنية للزعفران، والمنظمة غير الحكومية الدولية  هجرة وتنمية

وتنظم طيلة أيام المهرجان ندوات ولقاءات وموائد مستديرة وورشات حول منتوج البلاد الأغلى في العالم، إضافة إلى معارض للمنتوجات المحلية والمجالية بالمنطقة كالعسل وزرابي تازناخت. كما سيكون موعد سكان المنطقة والزوار مع أنشطة ثقافية ورياضية وسهرات فنية وحملات طبية
ويهدف منظمو المهرجان من هذه التظاهرة تثمين المنتوج المحلي «الزعفران» وإبراز دوره في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للساكنة المحلية. لم يكن اختيار توقيت المهرجان اعتباطيا، بل يتزامن مع توقيت جني المحصول والاحتفاء به من طرف الساكنة. كما يروم المهرجان المساهمة في التنمية السياحية لمنطقة تالوين، وخلق إطار لتبادل الخبرات ونتائج البحوث العلمية حول الزعفران
المهرجان لا يولي الإهتمام فقط للزعفران، بل بكل المنتوجات المجالية بالمنطقة، من خلال تخصيص معرض وسوق تجاري خاص بالجمعيات لتمكينها من التعريف بمنتوجها وتسويقه
وتشتهر منطقة تالوين بالزعفران وعسل الزعفران، والزرابي المصنوعة من مواد تمت صباغتها بماء الزعفران، والأركان، واللوز بمنطقة تيفنوت، والصبار بآيت باعمران، والأعشاب الطبية والعطرية بآساي
وتتكون منطقة تالوين بإقليم تارودانت من 15 جماعة قروية وجماعة حضرية واحدة، يبلغ عدد سكانها 119 ألف نسمة، حسب آخر الإحصائيات. ويتجاوز عدد فلاحيها 13 ألف فلاح، وتحتل زراعة الزعفران مساحة مهم، وتدر هذه الزراعة دخلا مهما للفلاح

avatar
thumbnail.php?file=za3fran_441863315  إنتاج الزعفران بضواحي تطوان .. تجربة فريدة بشمال المغرب بمبادرة من تعاونية نسائية فلاحة

أقدمت تعاونية نسائية بمنطقة بن قريش بنواحي تطوان على تجربة تقوم على انتاج الزعفران بمبادرة تبقى فريدة من نوعها بالنسبة لشمال المغرب ٬بعد أن اشتهر هذا النوع من الانتاج الفلاحي في مناطق تختلف خصوصياتها الطبيعية والمناخية
ويرى القيمون على التجربة أن هذا المعطى الزراعي الجديد باقليم تطوان غير على المستوى الوطني خريطة زراعة الزعفران٬ الذي يستعمل كنبات طبي لعلاج التهابات الجهاز التنفسي والحمى القرمزية والجذري والسرطان والربو وتعفن الدم وامراض القلب والارق والشلل وغيرها من الامراض٬ كما يعد من الاعشاب العطرية المستعملة في المطبخ المغربي وصناعة العطور٬ ومكنت هذه التجربة الرائدة فلاحي المنطقة خاصة منهم النساء من التعاطي لزراعة دقيقة تتطلب الصبر والاجتهاد والعناية الفائقة
وفي هذا السياق٬ أكدت رئيسة تعاونية (نوارة عين الحجر) خديجة ايت عيسى٬ في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء٬ أن هذه المبادرة تمكنت من تغيير نظرة فلاحي المنطقة في التعامل مع منتجات “دخيلة” على المنطقة٬ صعبة الانتاج لكن ذات مردودية مهمة ماديا٬ستساهم ٬من وجهة نظرها٬ في تحسين دخل المرأة القروية وتسهيل انخراطها في محيطها الاقتصادي وتساعدها على الاستقرار بالبادية ورعاية اسرتها
وأكدت خديجة أن التجربة وإن كانت في بدايتها ولم تصل بعد إلى مستوى التسويق بكميات كبيرة٬ إلا أنها تجربة تبقى جديرة بالاهتمام لمساهمتها في الاشعاع الاقتصادي لمدينة تطوان وضواحيها٬ كما هو الحال مع منطقة “تالوين” المشهورة عالميا بانتاج الزعفران٬ وتوفير اصناف زراعية ستقدم قيمة مضافة للفلاحة المغربية خاصة بمنطقة الشمال٬ التي تتميز بالزراعة المعاشية الضعيفة الانتاج مقابل تساقطات مطرية مهمة تعرفها طيلة السنة وخصوبة الاراضي٬ وهي مقومات مهمة لانتاج الزعفران

avatar
argan_femme محكمة فرنسية تقضي بأحقية المغرب وحده في استعمال العلامة التجارية   أركان  فلاحة

أقرت محمكة فرنسية بباريز وهي تنظر في نزاع حول العلامة التجارية لمنتوجات الأركان ومشتقاته بين شركات فرنسية، أن أصل العلامة التجارية لأركان تعود للمغرب وحده وليس من حق أي شركة فرنسية احتكاره، بحكم أن هذا البلد هو المنتج الأصل لهذه المادة، وبحكم الروابط التاريخية والثقافية التي تجمع بين المغرب وشجرة الأركان، وقد قام القضاء الفرنسي بباريز بإسقاط استعمال هذا الاسم وجعله حكرا على المغرب.

الخبر أعلن عنه عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري في سياق رده على أسئلة الصحفيين في ندوة عقدت على هامش انطلاق فعاليات معرض أليوتيس بأكادير.

وكان أحد الصحفيين في سياق الحديث عن تثمين منتوج الصيد البحري، أعطى مثالا بزيت الأركان الذي يباع بالمغرب ب10 أورو بينما يطرح للبيع ب16 أورو داخل فرنسا.

