Category Archives: أدب و فنون

avatar

yahia-boukdir Portrait d’un Artiste Amazigh contemporain nommé  Yahia BOUKDIR أدب و فنون مشاهير آفيان   On ne peut citer Ahwach  sans parler de celui  qui a donné à cet art populaire amazigh du Souss toute cette célébrité  qui a dépassé les frontières du pays, il s’agit bien sûr de Yahia BOUKDIR   défenseur dévoué  des arts populaires en langue amazigh.

Fils d’une famille  notable  d’Afayane village  de la tribu  d’Idaouzeddout  situé à l’anti Atlas, il hérita de  ses parents l’amour de la terre, la vénération  des traditions  et de son oncle El Hachemi Elbessir il a hérité  l’art des ‘ Indamne ‘, Andame  en langue amazigh du Souss c’est le poète.

hachemi Portrait d’un Artiste Amazigh contemporain nommé  Yahia BOUKDIR أدب و فنون مشاهير آفيان   Le défunt El Hachemi  non-voyant amenait  son neveu à chaque fois qu’il se déplaçait  à un Assaiss, place ou se tenait les danses d’ahwach, El Hachemi fut un  artiste  de classe convoité par les grandes personnalités de la tribu ,  et craint par ses confrères  les autres poètes ou ‘ Indamne’  de la région.

Mots clés Google:

avatar

الرايسة فاطمة تاباعمرانت

tabamrant الرايسة  فاطمة تاباعمرانت أدب و فنون   نواصل الحديث عن فن الروايس خصوصا و نتوقف عند شعر تاباعمرانت الديني و المتعدد من حيث المواضيع كقضية المرأة و القيم الاسلامية المغربية .

 ان اغلبية الروايس تحدثوا بشكل صريح عن قيمنا الاسلامية منذ عهد الحاج بلعيد و ربما قبله حيث ان فن الروايس ظل مرتبطا بالسياق الاسلامي.

Mots clés Google:

avatar

979-medium ازنزارن ..او الثورة الغنائية الامازيغية أدب و فنون

 في مقال سابق نشرنا بعض ما قيل في دور الروايس في ترسيخ القيم الدينية السمحة في المجتمع السوسي ، في هذا المقال نتطرق إلى نوع جديد من الفنون الغنائية السوسية و هو فن المجموعات و أظن أن لا أحدا سيخالفني الرأي أن مجموعة إزنزارن في مقدمة هذه المجموعات الشبابية التي قدمت نوعا من الإبداع الغنائي  القريب من هموم المجتمع السوسي

قراءة ممتعة

لم تكن مجموعة إزنزارن عند تأسيسها في بداية السبعينات تعرف أنها ستغني في فترة الثمانينات و التسعينات عن مواضيع بالغة الأهمية كاختلال موازين القوى الدولية . و عن غلبة منطق القوة و العنف بدل ثقافة الحوار و التواصل و عن تدهور الوضع الاجتماعي و المعيشي لبعض فئات المجتمع , و اكتوائها بنار الفقر و الحرمان , إذ أن إزنزارن في بدايتها اكتفت الغناء بمواضيع عاطفية و غزلية ( إمي حنا , و الزين , الدونيت تزري ….) .

 يمكن لمتتبع أغاني إزنزارن أن يلمس الحس السياسي في أغانيها و بقوة منذ الشريط الصادر في أواخر السبعينات , و الذي يحمل عنوان “تسوت أد ” حيث ضم الشريط أغاني ” الدونيت تكا إزماز ” و ” إيمحضان ” “أوداد ” و غيرها . و كلها أغاني تضمنت مواضيع تعالج الفقر و التهميش , كما يضم هذا الشريط أغنية ” إمرجانربي” المستوحاة من التراث الامازيغي القديم و التي تحت على التشبث بالأرض , و الهوية و الدفاع عنهما وهذه أبيات من الأغنية :

أسـي سيعـر ءياكايـر ياسيـت ءوساتـــور

أسي سيعر أوتمازيرت ئي واكال نـــون

أح أوايلي تنغوبا ءوسول ئيلي لامــان

ءور ئيسول ماكن يادا ئيسوتار ئيتاسيـــن

Mots clés Google:

avatar

rouaiss مساهمات الفنون الامازيغية بمنطقة سوس في ترسيخ قيمنا الاسلامية / فن الروايس كنموذج أدب و فنون   قبل البدء لا بد من التعريف بالفن بشكل عام الذي هو شيء ناتج عن وعي الشعوب بضرورة التعبير عن هوياتها الحضارية و الثقافية و الدينية فالفن يعبر عن هويات الشعوب و افكارهم المختلفة و عن تقاليدهم الخصوصية و شخصيا اعتبر بان الفن رسالة انسانية تنادي الى قيم السلام و التعايش و حوار الحضارات الذي نحتاجه اكثر من اي وقت مضى بسبب ظهور التطرف بكل ابعاده و يلعب الفن ادوارا مهمة في ابراز مشاكل الشعوب على عدة اصعدة السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية

فالامازيغيون كغيرهم من الشعوب القديمة عرفوا معنى الفن و الابداع من خلال مجموعة من الرموز كالنقوش الصخرية المتنشرة في الدول المغاربية و جنوب الصحراء الافريقية و عرفوا المسرح و اخترعوا حروفهم الخاصة بهم و تسمى بتيفيناغ و هي تعتبر من اقدم كتابات التي عرفها الانسان القديم .

