تعرف على مفاتيح السعادة العشرة

714__1__175078996 تعرف على مفاتيح السعادة العشرة المزيد   اختيار السعادة والتفاؤل واحد من أعظم الأشياء التي من الممكن أن تقدمها لنفسك أو حتى تعطي أسرارها لعزيز عليك، ولكنها ليست بهذهِ السهولة التي تتوقعهاففي عالم مليء بالمشاغل والهموم والأشخاص الذين يعتبرون كثرة الابتسام والإيجابية من السذاجة، قد تجد أن أغلب الناس يتجنبون محاولة إسعاد أنفسهم واختيار مواجهة الحياة بكل مآسيها، وما تجلبه من مشكلات صحية وضغوط نفسية، ولكنك في الأخير ستتحمل ذلك لوحدك أنت

مفاتيح السعادة العشرة

 سامح وانسَ

أنت محاط بالكثير ممن يؤذونك بقصد أو دون قصد مدير في العمل، زوج غاضب، صديق خائن… إلخ، ولكن تذكرك الدائم وحب الانتقام منهم لن يفيدك بشيء بل قد يضرك بكثرة التفكير والانشغال بهم.. لذا ابتسم وسامح من أجل نفسك وانس

 اتبع أحلامك

لتكن مؤمنا بأحلامك ساعيا لها مواجها الصعوبات من أجل تحقيقها، وتذكر دائما أن مواجهة الصعوبات من أجل تحقيق حلمك أفضل بكثير من لحظة ندم واحدة

 أنت لست مثالياً

انت بشر يخطيء ويصيب لا تنسَ ذلك، النسيان وارد والخطأ وارد أيضا، فلا تحمل نفسك فوق طاقتها وتلومها على ما هب ودب. أخطأت بحق فلان، فشلت في الاختبار، أهملت الريجيم، لم أمارس رياضتي، قصرت في عملي… إلخ. وتذكر كل شيء قابل للإصلاح وابدأ من جديد

تقبل التغير

لا تعتقد أن هناك شيئاً ثابتاً وغير قابل للتغير في الحياة، لأن ذلك قد يجعل أبسط تغيير يصدمك ويدخلك بموجة من الكآبة والحزن

 لا تقارن نفسك بأحد

المقارنة هي سارقة المتعة بكل ما تعيشه من تفاصيل حياتك، لذا احرص على التركيز على نفسك واعرف قدرتك وامكانياتك ولا تقارنها بقدرة وإمكانيات غيرك، فلا تتعب نفسك وتضيع حلاوة ما تقوم بهِ بالمقارنات

 أنا جيد، وقمت بما أستطيع عمله

تكلم مع نفسك وهدئ من دوامة جلد الذات والأفكار التي تدور في ذهنك بأنك مقصر ولم تقم بما عليك فعله، قل دوما، فعلت ما أستطيع القيام به

 تعلم قول لا

لا تحاول أن تحمل نفسك فوق طاقتها بالتزامك بمواعيد وأشغال تعرف أنها فوق ما تتحمل. وقد يكون من الصعب في البداية قول “لا” خصوصا لأناس تشعر أنه يجب عليك موافقتهم دائما، ولكن يمكنك ذلك ببيان السبب من امتناعك عن رفقتهم أو عمل شيء ما لهم، وستكون المرات القادمة أسهل

 ركز على ما تريد بالضبط

بدون لف أو دوران، لا تقل أنا أشعر بأني متعب وبدلا من ذلك قل: أنا محتاج للراحة ولا يمكنني فعل ذلك الآن. كذلك كونك جازما يشعرك بمزيد من الراحة والثقة بالنفس ويخلصك من الكثير من الضغوط 

عش عمرك

قد تسمع الكثير ممن يقول أنا أعيش بعمر الأربعين بينما لا يتجاو عمري الخامسة والعشرين، قد تكون هذهِ الحالة من أكثر ما ستندم عليه مستقبلا، لذا عندما تواجه الكثير من اللوم والندم ذكر نفسك دائما بأنك تقوم بما يمكنك في مثل عمرك وظرفك، ولا تسابق الزمن

كافئ نفسك

امنح نفسك الفرصة لتكون سعيدة، بل ابحث عن السعادة حيثما تكون، فقد تكون سعادتك مع أشخاص معينين أو عمل ما.. لذا اعرف ما يجعلك سعيدا ولا تجعله يفوتك

عن موقع : صحتك.كوم

 

التعليق على المقال