Category Archives: المزيد

avatar

حضور القلب في الصلاة

thumbnail.php,qfile=661_127090542.jpg,asize=article_large.pagespeed.ce.mcQqcbDIR5 حضور القلب في الصلاة المزيد

قال ابن القيم رحمه الله في شرح وصية نبي الله يحيى بن زكريا عليهما السلام وقوله فيها: ” وآمركم بالصلاة، فإذا صليتم، فلا تلتفتوا فإن الله ينصب وجهه لوجه عبده في صلاته ما لم يلتفت ” رواه البخاري

الالتفات المنهي عنه في الصلاة قسمان

أحدهما: التفات القلب عن الله عز وجل إلى غير الله تعالى 

الثاني: التفات البصر، وكلاهما منهي عنه، ولا يزال الله مقبلاً على عبده ما دام العبد مقبلاً على صلاته، فإذا التفت بقلبه أو بصره، أعرض الله تعالى عنه، وقد سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن التفات الرجل في صلاته فقال: ” اختلاس يختلسه الشيطان من صلاة العبد ” (رواه البخاري 

وفي الأثر: يقول الله تعالى: ” إلى خير مني، إلى خير مني ؟” ومثّل من يلتفت في صلاته ببصره أو بقلبه، مثل رجل قد استدعاه السلطان، فأوقفه بين يديه، وأقبل يناديه ويخاطبه، وهو في خلال ذلك يلتفت عن السلطان يميناً وشمالاً، وقد انصرف قلبه عن السلطان، فلا يفهم ما يخاطبه به، لأن قلبه ليس حاضراً معه، فما ظن هذا الرجل أن يفعل به السلطان، أفليس أقل المراتب في حقه أن ينصرف من بين يديه ممقوتاً مبعداً قد سقط من عينيه؟ فهذا المصلي لا يستوي والحاضر القلب المقبل على وجه الله تعالى في صلاته الذي قد أشعر قلبه عظمة من هو واقف بين يديه، فامتلأ قلبه من هيبته، وذلت عنقه له، واستحيى من ربه تعالى أن يقبل على غيره. أو يلتفت عنه، وبين صلاتيهما كما قال حسان بن عطية : إن الرجلين ليكونان في الصلاة الواحدة، وإن ما بينهما في الفضل كما بين السماء والأرض، وذلك أن أحدهما مقبل بقلبه على الله عز وجل والآخر ساهٍ غافل

 

avatar
thumbnail.php,qfile=_263839_13gg_822615027.jpg,asize=article_large.pagespeed.ce.6MSKEamsuC دراسة: الخروج من المنزل يطيل عمر كبار السن المزيد

كشف باحثون أن الخروج من المنزل بصورة منتظمة ربما يسهم في إطالة أعمار كبار السن، حسب دورية رابطة الجمعية الأمريكية لأمراض الشيخوخة

ووفق رويترز، قال الباحثون إن وتيرة خروج المشاركين في الدراسة، وهم في أعمار السبعينات والثمانينات والتسعينات، من المنزل انعكست على أعمارهم.وحلل الباحثون بيانات 3375 مسنا تراوحت أعمارهم بين 70و90 عاما. ووفقا لإجاباتهم على الأسئلة المتعلقة بعدد مرات خروجهم من المنزل، صنف الباحثون المشاركين في الدراسة إلى ثلاث فئات

تشمل الفئة الأولى الذين يخرجون كثيرا (ستة أو سبعة أيام أسبوعيا)، بينما تتضمن الفئة الثانية من يخرجون في المعتاد (بمعدل يومين إلى خمسة أيام أسبوعيا)، في حين شملت الثالثة الأشخاص الذين يندر خروجهم من المنزل. فأما الذين اعتادوا الخروج كثيرا، فكان احتمال عيشهم لفترة أطول مرتفعا بشكل كبير

وكان من يخرجون من المنزل لمرات أقل هم عادة من الذكور والأقل تعليما ويعانون شعورا بالوحدة وصعوبات مالية وضعفا في الصحة وإعياء واضطرابات في النوم ومشكلات في المثانة والأمعاء بالإضافة إلى مخاوف من السقوط وكذلك صعوبات في الرؤية والسمع وألم مزمن وهشاشة في العظام

وظلت العلاقة بين الخروج من المنزل وطول العمر قائمة حتى بين من يعانون مشكلات صحية وصعوبات في الحركة مثل الألم المزمن ومشكلات الرؤية والسمع وداء السكري وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم

وقالت دون ماكي بجامعة سايمون فريزر في فانكوفر بكندا، والتي لم تشارك في الدراسة إن الباحثين مهتمين بإيجاد طرق لحث البالغين على الخروج من المنزل واتباع أنظمة تساعدهم على القيام بذلك

وأضافت في رسالة بالبريد الإلكتروني لخدمة رويترز هيلث  : ربما يكون مفيدا للأكبر سنا ومن يقدمون الرعاية لهم أن يضعوا خططا للخروج أكثر بل ومحاولة الخروج كل يوم

avatar

تعرف على فضل سورتي الفلق والناس

thumbnail.php,qfile=954_837204667.jpg,asize=article_large.pagespeed.ce.YCJp3607R4 تعرف على فضل سورتي الفلق والناس المزيد

