المبالغة في تحميص الخبز يعرّضك للسرطان

thumbnail.php?file=2017215115114872X2_282201146 المبالغة في تحميص الخبز يعرّضك للسرطان منتدى أنوال

يحب الكثيرون تناول الخبز المقرمش في الإفطار ولكن المبالغة في تحميصه بانتظام ليصبح لونه بني داكن وليس ذهبياً قد يكون سبباً في الإصابة بالسرطان
ويوضح خبير السموم الغذائية برند شايفر من المعهد الألماني لتقييم المخاطر: “كلما أصبح الخبز داكناً ازداد محتواه من مادة الأكريلاميد”. ويعتقد الأطباء أن الأكريلاميد مادة مسرطنة. وأشار شايفر إلى أن الأبحاث التي أجريت على الحيوان أثبتت هذا غير أنه لم يتم إجراء دراسات علمية على البشر
ويوضح شايفر أن الأكريلاميد يطلق عندما تسخن الأطعمة النشوية التي تحتوي أيضاً على الأحماض الأمينية الهليونية عند درجات عالية. يزداد الأكريلاميد في الأطعمة التي تتجاوز درجتها نحو 120 درجة عند التسخين وهي سامة للجينات ما يعني أنها تسبب ضرراً للحمض النووي
ويقر شايفر بأن الخبراء لا يعرفون بالضبط مدى الخطورة الذي تلحقه هذه المادة
إذا تناولت الخبز الداكن بين حين وآخر، كاستثناء، فلا حاجة للقلق. ويوضح شايفر: “ولكن إذا كنت تتناول كمية كبيرة بانتظام من الأكريلاميد فقد ينطوي ذلك على مخاطر”. وقد تحتوي القهوة أيضاً على كميات متباينة من الأكريلاميد وهذا يتوقف إلى أي مدى جرى تحميص حبوبها. غير أن الخبراء يعتقدون أن مواداً أخرى ربما تكافح هذا الأثر
ويقول شايفر مستشهداً بدراسة أجرتها منظمة الصحة العالمية العام الماضي: “نعتقد أن القهوة تحتوي أيضاً على مواد توفر نوعاً من الحماية من آثار المواد المسببة للسرطان”. ويظل من غير الواضح كيف يحدث هذا بالضبط ولكن الأبحاث تستبعد القهوة حتى الآن. ويقول شايفر:  لا يوجد صلة بين الاستهلاك العالي من القهوة وزيادة خطر الإصابة بالسرطان، بحسب الدراسة

أخبارنا المغربية

التعليق على المقال