Category Archives: إداوزدوت

avatar

19732027_1281752678603951_6567944827094969491_n المدرسة الجماعاتية النحيت : نسبة النجاح في تصاعد مستمر إداوزدوت

المدرسة الجماعاتية النحيت حققت نتائج ملموسة فيما يخص نسب النجاح التي انتقلت من 75 في المئة في العام الأول الى 82 في العام الثاني ثم 86 في المئة هذا العام، كما سجلت نسبة تقارب الصفر فيما يخص الهدر المدرسي،وتنوعت الأنشطة التي تستهدف تنمية القدرات المختلفة للمتعلمين : المشاركة في مسابقة تحدي القراءة،حيث تعتبر المؤسسة الوحيدة في دائرة اغرم التي شاركت في هذه التظاهرة الكبيرة على الصعيد العربي، لما تطلبت من نفس طويل من المتعلمين وتتبع ومواكبة المشرفين ،كما تم تبادل الرسائل مع مؤسسات تعليمية فرنسية ، واستقبلت معرضا متنقلا للحيوانات ..كما تم تنظيم انشطة تربوية مختلفة كالاذاعة المدرسية والاندية التربوية والمسابقات الثقافية والرحلات الترفيهية وزيارات

ويبقى الرهان مستمرا في تحقيق الجودة وتجاوز المعيقات،هذا ما يجعل ضرورة انخراط الجميع في التعاون والتشجيع عوض نشر المغالطات  التي لا تخدم الجو التربوي الذي ينبغي أن يسود في الوسط المدرسي ومحيطه،كما لا ينبغي اقحام المؤسسة مستقبلا في أي خلافات شخصية ،إذ أن سمعتها من سمعة المجتمع النحيتي

avatar

19396894_1506218716066135_5363887296922277909_n الحراك الجمعوي في النحيت : مجموعة  ً تامونت ً نموذجا إداوزدوت

 مجموعة  تامونت: قراءة في الحركة و المسار
أثارت حركة الثمانية و الواحد خلال سنة20166 جدلا واسعا في الأوساط النحيتية إذ استطاعت تحويل أنظار العموم و الفاعلين إلى قضايا حساسة كانت تدار فيما قبل بمبادرات شخصية و بشكل محتشم
توجه عمل الحركة لمأسسة المبادرات داخل إطار افتراضي ارتبط بالواقع من خلال مبادرة المساهمة الجماهيرية في توفير المنح و فتح الحوار القاسي حول المصالحة الداخلية و انتهاء بمشروع الفيدرالية الذي لم يكتمل
و اكتسبت هذه الحركة قوتها من كونها جمعت اشخاصا لم يكن من الممكن جمعهم لولا تكنولوجيا الاتصال ، التي أزالت إلى حد ما جبال الجليد النفسية التي تعيق عادة عمليات التواصل بين البشر
لكل من أفراد الحركة، مساره و انتماؤه المحلي داخل النحيت و الذي لا يمنعه من التماهي المفرط مع أهداف الحركة و أولوياتها
كان النقاش العمومي حول المصالحة و الفيدرالية فرصة لإظهار تناقضات المشهد النحيتي، و كثيرا ما ادى ذلك إلى نقاشات حادة بين أفراد الحركة حول المبادرات الصغيرة و الكبيرة التي ينبغي اتخاذها تجاه مسار هذا النقاش؛ و تعزى صعوبات ذلك النقاش لكون أغلب الأفراد يقترحون مبادرات جريئة اعتبارا لكونهم غير محسوبين على المحوريين التقليدين المهيمنين على القرارات و المبادرات في الساحة النحيتية. لكن تلك الجرأة غالبا ما تصطدم بتحفظات الأفراد المحسوبين لدى الرأي العام على التيارين المذكورين
إن قوة الحركة أتت من أمرين أساسيين، من المنشأ أي من الشرارة الأولى التي أطلقها أحد أبناء النحيت المقيمين في الضفة الأخرى من المتوسط، و من طبيعة هذا الشخص الذي يحمل عقلية و نفسية لم تتأثر كثيرا بالخلافات المحلية و النزاعات الموسمية بين المحورين التقليديين و التي تنتج أساسا عن الصراعات الانتخابوية الضيقة و النزعات الفردانية
لقد نجحت الحركة إلى حد ما في إخراج القضايا العمومية النحيتية من قبضة تجاذبات المحورين التقليديين و فتحت المجال أمام الافراد للمساهمة بشكل علني في نقاشات و قرارات كانت إلى عهد قريب حبيسة الكواليس
كأي عمل بشري ناجح، سيتعرض حتما لانتقاد المنافسين و الذين تحركهم في الغالب عن وعي و عن غير وعي تحركات المحورين النحيتيين المتناقضين، و لإن كانت المنافسة سلوكا بشريا عاديا فإنه ينبغي أن تكون شريفة و متخلقة
و تكمن أسباب الاكراهات التي أدت للتراجع المؤقت لوهج الحركة فيما يلي
الرهان المفرط على النخبة، و هو أمر صعب المنال في عالم وسائل التوصل الاجتماعي المعد أساسا للتواصل الجماهيري
التماهي المفرط في فرض قوانين يصعب تطبيقها على أفراد وجدوا في التواصل الاجتماعي مكانا لاسماع الصوت و سط أناس يفترض أنهم يتقاسمون نفس المرجعية الاجتماعية :  غياب التراتبية
إغفال عملية الاستقطاب و التأطير و هي مهمة في حياة الحركات إذ كان من الممكن استقطاب أفراد جدد و تاطيرهم لخدمة أهداف الحركة و لو بطريقة مخالفة بدل تجاوزهم أحيانا و إغفال آرائهم
نتمنى أن تتجدد جهود حركة الثمانية و الواحد و معها المجتمع النحيتي لاستكمال مسار بناء مشروع الفيدرالية التنموية و مشاريع أخرى بحول الله
avatar

