تقرير حول لقاء التسامح

16996016_1138736889569024_2182198370923931488_n تقرير حول لقاء التسامح أخبار آفيان إداوزدوت المدرسة العتيقة

افتتح اللقاء حوالي الثالثة بعد الزوال  يومه الأحد 26 فبراير 2017 بقاعة الأفراح بحي الرحمة بالدار البيضاء بكلمة السيد احمد اضالن الذي شكر الحاضرين لقاء التسامح رئيس جماعة النحيت و أعضاء الجمعيتين : جمعية العتيقة إداوزدوت أفيان النحيت و جمعية التنمية الإجتماعية و التعليم الأصيل و ممثلي الدواوير و الجمعيات المحلية بجماعة النحيت
ثم تلا السيد عبد الله مجتهد آيات قرآنية يصب مغزاها في موضوع اللقاء
في كلمته التوجيهية ذكر منسق لجنة التسامح السيد الحاج الحسين الرامي بمسار المصالحة و ان الهدف هو عودة أواصر المحبة و المودة و أن اختيار جمعيتي التنمية الاجتماعية و التعليم الأصيل و إداوزدوت العتيقة أفيان اختيار ﻹطار يمثلان جوهر اﻹختلاف موضوع النقاش
كلمة رئيس الجمعية 1: الحاج يوسف الرامي رئيس جمعية التنمية الإجتماعية و التعليم الأصيل
التذكير بالعمل العرفي التشاركي الذي سبق تأسيس الجمعيتين
غياب أي لقاء مماثل منذ سنة 1990
التعريف بممتلكات الجمعية: فرن بمركز الجماعة؛ بقعة أرضية بتارودانت؛ بقعة أرضية بمركز الجماعة
الجانب الايجابي لوجود جمعيتين هو الذي مكن من الحصول على البقعة و بنائها
تساؤلات و مطالب رئيس الجمعية 1
عرض مسؤوليات و إنجازات الجمعية و المتمثلة في دعم التعليم العتيق
التساؤل حول مشروع بناية أيت ملول و إمكانية دعم التعليم العتيق
طلب إيضاحات حول مآل بقعة و بناية أيت ملول و جوهر الملكية
التساؤل حول مصدر الأموال التي كانت أساسا ﻹقتناء البقعة
استعداد الجمعية لتعريف الجميع بمصاريف و مداخيل الجمعية
المطالب المستقبلية لرئيس الجمعية 1
ليس هناك خلاف بل هناك اختلاف و ذلك علامة خير
التنسيق بين الجمعيتين للقاء مرة او مرتين في السنة لبحث نقط الاتفاق (أمثلة سابقة: قضية المنح؛ و جمعية النحيت لدعم التمدرس
 (مطلب تأسيس كنفدرالية
توقيع محضر مشترك يتضمن التزاما شرفيا حول قضايا القبيلة و المسائل الاختلافية للتعامل الداخلي
الاستعداد المبدئي للحوار و المناقشة
كلمة رئيس الجمعية 2: الحاج يحيا بوقدير رئيس جمعية العتيقة إداوزدوت أفيان النحيت
استجابة الجمعية لدعوة الصلح
هدف الجمعية هو الرقي بمنطقة إداوزدوت بتعاون مع الجماعة و المبادرة الوطنية للتنمية البشرية
الجمعية تؤمن بإمكانيات العيش المشترك
جمعية إدازدوت العتيقة أفيان لم تدع يوما للتفرقة و هي منتدى للصداقة
تدعو الجمعية للعناية بمشروع المدرسة الجماعاتية و الاعتناء بشباب النحيت المتمدرس و أنها رهن إشارة جميع النحيتيين لدعم التعليمين اﻷصيل و العصري
تدعو الجمعية لتكوين لجنة مشتركة للمصالحة ونسيان الماضي
توضيحات جانبية لرئيس الجمعية2
مليون  140 سنتيم قيمة بناية بقعة أيت ملول
تطالب الجمعية بإذابة الشكوك حول بناية أيت ملول
كلمة باسم لجنة التسامح: الحاج احمد ايت الحاج
التذكير بأهمية بمكانة الجمعيتين و نجاج اللقاء
كلمة السيد الحاج امحمد النفاعي
توصية بإقرار ملتقى سنوي يجمع أبناء القبيلة حول المدرسة العتيقة لتوفير مستلزماتها المالية
التعاون المشترك حول كل المناسبات الدينية المرتبطة بالمدرسة العتيقة
مواصلة دعم التربية و التكوين عبر دعم طلبة التعليمين الأصيل و العصري