لـ”سورتيّ” الفلق والنَّاس، فضائل عدَّةٌ جاءت على ذكرها الأحاديث النبويَّة الشَّريفة، ومن هذه الفضائل 

وصف النبي -عليه الصّلاة والسّلام- سورتي الفلق والنَّاس بعد نزولهنَّ عليه بأنَّهنَّ لم يُرَ مثلهن؛ وذلك في دلالةٍ على منزلتهنَّ وعِظمهنَّ

كما روى عقبة بن عامر -رضي الله عنه- عن النبيّ -عليه الصّلاة والسّلام- أنَّه قال: (أَلَمْ تَرَ آيَاتٍ أُنْزِلَتِ اللَّيْلَةَ لَمْ يُرَ مِثْلُهُنَّ قَطُّ (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ) وَ  قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ

إنَّ في قراءة المعوذتين رقيةٌ من العين والحسد، وعند الإصابة بمرضٍ أو ألمٍ، وذلك كما روته عائشة -رضي الله عنها- : أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ – عليه الصّلاة والسّلام – كَانَ إِذَا اشْتَكَى يَقْرَأُ عَلَى نَفْسِهِ بِالْمُعَوِّذَاتِ وَيَنْفُثُ، فَلَمَّا اشْتَدَّ وَجَعُهُ كُنْتُ أَقْرَأُ عَلَيْهِ وَأَمْسَحُ بِيَدِهِ رَجَاءَ بَرَكَتِهَا

من فضل هاتين السُّورتين أنَّ النَّبيّ -عليه الصّلاة والسّلام- حثَّ على قراءتهما في الصَّباح والمساء كجزءٍ من أذكار الصَّباح والمساء؛ لأنَّ في قراءتهما كفايةٌ من كلِّ شيءٍ

كما روى عبد الله بن خبيب -رضي الله عنه- قال:  خَرَجْنَا فِي لَيْلَةٍ مَطِيرَةٍ وَظُلْمَةٍ شَدِيدَةٍ نَطْلُبُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي لَنَا، قَالَ: فَأَدْرَكْتُهُ، فَقَالَ: قُلْ فَلَمْ أَقُلْ شَيْئًا، ثُمَّ قَالَ: قُلْ، فَلَمْ أَقُلْ شَيْئًا، قَالَ: قُلْ، فَقُلْتُ، مَا أَقُولُ؟ قَالَ: قُلْ: قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ، وَالمُعَوِّذَتَيْنِ حِينَ تُمْسِي وَتُصْبِحُ ثَلاَثَ مَرَّاتٍ تَكْفِيكَ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ

من فضل المُعوّذتين طلب النَّبيّ من الصَّحابة -رضي الله عنهم- قراءتها عَقِب كلِّ صلاة، كما روى عقبة بن عامر -رضي الله عنه- قال:  أَمَرَنِي رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ أَقْرَأَ بِالمُعَوِّذَتَيْنِ فِي دُبُرِ كُلِّ صَلاَةٍ

avatar
thumbnail.php,qfile=260_641967516.jpg,asize=article_large.pagespeed.ce.SCzS3n_pGW لماذا المشي في المتنزهات أفضل منه في الشوارع؟ المزيد

تشير دراسة بريطانية إلى أنه يتعين على كبار السن الذين يمارسون رياضة المشي يوميا تجنب شوارع المدينة المزدحمة بحركة المرور والتوجه إلى متنزه بدلا من ذك لأن الهواء الملوث يحد من فوائد التدريبات البدنية

واختار باحثون في لندن بشكل عشوائي 119 رجلا وامرأة أعمارهم 60 عاما أو أكثر للمشي ساعتين في طريقين مختلفين أحدهما عبر مساحة هادئة خالية من المرور في هايد بارك والآخر في شارع أوكسفورد وهو أكثر المناطق التجارية صخبا بالمدينة وهو يعج بالحافلات وسيارات الأجرة التي تعمل بالديزل

واختبر فريق الدراسة تلوث الهواء خلال كل فترة من فترات المشي وقام أيضا بتقييم المشاركين فيما يتعلق بكفاءة الرئة وتصلب الشرايين

ووجدت الدراسة أنه بعد المشي في هايد بارك زادت قدر الرئة لدى المشاركين الأصحاء وقل تصلب الشرايين. ولكن عندما قام هؤلاء الأشخاص بالمشي في شارع أوكسفورد لم يحدث لهم سوى تحسن طفيف في قدرة الرئة وزاد تيبس شرايينهم

وقال كبير معدي الدراسة كيان فان تشونج من إمبريال كوليدج في لندن “مجرد المشي بوتيرة عادية لمدة ساعتين يفيد الجهاز التنفسي وشرايين القلب لفترة تصل إلى 24 ساعة بعد المشي.”هذه في حد ذاتها نتيجة جديدة ولكن النتيجة الأكثر إثارة للاهتمام هي أن التعرض خلال ذلك الوقت للتلوث البيئي الذي يواجهه الإنسان في أي شارع مزدحم به حركة مرور كبيرة يبطل بشكل فعلي هذه الفوائد

