Category Archives: المزيد

avatar
dormir_fatigue_218875571 دراسة تربط بين اضطرابات النوم والإصابة بالخرف المزيد   تشير مراجعة بحثية جديدة إلى أن من يعانون من اضطرابات في النوم قد تزيد لديهم احتمالات الإصابة بمشكلات إدراكية وبالخرف أكثر ممن يتمتعون بنوم جيد

وفحص الباحثون بيانات 51 دراسة منشورة من قبل تابعت أشخاصا في منتصف العمر وكبارا في السن في أمريكا الشمالية وأوروبا وشرق آسيا لعدة سنوات على الأقل لمعرفة ما إذا كانت مشكلات النوم لديهم مرتبطة بالصحة الإدراكية

وخلصت الدراسة إلى أن من يعانون من الأرق تزيد لديهم احتمالات الإصابة بالمشكلات الإدراكية بنسبة 27 بالمئة بينما من يعانون من اضطرابات النوم أو لا ينالون قسطا كافيا من الراحة تزيد لديهم احتمالات الإصابة بالخرف بنسبة 25 بالمئة

وأضاف فريق الدراسة التي نشرت في دورية (نيورولوجي، نيوروسيرجيري آند سيكاتري) المختصة بطب الأعصاب والصحة النفسية أن النوم غير الكافي أو قضاء وقت طويل في الفراش في أرق مرتبط بنسبة زيادة قدرها 24 بالمئة في احتمالات الإصابة بالتراجع الإدراكي

وقال كبير باحثي الدراسة الدكتور وي شو من جامعة تشينغداو في الصين : تشير تلك النتائج إلى أن تنظيم النوم قد يكون هدفا واعدا لمنع الخرف

وأوضح أن التفسيرات المحتملة للصلة بين الأمرين هي أن مشكلات النوم تتسبب في التهابات في الأعصاب بما يؤدي بدوره لخلل إدراكي كما تفاقم اضطرابات النوم أيضا من أثر نقص وصول الأكسجين إلى الدماغ

وأضاف أن اضطرابات النوم تقلل أيضا من فاعلية المخ في التخلص من السموم وتساهم في تلف خلايا الدماغ أو ضمور أجزاء من المخ

وأظهرت الدراسة أن من ينامون نحو ست أو سبع ساعات ليلا لديهم أقل احتمالات إصابة باضطرابات إدراكية بينما زادت الاحتمالات لدى من ينامون أقل من أربع ساعات أو أكثر من 10 ساعات ليلاوقال ماثيو بايس وهو باحث في جامعة ملبورن في أستراليا، ولم يكن مشاركا في الدراسة،  ما زلنا بحاجة لمزيد من الأدلة لمعرفة ما إذا كان النوم المضطرب يؤدي للإصابة بالخرف وما إذا كان تحسين النوم قد يؤدي لتقليل مثل هذا الخطر

لكنه أضاف عبر البريد الإلكتروني  : النوم مهم للغاية للصحة العامة ويجب أن يكون أولوية

رويترز
avatar

فيض الرحمن فى خواطر القران

__________________________851382036 فيض الرحمن فى خواطر القران المزيد

خواطر عن القران

قال تعالى ( إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ ) الواقعة

إذا اردنا أن نعرف القران ماهو فلابد أن نقف على معنا في اللغة والاصطلاح

فكلمة قرآن في اللغة لها معنيان

الأول : أن لفظ القرآن مشتق من قرأ يقال قرأ قراءة وقرآناً ، ومنه قوله تعالى : { إن علينا جمعه و قرآنه

فإذا قرأناه فاتبع قرآنه } أي تلاه يتلوه

الثاني : تُشتق كلمة “قرآن” من المصدر “قرأ”، وأصله من “القرء” بمعنى الجمع والضم، يُقال: «قرأت الماء في الحوض ) فسمى قرآنا لأنه جمعت آياته وسورة ألي بعض

أما القران اصطلاحا عند العلماء

هو كلام الله المنزل علي نبيه محمد صلى الله عليه وسلم , المعجز بلفظه , المتعبد بتلاوته , المتحدي بأقصر سورة منه , المنقول بالتواتر , المكتوب بين دفتي المصحف من أول سورة الفاتحة إلي آخر الناس  وإذا نظرنا إلي التعريف نجده جمعا لمعنى القران منعا لدخول غيره معه في التعريف , ونقف مع تفصيل و شرح هذا التعريف

فقولهم : كلام الله يخرج كلام البشر وغيرهم من المخلوقات من الملائكة والجن

وقولهم المنزل على نبيه محمد المعجز بلفظه , خرج به الذي أنزل على غيره كالإنجيل والتوراة والزبور

