جماعة النحيت تودع سنة 2016 بكثير من الأمل

15826778_1333218280032847_2346603316761925828_n جماعة النحيت  تودع سنة 2016 بكثير من الأمل إداوزدوت

كانت سنة 2016 ذات طبيعة خاصة، كان أولها عقبا لنهاية فترة الانتخابات و ما تلاها من أحداث، شخصيا أحسست أنني بذلت مجهودا نفسيا غير عادي و غير ضروري و مكلف من الناحية الصحية أرهقني في تلك الفترة…لم تكد تمر تلك الفترة، حتى أبلغنا بالاستعداد لمهمة مراقبة تسيير جماعة النحيت من طرف قضاة المجلس الجهوي للحسابات همت الفترة الممتدة مابين سنتي 2010 و2015، كان الإعداد شاقا كمثل ما سبقه و أنجزت المهمة و ما تبعها ما بين شهري أبريل و يوليوز
و رغم الصعاب التي عرفتها نهاية سنة 2015 و بداية سنة 2016 فلقد كان لقاء أكادير خلال شهر مارس بمناسبة إعداد برنامج عمل الجماعة فاتحة خير على المجتمع النحيتي أعقبته حركية مباركة بفضل وسائل التواصل الاجتماعي أحيت الالتفاف المحمود لأبناء النحيت حول قضايا الشأن العام، ليتوج بالحفل الشهير و الذي زكى و أعاد الاعتبار لنضالنا من أجل مسألة التربية و التعليم و المتجسد في مشروع المدرسة الجماعاتية و الذي اشتغلنا عليه سويا منذ سنة 2009، و بالمناسبة أحيي بحرارة مجموعة الثمانية

G8

بالعمل الفريد الذي ميز هذه السنة و كذا رئيس جمعية النحيت لدعم التمدرس
كان ملف التزود بالماء الصالح للشرب، قضية بارزة حيث تقرر التركيز على موقع تلكيست لحل مشكل منظومة إكزولن، و رغم المحاولات ما زال مشكل جودة المياه يطرح إشكالا كبيرا، و قد رصدنا من خلال اعتمادات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لسنة 2016 مبلغ 900.000 درهم بشراكة مع جمعية إكزولن لإنجاز هذا المشروع حينما يتوفر المصدر المائي الملائم
و بالنسبة لمشروع أنفيد شهدت نهاية سنة 2016 استكمال تجهيز المشروع بوسائل الضخ من طرف الجهة المعنية، و باشرنا بدورنا استكمال الشبكة التي بدأتها جمعية إمولا حيث تمكنا لحدود الساعة من تغطية دوار أضار و أزيد من نصف دوار مكط، و سنواصل العمل بحول الله خلال بداية سنة 2017 لتغطية دواري توريرت نورحمون و تلات نفرض. بالمناسبة أحيي التفاف جمعيتي أنفيد و إمولا حول المشروع و كل ساكنة أنفيد
نتمنى بالمناسبة أن يتفهم إخواننا في دوار أكني وكاك أننا لا نستطيع المغامرة بصرف أموال عمومية سنحاسب عليها غدا، لمد القنوات من دوار أصفيد إلى أكني في الوقت الذي لم تصل فيه القنوات القادمة من مصدر المياه إلى دوار أصفيد. ونتمنى أن تتم الأشغال التي تشرف جماعة والقاضي في أحسن الظروف و يصل الماء إلى أصفيد خلال الأشهر الأولى من سنة 2017 لننجز بدورنا ما التزمنا به تجاه ساكنة أكني وكاك
ننوه بحرارة بالحركية الجديدة لمجتمعنا المدني جول قضية التربية و التكوين( التعليم الأولي و محو الأمية) و المتمثلة في مبادرة جمعية أفيان للتنمية و التعاون بتوظيف القاعة المتعددة التخصصات، و بالمناسبة أجدد التحية و التقدير للرفيق يوسف بوقدير الذي تعامل باحترافية و لباقة مع قضاة المجلس الجهوي للحسابات خلال زيارتهم للقاعة المذكورة
أذكر في نفس السياق بمبادرة جمعية أيت إبورك لتشغيل المركز الذي شيدته الجمعية، و مبادرة جمعية إيي و جمعية مكاوت الفريدة و المحاولات الجارية في أنفيد من طرف الرفيق عمار الأمين و أحيي بجدارة الرفيق بلعيد أكنو الذي تكمن بعد أشهر قليلة من تأسيس جمعية تمالوكت، و من إقناع مصالح وزارة التربية الوطنية بتارودانت بعقد شراكة حول برنامج محو الأمية
في مجال إصلاح و تهيئة الطرقات نتمنى خلال سنة 2017 استكمال تعبيد الطريق المؤدية إلى المدرسة الجماعاتية و دوار إغيرنومان، وبداية تعبيد طريق إيي مكاوت و استكمال إصلاح أجزاء مهمة من باقي المسالك الجماعية بمختلف الدواوير و سنعمل على تفعيل التوصية المنبثقة عن لقاء أكادير و المتمثلة في تحويل الإعتمادات المالية إلى الجمعيات لإنجاز هذه المشاريع و مشاريع أخرى، لنتفرغ للبحث عن التمويلات الكبرى و الشراكات الضرورية لإنجاز مختلف المشاريع التي تضمنها برنامج العمل
و في مجال التواصل و التجديد و المبادرات البيئية، نذكر بمبادرة جمعية افيان في التعامل مع النفايات الصلبة و مبادرات جمعية تلكيست الفتية. لا بد أن أذكر بفخر و اعتزاز باحتفاء إخواننا المقيمين بالديار الفرنسية بممثلي جماعة النحيت خلال زيارتهم لفرنسا و استقبالهم المنقطع النظير لهم، رغم ظروف العمل و الإقامة بتلك البقاع و كذا المتابعة الحميمة لأدوار هذه الزيارة من طرف إخواننا داخل الوطن. أتمنى أن تعود الحركية التواصلية المعهودة لموقع تروا دستيس نالجماعة نالنحيت الفايسبوكي لمواكبة تنفيذ برنامج عمل الجماعة و النقد و التوجيه و التصحيح حتى نتمكن جميعا من تحقيق تطلعات ساكنة جماعة النحيت
إننا نشتغل داخل سياق و طني يشهد تحولات تتمثل في تزايد الوعي بالحقوق الاقتصادية و الاجتماعية بفضل وسائل الاتصال و توسيع هامش الحريات، في الوقت الذي يتراجع فيه دعم الدولة للقطاعات المعززة لهذه الحقوق، كما نسجل تطور مجال المبادرات لدى الجماعات الترابية بمقتضى القانون 113.14 رغم عدم كفاية الموارد المالية لحجم التطلعات و إشكالية الموارد البشرية
نتمنى أن تكون سنة 2017 موعدا لاستكمال المنظومة القانونية المواكبة لدستور 20111 و قوانين المنافسة و تحديث الإدارة و تعزيز آليات مواجهة الفساد و تهريب الأموال

Mots clés Google:

التعليق على المقال