ويتم الربط منذ فترة طويلة بين ممارسة التدريبات البدنية وتحسن صحة شرايين القلب كما تم التأكد أيضا من الصلة بين التعرض لتلوث الهواء ومجموعة كبيرة من المشكلات الصحية من بينها الربو ومشكلات التنفس الأخرى

ويمكن أن يؤدي السخام الأسود والجزئيات الدقيقة العالقة في الهواء والملوثات الموجودة في عادم السيارات إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض مختلفة في القلب والرئة والوفاة بسببها

ويشير الباحثون في دورية لانسيت على الإنترنت إلى إن تلوث الهواء مسئول عن وفاة نحو 5.5 مليون شخص مبكرا في شتى أنحاء العالم سنويا. ويسهم تلوث الهواء في وفاة 40 ألف شخص سنويا في بريطانيا ربعهم تقريبا في لندن

avatar
thumbnail.php,qfile=TiredAtWork_398129161.jpg,asize=article_large.pagespeed.ce.sFtJa0s0dy الخلط بين العمل ووقت الفراغ يسبب الإنهاك المزيد

الرد على مكالمات تخص العمل في المساء وتفحص البريد الإلكتروني في عطلات نهاية الأسبوع، من لا يفصل بين العمل ووقت الفراغ، يصاب بالإنهاك على نحو أسرع ويعرض عافية للخطر

هذه النتيجة توصلت إليها دراسة من جامعة زيورخ نُشرت في دورية “بيزنيس أن سايكولوجي” العلمية

وبحسب الدراسة، فإن الخلط بين العمل والحياة الخاصة يحول دون حصول الموظفين على قدر كاف من الراحة، كما يؤدي إلى تقليل إنتاجيتهم وإبداعهم في العمل

واستند فريق الباحثين بقيادة عالمة النفس أريانه فيبفر في دراسته إلى بيانات استبيان لـ1916 موظفاً في قطاعات مختلفة في ألمانيا والنمسا وسويسرا

وأظهرت الدراسة أن أكثر من 50% من الموظفين يعملون 40 ساعة أسبوعياً أو أكثر

وطرح الباحثون على الموظفين الذين شملتهم الدراسة أسئلة تتعلق بعدد المرات التي يضطرون فيها إلى أخذ العمل إلى بيتهم أو العمل في عطلة نهاية الأسبوع، وإلى أي مدى ينشغل ذهنهم بالعمل خلال أوقات الفراغ

 

avatar
thumbnail.php,qfile=7amelo_588620755.jpg,asize=article_large.pagespeed.ce.kOjw2b6Fve دراسة: إشعاع "الواي فاي" خطر على المرأة الحامل المزيد

ذكرت دراسة حديثة نُشرت فى مجلة

“Scientific Reports”

أن الإشعاعات الناتجة عن استخدام شبكات الاتصال اللاسلكية”الواي فاي” تتسبب في أضرار للمرأة الحامل وتزيد من مخاطر الإجهاض. وتحتوي إشعاعات تقنية “الواي فاي” على طاقة عالية جدا تتسبب أثناء مرورها في الوسط المادي بطرد الإلكترونات من ذرات المادة وتحويلها لأيونات، لذلك فهي مضرة بصحة الإنسان إذا زادت عن حدها بالاستخدام المفرط لـ : الواي فاي

وطلب أخصائيون طبيون من نساء حوامل أثناء البحث، حمل جهاز لرصد الإشعاع المغناطيسي ليوم واحد وتدوين نشاطهن اليومي. وخضعت السيدات قبل ذلك لفحص شخصي لكي يتم تقييم وضعهن الصحي أثناء الحمل مع مراعاة ما يرافق الحمل عادة كالغثيان والقيء. كما أخذ الباحثون في دراستهم أيضا بعين الاعتبار استهلاك الكحول والكافيين ووجود حالة إجهاض سابقا

الباحثون خلصوا إلى أن النساء الحوامل اللواتي يتعرضن لدرجة إشعاع ضئيلة يكون احتمال حدوث الإجهاض عندهن بنسة 10 فاصلة 4 في المائة، في حين ترتفع النسبة إلى 24 فاصلة 2 في المائة عند النساء اللواتي يتعرضن إلى درجة أعلى من الإشعاع

وقال الطبيب “لي” المشرف على هذه الدراسة:  النتائج التي توصلت إليها الدراسة دليل على أن إشعاع المجال المغناطيسي يمكن أن يكون له آثار بيولوجية سلبية على صحة الإنسان      

ويأمل الباحثون بأن تكون نتائج دراستهم هذه حافزا لإجراء دراسات أكثر للكشف عن مخاطر الاستعمال المفرط لـ”لواي فاي” على صحة الإنسان بما في ذلك صحة النساء الحوامل. فقد أصبحت كثافة الشبكات المحلية اللاسلكية العالية في المدن تشكل خطرا كبيرا على صحة الإنسان وتهدد حياته