المتعبد بتلاوته , خرج به الأحاديث القدسية قولهم

وقولهم المتحدي بأقصر سورة منه وهى سورة الكوثر حيث هي ثلاث آيات وتحدى الله العرب أن يأتوا بمثلها

أما أسماء القران فنذكر منها  : القران , الكتاب , الفرقان , الذكر 

سمى قران لأنه يقرأ ويتلى دلالة على حفظه في صدور المؤمنين ( إنا جعلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون) الزخرف 

وسمى بالكتاب لأنه مكتوب في المصحف و لأنه يجمع أنواعا من القصص والآيات والأحكام والأخبار على أوجه مخصوصة

وسمى بالفرقان لأنه يفرق بين الباطل وهو الشرك والحق وهو الأيمان بالله وتوحيده

سمي بالذكر لما فيه من المواعظ و أخبار الأنبياء و أخبار الأمم السابقة ، قال تعالى ( وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نُزل إليهم ولعلهم يتفكرون ) النحل 

المتقدمين آخذ بيده في هذا المقصد الشريف، والمرتبة المنيفة 

اجمل كلام عن القران الكريم واجمل ما قيل عن القران

من أقوال المستشرقين عن القران

يقول المستشرق بارتلمي هيلر :”لما وعد الله رسوله بالحفظ بقوله “والله يعصمك من الناس” ، صرف النبي حراسه ، والمرء لا يكذب على نفسه ، فلو كان لهذا القرآن مصدر غير السماء لأبقى محمد على حراسته

ويقول المستشرق (فون هامر) في مقدمة ترجمته للقرآن :”القرآن ليس دستور الإسلام فحسب ، وإنما هو ذروة البيان العربي ، وأسلوب القرآن المدهش يشهد على أن القرآن هو وحي من الله ، وأن محمداً قد نشر سلطانه بإعجاز الخطاب ، فالكلمة لم يكن من الممكن أن تكون ثمرة قريحة بشرية , القرآن وحي من الله ، لا يحده زمان ، ومتضمن للحقيقة المركزة

هكذا القران اسر الألباب , وفتح لكل خير باب , من حفظه وتفقه فيه جمع العلوم وحاز الفنون , ونال خير الدارين الدنيا والأخرة , هو للمؤمن نور يهتدى به في الظلمات , وعلى الكافر حجة وبرهان , حفظه الله من الباطل فعجز الخلق عن الزيادة فيه والنقصان 

عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن لله تعالى أهلين من الناس . قالوا : يا رسول الله من هم ؟ قال : هم أهل القران أهل الله وخاصته ) . صحيح الجامع

قال تعالى (إنَّ هَٰذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا) الاسراء

 

avatar
2014_11_17_Stress_297695594 معلومات عن التوتر يجب على الجميع معرفتها المزيد   القلق المصاحب للتوتر من أمراض العصر المنتشرة على نطاق واسع في العالم، لذلك يعد فهمه وكيفية إدارته، مفتاحاً لحياة أفضل
وفيما يلي سبعة أشياء يود خبراء الصحة العقلية أن يعرفها الجميع عن التوتر، حسب صحيفة بيزنس إنسايدر

 القلق شعور طبيعي
القلق عاطفة طبيعية وصحية للتحذي من الخطر، فإذا لم تواجه أي قلق فلن تُنقذ مبنى من الحريق، ولن تنظر في الاتجاهين قبل عبور الشارع. لكن القلق يتحول إلى شعور مرضي، عند استجابة العقل والجسمك لحدث معين كما لو كنت في وضع حياة أو موت، رغم أنك لست في خطر حقيقي

 تأثير القلق
مع الشعور بالقلق، تكون أكثر عرضة للتفكير في الأشياء التي تغذيه. قد تفكر في أشياء سيئة حدثت في الماضي، أو قد تتكهن بتنبؤات كارثية في المستقبل. وسيستجيب جسمك لذلك، ما يزيد معدل ضربات القلب وضغط الدم، والتنفس بشكل أسرع، و التعرق

القلق شعور غير عقلاني
القلق المرضي، لا يتماشى مع المنطق والعقلانية، ويمكن أن ينشأاً عشوائي، وفي حالات قد لا تدعو للقلق، قد تشعر به وأنت تجلس آمناً في منزلك أو مكتبك

 تجاوز القلق بتغيير المحيط
يمكن التغلب على القلق بتغيير الموقف أوالمكا، أو الابتعاد عن الذين يدفعوك للشعور بالقلق