resize قائد ” والقاضي ” بتارودانت يبدع في المفهوم الجديد للسلطة بامتياز إداوزدوت

فتحت السلطة المحلية بمنطقة ” والقاضي ” التابعة  لإقليم تارودانت ، في شخص قائدها الشاب “أشرف موحيس ” واجهة أكثر رحابة وانسجاما مع المحيط  ، من خلال خيوط التواصل الرفيعة التي فتحها منذ تعيينه ضمن الفوج الجديد لرجال السلطة المحلية ، مع أرقام المعادلة الجماعية والجمعوية والمجتمعية بمختلف الدوائر التابعة لقيادة  والقاضي 

  وضمن أول انعباث جديد لهذه المنطقة الزاخرة بكفاءات ورجال ونساء مناضلين ، تواقون للانخراط الجدي والناجع في هذه المقاربة الجديدة ، شكل تأسيس وإحداث تكتل نسيج جمعوي فاعل في إطار فيدرالية أطلق عليها إسم ” أيت موسي للتنمية والتعاون ”  أولى ثمرات هذه الرغبة والحماسة التنموية الواعدة ، وهي الفيدرالية التي تروم إلى خلق إطار للتفكير وبلورة مشاريع كبرى وفي مجالات متعددة ، في إطار التشارك والترافع الموحد ، وحلحلة قضايا محلية ترتبط بواقع دواوير ومداشر  والقاضي 

 تجسيد المفهوم الجديد للسلطة ب ” والقاضي ” تركز أساسا على تنزيل أمثل لخطة التواصل وتحفيز المبادرات الخلاقة على الاقتراح ، فضلا عن بحث سبل تحقيق عدد من الطموحات الواقعية خصوصا ما يرتبط  بإخراج شباب كثر من العزلة الاجتماعية والاقتصادية ، عبر عقد لقاء تواصلي في جماعة ” تيسفان ” شكل فرصة لحثهم على تأسيس مقاولات خاصة والانخراط في عالم المبادرات الذاتية

  وتعززت هذه الحركية مع تلك التي يشهدها يوميا مجال تدبير الشؤون الإدارية للساكنة ، سيما ما يتعلق بزخم الشواهد المسلمة لتسهيل المساطر وتطوير الأداء الإداري المرتكز على مبدأ الإنصات ، والقرب والتأطير اللازم

 والظاهر أن هذه الدينامية الواعدة ، التي يواصلها القائد ” أشرف موحيس ” ، بفتح قنوات التواصل وتقوية أواصر القرب مع أبناء المنطقة المقيمين والمغتربين ، مكنت أيضا من إعلان العديد من أعيان وفاعلي المنطقة عن الرغبة الجامحة في توحيد الجهود ، وتنشيط الدورة الجمعوية والتنموية  ب ” والقاضي ” على نحو خاص ، وفي ربوع قبلية ” إداوزدوت الكبرى ” التي تمثل رصيدا قويا من الكفاءات والطاقات ، التي سيكون لها القول الفصل في مجالات عديدة وحيوية لصالح المنطقة

avatar

timthumb إغرم :عامل إقليم تارودانت في لقاء تواصلي مع المجتمع المدني بدائرة إغرم إداوزدوت

