البطاطا الحلوة

البطاطا الحلوة نوع من أطباق الشتاء الشهية التي تجمع العائلة في لحظات حميمة نفتقدها في زمن  التلفزيون والحاسوب فتعالوا معي في وقفة تعريفية سريعة عن البطاطا الحلوة 

    سارع الفرنسيون لزراعة البطاطا الحلوة بطلب من الأمير لويس. حازت البطاطا الحلوة على الاهتمام في فرنسا حتى وفاة الأمير لويس ثم فقدت شعبيتها لمدة 30 سنة. بعدها عاد الفرنسيون للاهتمام بها في زمن الامبراطور جوزفين الذي قام بطلبها وعاد الفرنسيون لتقديمها في مطاعمهم لفترة

أنواع البطاطا الحلوة

    يشتهر من أنواع البطاطا الحلوة النوع فاتح القشرة وذات اللون المائل إلى البياض من الداخل والنوع الآخر ذات  القشرة الأغمق وبرتقالي اللون من الداخل وهذا النوع اكثر حلاوة من النوع الأول

القيمة الغذائية العالية للبطاطا الحلوة

تستحق البطاطا الحلوة أن تحتل مكاناَ متميزا على المائدة لما تحتويه من فوائد غذائية عالية، فهي تعتبر مخزن غذائي، حيث تحتوي 1/2 كوب من لب البطاطا الحلوة المستوية على غرامين من البروتين، 3.4 غرام من الألياف،  28 مل غرام من الكالسيوم، 20 مل غرام من الماغنيسيوم، 348 مل غرام من البوتاسيوم، 22.6 ميكروغرام من حمض الفوليك، 21822 I.U. من فيتامين A، و24.6 مل غرام من فيتامين C وبعض الحديد. أي أن نصف كوب من لب البطاطا الحلوة المطهوة يوفر 3 إلى 4 أضعاف الحصة الغذائية المنصوح بها من فيتاميت أ تقريباُ، حوالي 40 % من الحصة الغذائية المنصوح بها من فيتامين ج، أكثر من 15 % من الحصة الغذائية المنصوح بها من فيتامين ب6، و 10 % من الحصة الغذائية المنصوح بها من حمض الفوليك. إذا اخترت أن تتناول البطاطا الحلوة من غير تقشيرها، فإن القشر والذي لا يوجد ما يمنع تناوله، يضيف المزيد من الألياف لوجبتك

لشوي البطاطا الحلوة في الفرن

تغسل حبات البطاطا الحلوة جيدا وتلف بالقصدير وتوضع فوق الشبك في الطبقة السفلى في فرن حرارته 200 س (400 ف) لمدة 1/2 ساعة، تقلب وتعاد للفرن لمدة 1/2 ساعة أخرى. إذا كانت حبات البطاطا الحلوة كبيرة الحجم فقد تاخذ المزيد من الوقت، كذلك إذا كانت صغيرة الحجم فقد تاخذ وقت أقل. لمعرفة إذا كانت البطاطا الحلوة مستوية، قم بغرز سكين في وسطها حتى النهاية، إذا دخلت السكين بسهولة بالغة، تكون البطاطا مستوية

كيفية حفظ البطاطا الحلوة

تفسد البطاطا الحلوة سريعا، ويجب التخلص من أي ثمار يعلوها العفن، كما يجب التخلص من الحبات الذابلة، والتخلص من البقع المتعفنة لا ينفع دائماُ، حيث ينتشر مذاق طعم مر غير لطيف في بقايا الثمرة حالما يتعفن جزء منها لوقاية البطاطا الحلوة من الفساد، توضع في مكان بارد، ولكن ليس في الثلاجة، لأن درجات الحرارة التي تقل عن 50 درجة فهرنهايتية تصلب لبها وتغير مذاقها

عند شرائك البطاطا الحلوة اختر دائماً النوع الذي يتسم باللون البرتقالي المزدهر فكلما زاد غنى اللون ازداد محتوى الثمرة من البيتاكاروتين، كما يقول دكتور مارك كيستين رئيس برنامج التغذية في جامعة باستر والأستاذ المساعد في علم الأوبئة في جامعة واشنطن للطب في سياتل

المراجع :-موقع أكلات شهية

كتاب الغذاء لا الدواء

    إعداد أخصائية التغذية م.ياسمين عثمان    

Mots clés Google:

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *


*

Vous pouvez utiliser ces balises et attributs HTML : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>