جماعة النحيت: وفاة أحد أعلام العمل الجمعوي التضامني، الحاج المختار حموني بن همو.

 

62242667_2389460361075295_4116076273124507648_n جماعة النحيت: وفاة أحد أعلام العمل الجمعوي التضامني، الحاج المختار حموني بن همو. إداوزدوت

توفي عشية البارحة 4 يونيو 2019 بمدينة الدار البيضاء السيد الحاج المختار حموني بن همو، أحد أعلام العمل الجمعوي التضامني بالنحيت، ولد المرحوم بداية الأربعينات من القرن الماضي، بدوار أزغار جماعة النحيت قبيلة إداوزدوت قيادة والقاضي دائرة اغرم إقليم تارودانت، و كغيره من أبناء جيله التحق في سن مبكرة بمدينة الدار البيضاء للعمل رفقة إخوته تباعا، عاش الحاج المختار معظم حياته بحي الوازيس بالبيضاء حيث مارس التجارة و توفي ببيته هناك.

اشتهر المرحوم بالحس التضامني العالي و نكران الذات، كان سباقا لكل المبادرات الجمعوية و الإحسانية بالنحيت، و على صعيد دوار أزغار، حيث كان عضوا فعالا بجمعية التنمية الاجتماعية و التعليم الأصيل لإداوزوت، الجمعية المسيرة للمدرسة العتيقة سيدي ابراهيم اوعمرو.

أتذكر حماسه الشديد و قلقه أيضا سنة 2013، عندما بدأت أزمة منح التلميذات الملتحقات بالتعليم الإعدادي و كيف تابع بحرارة عملية توفير المنح الدراسية من طرف المجتمع المدني في مراحلها الأولى قبل تأسيس و تفعيل جمعية النحيت لدعم التمدرس.

تعرفت إلى المرحوم أواسط التسعينات من القرن الماضي خلال نشاطه مع الجمعية المسيرة للمدرسة العتيقة سيدي ابراهيم اوعمرو و في مناسبات تنظيم الملتقى السنوي للمولد النبوي الشريف بمقام زاوية سيدي محمد الشريف وكل المناسبات العامة بالنحيت.

كان من أبرز منجزاته مواكبته الدؤوبة لمشروع تزويد دوار أزغار بالماء الصالح للشرب الذي استمر لسنوات، بدأ بأشغال إيجاد الثقب المائي و ما تطلب ذلك من مجهود مادي و معنوي و تواصله مع كافة المصالح (وكالة الحوض المائي، جماعة النحيت، مديرية التجهيز)، إضاقة إلى العمل المستمر لتحقيق المشروع في شطره الأول و الثاني و الذي اكتمل سنة 2010.

كان رحمه الله حريصا على رأب الصدع بين أبناء القبيلة و التواصل و نبذ الصراعات، رغم مرضه الشديد خلال السنوات الأخيرة من حياته.

تعازينا الخاصة لعائلتة، و في مقدمتهم إخوته محمد و احمد بن همو و إبنه الحسين و أخوه و بنات المرحوم و تعازينا لكل أصدقائه و رفاق دربه في جمعية التنمية الاجتماعية و التعليم الأصيل لإداوزدوت وخاصة السادة الحاج يوسف و الحاج امحمد الرامي و علي إليلو و محمد الخياري و الحاج حماد الزدوسي و تعازينا لساكنة دوار أزغار و لعموم ساكنة النحيت.

نسأل الله، أن يتقبل أعماله صالحة لوجهه، و أن يلحقنا به و نحن على الدرب سائرون.

 

التعليق على المقال