وعقب أخنوش على هذه الملاحظة بأن لديه بشرى بخصوص هذه القضية، ولخصها في اعتراف القضاء الفرنسي بأن الاسم التجاري للأركان من حق المغرب، والأكثر من ذلك أضاف أخنوش أن الدعوى لم يرفعها المغرب، بل رفعتها شركات فرنسية ضد شركات أخرى ترغب في احتكار اسم الأركان لنفسها، فقد اعتبرت الشركات التي رفعت الدعوى أن اسم الأركان “  ملكية جماعية ” لتؤكد المحكمة عكس المشتكي، والمشتكى به، مؤكدة أن الأركان لا هو ملكية جماعية، ولا حكر على شركة دون أخرى، بل حق مغربي.

وأكد أخنوش في سياق عابر أنه تعذر على المغرب تسجيل الأسم وتحفيظه، وختم بالقول إن النقاش مع محامين جار من أجل صون حق المغرب في احتكار الاصل التجاري للأركان، وتحفيظه كاسم لمنتوج مغربي.

avatar
thumbnail.php?file=7alofo_490236352 هذا الخبر : الحرب على 'الحلوف' تكلف 360 ألف درهم فلاحة

أطلقت المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، أول أمس السبت، أول عملية إحاشة للخنازير البرية بجهة مكناس تافيلالت، في مزرعة أداروش بإقليم افران وهي محمية دائمة للصيد تنظم فيها إحاشات لضبط هذا الحيوان وإعادة التوازن الطبيعي، مع مراعاة سلامة السكان والحرص على منع انقراض  الحلوف

وتأتي هذه الخطوة، حسب المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، في إطار خطة عمل ترمي إلى التحكم في تكاثر الخنزير البري والحد من أخطاره وأضراره، ثم المحافظة على التنوع البيولوجي وعلى التوازنات الطبيعية

avatar

def159-300x225 افتتاح فعاليات مهرجان الزعفران بتالوين في دورته السادسة تحت شعار :  نحو بعد دولي لسلسلة الزعفران  فلاحة   أعطى عامل إقليم تارودانت السيد فؤاد محمدي رفقة الوفد المرافق له  يوم   29 نونبر 2012 ، انطلاقة مهرجان الزعفران بتالوين في دورته السادسة ، من أجل استشراف آفاق العالمية تحث شعار ” نحو بعد دولي لسلسلة الزعفران ” .

و بالمناسبة أعد المنظمون للزوار طبق فني متميز خلال الفترة الممتدة مابين 29- 30 نونبر و1 – 2 دجنبر  2012 . و تزامنا مع هذا الحدث الأبرز ،قام الوفد المرافق لعامل الإقليم ، بزيارة أروقة المعرض بالإضافة إلى توزيع الجوائز على مختلف الفعاليات ، كما استمتع الجمهور في اليوم الأول  بلوحات فلكلورية ( فرقة أحواش انزو – فلكلور قلعة مكونة ) و الفكاهة  .  دورة تأتي هذه السنة بمميزات جديدة و بمجموعة من العروض التي تخرج عما بات متعارفا عليه خلال الدورات السابقة من المهرجان الذي أضحى يمثل حدثا سنويا يسهم في جعل تالوين بوجه خاص و إقليم تارودانت بوجه عام واجهة سياحية يفد إليها السياح من كل بقاع العالم ، و داعما قويا لاقتصادها في ظل جاذبيته و قدرته على استقطاب أعداد متزايدة من الزوار و السياح .و يسهم قطاع الزعفران في الناتج المحلي الإجمالي لتالوين بنسبة جد هامة ، بحسب تقرير أعدته مصالح عمالة إقليم تارودانت ، و الذي أشار إلى أن القطاع يحقق معدلات نمو لافتة سنويا ، بالتزامن مع النمو في الواردات و إعادة التصدير ، ما يرسخ مكانة تالوين باعتبارها إحدى الوجهات الرائدة للتسوق في العالم و هذا ما ساهم في تبوؤها المكانة الحيوية .

سوس أونلاين

avatar

soussplus-hana-354x300-300x254 إقليم طاطا : الدورة الأولى لمهرجان الحناء يومي 27 و28 يناير القادم فلاحة   تحتضن بلدية فم زكيد (إقليم طاطا)٬ يومي 27 و28 يناير القادم٬ الدورة الأولى لمهرجان الحناء٬ تحت شعار “شجرة الحناء كموروث ثقافي بين صراع البقاء والتطلع إلى سوق الاقتصاد التضامني”.

 ويروم هذا المهرجان٬ المنظم بمبادرة من “جمعية باب الخضير للثقافة والتنمية والسياحة القروية وإحياء التراث”٬ إبراز المؤهلات الطبيعية والفلاحية التي تزخر بها المنطقة وتثمين المنتجات المحلية.

 ويسعى منظمو هذه التظاهرة الثقافية والفنية إلى تشجيع الجمعيات والتعاونيات للاهتمام بالمنتوجات المحلية وإعادة الاعتبار للموروث الثقافي والحضاري للإقليم وإنعاش السياحة٬ بالإضافة إلى نشر قيم التسامح والمواطنة.

 ويتضمن برنامج المهرجان تقديم عروض سيتم٬ من خلالها٬ تسليط الضوء على مراحل إنتاج الحناء وقيمته النباتية والثقافية٬ وأهمية الاقتصاد التضامني في تثمين المنتجات المحلية و إشكالية تسويق المنتجات الطبيعية والتقليدية.

 وسيتم خلال هذا الموعد الثقافي تنظيم معرض للمنتجات المحلية وورشات في الفنون التشكيلية من أجل إبراز المؤهلات والطاقات التي تزخر بها المنطقة٬ بالإضافة إلى إحياء سهرات فنية.

سوس بلوس