Category Archives: sport

avatar

62486921_2707387679303689_1442054012869279744_n نهائي دوري النحيت لكرة القدم المصغرة sport

avatar

 

61665582_2944686648880121_6442562626034597888_n دوري فيدرالية النحيت  في كرة القدم المصغرة : شباب توريرت و شباب مكزارت يلعبان النهاية sport

avatar
riada_332017970 الرياضة تحافظ على اللياقة الذهنية sport   قال البروفيسور غونتر إيكرت إنه يمكن الحفاظ على اللياقة الذهنية بالمواظبة على الرياضة، خاصةً رياضات قوة التحمل مثل المشي، وركوب الدراجة الهوائية
وأوضح أستاذ الوقاية الصحية الألماني أن رياضات قوة التحمل تعمل على تحسين سريان الدم في المخ من ناحية، وزيادة إفراز هرمونات النمو، وبناء خلايا عصبية جديدة من ناحية أخرى
وبالتالي تسهم الأنشطة الحركية في تحسين القدرة على الانتباه على المدى القصير، والقدرة على التذكر على المدى الطويل، خاصةً مع التقدم في العمر
وأشار إيكرت إلى أن الرياضة تساعد في الوقاية من الخرف، إذ يشتمل المخ على “ينبوع شباب” ينشئ خلايا عصبية جديدة. ويمكن تنشيط هذا الينبوع بالتعلم، والأنشطة الحركية
ومن المثالي الجمع بين الطريقتين، أي ممارسة بعض التمارين الذهنية أثناء المشي مثل إجراء عمليات حسابية في المخ أو تهجئة حروف بعض الكلمات معكوسةً
 د ب أ

 

Mots clés Google:

avatar

60809015_2927917317223721_8368651039322144768_n دوري النحيت لكرة القدم المصغرة  / برنامج دور الربع sport

avatar
714_947790029 كيف تحافظ على لياقتك البدنية في رمضان؟ sport

تتوجه معظم النصائح الصحية في هذا الشهر الفضيل نحو نوع الطعام، وكميته، وأوقات تناوله، وقليلاً ما يحظى موضوع فعالية الصائم ولياقته خلال الشهر باهتمام الناس

ماذا عسى الرياضي الذي يواظب على تمارين يومية بهدف تخفيف وزنه أو تنمية عضلاته أن يفعل عندما يصوم؟ هل يداوم على برنامج رياضته اليومية أم يتوقف عنها؟ وإذا داوم عليها، فكيف يكيف نفسه مع الامتناع عن الطعام والشراب كل ساعات النهار، وكيف يدرأ عن نفسه خطر التجفاف في هذه الأيام الأكثر طولا وحرارة في السنة؟ 

وماذا عن الذين لم يعتادوا أن يمارسوا أية رياضة ؟ هل يبقون على عادتهم في الركون إلى الراحة الجسدية طوال اليوم، أم يلجؤون إلى دعم واجباتهم الدينية بشيء من الحركة والتمرين، للحفاظ على بعض اللياقة البدنية إلى جانب لياقتهم الروحية؟ 

وفي ما يلي، نعرض بعض المبادىء التي نراها مناسبة للجميع في هذا المقام 

 رمضان، بالدرجة الأولى، هو شهر يتضمن فرضا دينيا يتطلب من المسلم أن يوجه كل طاقاته نحو العبادة والذكر وتلاوة القرآن وصلة الرحم ومد يد العون إلى المحتاجين من الناس، ولكن يجدر بك -إلى جانب واجباتك الدينية التي سوف تأخذ الحيز الأكبر من جهدك ووقتك وتفكيرك- ألا تبقى عديم الحراك، قابعا في بيتك أو مكتبك طوال اليوم، بل أن تعطي جسدك حقه من الحركة والفعالية، حرصا على وظائف أجهزتك الحيوية من التقاعس والعطب 

 ليكن هدفك الأول من تبني الحركة عدم العودة للوراء من حيث لياقتك البدنية قبل الصيام، فإذا كنت مثلا تجري التمارين الرياضية يوميا بهدف تنمية العضلات، فمن المناسب أن تتغاضى عن هذا المطلب في فترة الصيام، وتجعل هدفك ينحصر في الإبقاء على ما أحرزت من تقدم حتى اليوم، وإن كان هدفك من الرياضة تنزيل الوزن، فاعتبر هذا الشهر فرصة مثالية لخسارة الوزن بتعديل كمية ونوعية طعامك، لا بزيادة التمارين

أما إن كنت متقاعسا عن تطبيق أي نوع من الرياضة، فقد آن الأوان لأن تزاول أبسطها ولفترات محدودة من كل يوم هذا الشهر.. المهم هو ألا تحمل جسمك وجهازك المناعي فوق طاقتهما، بإضافة جهد عضلي كبير إلى انقطاعك عن الطعام والشراب 

 يستحسن أن تخفف من حدة تمارينك التي اعتدت عليها سابقا خلال فترة صيامك. فإذا كنت تركض فترة نصف ساعة يوميا قبل رمضان مثلا، فيمكنك خلال هذا الشهر أن تحدد أيام الرياضة بخمسة أيام أسبوعيا، وأن تستبدل الركض بالمشي السريع، وإذا كنت معتادا على رفع 5 كغ من الأثقال أثناء تمارينك، فلا بأس من إنقاصها إلى ثلاثة 