إنعقد يوم الجمعة 16يونيه 2017  بقاعة الأجتماعات بجماعة إغرم لقاء تواصليا بين عامل الإقليم وفعاليات المجتمع المدني لدائرة إغرم 

خلال هدا اللقاء  وبعد الكلمة الإفتتاحية لعامل الإقليم السيد الحسين أمزال قدم لساكنة إغرم مشروع لبناء دار اللوز وإقامة الدورة الأولى لمهرجان اللوز بإغرم  كما تطرق الى الحد من الهدر المدرسي بإسطول من الحافلات النقل المدرسي كما تطرق الى عدة مشاريع تنموية التي في طور الأنجاز كدار الطالب والطالبة بتانوية الأرك والطرق و25 مليار سنتيم للماء الصالح للشرب 

وبعد صلاة الجمعة إستمع الى مداخلات المجتمع المدني بإغرم التي ركزت بإلأساس على الصحة والتعليم ومشكل القنوات الصرف الصحي  وعن مخاطر في إنشاء معمل تصفية المعادن بدائرة إغرم .و كدا المشكل التي يتخبط فيها الفلاحة من الحلوف وملاعب القرب وقد إستغرق اللقاء التواصلي أزيد من سبع ساعات من النقاش 

وقد حضر هذا اللقاء، إضافة إلى عامل الإقليم كل من السيد كبور الماسي، النائب الثاني لرئيس المجلس الاقليمي لتارودانت، والسيد يوسف السعيدي الكاتب العام لعمالة إقليم تارودانت الجهوية بسوس ماسة، وأقدم البرلمانيين بتارودانت والعديد من رؤساء الجماعات بدائرة إغرم ورؤساء المصالح الخارجية ورجال السلطة بدائرةبإغرم وفعاليات المجتمع المدني ومنابر اعلامية

tamazirtplus.com
avatar

scscs1-415x260 السياحة التضامنية بجماعة النحيت/ هل من آفاق ؟ إداوزدوت

حسب تعريف موقع ويكيبيديا السياحة   التضامنية المنصفة والعادلة يمكن تعريفها على انها مجموع أنشطة الخدمات السياحية، التي يُقدمها الفاعلون السياحيون لمسافرين مسؤولين، على أن تكون الفوائد الاجتماعية والثقافية والمالية لهذه الأنشطة ملموسة محليا، وإيجابيا على الساكنة المحلية، وموزعة بشكل متساو وعادل بين مختلف الأطراف
السياحة المنصفة أو العادلة، تدخل ضمن سياحة التضامن وهي عبارة عن مباديء وأخلاقيات، من أهدافها خلق فرص اقتصادية للمجتمع المحلي، والتبادل الثقافي الإيجابي بين الضيف والمضيف من خلال التفاعل الإيجابي، الحضاري والقافي وحماية البيئة، والمعالم التاريحية من خلال إبراز قيمتها وأهميتها التاريخية والحضارية والإنسانية..إلخ

السياحة   التضامنية تم الترويج لها لا سيما في البوسنة وفلسطين، وحتى في بلدان المغرب العربي مع الساكنة القروية المحلية، خصوصا من مؤيدي السياحة البديلة   

____________ 
في هذا السياق صرح الحاج امحمد النفاعي عضو المجلس الجماعي النحيت و رئيس جمعية اغيرنومان أنه و في إطار الزيارة التي قام بها وفد جماعة مارسيون الفرنسية إلى جماعة النحيت و المدرسة الجماعتية و لدوار اغيرنومان كان من بين المواضيع التي طرحت أنذاك مع الوفد الفرنسي موضوع المشاريع السياحية في النحيت و الجوار و هل هنالك قابلية و استعدادا للساكنة للانخراط في مثل هذه المشاريع ؟ و قد اقترح علينا الوفد الفرنسي في تلك الفترة إنجاز دراسة ميدانية قابلة للتطبيق
بعد ذالك توصل رئيس الجماعة سي ا محمد افقير بمكالمة عاجلة من جمعية بيتي المغربية التي تم تكليفها مع مكتب التواصل الفرنسي بإنجاز الدراسة بحضور خبراء قادمين من فرنسا ، و للإشارة الدراسة ستشمل خمسة جماعات تابعة لمشروع حوض أرغن : إرزان ـ إمنتيارت ـ توغمرت ـ أضار و النحيت 
و ستؤدي الجماعات الخمس مناصفة بينها مصاريف نقل و تعويضات الخبراء لجمعية بيتي ، كما سيتم استضافة الوفد لمدة يوم و ليلة على حساب كل جماعة 
ستشمل الدراسة النحيت عامة ، فمكتب الدراسة له خبرة و دراية كاملة عما يريد الزائر ان يكتشفه و يستمتع به و حسب الإمكانيات الطبيعية و الاجتماعية المتوفرة في عين المكان
نتمنى استفادة جماعة النحيت من مثل هذه المبادرات ، كما ان استفادة الجماعات المجاورة سيكون لها وقع أيجابى على النحيت 
خلاصة  : أرجو من كل مكونات النحيت تشجيع رئيس الجماعة و المجلس و المساهمة في كل مبادرة ستأتي بالنفع لأي جمعية او مدشر في النحيت 