النقاش و التوصيات العامة
الحاج يحيا: التركيز على المصالحة و على اللقاء السنوي حول اللقاء السنوي
علي إليلو: اللقاء السنوي حول المدرسة العتيقة
الحاج احمد ايت الحاج: اللقاء حمل نتائج ايجابية و التركيز على الانفتاح بين الجمعيتين، مسألة الوثائق الرسمية يمكن الاطلاع عليها لدى الجهات الرسمية. مع التركيز على فيدرالية مشتركة للعمل المشترك حسب اللجان. مع التوصية بعقد لقاء غدفي الاتجاه في تمازيرت
الحسين مجتهد: تطوير العمل الجمعوي في النحيت، و التشاور السنوي بين الجمعيات و تشجيع الشباب و النساء على العمل الجمعوي؛ يجب تجاوز بناية أيت ملول و التفكير في مشاريع أخرى مع ضرورة التفكير في التحفيظ العقاري للأملاك العقارية في تمازيرت
احمد اوبرايم: الرأي العام النحيتي يناظر نتائج هذا اللقاء مع المطالبة بالحضور النسوي في اللقاأت المقبلة و ركز على تحاوز ثنائية الخلاف الشخصي بين فردين
علي إليلو: الشكر الموصول لجهود هيئة المصالحة مع المطالبة بتجديد الاحتفال “بالموسم” و استغلال ثروة الأركان و النشاط النسوي لإحياء الأواصر المشتركة
الحاج الحسين ويشو: دعم فكرة اللقاء السنوي حول المدرسة العتيقة و إمكانية الاطار الفدرالي لاستقطاب الشباب و العنصر النسوي
عبد الله مجتهد: الدعوة إلى التسامح و اقتراح اجتماعين سنويين يعقد الاول في البيضاء و الثاني في تمازيرت مع المطالبة بإحياء حسن الظن و الثقة بين الأفراد و الهيئات. كما اقترح تكوين لجنة من ممثلي جمعيات الدواوير للتسيبر المشترك
يحيا اضالن: تجاوز الحدود الافتراضية بين “الأثلاث” كمصدر للشقاق و سوء الظن مع التذكير المدرسة الجماعاتية كعامل مؤسس لتجاوز هذه الحدود مع ضرورة الاهتمام بالشباب
الحاج الحسين الرامي: تعزيز فكرة الفدرالية أو الرابطة كأساس لمأسسة اللجان الموضوعاتية (أنموكار، الاعمال الاجتماعية…). بالنسبة للقاء السنوي حول المدرسة العتيقة لابد من العمل لاستقطاب الدعم من وزارة الأوقاف و جهات أخرى
: تتمة) مع استثمار العلاقات الشخصية للافراد لجلب مصالح مشتركة )
الحاج امحمد النفاعي: ضرورة العمل الجماعي في إطار فدرالية و عدم ترك الثقل على أفراد معدودين
الحاج الحسين الرامي: بحث إمكانية الاتفاق لتحديد ممثلي الجمعيات الذين سيعملون على تأسيس الاطار الفدرالي
الحسين مجتهد: تجديد العمل الجمعوي طبقا للاطار القانوني الجديد المنظم للجمعيات. و لتحديد الافراد الممثلين ينبغي تعزيزها بمحاضر اجتماع الجمعيات. مع توصية تنظيم مبادرات إشعاعية ﻹحياء الثراث اللامادي بالجماعة
رشيد بوقدير: ج 8 قاموا بواجبهم وهناك دواوير لم يحضر ممثلوها لذلك ينبغي تحديد لقاء مقبل يجمع ممثلي الدواوير لتأسيس إطار مشترك و بعدها يحدد برنامج العمل
الدكتور ابراهيم ايت الرامي: التذكير باﻷخوة المشتركة مع التركيز على صفاء النيات و السير قدما لتفادي توريث الخلاف لذا ينبغي تشجيع الشباب على الممارسة. مع المطالبة بتجديد عمل الجمعية المسيرة للمدرسة العتيقة
كما ذكر بالظروف التي مر فيها اللقاء التشاوري حول التعليم بإداوزدوت الذي نظمته شبكة الفاعلين الجمعويين بالنحيت
الحاج احمد أيت الحاج: تكليف مجموعة تامونت بتحديد الافراد الذين سيحضرون اللقاء المقبل

Mots clés Google:

التعليق على المقال