ما سبب حب الله -عز وجل- للمؤمن القوي؟

432_691123188 ما سبب حب الله -عز وجل- للمؤمن القوي؟ المزيد

تتمحور أسباب محبّة الله -سبحانه وتعالى- للمؤمن القويّ في عدّة نقاط، ويمكن إجمال ذلك فيما يأتي

المؤمن القويّ يُنتج ويعمل ما فيه صلاح للمسلمين، من خلال تعلُّم وفعل المفيد 

المؤمن القويّ ينفع الأمّة بقوّة جسده وقوّة إيمانه؛ فيحصل الانتفاع للمسلمين بقوّته الجسميّة، من خلال مشاركته في الدفاع عن الأمّة والذود عنها وجلب الحقوق لها

المؤمن القويّ ينفع الأمّة بقوّته الإيمانيّة؛ فالمؤمن القويّ بعيد عن المعاصي وقريب من الطاعة، وهو صادق ومخلص وأمين، ويخدم أمّته ودينه بقلبه وعمله وعقله 

المؤمن القويّ ينفع الأمّة بقوّته العلميّة؛ حيث إنّه يتعلّم ما ينفع الأمّة والوطن، فينتفعون من قوّته في الجهاد في سبيل الله تعالى، وفي تحقيق ما فيه مصالح المسلمين، وفي الدفاع عن دين الإسلام وعن المسلمين

المؤمن القويّ صاحب خير كثير لنفسه ولدينه ولأهله ولإخوانه ولأمّته، والله يُحبّ من المؤمنين من يتعدّى خيره لغيره ولا يقتصر في الخير على نفسه

الدين الإسلاميّ دين عِزّة وقوّة ورِفعة، وهو يطلب من المسلمين أن يكونوا أقوياء، قال الله تعالى: (وَأَعِدُّوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ ۚ وَمَا تُنفِقُوا مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لَا تُظْلَمُونَ )، فالقوّة في الإيمان والعقيدة، والقوّة في العمل، والقوّة في الأبدان ينتج عنها كلّ خير للمسلمين، والمؤمن القويّ هو من يلتزم بذلك ويقوم به فيحبّه الله ويحبّه المؤمنون

التعليق على المقال