avatar

1496633152 تهميش تارودانت خامس عواصم المغرب .. هل هي سياسة أم قدر؟ إداوزدوت

بقلم – احمد الحدري

عندما تقرأ عن مدينة تارودانت في أسفار الأولين كإحدى المدن القديمة في مغرب ماقبل الاسلام وما بعد الفتح الاسلامي، يخيل إليك قبل زيارتها لأول مرة مدينة تاريخية ذات أسوار عالية شامخة وقوية ورياض وقصور وجنان وسواقي مبنية من الآجر والجير، وسراديب كانت تستعمل من قبل الأمراء والخاصة عند الحاجة، ولان التاريخ القديم لم يحدثنا كثيرا عن هذه المدينة الأسطورة الا بكونها كانت مركزا تجاريا ونقطة التقاء وانطلاق القوافل التجارية القادمة من مختلف مناطق المغرب باتجاه افريقيا او من افريقيا اتجاهها الى باقي مناطق المغرب.غير ان اسم مدينة تارودانت سيسطع بشكل بارز خلال عهد الدولة السعدية حيث اتخذها الأمراء السعديون كأول عاصمة سياسية لملكهم، هذا الملك الذي سيتمدد فيما بعد ليشمل كل حدود الإمارة المغربية التي تتحدد من السينغال جنوباالى السودان شرقا وإسبانيا شمالا وحيث تحولت مدينة تارودانت من مركز تجاري الى عاصمة سياسية تقصدها البعثات الدبلوماسية والوفود الدولية، واصبحت بذلك تارودانت مدينة عصرية محصنة مع بناء سور عظيم حولها على مسافة تقدر بحوالي سبعة كيلومترات، وشيد أمراء الدولة السعدية بها قصورهم بحي القصبة وتكنة عسكرية وحي إداري لإدارة شؤون الإمارة من تارودانت، كما شيدوا بها اكبر جامع بالمغرب هو الجامع الكبير الذي كان بمثابة جامعة إسلامية وعلمية في عهدهم

ولأن التاريخ لا يعيد نفسه بنفس الزخم، فقد جرت على مدينة تارودانت سنن التاريخ بعد ذلك من حيث القرب اوالبعد من حكام الإمارة المغربية، وتحكي الروايات التاريخية القديمة والحديثة في هذا الباب، ان مدينة تارودانت عبر التاريخ كانت عصية على التطويع والإخضاع ؛حيث كانت دائمة معارضة رافضة لأي حكم او سلطة غير آخذة بمشورة الرعية في كل ما يهم حياتها المعيشية والتدبيرية، فتسبب لها ذالك في محن كثيرة، حتى قيل “تارودانت المدينة التي ذبح اَهلها اربع مرات منذ ما قبل الفتح والى عهد مولاي اسماعيل حين التف سكان المدينة حول الامير محمد العالم وحاولوا دفعه لإعلان مدينة تارودانت عاصمة سوس آنذاك إمارة مستقلة بذاتها، فكان ماكان من تدخل الملك مولاي اسماعيل بالقوة وقضى على تمرد المدينة واهلها بزعامة محمد العالم ابن مولاي اسماعيل

وتحكي الروايات الشفهية لبعض شيوخ المدينة القدماء، انه منذ هذه المِحنة وما تلاها من احداث على عهد احمد الهيبة في عشرينيات القرن الماضي، والى اليوم ظل حكام المغرب ينظرون الى تارودانت نظرة شك وريبة وعدم اطمئنان خاصة اذا علمنا ان الاقليم او المدينة التي ليس لها ممثل في دوائر الحكم لا تجد حظها الكافي من الرعاية والاهتمام، ما يبرر هذا القول هو هذه القرى التي تحولت بين عشية وضحاها الى مدن بل والى مراكز علمية يقصدها طلاب العالم، وهذا من حقها لا ن جميع مناطق المغرب يجب ان تحظى بحقها في التقدم والازدهار وليس فقط حتى تحدث معجزة سياسية بصعود احد ابنائها ليكون من المقربين للسلطان، وهناك مدن اخرى انتقلت بين ليلة وضحاها من دائرة النسيان الى دائرة الاهتمام والحضور في كل مقترحات اصحاب القرار، وهناك مدن حافظت على وهجها وتألقها منذ تأسيسها الى اليوم لانها حظيت على الدوام بمن يدافع عنها ويرعى مصالها لذا اصحاب القرار