 معالجة الحالة العاطفية
بدل تغيير البيئة، يمكن إدارة القلق بتغيير طريقة الاستجابة للبيئة. وتتضمن مهارات التأقلم الصحية المشي، أو التأمل، أو المشاركة في تمارين التنفس العميق، التي تهدئ العقل والجسم

التأثير السلبي للقلق
تشمل اضطرابات القلق، الهلع، والقلق الاجتماعي، والقلق الناجم عن الأدوية وغيرها. ويصبح القلق حالة عقلية قابلة للتشخيص عندما يؤثر سلباً على الأداء الاجتماعي أو المهني أو التعليمي

 القلق قابل للعلاج
يعتقد كثيرون أن القلق، حالة مرضية غير قابلة للعلاج، لكن الخبراء يؤكدون أن بالإمكان التعامل معها وعلاجها بالأدوية، والعلاج النفسي

avatar
sokar_689327098 الإفراط في تناول السكر يمكن أن يسبب العقم المزيد   كشفت دراسة جديدة نشرت في مجلة بلوس بيولوجي، بأن تناول كميات كبيرة من السكر يمكن أن يؤثر سلباً على مقدرة الرجال على الإنجاب
ووفقاً للدراسة التي أجريت في جامعة لينكوبنغ السويدية، فإن الإفراط في تناول السكر على المدى الطويل قد يؤدي إلى خفض جودة الحيوانات المنوية وخاصة لدى المصابين بالسمنة ومرضى السكري من النوع 2

وبحسب الباحثين فإن التأثيرات يمكن أن تؤثر في الحمض النووي لدى الآباء، وتنتقل منهم بشكل وراثي إلى الأبناء
وبدأ الباحثون الدراسة لمعرفة ما إذا كان الاستهلاك العالي للسكر يؤثر على الحيوانات المنوية البشرية، حيث تم فحص 15 شاباً من غير المدخنين، ويتبعون نظاماً غذائياً صحياً
وخلال البحث تم إضافة 3.5 لتر من المشروبات الغازية أو 450 غراماً من الحلويات كل يوم لنظامهم الغذائي، وبعد أسبوعين من الدراسة أجريت فحوصات للحيوانات المنوية للمشاركين في الدراسة، وتبين بأن جودتها انخفضت بشكل ملحوظ
وفي دراسة سابقة، أظهر الباحثون بأن ذباب ثمار الفاكهة الذي يستهلك السكر بإفراط قبل فترة وجيزة من التزاوج، أنتج ذرية تعاني من زيادة في الوزن، بحسب ما نقلت صحيفة تايمز أوف إنديا

avatar
ikti2ab_208910165 حذاري من الوحدة : تعرض الانسان بشكل أكبر للإصابة بارتفاع ضغط الدم والسرطان المزيد   رغم أن الإنسان العصري متشابك مع العالم بسبب سهولة التنقل وتوافر التكنولوجيا والعالم الرقمي؛ إلا أن الوحدة أصبحت مرضا شائعا، وهناك تشخيص صادم بقول بأنه “القاتل رقم واحد” في المجتمع العصري. ويحذر العلماء منذ 15 عاما من خطورة الوحدة على الحالة الصحية للإنسان. فقد أعد باحثون منذ ذلك الحين 148 دراسة من أنحاء العالم تتعلق بهذا الأمر وجاءت النتائج مرعبة
وبحسب تلك الدراسات فإن الوحدة والإنعزال الاجتماعي لهما أكبر تأثير على عمر الإنسان، ويفوق تأثيرهما إدمان الكحول والبدانة. كما هناك تزايدا في عزلة البعض عن المجتمع أمكن ملاحظته منذ سنوات
العزلة إذا ليست مجرد شعور غير مريح، وإنما مسألة يمكن أن تكون لها آثار خطيرة وتأثير سلبي على الصحة. والسؤال هنا هو لماذا ذلك؟
الإجابة على هذا السؤال، كما يعتقد العلماء، لها علاقة بماضي البشرية، حين كان العيش المشترك شرطا أساسيا للبقاء على قيد الحياة. فالحياة وسط المجموعة أسهل وقاسمها المشترك العمل الجماعي لتأمين الغذاء والتناسل وقبل كل شئ الحماية من المخاطر كمواجهة الحيوانات المفترسة
أما الخروج من الجماعة فيعني مواجهة مخاطر الحياة منفردا، وهو ما ينتج عنه توتر نفسي يدفع الجسم لمواجهة إنذارات صحية عديدة، بسبب فقدان الأمان المتوفر في المجموعة

avatar

في أموالهم حقّ معلوم

44ffc45b50f322d6bb819fb312960a6d_XL_352258407 في أموالهم حقّ معلوم المزيد

المال من الحاجات الأساسية التي بدونها لا يستطيع الإنسان أن ينفق على نفسه وعياله. وعلى ذوي المكنة والغنى وظيفة اجتماعية تتمثل بمساعدة السائلين والمحرومين. وقد أطلق القرآن الكريم على هذا الإنفاق صفة الحقّ، كما في قوله تعالى: ﴿وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَّعْلُومٌ * لِّلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ﴾1