 بدّل من توقيت تمارينك، الذي اعتدت عليه، إلى توقيت يناسب وقتي الإفطار والسحور. ولعل أفضل وقتين مناسبين للصائمين هما حوالى الساعة إلى الساعتين بعد الإفطار، وحوالى نصف الساعة قبل السحور، لأنك لن تتعرض فيهما للعطش، ولأنك تكون قد تلقيت حاجتك اليومية من الحريرات الغذائية، كما أن معدتك لا تكون حينها ممتلئة بالطعام، فتتطلب تحول جزء كبير من الدم الذي ستحتاجه عضلاتك إليها. واختر من الوقتين ما يريحك، بحيث لا تشعر بالإعياء، بل تلمس أنك ازددت نشاطا وحيوية

 مهما كان خيارك بالنسبة لنوع التمرين ومدته وتوقيته، فمن المفضل أن تلتزم ببرنامج منتظم تكرره طوال شهر رمضان، فهذا من شأنه أن يضع جسمك وذهنك في أفضل حالة صحية ممكنة

 إذا كنت ممن يزاولون نوعي الرياضة: القلبية

cardio

(المشي، السباحة، الدراجة)، والقوى

resistance

(رفع الأثقال، تشغيل أجهزة القوى في النوادي الرياضية) قبل رمضان، فلا بأس أن تبقي على النوعين بعد تخفيفهما خلال صيامك، وبإمكانك دمجهما معا فيما صار يدعى التدريب الدائري

circuit training

، الذي يكثف عددا من التمارين بتمرين واحد مختصر دون إعطاء فرصة راحة بين التمارين

عن بوابة صحتك

 

avatar
sporti_983742540 التمارين والتغذية المتوازنة في سن الشباب للوقاية من الخرف sport   في ظل الارتفاع المتزايد بالمعدلات السنوية للإصابة بالخرف في سن متقدمة، وضعت منظمة الصحة العالمية منظمة الصحة العالمية توصيات جديدة بهدف المساعدة في التقليل من خطر الإصابة بالتدهور العقلي وخرف الشيخوخة. عن هذا يقول المدير العام للمنظمة الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس: على مدار الثلاثين عاماً القادمة، من المتوقع أن يتضاعف عدد الأشخاص المصابين بخرف الشيخوخة إلى ثلاثة أضعاف. وعلينا أن نفعل كل ما في وسعنا لتقليل هذه المخاطر. تؤكد الأدلة العلمية أن الأشياء المفيدة لقلبنا يمكن أن تكون جيدة لأدمغتنا أيضاً

تشمل التدابير التي أوصت بها المنظمة العالمية على ما يأتي

 النشاط البدني: بالنسبة إلى الأصحاء والأشخاص الذين يعانون من الخرف على حد سواء، فإن النشاط البدني مهم جداً: على الأقل 150 دقيقة أسبوعياً من النشاط المعتدل أو 75 دقيقة من التمارين المكثفة بالإضافة إلى تمارين القوة. أما في حالة محدودية الحركة فيُنصح بالقيام كل ثلاثة أيام أسبوعياً بتمارين للتدرب على التوازن من أجل منع السقوط

 عدم التدخين: مَنْ يدخن فعليه الإقلاع عن هذه العادة الضارة فوراً. وحاول الحصول على مساعدة المختصين للتخلص من إدمان التدخين

 نظام غذائي متوازن: اتباع نظام غذائي متوازن ومعتدل يقلل من خطر ظهور الخرف وتطوره. ويجب أن يقوم هذا النظام على الكثير من الفواكه والخضروات والبقوليات والمكسرات والحبوب الكاملة. ولكنه يجب أن يكون في الوقت ذاته قليل الدسم والسكر والملح

 الابتعاد عن المكملات الغذائية: لا يُنصح باستخدام المكملات الغذائية مثل فيتامين 

B أو E

أو الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة أو منتجات الفيتامينات المتعددة للوقاية من الخرف

 التقليل من الوزن الزائد

 تجنب الإفراط في استهلاك المشروبات الكحولية

 التواصل مع المحيط الاجتماعي: الاتصال بالمحيط الاجتماعي والتفاعل معه يساهم في صحة جيدة، لذلك يجب الحفاظ على سبُل التواصل هذه طوال الحياة. وإذا أُصيب المرء بمشاكل في السمع، فيمكن التغلب عليها في حالات كثيرة من خلال أجهزة تقوية السمع

 الفحص الدوري: مراقبة مستوى السكر في الدم والتمثيل الغذائي للدهون وضغط الدم بانتظام وعلاجها إذا لزم الأمر

يُذكر أن الخرف يرتبط بتدهور الوظائف العقلية إلى مستويات تفوق المتوسط، كما أنه سبب رئيسي لإعاقة الأشخاص الكبار في السن واعتمادهم على الآخرين. ويؤثر الخرف على الذاكرة والتفكير والتوجه والتفاهم والحساب والتعلم واللغة والقدرة على اتخاذ القرارات. وبحسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية فإن نحو  10 ملايين شخص يُصابون بالخرف كل عام في جميع أنحاء العالم