ان الزائر لمدينة تارودانت اليوم سيندهش عندما تصادفه هذه البنايات المتلاشية المصبوغة بلون يعلوه الاحمرار والاصفرار الباهت، مدينة هي ما تبقى من شيء اسمه تارودانت كانت أول عاصمة لمملكة السعديين، مدينة بأحياء ودروب مهمشة يسكنها الفقر والبؤس والتهميش والبطالة، ترى ذلك بأم العين وتقرأه وتحسه من خلال هذه الوجوه الشاحبة ذات النظرات التائهة التي تصادفك بأهم ساحات المدينة “اسراك او تامقلات “او في ازقة الأحياء الضيقة الملتوية والمحفرة احيانا، ومازادها بؤس في بؤس هذه العربات الحديدية لباعة متجولين قدموا من مناطق اخرى خارج تارودانت اكثر فقرا، فغزوا كل طرق المدينة وفضاءاتها ليضيفوا للمدينة بذالك ما ينقصها من تشوهات .اما المآثر التاريخية للمدينة فإما انها بيعت للغير اوتلاشت او شوهت معالمها بتحويلها لبنايات إسمنتية بلا روح

وحدها اذا مدينة تارودانت العاصمة التي شكلت الاستثناء من حيث التهميش والاقصاء من بين كل عواصم المغرب الاخرى ؛كمراكش وفاس ومكناس والرباط، التي حافظت على مكانتها التاريخية والثقافية والسياسية والاقتصادية والعلمية، بل وازدادات مع مرور الازمنة تألقا وازدهارا، الا مدينة تارودانت “عاصمة السعديين “الأولى ؛ قلب سوس المريض الذي عملت السياسة على تضييق شرايينه الى الحد الذي يجعله قابلا للحياة لكن بلا حركيّة زائدة ؛يتجلى ذلك في تحويل اهم الطرق المؤدية لوسط المدينة التي تربطها بباقي مدن المغرب الى اتجاه آخر، مثل طريق تزنتاست التي كانت تربط تارودانت بمدينة مراكش ومنها بباقي المدن الاخرى، فتحول الاهتمام بعد ذالك الى مدينة اكادير عندما شقت طريق امسكرود لربط مراكش مباشرة باكادير، ثم احداث الطريق السريع المؤدي لمطار اكادير، هذه الطريق التي ربطت اكادير مباشرة كذلك بورزازات دون الدخول لتارودانت، وليصبح فيما بعد ما باث يعرف بالمثلث الذهبي للسياحة “اكادير ورززات مراكش “مرتبطا ببعضه البعض وفي استغناء تام عن تارودانت، وآخر حجة تؤكد هذا التحامل على تارودانت هي الطريق الجهوية 1708 الرابطة بين تارودانت وأكادير عبر امسكرود والتي سبق ان انجزت لها دراسة سنة 2011 على اساس ان تصبح طريقا سريعا ذات اتجاهين نظرا لاهميتها الاقتصادية لتارودانت، غير ان وزير التجهيز رفض ذلك سنة 2014وتمت اعادة دراستها لتصبح طريقا ذات اتجاه واحد كماكانت عليه مع زيادة طفيفة في عرضها، ورغم إعطاء انطلاقة بداية الأشغال بها لتوسعتهامنذ السنة الماضية الا ان الأشغال بها لازالت متعثرة وشبه متوقفة الى الآن

تارودانت العاصمة الخامسة بالمغرب، بالرغم من كل الإسهامات العلمية والحضارية والثقافية التي قام بها علماء وصناع وأدباء تارودانت في الحضارة المغربية عموما عبر العصور، على اعتبار ان المغرب كان يمثل امبراطورية إسلامية امتدت احيانا حتى الأندلس شمالا والى السودان شرقا والسينغال جنوبا، لم تعد تحظى بالاهتمام اللازم الذي تستحقه، وهو الامر الذي يطرح اكثر من علامة استفهام عن هذا التهميش والاقصاء الاقتصادي والحضاري الذي أصبحت تعيشه تارودانت، أهو سياسة متبعة أم قدر الهي ؟

ويبقى السؤال الأهم من كل هذا، اين هو دور ابناء تارودانت القاطنين والمهاجرين في النهوض بمدينتهم وانتشالها من حالة البؤس التي توجد عليه

www.tamazirtpress.net