ويظهر من الرواية التالية أن هذا الحق له وظيفة تكافلية، فليس هو من الزكاة والصدقات المفروضة، بل هو أمر تبرعي يقدم عليه المحسن طوعاً لأجل إشاعة مبدأ التعاون ومواساة المعوزين

عن القاسم بن عبدالرّحمن الأنصاري قال: سمعت أبا جعفر (عليه السلام) يقول: «إنّ رجلاً جاء إلى أبي علي بن الحسين عليهما‌السلام فقال له: أخبرني عن قول الله عزّ وجلّ: ﴿فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَّعْلُومٌ * لِّلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ﴾ ما هذا الحقّ المعلوم؟  فقال له علي بن الحسين عليهما ‌السلام: الحقّ المعلوم الشيء يخرجه من ماله ليس من الزّكاة ولا من الصّدقة المفروضتين. قال: فإذا لم يكن من الزّكاة ولا من الصّدقة، فما هو؟  فقال: هو الشيء يخرجه الرّجل من ماله إن شاء أكثر، وإن شاء أقلّ، على قدر ما يملك، فقال له الرّجل: فما يصنع به؟  فقال: يصل به رحما، ويقوي به ضعيفاً، ويحمل به كلاًّ، أو يصل به أخاً له في الله، أو لنائبة تنوبه، فقال الرّجل: الله أعلم حيث يجعل رسالته»2

وعن سماعة، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال: «الحقّ المعلوم ليس من الزّكاة، هو الشيء تخرجه من مالك إن شئت كلّ جمعة، وإن شئت كلّ شهر، ولكلّ ذي فضل فضله، وقول الله عزّ وجلَّ: ﴿إِن تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ﴾[3] فليس هو من الزكاة، والماعون ليس من الزكاة، هو المعروف تصنعه، والقرض تقرضه ومتاع البيت تعيره، وصلة قرابتك ليس من الزكاة، وقال الله عزّ وجلّ: ﴿وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَّعْلُومٌ﴾ فالحق المعلوم غير الزّكاة، وهو شيء يفرضه الرّجل على نفسه، يجب أن يفرضه على قدر طاقته ووسعه»4

والإسلام يحثّ على أن يكون إنفاق المال لغاية سامية أطلق عليها القرآن (سبيل الله)، فمثل هذا الإنفاق يباركه الله تعالى لكونه يخدم مبدأ التكافل، من خلال تقديم العون والمساعدة للآخرين بنية خالصة، وبشرط أن لا يصاحب مثل هذا الإنفاق المنّ أو الأذى، قال عزّ من قائل: ﴿مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّائَةُ حَبَّةٍ وَاللهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاءُ وَاللهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ * الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللهِ ثُمَّ لَا يُتْبِعُونَ مَا أَنفَقُوا مَنًّا وَلَا أَذًى لَّهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ﴾[5]. وعليه فالله تعالى يعتبر المال أمانة في يد حامله، وعليه أن يحسن التصرف بها، وأن ينفقها في سبيله، وليس من أجل الرِّياء أو السمعة الفارغة، لذلك يعتبر الذي ينفق أمواله من أجل الرِّياء من قرناء الشيطان، قال تعالى: ﴿وَالَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ رِئَاءَ النَّاسِ وَلَا يُؤْمِنُونَ بِاللهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَمَن يَكُنِ الشَّيْطَانُ لَهُ قَرِينًا فَسَاءَ قَرِينً﴾[6]. ولم يأل أئمة أهل البيت: جهداً من أجل توعية شيعتهم على إدراك وظيفة المال الاجتماعية، ورسالته التكافلية، قال أمير المؤمنين (عليه السلام): «فمن آتاهُ الله مالاً فليصل به القرابة، وليُحسن مِنهُ الضيافة، وليفُكَّ به الأسير والعاني، وليُعط مِنهُ الفقير والغارِمَ»[7]، وعنه (عليه السلام): «أفضل المال ما قضيت به الحقوق»8