Category Archives: المدرسة العتيقة

avatar

IMG_2460 مقصورة الصلاة الجديدة الخاصة بالنساء بمسجد أفيان أخبار آفيان المدرسة العتيقة

إنتهينا بعون الله و بفضل المحسنات و المحسنين من أشغال بناء و صباغة مقصورة صلاة جديدة بمسجد أفيان ستخصص للنساء و سنضع المقصورة القديمة تحت تصرف المدرسة القرآنية العتيقة لجعلها قاعة الدراسة لحفظة كتاب الله
بقيت ترميمات و إصلاحات على مستوى المرافق الصحية الموجودة في الطابق السفلي للمدرسة تحتاج تدخل الجهات المعنية بصيانة المدرسة و بعدها إن شاء الله سنفتح المقصورة الجديدة في وجه المصليات
أعاننا الله و إياكم  لما فيه الخير و تقبل من جميع المحسنات و المحسنين و جعلها صدقة جارية في ميزان حسناتهم إلى يوم الدين
قال الله تعالى : إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلَّا اللَّهَ ۖ فَعَسَىٰ أُولَٰئِكَ أَنْ يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ
صدق الله العظيم

avatar

17626206_1260997907346726_5257370535187817104_n مؤسسة سوس للمدارس العتيقة تنظم موسمها السنوي المدرسة العتيقة

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، تنظم مؤسسة سوس للمدارس العتيقة من يومه الثلاثاء 04 أبريل إلى غاية 11 أبريل 2017 بمدينة تارودانت الدورة الخامسة لموسمها السنوي في موضوع : المدرسة العتيقة ورسالتها العلمية والتربوية والوطنية
ويعتبر هذا الموسم ملتقى سنوي لفقهاء وطلبة المدارس العتيقة بالمملكة المغربية حيث يشهد ندوات علمية وأمسيات دينية ومسابقات قرائية وفقهية وأدبية مختلفة 
هذا وستنطلق الجلسة الافتتاحية صباح الثلاثاء 04 ابريل 2017 بقاعة الندوات بالمركب الديني

avatar

تقرير حول لقاء التسامح

16996016_1138736889569024_2182198370923931488_n تقرير حول لقاء التسامح أخبار آفيان إداوزدوت المدرسة العتيقة