Mots clés Google:

avatar

اkhair-eddine1-300x187 محمد خير الدين: لمحات من السيرة الذاتية والأدبية لكاتب أمازيغي أدب و فنون

لإنسان السوسي لا يمكن أن ينسى أصله  مهما وصل مجده و لا يمكن أن  يزيل من ذاكرته أبدا  قريته التي رأى فيها النور و لو عاش في أرقى عواصم العالم ، المرحوم محمد خير الدين الكاتب و الأديب المرموق  نموذج  لهذا السوسي الذي ضل يكتب عن قريته و هو في فراش الموت

يعتبر محمد خير الدين من أبرز الشخصيات الأدبية المغربية في القرن العشرين. ولد الشاعر والروائي المغربي محمد خير الدين في قرية تافراوت في تزنيت. هاجرت اسرته إلى الدار البيضاء حيث كبر محمد وترعرع. ترك الدراسة باكراً وعمل وهو في العشرين من عمره مندوباً لصندوق الضمان الاجتماعي في الجنوب. استقال سنة 1965 من منصبه وهاجر إلى باريس

رجع محمد خير الدين إلى المغرب سنة 1979 بعد غياب ستة عشر عاما وبقي في بلاده حتى وفاته بعد أن اصيب بمرض عضال قاتل

بدأ محمد يكتب الشعر وهو بعد مراهقاًَ. وكان ينشر قصائده في صحيفة ” لا فيجي ماروكين”. وكانت قصائده محبوكة على الطريقة الكلاسيكية وبلغة فرنسية انيقة. وبرز في الستينات كواحد من ألمع الشعراء المحدثين إلى جانب الطاهر بن جلون وعبد اللطيف اللعبي ومصطفى النيسابوري وعبد الكبير الخطيبي.

صدر لخير الدين كتابه الأول في لندن سنة 1964 بعنوان ” غثيان أسود” وقد ضم قصائد تشي بيأس وجودي متأصل. وفي سنة 1967 نشرت له دار سوي الفرنسية رائعته ” أغادير” التي كتبها في أعقاب الزلزال الذي دمر المدينة سنة 1960

بعد عودته إلى المغرب أصدر محمد خير الدين ديوان شعر جديد سماه ” انبعاث الورود البرية”. وواظب في المغرب على نشر نصوص متفرقة في جريدة ” المغرب” الفرنكوفونية التي كانت تصدر في الثمانيات من القرن الماضي. وشكلت هذه النصوص نواة رواية جديدة غاص فيها عميقاً في أصوله السوسية الغابرة ونشرتها كالعادة دار سوي الفرنسية سنة 1984 بعنوان ” أسطورة وحياة أغونشيش”. وكان آخر عمل شعري أصدره قبيل وفاته ديوانه “نصب تذكاري”. وبعد موته 18 نونبر 1995 نشرت له ترجمات ثلاث لمذكراته الأخيرة على فراش الموت

كتب محمد خير الدين بالفرنسية فقط، ولم يكتب مطلقاً بالعربية أو بالأمازيغية،

للإخوان الذين يتواصلون باللغة الفرنسية أقدم بعض ما قيل في إحدى الروائع الأدبية للراحل محمد خير الدين

Mots clés Google:

avatar

تيفيناغ : لغة أمازيغية

tifinagh تيفيناغ : لغة أمازيغية أدب و فنون

إن تيفيناغ أبجدية قديمة كانت تستخدم في شمال إفريقيا بين الأمازيغ والطوارق، يختلف دارسو أصول الكتابات في أصلها، فيعتبر البعض أنها أصيلة بينما يرى آخرون أنها ترجع إلى الفينيقية للاعتقاد السائد بكون الفينيقية أم الكتابات التي انتشرت من بعدهم في العالم

 

يقول الأستاذ محمد شفيق ‘ …. تسمى هذه الحروف تيفيناغ، ولقد أوّلت هذه التسمية تأويلات مختلفة، أسرعها إلى الذهن هو أن الكلمة مشتقة من ‘فينيق، فينيقيا’ وما إلى ذلك. قد يطابق ذلك أصل هذه التسمية، ولكن المحقق هو أن الكتابة الأمازيغية غير منقولة عنها، بل رجح الاعتقاد بأنها والفينيقية تنتميان إلى نماذج جد قديمة لها علاقة بالحروف التي اكتشفت في جنوبي الجزيرة العربية