شجرة اللوز

شجرة اللوز، أول شجرة تزهر عند آخر الشتاء وتزين المناظر بانفتاح أزهارها المبكر في شهري فبراير ومارس

زهور اللوز تظهر قبل أوراقه، ثماره لها طعم خالص. كان اللوز يقدم دائما في المغرب هدية لتكريم الضيف ورمز فن العيش أيضا

ويحتوى اللوز على قيمة غذائية عالية وله فوائد كثيرة ويدخل الزيت المستخرج من اللوز الحلو في صناعة تجميلية وصيدلانية فهو يطرى ويقوى الجلد الجاف ويهدئ الحكة ويسرع في شفاء الامراض الجلدية والحروق السطحية ويسكن الام الاذن الوسطى ويرمم غشاء الطبل اضافة إلى استخدامه في المعاجين العطرية ويمكن ان يؤكل طازجا اخضر وناضج

ويسهم تناول ثمرة اللوز في تخفيض نسبة الكوليسترول في الدم ولبذورها الحلوة اثار مسكنة ومهدئة وملينة وهى مضادة للتشنج وللأنيميا (فقر الدم) ومرممة للنقص المعدني في الجسم وتساعد على النوم الهادئ


بتحمله الكبير للجفاف وقلة متطلباته، يغرس بصفة تلقائية في الأودية وعلى هضاب الأطلس. يعتبر اللوز، بعد شجرة الزيتون، الشجر المثمر الذي يغطي أكبر مساحة في المغرب. المساحة المزروعة لشجر اللوز تصل إلى 132.000 هكتار

الإنتاج الوطني من اللوز يحوم بين 50.000 إلى 90.000 طن حسب الفصول. الأشجار التقليدية المحلية تتواجد خصوصا في المناطق الجبلية، كالمناطق المحاذية للريف والريف، هضاب الأطلس الصغير وكذا المناطق الجافة وشبه الجافة


تحتل جهة سوس ماسة درعة المكانة الأولى في إنتاج هذه الفاكهة الجافة (33%). عملية إنتاج اللوز تندرج ضمن أولويات الجزء الثاني من مخطط المغرب الأخضر (الفلاحة الاجتماعية) الذي يتوقع زيادة في المساحة المزروعة من اللوز من 141.000 هكتار إلى 184.000 هكتار أي بزيادة 30%

هذه هي بعض المعلومات  عن شجرة اللوز ، هذه الشجرة  التي نجدها كذلك و بأعداد قليلة جدا في بلدتنا أفيان ، لا أدري لماذا لم يتم التفكير في زراعة هذه الشجرة بأعداد مهمة في بلدتنا ؟ لم لا تنظم حملة  لغرس هذه الشجرة يساهم فيها جميع ساكنة أفيان ؟  هذه مجرد اقتراحات أرجو أن تلقى أذانا صاغية ، فإذا كان الجواب سلبيا أو تعجيزيا لكون أن أشجار اللوز لا تثمر سريعا ، فيجب  أن لا ننسى الحكمة البليغة : غرسوا فأكلنا و نغرس فيأكلون


Mots clés Google:

3 Réponses à شجرة اللوز

  1. avatar boukdir lahoucine dit :

    afayane  avait auparavant ses amandiers a ighir n yrdine et tagounit mais avec la succession des années de sécheresse leur nombre est réduit.leur rareté est du aussi a non respect de certains habitants en laissant leurs bêtes errant sans surveillance chevres et ânes ont porte préjudice a ces arbres et au cactus .certains habitants ont plante ces arbres derrière des murs c est un succès le rendement est palpable, il ne faut toute une pédagogie et persévérance pour changer le comportement du citoyen.

  2. avatar Fouad dit :

    Je trouve que c’est une très bonne idée, le fait de planter des amandiers. Il faut que tout le monde y participe ! les habitants de « Afayane » seront ainsi impliqués et veilleront à préserver les amandiers et en prendre soin.

  3. بسم الله الله الرحمان الرحيم لقد كانت اشجار اللوز منتشرة في دوار افيان بجميع المناطق منها ما دكر الحسين وازيد عليه تكنيت نواعرابن اغرمان تكنيت مزيين ولكن عدم المحافضة والحراسة بواسطة امحيزن والرعي الجائر  كان السبب الرئيسي لانقراض هده الاشجار نتمنى تكتيف الجهود لاعاد ة زراعتها وا نتشارها من  جديد

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *


*

Vous pouvez utiliser ces balises et attributs HTML : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>