افتتح اللقاء حوالي الثالثة بعد الزوال  يومه الأحد 26 فبراير 2017 بقاعة الأفراح بحي الرحمة بالدار البيضاء بكلمة السيد احمد اضالن الذي شكر الحاضرين لقاء التسامح رئيس جماعة النحيت و أعضاء الجمعيتين : جمعية العتيقة إداوزدوت أفيان النحيت و جمعية التنمية الإجتماعية و التعليم الأصيل و ممثلي الدواوير و الجمعيات المحلية بجماعة النحيت
ثم تلا السيد عبد الله مجتهد آيات قرآنية يصب مغزاها في موضوع اللقاء
في كلمته التوجيهية ذكر منسق لجنة التسامح السيد الحاج الحسين الرامي بمسار المصالحة و ان الهدف هو عودة أواصر المحبة و المودة و أن اختيار جمعيتي التنمية الاجتماعية و التعليم الأصيل و إداوزدوت العتيقة أفيان اختيار ﻹطار يمثلان جوهر اﻹختلاف موضوع النقاش
كلمة رئيس الجمعية 1: الحاج يوسف الرامي رئيس جمعية التنمية الإجتماعية و التعليم الأصيل
التذكير بالعمل العرفي التشاركي الذي سبق تأسيس الجمعيتين
غياب أي لقاء مماثل منذ سنة 1990
التعريف بممتلكات الجمعية: فرن بمركز الجماعة؛ بقعة أرضية بتارودانت؛ بقعة أرضية بمركز الجماعة
الجانب الايجابي لوجود جمعيتين هو الذي مكن من الحصول على البقعة و بنائها
تساؤلات و مطالب رئيس الجمعية 1
عرض مسؤوليات و إنجازات الجمعية و المتمثلة في دعم التعليم العتيق
التساؤل حول مشروع بناية أيت ملول و إمكانية دعم التعليم العتيق
طلب إيضاحات حول مآل بقعة و بناية أيت ملول و جوهر الملكية
التساؤل حول مصدر الأموال التي كانت أساسا ﻹقتناء البقعة
استعداد الجمعية لتعريف الجميع بمصاريف و مداخيل الجمعية
المطالب المستقبلية لرئيس الجمعية 1
ليس هناك خلاف بل هناك اختلاف و ذلك علامة خير
التنسيق بين الجمعيتين للقاء مرة او مرتين في السنة لبحث نقط الاتفاق (أمثلة سابقة: قضية المنح؛ و جمعية النحيت لدعم التمدرس
 (مطلب تأسيس كنفدرالية
توقيع محضر مشترك يتضمن التزاما شرفيا حول قضايا القبيلة و المسائل الاختلافية للتعامل الداخلي
الاستعداد المبدئي للحوار و المناقشة
كلمة رئيس الجمعية 2: الحاج يحيا بوقدير رئيس جمعية العتيقة إداوزدوت أفيان النحيت
استجابة الجمعية لدعوة الصلح
هدف الجمعية هو الرقي بمنطقة إداوزدوت بتعاون مع الجماعة و المبادرة الوطنية للتنمية البشرية
الجمعية تؤمن بإمكانيات العيش المشترك
جمعية إدازدوت العتيقة أفيان لم تدع يوما للتفرقة و هي منتدى للصداقة
تدعو الجمعية للعناية بمشروع المدرسة الجماعاتية و الاعتناء بشباب النحيت المتمدرس و أنها رهن إشارة جميع النحيتيين لدعم التعليمين اﻷصيل و العصري
تدعو الجمعية لتكوين لجنة مشتركة للمصالحة ونسيان الماضي
توضيحات جانبية لرئيس الجمعية2
مليون  140 سنتيم قيمة بناية بقعة أيت ملول
تطالب الجمعية بإذابة الشكوك حول بناية أيت ملول
كلمة باسم لجنة التسامح: الحاج احمد ايت الحاج
التذكير بأهمية بمكانة الجمعيتين و نجاج اللقاء
كلمة السيد الحاج امحمد النفاعي
توصية بإقرار ملتقى سنوي يجمع أبناء القبيلة حول المدرسة العتيقة لتوفير مستلزماتها المالية
التعاون المشترك حول كل المناسبات الدينية المرتبطة بالمدرسة العتيقة
مواصلة دعم التربية و التكوين عبر دعم طلبة التعليمين الأصيل و العصري
النقاش و التوصيات العامة
الحاج يحيا: التركيز على المصالحة و على اللقاء السنوي حول اللقاء السنوي
علي إليلو: اللقاء السنوي حول المدرسة العتيقة
الحاج احمد ايت الحاج: اللقاء حمل نتائج ايجابية و التركيز على الانفتاح بين الجمعيتين، مسألة الوثائق الرسمية يمكن الاطلاع عليها لدى الجهات الرسمية. مع التركيز على فيدرالية مشتركة للعمل المشترك حسب اللجان. مع التوصية بعقد لقاء غدفي الاتجاه في تمازيرت
الحسين مجتهد: تطوير العمل الجمعوي في النحيت، و التشاور السنوي بين الجمعيات و تشجيع الشباب و النساء على العمل الجمعوي؛ يجب تجاوز بناية أيت ملول و التفكير في مشاريع أخرى مع ضرورة التفكير في التحفيظ العقاري للأملاك العقارية في تمازيرت
احمد اوبرايم: الرأي العام النحيتي يناظر نتائج هذا اللقاء مع المطالبة بالحضور النسوي في اللقاأت المقبلة و ركز على تحاوز ثنائية الخلاف الشخصي بين فردين
علي إليلو: الشكر الموصول لجهود هيئة المصالحة مع المطالبة بتجديد الاحتفال “بالموسم” و استغلال ثروة الأركان و النشاط النسوي لإحياء الأواصر المشتركة
الحاج الحسين ويشو: دعم فكرة اللقاء السنوي حول المدرسة العتيقة و إمكانية الاطار الفدرالي لاستقطاب الشباب و العنصر النسوي
عبد الله مجتهد: الدعوة إلى التسامح و اقتراح اجتماعين سنويين يعقد الاول في البيضاء و الثاني في تمازيرت مع المطالبة بإحياء حسن الظن و الثقة بين الأفراد و الهيئات. كما اقترح تكوين لجنة من ممثلي جمعيات الدواوير للتسيبر المشترك
يحيا اضالن: تجاوز الحدود الافتراضية بين “الأثلاث” كمصدر للشقاق و سوء الظن مع التذكير المدرسة الجماعاتية كعامل مؤسس لتجاوز هذه الحدود مع ضرورة الاهتمام بالشباب
الحاج الحسين الرامي: تعزيز فكرة الفدرالية أو الرابطة كأساس لمأسسة اللجان الموضوعاتية (أنموكار، الاعمال الاجتماعية…). بالنسبة للقاء السنوي حول المدرسة العتيقة لابد من العمل لاستقطاب الدعم من وزارة الأوقاف و جهات أخرى
: تتمة) مع استثمار العلاقات الشخصية للافراد لجلب مصالح مشتركة )
الحاج امحمد النفاعي: ضرورة العمل الجماعي في إطار فدرالية و عدم ترك الثقل على أفراد معدودين
الحاج الحسين الرامي: بحث إمكانية الاتفاق لتحديد ممثلي الجمعيات الذين سيعملون على تأسيس الاطار الفدرالي
الحسين مجتهد: تجديد العمل الجمعوي طبقا للاطار القانوني الجديد المنظم للجمعيات. و لتحديد الافراد الممثلين ينبغي تعزيزها بمحاضر اجتماع الجمعيات. مع توصية تنظيم مبادرات إشعاعية ﻹحياء الثراث اللامادي بالجماعة
رشيد بوقدير: ج 8 قاموا بواجبهم وهناك دواوير لم يحضر ممثلوها لذلك ينبغي تحديد لقاء مقبل يجمع ممثلي الدواوير لتأسيس إطار مشترك و بعدها يحدد برنامج العمل
الدكتور ابراهيم ايت الرامي: التذكير باﻷخوة المشتركة مع التركيز على صفاء النيات و السير قدما لتفادي توريث الخلاف لذا ينبغي تشجيع الشباب على الممارسة. مع المطالبة بتجديد عمل الجمعية المسيرة للمدرسة العتيقة
كما ذكر بالظروف التي مر فيها اللقاء التشاوري حول التعليم بإداوزدوت الذي نظمته شبكة الفاعلين الجمعويين بالنحيت
الحاج احمد أيت الحاج: تكليف مجموعة تامونت بتحديد الافراد الذين سيحضرون اللقاء المقبل

avatar

مسجد أفيان

13087681_10208312151975292_5877627979704418659_n مسجد أفيان أخبار آفيان المدرسة العتيقة

قال الله تعالى في سورة براءة :
﴿ إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلَّا اللَّهَ فَعَسَى أُولَئِكَ أَنْ يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ ﴾.
صدق الله العظيم
بعون الله و بفضل كرم المحسنين و المحسنات جزاهم الله خير الجزاء تمكنا من إنهاء الشطر الأول من بناء مقصورة الصلاة الجديدة المخصصة للنساء في الطابق العلوي من مسجد أفيان و بقي أشغال الصباغة و فراش المقصورة من حصائر و زرابي ، و كذا بعض أشغال لترميم أرضية حمامات ( الدوش ) المخصصة لطلبة المدرسة القرآنية و بعض الترميمات البسيطة التي تحتاجها مقصورة الصلاة القديمة و التي سنضعها تحت تصرف المدرسة كقاعة الدراسة خاصة بالطلبة
و للتذكير فالمدرسة القرآنية بأفيان تعد من أقدم و أشهر المدارس بإداوزدوت حيث تم بناءها حوالي 1830 م بتعاون بين أعوان قبيلة إداوزدوت و أعيان القبائل المجاورة ، بنيت هذه المعلمة الدينية فوق بقعة أرضية وسط البلدة تصدق بها الجد بوقدير في سبيل الله من أجل تحفيظ القرآن للطلبة الوافدين من كل جهات سوس و يرجع الفضل في بناء هذه المعلمة الروحية إلى سيدي امحمد الشريف خريج زاوية تيمكدشت المشهورة في تلك الحقبة من التاريخ و الذي يعد أول فقيه بهذه المدرسة التي تحمل إسم سيدي ابراهيم بن عمرو تيمنا بإسم هذا الولي الصالح سليل الصحابي أبو بكر الصديق و الذي حط الرحال في هذه المباركة بداية القرن 16 ميلادية بغية تحفيظ القرآن الكريم و تدريس العلوم الفقهية و السيرة النبوية
يدرس بهذه المدرسة حاليا حوالي 30 طالب يقيمون بالمدرسة حيث بنيت غرف مخصصة لإيوائهم و يتكلف المحسنون من القبيلة و خارجها بالتغذية ، أعمارهم تتراوح ما بين 15 و 20 سنة و مدة الدراسة ثلاث سنوات لحفظ القرآن كاملا و ينتقلون بعد ذلك إلى مدارس قرآنية ومعاهد أخرى لإكمال تعليمهم في هذا الميدان ، و مؤخرا خصصت لهم وزارة الأحباس منحة شهرية جد رمزية و يستفيدون كذلك من حصص في مواد الرياضيات و النحو و النشاط العلمي بتعاون مع وزارة التعليم ، و من ميزات مدرسة أفيان القرآنية هو قراءة الحزب جماعة و يوميا بعد صلاة الصبح و بعد صلاة المغرب كباقي المدارس القرآنية
رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ وَتُبْ عَلَيْنَآ إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ
آمين

avatar

Photo-057-300x155-300x155 المدرسة العتيقة سيدي إبراهيم بن عمرو أخبار آفيان المدرسة العتيقة   مدرسة يتلى فيها كتاب الله ليل نهار و يدرس فيها ما يقرب من ثلاثين طالبا ، إنها المدرسة العتيقة الكائنة بدوار أفيان جماعة النحيت قيادة أضار دائرة إغرم إقليم تارودانت و تؤطرها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية
تحمل المدرسة إسم رجل صالح ( سليل الصحابي الجليل أبي بكر الصديق ) عاش في القرن السادس عشر ميلادي الموافق للقرن العاشر الهجري ، وعندما حل بالمنطقة أواخر عمره قادما من قبيلة أمانوز بتفراوت حط الرحال بواكراراض ( الموطن الأصلي لأبناء أفيان ) و بها درس القرآن و علوم الفقه و فيها مات و دفن
أما هذه المعلمة الدينية التي تضم إلى جوار المدرسة الضريح الذي نقل إليه رفاته و مسجدا تقام فيه الصلوات الخمسة و صلاة الجمعة و تراويح شهر رمضان الذي على الأبواب ، فهي أسست سنة 1830 م على يد سيدي امحمد الشريف خريج زاوية تمكدشت الشهيرة بطلب من أعيان قبيلة إداوزدوت و أعيان القبائل المجاورة و مساهمتهم لتكون قبلة لطالبي العلم و حملة القرآن الكريم
ورغم عراقة هذه المعلمة  الدينية  ـ التي تحتاج إلى عناية أكثر ـ  فإن الكثيرين لا يعرفون عنها سوى النزر القليل من المعلومات ، ويعتبر هذا من بين الأسباب التي دفعت أحد أبناء المنطقة الأستاذ الحاج أحمد أيت الحاج من مواليد 1942 بدوار الدير ـ جماعة النحيت ـ اداوزدوت حاصل على شهادة الاجازة العليا بكلية الدراسات العربية بمراكش سنة 1975 ليخوض غمار تجربة هي الأولى من نوعها والمتمثلة في تأليف كتاب بعنوان : مدرسة سيدي ابراهيم بن عمرو الزدوتية تاريخا وإشعاعا
جزى الله جميع المحسنين الذين وهبوا الأرض و الذين يعملون على أن تبقى هذه المدرسة قبلة لطلبة العلم و كل من يعمل في هذا الإتجاه

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له، رواه مسلم

avatar

قبة سيدي إبراهيم بن عامر

IMG_0992-300x225 قبة سيدي إبراهيم بن عامر أخبار آفيان المدرسة العتيقة

بغض النظر عن الآراء و التأويلات للنصوص ، يعتبر ضريح سيدي إبراهيم بن عامر و تمزكيد التي درس فيها القرآن الكريم لأجيال من طلبة العلم في القرن السادس عشر ميلادي الموافق للقرن العاشر الهجري ، قلت يعتبر هذا الضريح من المآثر المعمارية لقرية أفيان و بناء عليه فمن واجب أبناء أفيان قبل سواهم الحفاظ على هذا الموروث و العناية به
و لهذا الإعتبار تمت مؤخرا صباغة جدران هذا الفضاء القبة و مدخل الضريح و كذا جدران مقصورة الصلاة المخصصة للنساء التابعة لمسجد أفيان
قبر سيدي إبراهيم بن عامر ، هذا الفقيه الزاهد قدم من الشرق إلى منطقنا في القرن 16 م لهدف واحد و وحيد ألا و هو تعليم القرآن و علوم الشريعة لأبناء إداوزدت و آرغن و إندونظيف ، و عند وفاته دفن في مكان بتمزكيد التي كان يدرس فيها و بالضبط في أخربيش ، و لم ينقل جثمانه إلى مقبرة أفيان بجانب المدرسة التي تحمل إسمه إلا بداية القرن التاسع عشر ميلادية بنصيحة من سيدي امحمد الشريف الذي تولى مهمة إحياء مدرسة سيدي إبراهيم بن عامر
و بهذه المناسبة أدعو شباب أفيان و رجاله و نسائه أن يولوا عناية بقريتهم ماضيها و حاظرها و أن يعطوا العناية للبنايات الدينية التي تحتضنها أفيان كالمدرسة و أنوال
بخصوص أنوال ـ دار الضيافة ـ الذي يتواجد بتراب أفيان و يستقبل الزوار من المنطقة بمناسبة إقامة المعروف ، فهو في حالة يرثى لها و بدون كهرباء ، و لنا عودة إلى هذا الموضوع قريبا إن شاء الله

Mots clés Google: